شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

أجراد يوغورطة يكشف للمحور اليومي:

4 ملايين دينار تكلفة الأغنية و«الكليب» وهدفي ليس التجارة بالفن لهذا لا أغني «الواي واي»


  29 جانفي 2016 - 09:54   قرئ 2052 مرة   0 تعليق   حوارات
4 ملايين دينار تكلفة الأغنية و«الكليب» وهدفي  ليس التجارة بالفن لهذا لا أغني «الواي واي»

 

 كشف أجراد يوغرطة خريج مدرسة ألحان وشباب وبرنامج المواهب العربي «أرب أيدل» في حواره مع المحور اليومي عن مختلف المواضيع التي تهم مسيرته الفنية على غرار التطرق الى تفاصيل عمله الفني الجديد المتمثل في انتاج اغنية «خسرتي الخير» وتصوير فيديو كليب لها، الامر الذي كلفه ميزانية 400 مليون سنتيم والتي تعود حسبه الى أمواله الخاصة بنسبة كبيرة، متحدثا عن اهتماماته في بالمساهمة في رقي الاغنية الجزائرية والابتعاد عن المتاجرة بها.

 
 
اسم أبدع بقوة بحة صوته، ورفض أن يروض على الطابع الشرقي واحتفظ بجزائريته التي وضعته في بعض الأحيان في مواقف حرجة بسبب بعض السياسات التي تقر على اهتمامات أخرى، هو الفنان يوغورطة أجراد الذي لقب «بخارق الطبيعة» و»الصوت الرهيب» لأنه فعلا استطاع رغم قلة خبرته أن يتلاعب بأحبال صوته التي استنشقت من نسيم جبال تيكجدة ليكون نجما على خشبة المسارح، يراهن على موهبته للرقي والتقدم في الفن العربي.
 
الى أين وصلت في فيديو كليب أغنية «خسرتي الخير»؟
 
الفيديو كليب جاهز وأكملت مع فريق العمل التصوير والتركيب، وسيتم إطلاقه في الآجال القريبة بعد ندوة صحفية من تنظيم الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، والأغنية تتحدث عن موضوع الخداع وهو عبارة عن سيناريو.
 
 هل هي أغنية ضمن ألبوم؟
 
لا.. أخترت أن تكون «سينغل» لأني لا أملك الإمكانات الكافية لإنتاج ألبوم كامل، وخاصة هنا في الجزائر حيث الفنان يعاني كثيرا وهو يحاول الكشف عن إبداعاته.
 
 غيرت مكان التصوير من تركيا إلى الجزائر لماذا؟
 
صحيح كنت في الأول أحضر لتصوير الأغنية في تركيا، كما صرحت لقناة الـ «أم بي سي»، لكن، كما قلت لك، الظروف المادية لم تساعدني كثيرا ولم أستطع التكفل بكل المصاريف التي تخص التنقل إلى تركيا وتوفير الإمكانات الضرورية للتصوير، لهذا كان الخيار الوحيد هو التصوير هنا في الجزائر، وتوجهت الى جبال تيكجدة لتصوير الفيديو كليب، كما أني تعاملت الآن مع المخرج الشاب وصديقي منذ الطفولة إدريس بن شرنين، الذي تجمعني معه علاقة صداقة قوية، والحمد لله كان عملا موفقا.
 
  وهل يعني هذا أن إنتاج الفيديو كليب هذا كان من مالك الخاص؟
 
نعم هذا الفيديو كليب من أموالي الخاصة وبالتعاون مع كل من الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، والديوان الوطني للثقافة والاعلام، حتى أنى تلقيت مساعدات من علاقاتي الخاصة.
 
 
 
 لماذا لم تستغل عقدك الذي وقعته بعد تخرجك في برنامج «أرب آيدل» وتطلب المساعدة المادية منهم؟
 
أريد أن أوضح فقط، في البداية أن العقد الذي أمضيته بعد تخرجي في برنامج المواهب «أرب ايدول» كان لمدة 10 سنوات مع شركة «بلاتينوم روكوردس» قبل أن أفسخه معهم لأني في تلك الفترة لم أتمعن كثيرا في البنود التي تضمنها العقد والتي وجدتها لا تتناسب واهتماماتي، أما الآن فعقدي مع «أم بي سي» لمدة سنتين وسينتهي في 17 من شهر ديسمبر القادم، أما عن عدم طلبي المساعدة منهم، فالسبب أني شخص يعتمد كثيرا على نفسه وأعمل دائما على توفير احتياجاتي الخاصة بنفسي.
 
