شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

رئيس تعاونية ميلاف منير بومرداس لـ«المحور اليومي»:

«سنرفــــع ملفـــا للـــوزارة الوصيـــة لترسيـــم هـــذه الأيــــام»


  02 أفريل 2016 - 09:55   قرئ 1209 مرة   0 تعليق   حوارات
«سنرفــــع ملفـــا للـــوزارة الوصيـــة لترسيـــم هـــذه الأيــــام»

 

صرّح رئيس تعاونية ميلاف للمسرح وفنون العرض منير بومرداس لـ«المحور اليومي» أنه سيرفع ملفا للوزارة الوصية، من أجل ترسيم هذه الأيام، مؤكّدا في الوقت نفسه على السير في طريق الاستمرارية والتحدي .بدأ الممثل منير بومرداس رئيس تعاونية ميلاف الثقافية للمسرح وفنون العرض مساره نحو عالم المسرح، انطلاقا من المرحلة الابتدائية، مرورا بالمسرح البلدي بمدينة العلمة مع فرقة مراج.

حدّد مستقبله بالالتحاق بمعهد الفنون الدرامية لبرج الكيفان، فدرس التمثيل وتحصّل على الشهادة العليا من المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري، حيث كان من الدفعة الأولى التي حملت اسم المعهد، فنشر المسرح بولاية ميلة وانتقل للعلمة مع الفن الرابع عبر الأيام الوطنية للمسرح التجريبي. وقد التقت به «المحور اليومي» وكان لنا معه هذا الحوار.
كيف كانت بدايات تعاونية ميلاف للمسرح وفنون العرض؟
تعدّ تعاونية ميلاف الثقافية للمسرح وفنون العرض من بين تعاونية الفتية التي تأسّست في سنة 2009 بولاية ميلة، حيث لم تكن هناك ولا تعاونية ثقافية على مستوى ولاية ميلة، بل كانت هناك جمعيات فقط، أين قمنا بمجموعة من النشاطات بتقديم عروض مسرحية للأطفال والكبار، وأشرفت على ثلاثة طبعات بالأيام الوطنية للمسرح التجريبي، حيث كنت من مؤسسي هذه الأيام بصحبة الأستاذ عبد الحليم بوشراكي، كما جابت التعاونية كل ربوع الوطن، ومن بين العروض «سوق النساء»، البوم الصغير»، «الطاهر الزبال»، كما عملت على تكوين وإعداد ممثلين بمدينة ميلة وسطيف، وطموحنا الآن المواصلة وبناء قاعدة شعبية قائمة على التكوين.
ما هو دور المسرح الجهوي للعلمة في تنظيم الأيام الوطنية الأولى للمسرح التجريبي؟ 
هذه التظاهرة أقيمت على أساس تعاونية ميلاف للمسرح وفنون العرض والمسرح الجهوي للعلمة قدّم لنا الفضاء للاشتغال، من عمال وتقنيّي المسرح، وللعلم شهدت هذه البناية الترميم وستعرف التدشين بشكل رسمي في الأيام القليلة القادمة.
ما هو المغزى الذي تجلّى  من خلال هذه الأيام؟
كانت للأيام الوطنية للمسرح التجريبي بميلة التي أشرفت على ثلاث طبعات مغزى وهدف في تنظيمها وشكلها وكذا مضمونها، فعملنا على تأسيس مسرح تجريبي بمفهوم كبير، للانتقال إلى ترسيم المهرجان الوطني للمسرح التجريبي، والهدف الأسمى من هذا فتح المجال للفرجة، حتى تعمّ العروض المسرحية بكل الجزائر وليس في المركز فقط، والهدف الآخر هو ترشّح الفرقة التي ستحظى بالمشاركة في المهرجان الدولي للمسرح التجريبي بمصر، بالتنسيق مع وزارة الثقافة الجزائرية، وفي الوقت نفسه كنا نؤسّس لمهرجان كبير بالجزائر يحتوي على ورشات تكوينية ولجنة علمية، وعروض تجريبية بحتة.
 وما هي طموحاتك   التي ستقف عليها على حساب أيام المسرح التجريبي بالعلمة؟
 سنرفع ملف للوزارة الوصية من أجل ترسيم هذه الأيام، والأكيد أنّنا سنعمل على الاستمرارية والتحدّي للقطيعة، كما لا يهمنا من سيشرف على هذه الأيام، سواء تعاونية أم هيئة رسمية تتشكّل في المسرح الجهوي، لأنّ المهم هو المكسب والاستمرارية.
كيف تجد فكرة إقامة مهرجان في زمن التقشّف كضرب من التحدي والرهان؟
حين نقول التقشّف نستطيع أن نقول إنّ المبلغ كان زهيدا جدا، حيث قدّمت لنا الوزارة مبلغا بسيطا، وكان لابد من التوجّه لجهات أخرى، إذ تلقّينا الدعم من مديرية الثقافة والولاية، وحتى التجار ساهموا معنا، كمؤسسة بلونوار وشركة الإخوة بوشراكي.
ما هي آخر أعمال التعاونية؟
قمنا، مؤخرا، بالاشتغال على نص للكاتبة دانماركية «كران»، حمل عنوان «الأستاذ كينوف»، وهو العرض الذي سيكون جاهزا خلال الأسبوع القادم، ويقدم شرفيا بالمسرح الجهوي أم البواقي، فيما ستكون الرؤية الإخراجية للمخرج حمزة بوكير، وتمثيل ترسانة من الممثلين منهم سليم بوذن من العلمة، حسبية وزليخة من تيزي وزو، أحمد لحلو من بجاية وفاطمة الزهراء من العاصمة.

مبعوثة المحور اليومي للعلمة: صارة بوعياد