شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

الأمين العام لرابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل الشيخ يوسف مشريّة لـ المحور اليومي :

تأثيـــــر داعــــش ضئيــــل جـــــدا فــــي الجزائــــر والشعـــــب اكتـــــوى بويــــلات الإرهـــــــــــاب


  11 جانفي 2016 - 21:57   قرئ 1425 مرة   0 تعليق   حوارات
تأثيـــــر داعــــش ضئيــــل جـــــدا فــــي الجزائــــر والشعـــــب اكتـــــوى بويــــلات الإرهـــــــــــاب

الخطر قائم ... والفكر الداعشي نسخة قديمة تتجدد في ثوب جديد 

  كشف الأمين العام لرابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل الشيخ يوسف مشرية أن الجزائريين أداروا ظهرهم لتنظيم داعش بسبب فطنة المواطنين، خاصة الشباب الذين لم يعودوا يؤمنون بالأفــــــكار المتطرفة. كما أن الظروف الصعبة التي عرفتها الجزائر في التسعينيّات، والأزمة الأمنية التي ضربت البلاد، تعد سببا رئيسا في نفور الجزائريين وعدم التعاطف مع ممارسات التنظيم المخالفة لكل الأعراف والقوانين الدولية والديانات السماوية.

 

 وأكد محدثنا أن عدد الجزائريين الذين التحقوا بداعش قليل جدا قارنة بباقي الدول العربية والإسلامية الأخرى.

 هل استطاع تنظيم داعش التأثير على عقول الشباب الجزائريين خصوصا والمجتمع عموما؟  

أعتقد أن امتداد الفكر الداعشي في الجزائر لم يكن كبيرا غير أن هناك اختراق فكري في العالم الافتراضي، عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وفيما يخص الإحصائيات الخاصة بالتحاق الشباب بهذا التنظيم، فليس هناك إحصائيات دقيقة في هذا الشأن، غير أن المعطيات تشير إلى أنه ضئيل جدا.

ولكن بما أن الفكر قائم فالتهديد مازال محدقا، وبما أن الفكر الداعشي نسخة قديمة تتجدد في ثوب جديد ـ ككل مرة ـ فقبل أن يكون الفكر الداعشي الذي يعتبر الجيل الرابع مكان التكفيريين وليس الجهاديين، كان قبلة تنظيم القاعدة، وقبل هذا كان التنظيم تنظيمَ الجماعات الإسلامية المسلحة.

 هل تفطنت الجزائر لهذا الأمر؟

الجزائر استطاعت أن تتفطن لهذا الأمر وتقضي على رؤوس التكفريين خلال العشرية السوداء، ورموز هذا الفكر التكفيري بعد إسقاط أحد رموز هذا التنظيم وهو أبو الحسن رشيد البليدي الذي كان يروج لهذا الفكر المتطرف، ولكن في العالم الافتراضي هناك تعاطف مع هذا التنظيم، والإحصائيات تدل على أن اختراق الفكر الداعشي الجزائرَ قليل مقارنة بالدول الأخرى مثل ليبيا والمغرب، ولكن تبقى هناك خلايا نائمة لابد من القضاء عليها.

ما هي التحديات التي تنتظر الجزائر وماهي التخوفات المستقبلية؟

التقاء الفكر الداعشي بالتنظيمات الأخرى خاصة منها  بوكو- حرام  التي استطاعت أن توسع من نشاطها إلى قرى في النيجر والكاميرون غير البعيدتين عن حدودنا،  بعد أن يلتقي التنظيمين في ليبيا، وهذا سيشكل خطرا كبيرا، فلابد أن تكون للشباب مرجعية وطنية يعتمدها علماء وأئمة جزائريين في تحقيق الحصانة الفكرية من الفكر المتطرف أو الداعشي، بدءا من الأسرة ثم المواقع الإليكترونية، وعلى السلطات تكثيف العمل للقضاء على الفكر المتطرف و تصفية الكثير من مكتباتنا  في الجزائر من الفكر الداعشي المتطرف.

 لكن الخطر مازال قائما عبر مواقع التفاعل الاجتماعي، ما تعليقك؟

العالم الافتراضي لا مفر منه، فقد استطاع تنظيم داعش الإرهابي أن ينتصر افتراضيا،  بحيث أشارت إحصائيات رلى أن هناك أكثر من 5 آلاف شخص يشيدون بأعمال داعش، وهذا لابد أن يكون عملا موازيا من طرف العلماء والأئمة؛  من خلال التواصل والحوار وهذا ما تقوم به الرابطة بعد أن دعتها السلطات لعرض التجربة الجزائرية. وخلال الالتقاء بعناصر  بوكوا حرام  في السجون النيجيرية، اكتشفنا أن غياب التواصل والحوار هو الذي جعل هؤلاء الشباب يغرر بهم ويلتحقون بـ  داعش  .

حاورته/ ياسمين بوعلي 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha