شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

أجراد يوغورطة يكشف للمحور اليومي:

4 ملايين دينار تكلفة الأغنية و«الكليب» وهدفي ليس التجارة بالفن لهذا لا أغني «الواي واي»


  29 جانفي 2016 - 09:54   قرئ 1832 مرة   0 تعليق   حوارات
4 ملايين دينار تكلفة الأغنية و«الكليب» وهدفي  ليس التجارة بالفن لهذا لا أغني «الواي واي»

 

 كشف أجراد يوغرطة خريج مدرسة ألحان وشباب وبرنامج المواهب العربي «أرب أيدل» في حواره مع المحور اليومي عن مختلف المواضيع التي تهم مسيرته الفنية على غرار التطرق الى تفاصيل عمله الفني الجديد المتمثل في انتاج اغنية «خسرتي الخير» وتصوير فيديو كليب لها، الامر الذي كلفه ميزانية 400 مليون سنتيم والتي تعود حسبه الى أمواله الخاصة بنسبة كبيرة، متحدثا عن اهتماماته في بالمساهمة في رقي الاغنية الجزائرية والابتعاد عن المتاجرة بها.

 
 
اسم أبدع بقوة بحة صوته، ورفض أن يروض على الطابع الشرقي واحتفظ بجزائريته التي وضعته في بعض الأحيان في مواقف حرجة بسبب بعض السياسات التي تقر على اهتمامات أخرى، هو الفنان يوغورطة أجراد الذي لقب «بخارق الطبيعة» و»الصوت الرهيب» لأنه فعلا استطاع رغم قلة خبرته أن يتلاعب بأحبال صوته التي استنشقت من نسيم جبال تيكجدة ليكون نجما على خشبة المسارح، يراهن على موهبته للرقي والتقدم في الفن العربي.
 
الى أين وصلت في فيديو كليب أغنية «خسرتي الخير»؟
 
الفيديو كليب جاهز وأكملت مع فريق العمل التصوير والتركيب، وسيتم إطلاقه في الآجال القريبة بعد ندوة صحفية من تنظيم الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، والأغنية تتحدث عن موضوع الخداع وهو عبارة عن سيناريو.
 
 هل هي أغنية ضمن ألبوم؟
 
لا.. أخترت أن تكون «سينغل» لأني لا أملك الإمكانات الكافية لإنتاج ألبوم كامل، وخاصة هنا في الجزائر حيث الفنان يعاني كثيرا وهو يحاول الكشف عن إبداعاته.
 
 غيرت مكان التصوير من تركيا إلى الجزائر لماذا؟
 
صحيح كنت في الأول أحضر لتصوير الأغنية في تركيا، كما صرحت لقناة الـ «أم بي سي»، لكن، كما قلت لك، الظروف المادية لم تساعدني كثيرا ولم أستطع التكفل بكل المصاريف التي تخص التنقل إلى تركيا وتوفير الإمكانات الضرورية للتصوير، لهذا كان الخيار الوحيد هو التصوير هنا في الجزائر، وتوجهت الى جبال تيكجدة لتصوير الفيديو كليب، كما أني تعاملت الآن مع المخرج الشاب وصديقي منذ الطفولة إدريس بن شرنين، الذي تجمعني معه علاقة صداقة قوية، والحمد لله كان عملا موفقا.
 
  وهل يعني هذا أن إنتاج الفيديو كليب هذا كان من مالك الخاص؟
 
نعم هذا الفيديو كليب من أموالي الخاصة وبالتعاون مع كل من الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، والديوان الوطني للثقافة والاعلام، حتى أنى تلقيت مساعدات من علاقاتي الخاصة.
 
 
 
 لماذا لم تستغل عقدك الذي وقعته بعد تخرجك في برنامج «أرب آيدل» وتطلب المساعدة المادية منهم؟
 
أريد أن أوضح فقط، في البداية أن العقد الذي أمضيته بعد تخرجي في برنامج المواهب «أرب ايدول» كان لمدة 10 سنوات مع شركة «بلاتينوم روكوردس» قبل أن أفسخه معهم لأني في تلك الفترة لم أتمعن كثيرا في البنود التي تضمنها العقد والتي وجدتها لا تتناسب واهتماماتي، أما الآن فعقدي مع «أم بي سي» لمدة سنتين وسينتهي في 17 من شهر ديسمبر القادم، أما عن عدم طلبي المساعدة منهم، فالسبب أني شخص يعتمد كثيرا على نفسه وأعمل دائما على توفير احتياجاتي الخاصة بنفسي.
 
