شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

مغني الراي الشاب فيصل رايان لـ «المحور اليومي»:

«تدني مستوى الأغنية الرايوية سمح للفنانين المغاربة بالبروز»


  03 فيفري 2016 - 15:59   قرئ 823 مرة   0 تعليق   حوارات
«تدني مستوى الأغنية الرايوية سمح للفنانين  المغاربة بالبروز»

 

يستعد مغني الراي الشاب فيصل رايان للمشاركة في المهرجان الدولي لفيلم الحب ببلجيكا المزمع إقامته من 19 إلى غاية 26 من الشهر الجاري، كاشفا في حديثه لـ «المحور اليومي» عن جملة من المشاريع المرتقب تحضيرها لعام 2016، معيبا في الوقت ذاته تدني مستوى الأغنية الرايوية التي سمحت للفنانين المغاربة بالبروز.   

 
يعتبر الشاب فيصل رايان من الأسماء التي بدأت مشوارها في سنوات التسعينيات، عشق حسني، خالد ومامي، يطمح لأن ترتقي الأغنية الرايوية وتعود إلى ما كانت عليه في زمن الجيل الذهبي حين كانت ترفع فيها راية الكلمة النظيمة والهادفة، وهو ناقم على ما أضحت تروج له بعض الأسماء الطفيلية التي تستثمر في انحراف الشباب. وأكثر تفاصيل تتابعونها في هذا الحوار الذي جمعه مع «المحور اليومي».
 
 
متى كانت بداياتك في مجال الفن ونحن نعلم أن أغلب الفنانين ينطلق مشوارهم من الحفلات والأعراس إلى الملاهي؟
 
بداياتي كانت مع فن الشعبي في سن مبكرة، كنت آنذاك ابن السبع سنوات، وكنا نتلقى دروسا في الموسيقى، فاحتوتني دار الشباب إلى أن التقيت في سنوات التسعينيات بفرقة رايوية، وآنذاك كانت الجزائر تعيش أزمتها لكن بعدها ومع عمر الشباب أضحيت أهتم بفن الراي، ما كان يتابعه الشباب، دخلت مجال الأغنية الرايوية، وبين ليلة وضحاها وجدت نفسي حاضرا في الأعراس لأنشطها، وسني  لا يتجاوز 15 سنة، وفي ذلك الوقت كان يدعمني «زهير دنيا» صاحب شركة إنتاج  «دنيا  إديسيون»، وهو من سجل لي أول ألبوم، لتبدأ انطلاقتي في تنشيط الأعراس والحفلات، وأعتقد أن الغناء في الملاهي ممر إجباري للفنان، فمن قبل لم تكن لدينا هيئة أو قانون يحمي الفنان، فقط العمل يكون مع أسماء مكررة معروفة، لكن اليوم الحمد لله هناك اهتمام من قبل المؤسسات الثقافية كالديوان الوطني للثقافة والإعلام.
 
ما هو أول ألبوم سجله الشاب فيصل رايان؟
 
أقول إنه أول شريط وليس ألبوم، كان سنة 2004 مع شركة «دونيا» من كلماتي وتلحيني، في 2004 ظهرت على الساحة الفنية، كنت من عشاق الشاب خالد، مامي والمرحوم حسني، وهو نفس الطابع الذي أتبعه، بعدها اجتهدت ليكون لي طابع خاص يميزني، وهنا كان الفضل لزهير دنيا الذي دعمني في إصدار أول شريط كاسيت سنة 2014 والذي أحدث ضجة آنذاك، ما جعل عديد الأسماء الفنية تعيد بعض عناوينه، على غرار هواري الدوفان والشاب حسان.
 
ما هو انطباعك حول من أعادوا أغانيك؟
 
صراحة في ذلك الوقت كان شرفا كبيرا أن تعاد أغاني من طرف أسماء لها مكانتها في ساحة الأغنية الرايوية، فكانت في ذلك الوقت كـ «موضة»، فمثلا الشاب حسان بما أنه تجمعنا شركة إنتاج واحدة فلم يكن هنالك مانع، لكن مع الوقت أصبحت أدرك أننا كفانين لدينا حقوق يتكفل بحمايتها الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، لهذا ستصبح قضية حماية الحقوق مرتبطة مباشرة معه.
 
هل اشتركت في لوندا؟
 
أودعت ملفي منذ سنة 2004 ولدي بطاقة اشتراك فيها كفنان وبطاقة كمؤلف، فضلا عن بطاقة الضمان الاجتماعي التي تسمح لي بالاستفادة من التقاعد.
 
هل وصلتك بعض مستحقاتك من الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة؟
 
ليس بعد.
 
هل تعلم أنكم ستفيدون من حقوق الأغاني المحمّلة عن طريق موقع «اليوتيوب»، بما أن هذا الأخير وقع اتفاقية مع لوندا؟
 
نعم وهذا ما أعمل عليه حاليا، أسعى لإنشاء موقع خاص بي، لأن هناك أغاني محملة من دون ترخيصي.
 
ما هي أهم المشاريع التي تحضر لها لعام 2016؟
 
 سأخوض تجربة جديدة، أي أنني سأخرج عما اعتدت عليه من خلال تأديتي للطابع الذي يسمى «الراي دانس» وهو الذي يعتمده مغنو الراب في فرنسا، كما بدأت تسجيل «سينغل» سأصوره أيضا على طريقة الفيديو الكليب، وهذا يتطلب أموالا كثيرة ونحن حاليا نبحث عن خلية اتصال لمساندتنا، وسيصدر في الجزائر وفرنسا. كما سأقوم بتسجيل 6 أغاني بنوع «الفولايف» الذي يتبعه كل الفنانين حاليا لأنه أقل تكلفة، و2 فيديو كليب.
 
مع من تعاملت في كتابة الكلمات؟
 
أغنية «السينغل» من كلماتي وتلحيني، وألبوم «الفولايف»، سيكون مع عبد القادر ناير، ونبيل دبي الذي تعامل مع الشابة دليلة في أحدث ألبوم لها، إلى جانب أمين «بارولي».
 
 
رغم وجود عديد الأسماء الفنية التي تصنع ضجة بأغانيها، إلا أن هناك أسماء محددة تبرز على الساحة على غرار كادير الجابوني؟
 
صحيح لا يختلف اثنان عن أن كادير الجابوني هو من يتربع على ساحة الأغنية الرايوية وذلك راجع أساسا إلى الكلمات والتلحين، وهو ما ساهم في صنع مكان لها وسط الجمهور، كما أنه إنسان متواضع وهو مازاد أيضا في نجاح مساره الفني. هناك من الأسماء الحديثة التي أضحت تتسبب في انحراف الشباب من خلال المواضيع التي تطرحها في أغانيها، لكن ما أؤكده هو أن هذا الطابع وهذا النوع من الأغاني سيزول تدريجيا، من خلال العودة للطابع القديم للأغنية الرايوية.
 
حدثنا عن المشاكل التي تعرقل مساركم كفنان؟
 
هنا توحد مشكلتنا التي تكمن في نقص التوزيع والترويج لأعمالنا، فضلا عن احتكار بعض الأسماء لمختلف الحفلات التي تنظم من طرف المؤسسات الثقافية، ولا تعطي الفرصة لأسماء أخرى لتقترب من جمهورها، وهنا يبقى «الملهى» الوجهة الوحيدة. كما لا أنسى القرصنة التي تثقل كاهل الفنان.
 
هل تعتقد أن هناك راي نظيف وآخر غير نظيف؟
 
كل هذا كان موجودا منذ زمن، أي قبل المرحوم حسني ملك الأغنية العاطفية، حيث أن الراي لم يكن يبث على قناة التلفزيون الجزائري، أو على أثير الإذاعات، إلى أن أصبحت للراي مكانة عالمية كان سفيرها كل من الشاب خالد ومامي اللذين ساهما في تمثيل الجزائر والتعريف بها في أزمتها سنوات التسعينيات. وأصبح يجتهد في كتابة كلمات نظيفة يمكن أن تحفظ ماء الوجه أمام العائلات. ومع الوقت ظهرت أسماء عاشقة للحصول على الشهرة بأي طريقة، فوجدوا مبتغاهم في أداء الأغاني «الهابطة»، ولكن أرى أن الأغنية الرايوية في تدن وانحطاط مستمرين.
 
كيف يمكن رد الاعتبار لهذا الفن؟
 
لابد علينا أن نجتهد أكثر في كتابة الكلمات وتطوير التوزيع الموسيقي، فبعد تدني مستوى الراي في الجزائر ظهر الفنانون المغاربة على غرار سعد المجرد، حاتم عمور وغيرهما، الذين حسنوا من طابعهم وتوزيعهم الموسيقي الذي أدخلت عليه مختلف الآلات، عكسنا تماما، حيث نعتمد كليا على»علبة الإيقاع».
 
حدثنا عن المهرجان الدولي الذي ستسجل حضورك فيه في بلجيكا؟
 
سأسجل حضوري في المهرجان الدولي لفيلم «الحب» المزمع انطلاقه من 19 إلى غاية 26 من الشهر الجاري ببلجيكا، وهي فرصة قيمة جدا وشرف لي أن أكون ممثلا للجزائر في أكبر مهرجان تعتلي صرحه أهم الأسماء الفنية، كما سيشاركني فيه الفنان القبائلي سمير سعداوي، وقد تم اختياري من قبل جزائريين مقيمين هناك وأحد المنظمين الأوروبيين، أين سأقدم أغاني أحمد وهبي ودحمان الحراشي التي تمثل الثقافة الجزائرية وأغنيتين من ألبومي «صراحة قلبي والفك» ، «مال حبيبي». 
 
حاورته: نــوال الــهواري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات