شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

رئيس اللّجنة الوطنية للتّحكيم خليل حموم لـ «المحور اليومي»:

« الحكَم الجزائري نزيه وكلّ من يقول العكس عليه إثبات ذلك»


  17 فيفري 2016 - 11:43   قرئ 929 مرة   0 تعليق   حوارات
« الحكَم الجزائري نزيه وكلّ من يقول العكس عليه إثبات ذلك»

 

 دافع رئيس اللّجنة المركزية للتحكيم حموم خليل عن نزاهة التّحكيم الجزائري، الذي يتعرض لموجة من الاتهامات والانتقادات من قبل بعض رؤساء الفرق، مثلما أكّده الأحد المنقضي في الحوار الذي خصّ به جريدة «المحور اليومي»، على هامش الجمعية العامة العادية للرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، بمركز تحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى.

 
حيث أجاب على أهم الانشغالات المتعلقة بالتّحكيم في الجولات الأخيرة من البطولتين الاحترافيتين الأولى والثانية.
o التّحكيم في قفص الاتهام من قبل بعض رؤساء الفرق في الجولات الأخير من البطولة، ما هو تعليقك؟
أعترف لكم بوجود أخطاء تحكيمية، والحكام المسؤولون عنها ، وهم يحاسبون عليها كلما وجدت ويعاقبون على إثرها، لكن لا ينبغي أن ننظر للأمر بكل هذه السلبية؛ هناك تضخيم للوضع لديَّ معلومات عن حجم الأخطاء المرتكبة في إحدى البطولات القوية في بلد يعتبر من أقوى البلدان في كرة القدم، والتي تقدر بالمئات وهو عدد هائل مقارنة بعدد الأخطاء القليلة في البطولة الجزائرية، كونها لا تتعدى أصابع اليّد في جولتها العشرين.
o رئيس فريق شباب بلوزداد رضا مالك قال إن الحكّام حرموا شبيبة القبائل من نقاط مباراة اتحاد الجزائر وعوّضوا لها بفوز أمام فريقه. ما هو ردك عليه؟
احترم رأي رئيس شباب بلوزداد من موقع أنه  تحت تأثير النتيجة التي حققها فريقه؛ ومن هذا المنطلق أحمل كل الشركاء، رؤساء الفرق، المدربون وحتى الصحافة ـ في بعض الأحيان ـ مسؤولية الضغوط التي تعرض لها الحكّام، الأمر الذي جعلهم يرتكبون الأخطاء. ولحد الساعة، لا توجد حالات تحكيمية متعمدة، وكل من يقول العكس فعليه إثبات صحة ما يدعيه؛ لأن كل القيل والقال هو افتراء على الحكّام إذا لم يتم البرهان عليه بدلائل.
o رئيس شبيبة القبائل يتساءل عن العقوبات التي كان ينبغي أن تسلّط على الحكّام المذنبين،  كالحكم بوخالفة مثلا؟
لا نحتاج إلى قاض لتسليط العقوبات على الحكّام المخطئين، لقد قمنا بمعاقبة كل الحكّام الذي تسببوا في الأخطاء القليلة التي شهدتها بطولتنا، والتي لا تتعدى أصابع اليد، عن طريق حرمانهم من إدارة مباريات البطولة لفترة معينة بالنسبة إلى أول خطأ. وأما الحكّام الدوليون، فهم غير معصومين من الأخطاء، وهم بشر أيضا لكن إذا تكررت الأخطاء سنلجأ إلى سحب شارة التّحكيم الدولية منهم، وبالتالي حذفهم من قائمة الحكّام الدوليون.
o ألا ترى أن الأخطاء التحكيمية كثرت في مرحلة الإياب؟
هناك بعض الحالات المسجلة، وهي ثلاثة في مباراة شبيبة القبائل أمام سريع غليزان، وشباب بلوزداد أمام مولودية وهران وحالة أخرى ماعدا هذه المباريات لا يوجد إشكال مع بقية المباريات.
o هناك من يتهم الحكّام المساعدين بتعمّد الوقوع في الأخطاء!
