شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

الفنان صابر الهواري لـ « المحور اليومي »:

«بعض الجهات أرادت إقحامي في عالم الملاهي لكن سأنجح بفني»


  16 مارس 2016 - 15:07   قرئ 1103 مرة   0 تعليق   حوارات
«بعض الجهات أرادت إقحامي في عالم الملاهي لكن سأنجح بفني»

 

يعد الفنان صابر الهواري جمهوره بعودة قوية ومتميزة إلى الساحة الفنية تحمل بصوته إلى عالم الموسيقى العالمية، من خلال ألبومه الجديد المرتقب صدوره في فرنسا أواخر شهر ماي المقبل، والمتضمن 12 أغنية في أنواع موسيقية مهمة، مؤكدا أنه حان الوقت لإعادة الاعتبار للأغنية الجزائرية التي ستكون مهمته الأولى والوحيدة، في انتظار تمثيل الجزائر كأفضل فنان في شمال إفريقيا في 20 من الشهر الجاري.

صابر الهواري من بين الأصوات القوية التي كان مصيرها بعد توهجها وتألقها، الأفول، ما أدى إلى تعثره في كثير من المرات دون أن يعرف لنفسه طريقا يحقق به كل طموحه وأحلامه، لكن بعزيمة قوية أراد أن يصنع لمشواره الفني منعرجا كبيرا يحيي به صوته من جديد ويعطيه نفسا آخر وبطابع آخر يأمل به العالمية والنجومية، ويثبت للذين أرادوا الزج به في عالم الملاهي الليلة أنه ليس من تلك الطينة التي تتخلى على الفن الراقي بسبب المادة والربح السريع، وهو صاحب لقب سوبر ستار العرب. الفنان صابر الهواري تحدث معنا في هذا الحوار عن بعض الجوانب المهمة في حياته الفنية الخاصة والمستقبلية منها.
في البداية نريد أن نعرف أين هو صابر الهواري؟
كنت هذا الأسبوع في العاصمة وأحييت حفلا فنيا بالمسرح الوطني محي الدين باشطارزي، وهي مبادرة تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة، في الحقيقة كان حفلا مميزا خاصة أنه جمعني مع الفنانة نادية بن يوسف وسارة أيوب، أما عن أعمالي الفنية الحالية، فأنا أحضر لإطلاق ألبومي الجديد المتضمن لنوع غنائي جديد لم تألفوا به صابر الهواري، لأنه ألبوم يضم موسيقى عصرية نابعة من الطابع الجزائري الممزوج بطبوع عالمية ستكون مفاجأة قوية لكل متتبعي، أين سأظهر فيه بنوع مغاير يتماشى وقدرات صوتي.
 حدثنا أكثر عن الألبوم كم من أغنية يتضمنها، وهل فيه فيديو كليب؟
الألبوم فيه 12 أغنية، فيه تمازج قوي في الأنواع الغنائية الجزائرية، العربيــــــــة والغربية، من بينها الأغنية الرايوية الرومانسية، الوهرانية التي غالبا ما كانت نقطة انطلاقي وانتشاري في الجزائر والدول العربية، إلى جانب طبوع أخرى كالأغنية المغربية والمشرقية، ومن المقرر إصدار الألبوم سواء في شهر أفريل أو ماي المقبلين، وذلك في فرنسا، في انتظار إصداره في الجزائر لاحقا، أما عن الفيديو كليب فهي فكرة قائمة وسنعمل عليها بعد صدور الألبوم.
وهل يمكن اعتبار هذا الألبوم نقطة تحول بالنسبة لصابر الهواري؟
أكيد هذا ما كنت أعمل من أجله، فهذا الألبوم بإذن الله سأرى النور من خلاله وأدخل به إلى العالمية، وهذا رأي أغلبية الأساتذة العاملين معي بكل جهد من أجل إطلاق هذا العمل الفني، والذين آمنوا بقدراتي الصوتية واعتبروا أنه سيلقى صدى عالميا وليس فقط في الحدود المحلية، نذكر منهم كاتب الكلمات محمد نونة والشيخ المكي وغيرهما من الأسماء التي شجعتني وأعطتني الأمل من جديد.
نرى أن أملك كبير في هذا العمل الفني؟
متفائل كثيرا به، لأن غايتي وهدفي منه هو إيصال الأغنية الجزائرية إلى العالمية، لأننا إذا نظرنا إلى الوقت الحالي ووضع الأغنية في الجزائر، نرى أنها لا تزال محصورة في بعض الأسماء التي استطاعت في الزمن السابق إعطاء الفن الجزائري صبغة عالمية أو عربية على غرار الشاب خالد ومامي، أما الآن فلا وجود لذلك، بالرغم من أن الساحة لا تخلو من أصوات رائعة وقوية، كان لها الحظ في المشاركة في مختلف البرامج الفنية سواء داخل أو خارج الوطن، إلا أنها وللأسف الشديد ولأسباب عديدة لم تنشط بصورة واسعة ولم توصل الفن الجزائري إلى ما يجب أن يكون عليه، ولعل أبسط الأمثلة والقريبة إلينا، النجاح الذي لاقته الأغنية المغربية في الأوساط العربية والأجنبية، لأنها استطاعت فعلا كسب أذواق جمهور واسع رغم أنها كانت محدودة جدا في السنوات السابقة، لكن الآن بإدخالها لطبوع أخرى تمكنت وبجدارة أن تحتل مكانة مهمة في الوسط الفني العربي، أما الأغنية الجزائرية فلايزال البعض لحد الآن يتحجج بصعوبة لهجتها وعدم فهم الكلمات، وهذا مؤسف فعلا لأننا لم نفعل شيئا لتخطي ذلك.
 سبق أن صرحت أنك تعرضت للتهميش في الوسط الفني، خاصة بعد تخرجك من سوبر ستار، هل مازالت تعاني من الوضع نفسه؟
الآن لست مهمشا من طرف أي أحد ولا من أي جانب، فصابر الهواري الآن له طريقه الخاص وإمكانياته لمواصلة مشواره كما يريده، والحمد لله عندي علاقاتي في الخارج خاصة في فرنسا وستمكنني من تحقيق ما أرغب فيه، وبمساعدة أسماء وضعت كل ثقتي بها لأنها تستحق ذلك، والحمد لله عندي صوتي وجمهوري وهذا يكفيني، لهذا فإن التهميش كان في السابق حين كنت يتيما دون أي اهتمام وكنت بحاجة كبيرة إلى التفاتة البعض إلي كما يحصل لباقي الفنانين في مختلف الدول، حتى أنني أتذكر أن بعض الجهات، لن أذكر من هي، أرادت أن تفرض عليّ عالم الغناء في الملاهي الليلية لأنه أسرع لتحقيق الأرباح، لكن بقوة طموحي بالفن الراقي لم أعر اهتماما « للمادة » التي سأحققها من ذلك.
 وهل بحماسك هذا ننتظر هواري صابر في أعمال مشتركة مع بعض النجوم المشارقة خاصة أنها كانت وجهتك الأولى؟
هذا كان في الماضي حين كنت أهتم كثيرا بالأسماء المشرقية، أما الآن فطموحي هو العالم الغربي والأجنبي، وأتمنى أن يجمعني ديو مع أحد الفنانين الأتراك أو الهنود وكذا في فرنسا والدول الأوربية.
وهل من برنامج فني خلال هذه الأيام؟
أكيد، عندي مشاركة في مدينة ناميبيا بجنوب إفريقا، أين سأمثل الجزائر هناك وأتنافس على لقب أفضل فنان لشمال إفريقيا، والموعد المقرر في 20 من شهر مارس الجاري، سيجمعني مع كل من لطفي دوبل كانون، عمر دياب وفرقة بابيلون وغيرها من الأسماء الساطعة في الأغنية العربية.