شريط الاخبار
استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي 

رئيس تعاونية ميلاف منير بومرداس لـ«المحور اليومي»:

«سنرفــــع ملفـــا للـــوزارة الوصيـــة لترسيـــم هـــذه الأيــــام»


  02 أفريل 2016 - 09:55   قرئ 1098 مرة   0 تعليق   حوارات
«سنرفــــع ملفـــا للـــوزارة الوصيـــة لترسيـــم هـــذه الأيــــام»

 

صرّح رئيس تعاونية ميلاف للمسرح وفنون العرض منير بومرداس لـ«المحور اليومي» أنه سيرفع ملفا للوزارة الوصية، من أجل ترسيم هذه الأيام، مؤكّدا في الوقت نفسه على السير في طريق الاستمرارية والتحدي .بدأ الممثل منير بومرداس رئيس تعاونية ميلاف الثقافية للمسرح وفنون العرض مساره نحو عالم المسرح، انطلاقا من المرحلة الابتدائية، مرورا بالمسرح البلدي بمدينة العلمة مع فرقة مراج.

حدّد مستقبله بالالتحاق بمعهد الفنون الدرامية لبرج الكيفان، فدرس التمثيل وتحصّل على الشهادة العليا من المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري، حيث كان من الدفعة الأولى التي حملت اسم المعهد، فنشر المسرح بولاية ميلة وانتقل للعلمة مع الفن الرابع عبر الأيام الوطنية للمسرح التجريبي. وقد التقت به «المحور اليومي» وكان لنا معه هذا الحوار.
كيف كانت بدايات تعاونية ميلاف للمسرح وفنون العرض؟
تعدّ تعاونية ميلاف الثقافية للمسرح وفنون العرض من بين تعاونية الفتية التي تأسّست في سنة 2009 بولاية ميلة، حيث لم تكن هناك ولا تعاونية ثقافية على مستوى ولاية ميلة، بل كانت هناك جمعيات فقط، أين قمنا بمجموعة من النشاطات بتقديم عروض مسرحية للأطفال والكبار، وأشرفت على ثلاثة طبعات بالأيام الوطنية للمسرح التجريبي، حيث كنت من مؤسسي هذه الأيام بصحبة الأستاذ عبد الحليم بوشراكي، كما جابت التعاونية كل ربوع الوطن، ومن بين العروض «سوق النساء»، البوم الصغير»، «الطاهر الزبال»، كما عملت على تكوين وإعداد ممثلين بمدينة ميلة وسطيف، وطموحنا الآن المواصلة وبناء قاعدة شعبية قائمة على التكوين.
ما هو دور المسرح الجهوي للعلمة في تنظيم الأيام الوطنية الأولى للمسرح التجريبي؟ 
هذه التظاهرة أقيمت على أساس تعاونية ميلاف للمسرح وفنون العرض والمسرح الجهوي للعلمة قدّم لنا الفضاء للاشتغال، من عمال وتقنيّي المسرح، وللعلم شهدت هذه البناية الترميم وستعرف التدشين بشكل رسمي في الأيام القليلة القادمة.
ما هو المغزى الذي تجلّى  من خلال هذه الأيام؟
كانت للأيام الوطنية للمسرح التجريبي بميلة التي أشرفت على ثلاث طبعات مغزى وهدف في تنظيمها وشكلها وكذا مضمونها، فعملنا على تأسيس مسرح تجريبي بمفهوم كبير، للانتقال إلى ترسيم المهرجان الوطني للمسرح التجريبي، والهدف الأسمى من هذا فتح المجال للفرجة، حتى تعمّ العروض المسرحية بكل الجزائر وليس في المركز فقط، والهدف الآخر هو ترشّح الفرقة التي ستحظى بالمشاركة في المهرجان الدولي للمسرح التجريبي بمصر، بالتنسيق مع وزارة الثقافة الجزائرية، وفي الوقت نفسه كنا نؤسّس لمهرجان كبير بالجزائر يحتوي على ورشات تكوينية ولجنة علمية، وعروض تجريبية بحتة.
 وما هي طموحاتك   التي ستقف عليها على حساب أيام المسرح التجريبي بالعلمة؟
 سنرفع ملف للوزارة الوصية من أجل ترسيم هذه الأيام، والأكيد أنّنا سنعمل على الاستمرارية والتحدّي للقطيعة، كما لا يهمنا من سيشرف على هذه الأيام، سواء تعاونية أم هيئة رسمية تتشكّل في المسرح الجهوي، لأنّ المهم هو المكسب والاستمرارية.
كيف تجد فكرة إقامة مهرجان في زمن التقشّف كضرب من التحدي والرهان؟
حين نقول التقشّف نستطيع أن نقول إنّ المبلغ كان زهيدا جدا، حيث قدّمت لنا الوزارة مبلغا بسيطا، وكان لابد من التوجّه لجهات أخرى، إذ تلقّينا الدعم من مديرية الثقافة والولاية، وحتى التجار ساهموا معنا، كمؤسسة بلونوار وشركة الإخوة بوشراكي.
ما هي آخر أعمال التعاونية؟
قمنا، مؤخرا، بالاشتغال على نص للكاتبة دانماركية «كران»، حمل عنوان «الأستاذ كينوف»، وهو العرض الذي سيكون جاهزا خلال الأسبوع القادم، ويقدم شرفيا بالمسرح الجهوي أم البواقي، فيما ستكون الرؤية الإخراجية للمخرج حمزة بوكير، وتمثيل ترسانة من الممثلين منهم سليم بوذن من العلمة، حسبية وزليخة من تيزي وزو، أحمد لحلو من بجاية وفاطمة الزهراء من العاصمة.

مبعوثة المحور اليومي للعلمة: صارة بوعياد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha