شريط الاخبار
صادرات كوندور تجاوزت 80 مليون دولار خلال 3 سنوات رزيق: فتح المعابر الحدودية قريبا لترقية التجارة البينية برنامج جديد لتوزيع المياه على بلديات تيزي وزو والتزويد كل 3 أيام «سونلغاز» تحضر لتصدير العداد الذكي إلى أسواق إفريقية لحوم الجنوب صحية و300 نقطة بيع على مستوى الدواوين «تقريرنا حول الذاكرة لن يدوّن دون الاطلاع على كل الأرشيف» التحقيق مع 5 متهمين متورطين في قضية القاصر شتوان اليوم توقيف 45 تاجر مخدرات وحجز 19 قنطارا من الكيف المغربي «الصفقات العمومية من الثغرات الكبرى للفساد بسبب ضعف الرقابة» الأوضاع الاجتماعية والمهنية تُعيد الجيش الأبيض إلى الشارع شطب 110 ألف مسجل بالقوائم الانتخابية و53 حزبا يرغب في الترشح 156 حالة من السلالة الجديد لكورونا وولايات الجنوب الأكثر تضررا تعليمات بإجراء زيارات فجائية للتأكد من تطبيق التدابير الخاصة برمضان السلطات العمومية تشدّد الغلق على رحلات الإجلاء من أوروبا رزيق يؤكد مرافقة المصدّرين لـ«غزو» المنتجات الوطنية الأسواق الدولية قاضي التحقيق يستمع مجددا للوزيرتين السابقتين فرعون وتمازيرت السيناتور بن عومر يعلن ترشحه لخلافة زطشي بلوزداد يغازل ربع النهائي وينتظر هدية مازيمبي «كوفيد 19» مجرد معركة في حرب الجيش الأبيض تبذير الخبز يدفع الحكومة لاستيراد كميات كبيرة من القمح اللين وزارة العمل تُفعّل 31 خدمة رقمية وتلغي 20 وثيقة إدارية تراجع قيمة مبادلات بورصة الجزائر بنسبة 68.48 بالمائة السداسي الثاني بكلية الإعلام والاتصال ينطلق هذا الأسبوع الوفد الجزائري ينسحب من الاجتماع الإقليمي لمدراء عموم الجمارك مستشارون دبلوماسيون بالولايات للاطلاع على قدرات الإنتاج والتصدير ورقة طريق استعجالية للنهوض بالصناعة في كل القطاعات تزكية قوائم الأحزاب بـ25 ألف توقيع ضروري للمشاركة في التشريعيات مشاركة الأطفال في الحراك.. من رمز للسلمية إلى وسيلة لتنفيذ أجندات مشبوهة! سونلغاز تشرع في قطع الكهرباء لتحصيل المستحقات سباق خلافة زطشي ينطلق وعنتر يحيى ممنوع من الترشح! الوكالة الأوروبية للأدوية تؤكد وجود «صلة» بين أسترازينيكا وجلطات الدم تبون يؤكد عدم التسامح مع انحرافات أوساط انفصالية وحركات ذات مرجعية إرهابية بن بوزيد يؤكد التنسيق مع المخابر لتأمين كميات كافية من اللقاحات الـ «كلا» و«ساتاف» تقاطعان انتخاب لجنة الخدمات الاجتماعية لقطاع التربية فنيش يؤكد دور المحكمة الدستورية في دعم الممارسة السياسية والفصل بين السلطات المولودية تتراجع عن التعاقد مع أنيغو بضغط من الأنصار «الأحزاب الوكلاء» وأزمة صناعة السياسيين زطشي يـــغادر مــبنى دالي براهـــــيم في صـــــمت رزيق.. اقتصاد الحروف وتجارة الطاولات فتح أسواق الجملة للخضر والفواكه طيلة أيام الأسبوع في رمضان

أحسن مخترع شاب ببريطانيا لسنة 2015 موزعي برحمة يفتح قلبه لـ"المحور اليومي":

تلقيت اتصالين من شركتيّ hp وvodafone ولديّ اجتماع مع google في مارس


  17 فيفري 2016 - 20:58   قرئ 1488 مرة   0 تعليق   حوارات

دعا المتحصل على جائزة أحسن مخترع شاب وأفضل مسوّق ببريطانيا لسنة 2015، فوزي برحمة صاحب الـ 25 ربيعا، السلطات العليا في البلاد الى الاستثمار في الطاقات الشبّانية الموهوبة ومرافقة الأدمغة وتحفيزهم ماديا ومعنويا لتفجير طاقاتهم، مصرّحا أن هناك نقص كبير في هذا المجال بالنظر الى المستوى الراقي للبحث العلمي في بريطانيا، جريدة  المحور اليومي  تقربت من ابن مد ينة مستغانم وأجرت هذا الحوار.

 

  بداية، من هو فوزي برحمة؟

فوزي برحمة هو شاب جزائري، من مواليد 01 جانفي 1991 ببلدية أولاد بوغالم دائرة عشعاشة بمدينة مستغانم، أتابع حاليا دراستي بجامعة لندن ببريطانيا.

 ما هو مجال دراستك؟

درست علوم تجارية بجامعة  عبد الحميد بن باديس  قطب خروبة بمستغانم، وسجلت بالجامعة تخصص تقني سامي في الإعلام الآلي لكن لم أكمل الدراسة بالجزائر حيث انتقلت لدراستها بمدرسة خاصة في لندن.

 لماذا اخترت العلوم التجارية كتخصص بدلا عن الإلكترونيك؟

درست في الثانوي تسيير واقتصاد، وهنا بالجزائر -وأنت أدرى-لغة الاختيار غير موجودة، والتخصصات محدودة، لذلك لم يكن لدي خيار سوى دراسة العلوم التجارية بالرغم من ميولاتي لعلم الإلكترونيك.

  متى اكتشفت أنه لديك أفكار جيّدة وموهبة في الاختراع؟

منذ صغري كنت اشتغل بمحل لتصليح الهواتف النقالة، بدأت في تصليح هاتف أخي، منذ ذلك الحين بدأت أكتشف انه لديّ ميولات نحو عالم الإلكترونيك، وبعد ذلك ذهبت الى لندن وسجلت في مجال الإعلام الآلي، والحمد لله نجحت وتحصلت على جائزتين لسنة 2015، الأولى جائزة أحسن مسوق للسلع الالكترونية، وأفضل مخترع بعدما أسعفني الحظ في ابتكار شاحن للهواتف الذكية عن طريق الطاقة الشمسية والضوء العادي، يشحن الهواتف الذكية عن بعد، بمعني أنه لست بحاجة لوضع الهاتف قرب الشاحن ودون استعمال أي رابط أو أسلاك، ويتم الشحن لحد الآن على بعد 5 أمتار، وأحاول تطويره ليشتغل عن طريق الذبذبات.

 كيف كان شعورك لحظة التتويج بالجائزة الأولى لأحسن مخترع ببريطانيا؟

كان شعور لا يوصف، فرح وبهجة، شرفت بلدي الجزائر، ورفعت علم وطني في الخارج، خاصة وأنهم حين ينادون عن اسم الفائز يذكرون بلده الأصلية وهذا كان فخر كبير لي.

 لماذا قررت الذهاب الى لندن بالذات؟

كنت متزوج واضطررت للالتحاق بزوجتي، وهي هندية مقيمة ببريطانيا، عقدت قراني بها منذ 5 سنوات وعندي منها ولد وبنت حديثة الولادة، فكرة التسجيل في لندن كانت بعد لقاء صداقة جمعني في لندن مع أحد العراقيين هو الأستاذ  مشاري ، ساعدني أخوه  مشعل  في التسجيلات الجامعية، وتعرفت أيضا على دكتور من أصل عربي مقيم بالسعودية اسمه  علي شريف  اتمم دراسته بلندن ومتحصل على جائزة أحسن مدرس بلندن، متخصص في الإعلام الآلي والبرمجيات، تعرفت عليه أثناء تسجيلي بنادي انجليزي لكرة القدم كنا نقوم بتربصات  q p r ، تسجيلات أولية لأن كل الطلاب تتاح لهم فرصة للعب مع فرق رياضية، ولكن تخّير بين الرياضة أو الدراسة ففضلت البقاء في مزاولة الدراسة ومجال الاختراع، وحاليا مقيم بلندن منذ سنة ونصف تقريبا.

 حبّذا لو تشرح لي أكثر كيف بدأت فكرة الاختراع؟

كانت مسابقة أجريت بالمدرسة، تابعة لشركة  hp  خاصة بالتسويقات والمبيعات التي تقوم بالتنسيق مع المدارس والجامعات البريطانية، كنا 40 فريقا شارك في المسابقة وكل فريق يتشكل من عدة طلاب من مختلف الدول العربية والأجنبية، كل طالب متخصص في مجال معين على غرار المالية، الاختراع، التسويق، والحمد لله كنت الفائز بالجائزة الأولى.

 هل هناك شركات أجنبية اتصلت بك لتتبنى مشروعك؟

أكيد، تلقيت عدّة عروض، لحد الساعة لدي اجتماع شهر مارس مع شركة  غوغل   رفقة الأستاذ المشرف على أبحاثي الدكتور الفضيل علي شريف متحصل على شهادة أحسن مدرس بلندن، كان له كل الفضل لما توصلت إليه، أيضا شركة  hp  قدمت لي عرض عمل ليس بسبب الاختراع وإنما بعد حصولي على جائزة أحسن مسوق للسلع الالكترونية، شركة كما اتصلت بي مسؤولو شركة  فودافون  ، وحاليا أنا لا اشتغل ولم اتخذ أي قرار لأنه ليس من السهل، خصوصا وأنني أركز في الوقت الحالي على مواصلة الدراسة حتى اتخذ القرار على مهل.

كيف تسوّق للسلع الالكترونية؟

عندما تصدر شركة جهاز حصري في الأسواق يتم عرضه على شركات مختصة في البيع والتوزيع، على سبيل المثال  ستيف  الذي يقوم بتسويق منتجات  أيبل ، انتهجت نفس الطريقة وفعلا نجحت في ذلك.

 ما الفرق بين البحث العلمي في الجزائر ولندن، وهل هناك كفاءات جزائرية تدرس ببريطانيا؟

بصراحة أنا لا اقلّل من احترام بلدي وأعشق الجزائر حتى النخاع ولكن الفرق شاسع، ينقصنا الاهتمام بالطلاب والأدمغة الموجودة ببلادنا، يوجد طلاب مهمشين نتمنى ان يتم الالتفات إليهم وهناك أدمغة أكثر مني، وهي مخفية إذا لم نبحث عنها لتشجيعها ستبقى في الظلام، لذلك أتمنى من السلطات العليا في البلاد الاهتمام أكثر بالبحث العلمي ومرافقة الشباب الموهوبين والاستثمار فيهم محليا، ويوجد العديد من الأدمغة الجزائرية والكفاءات في الخارج، بالجامعة التي ادرس بها هناك جزائرية من آم إيرانية حسبما ما قالته.

 ماذا قدمت لك الدولة الجزائرية لحد الآن، وماذا كنت تنتظر من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؟

الحمد لله، ربي وفقني ونجحت، أنا لا أتمنى حاليا لنفسي لأنني وجدت طريقي، بل أفكر في غيري وأفكر في الشباب الذين لديهم طموحات وأفكار جيدة لكن ليس لديه حتى النقود لاستقلال حافلة أو اقتناء مواد الاختراع، أتمنى ان تهتم الوزارة بهم لتشجيعهم على مواصلة البحث العلمي خصوصا وان هناك أدمغة جزائرية تستثمر في الخارج.

 ماذا لو قدمت لك شركة أجنبية عرضا مغريا لبيع فكرة اختراعك؟

السؤال لم أفكر فيه لحد الساعة، ولكن إذا فكرت في البيع سأفكر في بلدي الجزائر قبل الدول الأخرى أو الشركات الأجنبية.

 كيف ترى اهتمام الدولة الجزائرية بالاختراع والمخترعين؟

بصراحة تلقيت اهتمام كبير من المنظمة الوطنية للملكية الفكرية، وتلقيت ترحيب من والي مستغانم ورئيس دائرة عشعاشة وكذا سيدي لخضر وكذا حفل تكريمي ببلدية حجاج، وذلك أسعدني كثيرا.

ت كيف ترى المستقبل وماذا عن طموحاتك للجزائر؟

ان شاء الله، يتم التكفل بالشباب الجزائري خاصة الناجحين والمتفوقين لتشجيعهم، وتحفيزهم بالدعم المادي والمعنوي لتفجير طاقاتهم، خصوصا وان هناك شباب لديه كفاءات ومستويات عالية، يوجد مجاهد يجاهد بالسلاح ويوجد العالم والقارئ والمخترع الذي يجاهد برأسه، وأفكر بنظرة مستقبلية واعدة بإذن الله.

 هل هناك مشاريع مستقبلية في عالم الابتكار ومجال الإلكترونيك؟

أعمل على تطوير اختراعي في مجال السيارات الالكترونية والأجهزة الكهرومنزلية، وان أتحصل على براءة الاختراع لأنه ليس من السهل الحصول عليها ببريطانيا، سجلت عملي وأهدف الى الظفر ببراءة الاختراع.

 كلمة أخيرة للشباب الجزائري؟

 ما تقطعوش لياس ، لا تفكروا بمنطق ان الدولة لم تقدم لي، إذن لا أقدم لها، وتحية كبيرة لأبناء منطقتي عشعاشة وحجاج، ان شاء أكون قدوة لكم وأتمنى أن تكونوا أحسن مني.

هل هناك إضافة أو معلومات تريد إضافتها ولم نتطرق إليها؟

جريدة  المحور اليومي  أخذت كل المعلومات تقريبا، وكان لها السبق في الحصول عليها، شكرا جزيلا لكم.

 


المزيد من حوارات