كم تكلفة الفيديو كليب؟
 
الاغنية مع الفيديو كليب بصراحة وصلت إلى 400 مليون سنتيم ، وهي قيمة كبيرة بالنسبة لشخص يدفع من جيبه من أجل إنتاج فني، ومع ذلك لم أندم على كل ما قدمته لهذا العمل، لأني حرصت أن يكون إنتاجا فنيا في المستوى، وهدفي منه هو تشريف الفن الجزائري، وليس التجارة مثل بعض الفنانين الذين يسعون إلى تخريب الفن وتشويه سمعته من خلال إنتاجات لا تتناسب واهتمامات الفن الراقي، فأنا لا أغني «الواي واي».
 
 وهل يمكن القول إن بداية مسيرتك الفنية في الجزائر كانت صعبة كباقي الفنانين الذين يعانون الشيء نفسه؟
 
هذا أكيد.. البداية صعبة لأني أريد أن أرتقي بالأغنية الجزائرية لا أن أساهم في انحطاطها. وللأسف الشديد هذه الظروف القاسية التي يعرفها الفنان في بلدنا تجعله يتخلى عن إبداعه الفني ويتوجه إلى أسوء الطرق حتى يبقى فيه؛ فمثلا هناك من يدخل عالم الكباريهات والغناء فيها برغم أنه يمتلك صوتا قويا وذا  نوعية، لأن الظروف تلزمه، لكن الحمد لله بالنسبة لي، لولا مبادئي القوية لما استطعت تحمل هذا الشقاء في إنتاج عمل فني واحد.
 
 أين هو أجراد يوغورطة من الأغنية القبائلية؟
 
أولا أفضل اسم الأغنية الأمازيغية على الأغنية القبائلية، أما عن الإنتاج بالأمازيغية فأقول إن هذه المرحلة لم أصل إليها بعد، لأنها بالنسبة لي تتطلب الكثير من الخبرة وهي أعلى مستوى مما أقدمه الآن، وإن شاء الله سيكون لي إنتاجات في الأغنية الأمازيغية عندما يحين الوقت لذلك. أما عن متتبعيَّ وجمهوري من عشاق هذا النوع، فمن حين لآخر أقدم لهم إعادة لأغاني بعض الفنانين الكبار.
 
 عرفنا أنك تطمح للغناء مع الفنانة المغربية أسماء المنور. لماذا اخترت هذا الاسم بالتحديد؟
 
هذا الخبر صرحته لقناة الـ»أم بي سي»، حيث خيروني بين فنانات هذا الجيل، فقلت بدون تردد إن أسماء المنور هي الأجدر، واعتبرها فنانة متكاملة ولها رقي في فنها، وهذا صحيح، فإنتاجاتها الفنية تتميز بالجودة والنوعية.
 
 ماذا عن لجنة تحكيم برنامج «أرب أيدل» هل لازلت على تواصل معهم؟
 
لست على تواصل معهم الآن، فأثناء البرنامج جمعتني علاقات قوية مع عدد من المتنافسين أكثر من لجنة التحكيم.
 
حدثنا عن خبر تعاملك مع الموسيقار نوبلي فاضل إلى أين وصلتَ؟
 
نعم هذا عمل اقترح عليَّ، لكن لم تنفق على شيء، ولا زلت في مرحلة انتقاء اللحن، لأن هناك ألحانا لا تتناسب وميولاتي بالرغم من رقيها وهي الميزة التي عرف بها الملحن نوبلي فاضل، وقريبا قد يكون لي لقاء مع أخيه صالح.
 
  نشرت في صفحتك عبر موقع التواصل الاجتماعي دعمك للمشاركة سهيلة لشهب بعد حادثتها في برنامج ستار أكاديمي. حدثنا عن علاقتك بها؟
 
لا أعرفها وليس لي علاقة بها، لكن بما أني جزائري ومن الجيل الفني الجديد، أردت أن أعبر لها عن دعمي لها، لأنها تملك صوتا قويا، كما أوضح أني لم أفعل هذا لأني انتظر رد فعل  منها ولم أكن أنتظر حتى الشكر.
  
مشاريعك الفنية.. هل هناك ما تحضّر له؟
 
كنت في فرنسا خلال هذا الشهر لأني أحضر لمشروع فني مع الفنان محمد مياسي وهو من أبناء عنابة المغتربين والناشطين في فن الجاز أريونتال، وهو من بين أولئك المبدعين الذين -للأسف- لم تحتضنهم الجزائر.
 
حاورته: جميلة زيكيو