شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة سابقا ابراهيم يحياوي لـ المحور اليومي :

الجامعة العربية عدمها أصبح أحسن من وجودها


  04 مارس 2016 - 23:17   قرئ 733 مرة   0 تعليق   حوارات
الجامعة العربية عدمها أصبح أحسن من وجودها

استغرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة ـ سابقا ـ إبراهيم يحياوي، أن يصنّف العرب حزب الله كمنظمة إرهابية وهو عضو مشارك في الحكومة اللبنانية، مستبعدا في هذا الحوار مع  المحور اليومي ، أن تستجيب الأمم المتحدة لتوصية وزراء الخارجية العرب، الذين سيجتمعون في 10 مارس الجاري، في تصنيف حزب الله منظّمة إرهابية، وأكّد أنّ الجامعة العربية عدمها أصبح أحسن من وجودها.

 

ما هو رأيك في موقف الجزائر تجاه اعتبار  حزب الله  منظمة إرهابية من قبل الجامعة العربية؟

  موقف الجزائر واضح، هناك فرق بين مكافحة الإرهاب وبين منظمات زرع الإرهاب، حزب الله هو أحد الأطراف التي تكافح العدوّ الصهيوني ويحارب التنظيم الإرهابي داعش، وإن شاركت الجزائر في تصنيفه كمنظمة إرهابية فذلك يعني أن داعش أو جبهة النصرة ليستا تنظيمين إرهابيّين. الجزائر تدرك أن بعض الأنظمة العربية لديها خلافات مع حزب الله وذلك لا يعني أنه منظمة إرهابية. ثمّ إن الجزائر رفضت أيضا التدخّل في الشؤون الداخلية للدّول، حيث أنّ حزب الله هو تنظيم سياسي له جناح عسكري معترف به في لبنان وهو مشارك في الحكومة اللبنانية، فكيف يمكن أن نقول إنّ طرفا في الحكومة اللبنانية إرهابي.

هناك اجتماع لوزراء الخارجية العرب يوم 10 مارس المقبل، لرفع توصية إلى الأمم المتحدة، حتى تعتمد اعتبار  حزب الله  منظمة إرهابية، كيف سيكون موقف الجزائر؟

  الجزائر لها موقف مستقلّ وهي لا تخضع للضغوطات والإملاءات التي تزيد شرخا في الأمة العربية والإسلامية، وبالتالي لن تغيّر موقفها وسترفض أيضا تصنيف  حزب الله  كمنظمة إرهابية.

ت ما هو تأثير هذا الموقف على علاقات الجزائر بدول الخليج؟

الجزائر منذ استقلالها، لديها موقف مستقل غير خاضع لتأثيرات دولية، السعودية المهيمنة على الموقف الخليجي ودول الخليج تعرف جيدا أنّ الموقف الجزائري نابع من قناعاتها مثلما كانت عليه المواقف سابقا، خلال غزو العراق للكويت ودول الخليج تعرف جيدا أنّ الجزائر لا يمكنها أن تبني موقفها على أساس إملاءات أو رضوخ لمصالح دول معينة.

ت هل سيكون هناك ثمن تدفعه الجزائر مقابل هذا الموقف، خاصة إذا استجابت الأمم المتحدة لتوصية وزراء الخارجية العرب بتصنيف  حزب الله  كإرهاب؟

  الطرف الوحيد الذي تخضع له الجزائر هو الشرعية الدولية ومنظّمة الأمم المتحدة، والعرب وجامعتهم هذه المسماة بالعربية رفعوا مئات التوصيات ولم يستجب ولا مرة لهم من قبل الهيئة الأممية. صراحة هذه الجامعة العربية أصبح انعدامها أحسن من وجودها.

  حاورته: حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات