شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

الخبير الاجتماعي عمر أودينية في حوار لـ المحور اليومي :

جهل الأئمة تسبّب في انتشار الوهّابية وأطراف تدعّمه بإيعاز من السعودية


  08 أفريل 2016 - 19:57   قرئ 1552 مرة   1 تعليق   حوارات
جهل الأئمة تسبّب في انتشار الوهّابية وأطراف تدعّمه بإيعاز من السعودية

حذّر المختص في علم الاجتماع عمر أودينة من فتح المجال أكثر للأئمة  الوهابيّين  لإلقاء الخطب على الجزائريين، مؤكدا أنّ العديد من الدراسات تؤكد أن أغلب أئمة المساجد لا يتجاوز مستواهم الدراسي البكالوريا، مهاجما أطراف في السلطة، قائلا إنّ دعم بعض الزوايا بالمال يدعم نشر هذا المذهب البعيد عن الإسلام الحقيقي، مشيرا إلى أنّ المجتمع الجزائري  منفتح بطبعه ، لكن الانتكاسات وعدم وجود مؤسسات إسلامية حقيقية ساهم في ظهور أقليات تنشر إسلاما بعيدا عمّا جاء به القرآن والسنة.

 

يرى البروفيسور عمر أويدينة أنّ الصراع بين مختلف المذاهب وظهور تيارات وأقليات على غرار  السلفية  الوهابية، راجع إلى خلفيات فكرية وسياسية منذ فترات الاستعمار الفرنسي، مشيرا إلى أنّ انتشار الفكر  السلفي  في الجزائر خاصة سنوات التسعينات، راجع إلى  جهل الأئمة  وكذا دعم  الزوايا الفاسدة  من طرف بعض الدول من جهة والسعودية من جهة أخرى، لتعزيز نشر فكرها المتطرّف في الجزائر.

التيار  السلفي  يعرف توسّعا في الجزائر... من يقف خلفه؟

السبب الأول لظهور هذا الفكر المتطرّف يعود إلى  إيكال الأمور إلى غير أهلها ، حيث أنه وبعد دراسات أجريتها ونشرت في رسالة دكتوراه، وجدت أنّ  أغلب الأئمة في الجزائر خاصة خلال سنوات التسعينات كانوا يتخرّجون من زوايا  فاسدة ، دون أي تكوين أكاديمي وبحوث موسّعة حول الإسلام الحقيقي، وهو ما عجّل بظهور انحراف في الفكر الإسلامي الصحيح والمعتدل، بسبب جهل هؤلاء الأئمة، فأغلب خطباء المساجد ليست لهم ثقافة دينية متخصّصة وأغلبهم يحفظ القرآن بدون فهم، والكارثة أنّ أمثال هؤلاء يتعاملون بشكل مباشر ويومي مع الناس، ويقدمون لهم فتاوى في أمورهم الخاصة، كما أنّ العديد من الزوايا  الفاسدة  تعمل على نشر الفكر  السلفي  الخاطئ، وتحظى بدعم كبير من الدولة وزيارات رسمية وأخرى غير معلنة من طرف العديد من المسؤولين.

إذن، لهذا الفكر أبعاد سياسية؟

بالتأكيد، فدمج الدين بالسياسة خلّف فوضى  دينية  وجعل العديد من الزوايا والأئمة يمنحون  صكوك غفران للمسؤولين، مقابل دعم مالي منهم ، كما أن لهؤلاء المسؤولين خلفيات أخرى وهناك من يسعى لخدمة أجندات أجنبية تحت رعاية سعودية بمباركة أمريكية، حيث ترصد الولايات المتحدة الأمريكية 3ملايير دولار سنويا للدعاية ضد الإسلام في الدول العربية فقط، وفي الجزائر هناك منابر إعلامية  مأجورة  ومتواطئة مع هذه الجهات في خدمة الوهابية والفكر  السلفي  المتطرّف، من خلال التسويق لها لدى الرأي العام.

وزارة الشؤون الدينية أعلنت عن حملة ضد  السلفية .. ما مدى جدوى ذلك؟

تعجز الدولة عن فرض خطابها، رغم تحكّمها في المساجد، حيث أنّ أئمة  السلفية  وباعتبار أنّ الشعب الجزائري يتأثّر بالخطاب الديني فإنّ العديد من المساجد الخارجة عن  سلطة الدولة الفعلية  تعمل على نشر الخطاب الوهابي في أي فرصة، كما أن بعض الأساتذة الجامعيّين تحوّلوا إلى  واعظين  وليس مدرسين للفكر الإسلامي، إذ لا يفرّقون بين الجامعة كممارسة منضبطة وبين ساحة الدعوة والتي بالنسبة لهم هي مساحة مفتوحة على كافة أشكال الممارسة.

حاوره : أسامة. س

 


تعليقات (1 منشور)


barclays 09/04/2016 00:45:09
كيف حصلت على قرض شرعي وبريان علي:

مرحبا كل واحد، أنا السيد بريان علي من الكويت، وسرعان ما ترغب في استخدام هذه الوسيلة لتبادل شهادة حول كيفية إخراج الله لي أن المقرض القرض شرعي والحقيقي الذي حولت حياتي من العشب إلى نعمة، من كونهم فقراء ل الرجل الغني الذي يمكن الآن تتباهى حياة صحية وغنية من دون إجهاد أو صعوبات مالية. بعد أشهر عديدة من محاولة للحصول على قرض على شبكة الانترنت وخدع مبلغ 5600 $ أنا أصبحت يائسة في الحصول على قرض من البنك قرض شرعي على الانترنت الذي لن تضيف لآلامي، ثم انني قررت ان اتصل صديق الألغام الذي حصل مؤخرا على قرض على الانترنت، ناقشنا حول هذه القضية، وإلى استنتاجنا قالت لي عن رجل يدعى السيد روي سميث الذي هو الرئيس التنفيذي لقرض سريع في باركليز خدمة القرض لذلك أنا بطلب للحصول على مبلغ القرض من ($ 360،000.00 دولار أمريكي) مع انخفاض سعر الفائدة من 2٪، لذلك تمت الموافقة على القرض بسهولة دون إجهاد وجميع الاستعدادات حيث قام المتعلقة بنقل القروض وفي أقل من اثنين (2) أيام من إيداع القرض في حسابي المصرفي.

لذلك أريد أن المشورة أي شخص في حاجة الى قرض للاتصال به بسرعة عبر البريد الإلكتروني: barclaysloanservice247@yahoo.com

انه لا يعرف أنا أفعل هذا، وأنا أدعو الله أن يبارك له عن الشيء الجيد الذي قام به في حياتي.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات