شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة سابقا ابراهيم يحياوي لـ المحور اليومي :

الجامعة العربية عدمها أصبح أحسن من وجودها


  04 مارس 2016 - 23:17   قرئ 764 مرة   0 تعليق   حوارات
الجامعة العربية عدمها أصبح أحسن من وجودها

استغرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة ـ سابقا ـ إبراهيم يحياوي، أن يصنّف العرب حزب الله كمنظمة إرهابية وهو عضو مشارك في الحكومة اللبنانية، مستبعدا في هذا الحوار مع  المحور اليومي ، أن تستجيب الأمم المتحدة لتوصية وزراء الخارجية العرب، الذين سيجتمعون في 10 مارس الجاري، في تصنيف حزب الله منظّمة إرهابية، وأكّد أنّ الجامعة العربية عدمها أصبح أحسن من وجودها.

 

ما هو رأيك في موقف الجزائر تجاه اعتبار  حزب الله  منظمة إرهابية من قبل الجامعة العربية؟

  موقف الجزائر واضح، هناك فرق بين مكافحة الإرهاب وبين منظمات زرع الإرهاب، حزب الله هو أحد الأطراف التي تكافح العدوّ الصهيوني ويحارب التنظيم الإرهابي داعش، وإن شاركت الجزائر في تصنيفه كمنظمة إرهابية فذلك يعني أن داعش أو جبهة النصرة ليستا تنظيمين إرهابيّين. الجزائر تدرك أن بعض الأنظمة العربية لديها خلافات مع حزب الله وذلك لا يعني أنه منظمة إرهابية. ثمّ إن الجزائر رفضت أيضا التدخّل في الشؤون الداخلية للدّول، حيث أنّ حزب الله هو تنظيم سياسي له جناح عسكري معترف به في لبنان وهو مشارك في الحكومة اللبنانية، فكيف يمكن أن نقول إنّ طرفا في الحكومة اللبنانية إرهابي.

هناك اجتماع لوزراء الخارجية العرب يوم 10 مارس المقبل، لرفع توصية إلى الأمم المتحدة، حتى تعتمد اعتبار  حزب الله  منظمة إرهابية، كيف سيكون موقف الجزائر؟

  الجزائر لها موقف مستقلّ وهي لا تخضع للضغوطات والإملاءات التي تزيد شرخا في الأمة العربية والإسلامية، وبالتالي لن تغيّر موقفها وسترفض أيضا تصنيف  حزب الله  كمنظمة إرهابية.

ت ما هو تأثير هذا الموقف على علاقات الجزائر بدول الخليج؟

الجزائر منذ استقلالها، لديها موقف مستقل غير خاضع لتأثيرات دولية، السعودية المهيمنة على الموقف الخليجي ودول الخليج تعرف جيدا أنّ الموقف الجزائري نابع من قناعاتها مثلما كانت عليه المواقف سابقا، خلال غزو العراق للكويت ودول الخليج تعرف جيدا أنّ الجزائر لا يمكنها أن تبني موقفها على أساس إملاءات أو رضوخ لمصالح دول معينة.

ت هل سيكون هناك ثمن تدفعه الجزائر مقابل هذا الموقف، خاصة إذا استجابت الأمم المتحدة لتوصية وزراء الخارجية العرب بتصنيف  حزب الله  كإرهاب؟

  الطرف الوحيد الذي تخضع له الجزائر هو الشرعية الدولية ومنظّمة الأمم المتحدة، والعرب وجامعتهم هذه المسماة بالعربية رفعوا مئات التوصيات ولم يستجب ولا مرة لهم من قبل الهيئة الأممية. صراحة هذه الجامعة العربية أصبح انعدامها أحسن من وجودها.

  حاورته: حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha