شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

مدير مركز التكوين المهني «بروبة دحمان « مصطفى درويش لـ «المحور اليومي»:

«توفير عروض تكوينية تتماشى والتخصصات المطلوبة ضروري لترقية اليد العاملة»


  25 جانفي 2016 - 15:03   قرئ 1422 مرة   0 تعليق   حوارات
«توفير عروض تكوينية تتماشى والتخصصات المطلوبة ضروري لترقية اليد العاملة»

 

 قال مصطفى درويش مدير مركز التكوين المهني للبنات بروبة دحمان بورقلة، في حوار له مع جريدة «المحور اليومي»، إن عصرنة قطاع التكوين بالبلاد بات يلزم مصالحه تشجيع طريقة العمل بالتخصصات عبر المعابر، لمواكبة متطلبات سوق الشغل، وذلك بتوفير عروض تكوينية تتماشى مع الاختصاصات المطلوبة.

 
أضاف المتحدث نفسه في معرض حديثه أن مركزه نجح في افتكاك 25 منصبا بالمؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف بورقلة، وكلها ستكون تحت تصرف المتربصين المنتظر التحاقهم بالمركز خلال دورة فيفري المقبلة، كما تحدث درويش أيضا عن العديد من النقاط المهمة، التي من شأنها مساعدة القطاع على تحقيق الوثبة المنتظرة، خاصة إذا علمنا أن مركز بروبة دحمان سيقوم في الفترة القادمة بفتح الاختصاصات التي ظلت مجمدة لأسباب أو لأخرى.
 
هل ممكن أن تعطينا لمحة عن نشاط مرفقكم؟
مركز التكوين المهني والتمهين بروبة دحمان، هو مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تعمل تحت إشراف مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية ورقلة، والتابعة بدورها  للوزارة الوصية، ويعتبر المركز مؤسسة مخصصة للإناث، أما بالنسبة للتخصصات المتاحة بالمؤسسة فتختلف أنماطها على غرار التكوين الإقامي، التكوين عن طريق التمهين، التكوين عن طريق الدروس المسائية، تكوين المرأة الماكثة في البيت، وكذا التكوين التأهيلي، وكما هو معلوم فإن مؤسستنا تخضع لنظام نصف داخلي ونظام خارجي.
أما بخصوص هياكل المؤسسة، فإن هذه الأخيرة تتوفر على قاعة تدريس و05 ورشات و03 مخابر، وبالنسبة للقدرة النظرية، تستطيع المؤسسة أن تستقبل 225 متربصة، وقدرة الاستيعاب بالنظام نصف الداخلي 160 متربصة، أما التعداد العام لدورة سبتمبر 2015 فيقدر بـ 441 متربصة، وعن الفروع فهي متعددة تصل إلى 22 فرعا، ويشرف على تأطير المتربصين 17 أستاذا، منهم 07 أساتذة متخصصين، وفيهم 05 متخصصين درجة أولى، وهناك نقطة مهمة أود توضيحها، وهي أن مركزنا يتوفر على فروع منتدبة على غرار دار الشباب بامنديل ودار الشباب بوعامر، ونحن بدورنا نوفر لهم المؤطرين، وما عليهم سوى توفير المرفق.
 
كيف تحضرون لدورة فيفري من ناحية المنشآت والمتربصين والمؤطرين؟
 قبل أن ننطلق في عملية التحضير لدورة فيفري المقبلة، نعقد اجتماعا خاصا لمجلس المكونين الذي يضم الأساتذة والنواب التقنيين والمستشار ومدير المؤسسة، أين ندرس إمكانية التخصصات المطروحة قبل وضع العروض، ويكون ذلك بالتنسيق مع مستشارة التوجيه والنقطة الإعلامية، مع العلم أن العروض جميعها وقبل وضعها، نكون قد تأكدنا من توفر الأساتذة والمختصين والمؤطرين لضمان نجاعة التخصص بمركزنا، وبالمناسبة، سننظم مطلع الشهر الداخل حملة إعلامية تحسيسية.
 
ما هي التخصصات المبرمجة للدورة القادمة؟  
طبعا في كل دورة هناك تخصصات جديدة وأخرى متجددة، أما بالنسبة لمركزنا فجميع التخصصات متجددة، ومن المفروض أن يكون هناك تخصص جديد وهو صناعة الحلويات، ورغم توفر التجهيزات فنحن نفتقر للمؤطرين، ولكن سنعمل جاهدين من أجل تدارك النقائص لتسجيل اختصاص الحلويات في دورة سبتمبر 2016، نظرا للحاجة الماسة لهذا الاختصاص، إذ عادة ما نسجل قبل نهاية التسجيلات ما يزيد عن 60 متربصة.
أما جديد دورة فيفري القادمة فسيكون اختصاص اللباس التقليدي، وطبقا للبرنامج المقترح فإن التخصص الذي سنركز عليه في الفترة ذاتها، هو «الفتلة والمجبود» بالنسبة للألبسة الخاصة بمدينة الجسور المعلقة قسنطينة، بالإضافة لعامل في الميكرو معلوماتية، حيث تدوم فترة التكوين 18 شهرا والشهادة الممنوحة هي شهادة التحكم المهني المستوى الثالث، وكذا الخياطة بدار الشباب بامنديل، ومدة التكوين 12 شهرا والشهادة الممنوحة هي شهادة الكفاءات المهنية، أما بالنسبة لتخصصات التكوين التأهيلي، فيوجد عندنا مدخل في الإعلام الآلي للحصول على شهادة التكوين الأولي، حيث تدوم فترة التكوين 06 أشهر، ونضيف أن التخصصات عبر المعابر مطلوبة، وذلك بالدراسة من المستوى الثاني إلى الثالث ومن الثالث إلى الرابع تعد الأكثر طلبا من طرف المتربصين  .
 
ما رأيكم في انتقاد المتعاملين الخواص بخصوص بطء تكييف المتكونين مع متطلبات سوق الشغل؟
 في كل دورة نقوم بتقديم العروض، ودائما ما نحرص على تلك التي لها تقارب أو ذات صلة مع متطلبات سوق الشغل، لأننا دائما نقوم بحوصلة التكوين، وإن كانت غير دقيقة حول الرقم الحقيقي للمتربصين الذين تمكنوا من الظفر بمناصب الشغل، وكما يعلم الجميع أيضا فإن تخصص الحلاقة هو الأكثر طلبا، حيث سجلنا أن العرض فاق الطلب ما دفع مصالحنا إلى تجميد التخصص المذكور لفترة معينة من أجل خفض عدد المتخرجين، الشيء نفسه بالنسبة للتمهين، حيث سجلنا تخرج فئة كبيرة من ممتهني الأمانة، ما دفع إلى تجميد لهذا الأخير، وقررنا أن يقتصر نشاط الدورة القادمة على الإعلام الآلي، وبالنسبة لهذه النقطة فيوجد مجلس شركاء يدرس عرض الطلب بناء على سوق العمل .
 
 حاوره: أحمد بالحاج