لا يوجد حكم التماس حاليا، هناك حكام مساعدون للحكم الرئيسي والعمل هو عمل جماعي بطاقم تحكيمي رباعي، والأخطاء التحكيمية الموجودة ليست مقصودة وأصر على هذه النقطة، ربما هي ناتجة عن سوء تقدير من قبل الحكم المساعد في بعض الحالات الصعبة غير الواضحة كحالات التسلل التي يصعب تقديرها،  لأن الأمر يتعلق ببعض السنتمترات وليس الأمتار. إنني ضد الأشخاص الذين يحاولون زرع الشك في التّحكيم الجزائري،  من خلال اتهام الحكّام بعدم النزاهة في كل مناسبة، ولا بد من الكف عن مثل هذه التصرفات، وكل شخص لديه إثباتات يدين الحكّامفعليه أن يتقدم للجنة المركزية للتحكيم، وسأقف إلى جانبه لمعاقبة هذا الحكم إذا ثبتت إدانته، كما أن «الفاف» وعلى رأسها محمد روراوة نادت بالأمر نفسه مرارا وتكرارا.
لقد ورثتا وضعا صعبا بالنسبة إلى الحكام المساعدين، فمستواهم في الدوري بكل أقسامه ضعيف في المواجهات الرسمية بسبب تأخرنا في تكوين هذه الفئة من الحكّام خلال السنوات الفارطة، وهو العمل الذي يفترض أن ينطلق من الأصناف الدنيا التي لا تتوفر على حكام مساعدين، وأخذت لجنتي بعين الاعتبار هذه النقطة وهي تحاول ـ الآن ـ تصحيح الأمر من خلال تكوين حكّام مساعدين في سن مبكر، وقمنا ـ في هذا الصدد ـ بتنصيب مدراء لنا على مستوى الولايات والمناطق المختلفة عبر الوطن لتكوين الحكّام المساعدين للرفع من مستواهم.
o حاول أحد المتدخلين خلال الجمعية العامة العادية للرابطة لفت عنايتكم للاعتماد على «الفيديو» لتصحيح أخطاء الحكّام، فهل ستأخذون بمقترحاته؟
الجزائر من البلدان السباقة في الاعتماد على «الفيديو» كوسيلة، إن اللّجنة المركزية للتّحكيم تضم مصلحة السمعي البصري، ورئيس هذه المصلحة،  كرويا، مطلوب من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) لكفاءته العالية في هذا المجال، وهو مدعو إلى دورات تكوينية في قطر ومصر. أعود لأؤكد لكم أننا نستعمل «الفيديو» في معالجة أخطاء الحكّام ونستعين بتسجيلات خامة من التلفزيون الجزائري العمومي وفق احتياجاتنا للمباريات واللقطات المثيرة للجدل في كل جولات البطولة. نحن هنا لتصويب هؤلاء الحكّام، والجميع يلتمس الاعذار لنفسه؛ فالملعب مغلق لأن حارسه مريض، والأرضية متضررة لأن الأمطار لم تسقط، اللاعبون لم بنموا جيدا والمدرب يعمل في ظروف سيئة، ما عدى الحكم الذي يقع عليه كل الوزر ولا تقبل له أعذار. لا ينبغي أن ننسى أن الحكم انسان يعيش في الجزائر ككل الجزائريين!
o نبهكم رئيس اتحاد الشاوية في تدخله إلى ضرورة اتخاذ إجراءات لحماية البطولة من الأخطاء التحكيمية المؤثرة في الجولات الأخيرة منها، ما تعقيبكم؟ 
هو محق ومشكور على ملاحظته، ونحن بدورنا شرعنا بعد الجولات الأربعة الأولى من مرحلة الإياب في تطبيق بعض من التدابير الخاصة لاختيار أحسن الحكّام في الساحة لإدارة المقابلات على حسب أهميتها والحساسية التي تكتسيها، نظمنا أول ملتقى للحكام، واستعنّا بخبيرين من «الفيفا» و»الكاف» لمعالجة أخطاء الحكّام، سنختار أفضل الحكّام لإدارة الجولات الأربعة القادمة ثم سنعيد تنظيم ملتقى ثان، وهي العملية نفسها التي سيتم من خلالها التعرف على الحكّام المناسبين لإكمال بقية مباريات الموسم الجاري من البطولة.
o هل ستستعينون بحكام قطريين لإدارة بعض مباريات البطولة في جولاتها الأخيرة؟
لقد سمعت هذا الأمر في العديد من المناسبات، أقول لكم إنه غير صحيح، لن نستعين بحكام أجانب لإدارة مباريات البطولة الوطنية، نحن نثق في الحكم الجزائري الذي يعد من أحسن الحكّام في الوطن العربي. أما بخصوص التعاون مع الاتحاد القطري، فسيكون على أساس التكوين وتبادل الخبرات.
 
حاوره: هشام.ع