كم تكلفة الفيديو كليب؟
 
الاغنية مع الفيديو كليب بصراحة وصلت إلى 400 مليون سنتيم ، وهي قيمة كبيرة بالنسبة لشخص يدفع من جيبه من أجل إنتاج فني، ومع ذلك لم أندم على كل ما قدمته لهذا العمل، لأني حرصت أن يكون إنتاجا فنيا في المستوى، وهدفي منه هو تشريف الفن الجزائري، وليس التجارة مثل بعض الفنانين الذين يسعون إلى تخريب الفن وتشويه سمعته من خلال إنتاجات لا تتناسب واهتمامات الفن الراقي، فأنا لا أغني «الواي واي».
 
 وهل يمكن القول إن بداية مسيرتك الفنية في الجزائر كانت صعبة كباقي الفنانين الذين يعانون الشيء نفسه؟
 
هذا أكيد.. البداية صعبة لأني أريد أن أرتقي بالأغنية الجزائرية لا أن أساهم في انحطاطها. وللأسف الشديد هذه الظروف القاسية التي يعرفها الفنان في بلدنا تجعله يتخلى عن إبداعه الفني ويتوجه إلى أسوء الطرق حتى يبقى فيه؛ فمثلا هناك من يدخل عالم الكباريهات والغناء فيها برغم أنه يمتلك صوتا قويا وذا  نوعية، لأن الظروف تلزمه، لكن الحمد لله بالنسبة لي، لولا مبادئي القوية لما استطعت تحمل هذا الشقاء في إنتاج عمل فني واحد.
 
 أين هو أجراد يوغورطة من الأغنية القبائلية؟
 
أولا أفضل اسم الأغنية الأمازيغية على الأغنية القبائلية، أما عن الإنتاج بالأمازيغية فأقول إن هذه المرحلة لم أصل إليها بعد، لأنها بالنسبة لي تتطلب الكثير من الخبرة وهي أعلى مستوى مما أقدمه الآن، وإن شاء الله سيكون لي إنتاجات في الأغنية الأمازيغية عندما يحين الوقت لذلك. أما عن متتبعيَّ وجمهوري من عشاق هذا النوع، فمن حين لآخر أقدم لهم إعادة لأغاني بعض الفنانين الكبار.
 
 عرفنا أنك تطمح للغناء مع الفنانة المغربية أسماء المنور. لماذا اخترت هذا الاسم بالتحديد؟
 
هذا الخبر صرحته لقناة الـ»أم بي سي»، حيث خيروني بين فنانات هذا الجيل، فقلت بدون تردد إن أسماء المنور هي الأجدر، واعتبرها فنانة متكاملة ولها رقي في فنها، وهذا صحيح، فإنتاجاتها الفنية تتميز بالجودة والنوعية.
 
 ماذا عن لجنة تحكيم برنامج «أرب أيدل» هل لازلت على تواصل معهم؟
 
لست على تواصل معهم الآن، فأثناء البرنامج جمعتني علاقات قوية مع عدد من المتنافسين أكثر من لجنة التحكيم.
 
حدثنا عن خبر تعاملك مع الموسيقار نوبلي فاضل إلى أين وصلتَ؟
 
نعم هذا عمل اقترح عليَّ، لكن لم تنفق على شيء، ولا زلت في مرحلة انتقاء اللحن، لأن هناك ألحانا لا تتناسب وميولاتي بالرغم من رقيها وهي الميزة التي عرف بها الملحن نوبلي فاضل، وقريبا قد يكون لي لقاء مع أخيه صالح.
 
  نشرت في صفحتك عبر موقع التواصل الاجتماعي دعمك للمشاركة سهيلة لشهب بعد حادثتها في برنامج ستار أكاديمي. حدثنا عن علاقتك بها؟
 
لا أعرفها وليس لي علاقة بها، لكن بما أني جزائري ومن الجيل الفني الجديد، أردت أن أعبر لها عن دعمي لها، لأنها تملك صوتا قويا، كما أوضح أني لم أفعل هذا لأني انتظر رد فعل  منها ولم أكن أنتظر حتى الشكر.
  
مشاريعك الفنية.. هل هناك ما تحضّر له؟
 
كنت في فرنسا خلال هذا الشهر لأني أحضر لمشروع فني مع الفنان محمد مياسي وهو من أبناء عنابة المغتربين والناشطين في فن الجاز أريونتال، وهو من بين أولئك المبدعين الذين -للأسف- لم تحتضنهم الجزائر.
 
حاورته: جميلة زيكيو
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات