شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

المخرج المسرحي «فاتح سلماني» لـ «المحور اليومي»:

«كنا نناقش المسرحيات في المقاهي ونتدرب في الملاعب البلدية»


  16 أفريل 2016 - 11:54   قرئ 1117 مرة   0 تعليق   حوارات
«كنا نناقش المسرحيات في المقاهي ونتدرب في الملاعب البلدية»

قال رئيس الجمعية الثقافية مسرح ميراج، «فاتح سلماني»، للمحور اليومي، إن بدايته مع المسرح لم تكن سهلة، مذكرا كيف كان جيله يتخذ من المقاهي مكانا لمناقشة النص، ومن الملاعب مكانا للتدريب، كاشفا عن طموحه في فتح مدرسة خاصة لمسرح الطفل نظرا لأهميته البالغة في تربية النشء.

جمعتنا دردشة مع المسرحي «فاتح سلماني» الذي قدم العديد من الرؤى الإخراجية، سواء مع فرقته «ميراج» أو مع جمعيات ثقافية أخرى، منها تجربة مع عبد الوهاب تامهاشت في مناسبتين، الأولى إخراج ملحمة معالم التي صورت تلفزيونيا، والثانية كانت ملحمة عين تافتيكة في افتتاح الأيام الأدبية سنة 2008، كما أنجز العديد من الملاحم الثورية منها «أرض الثوار، رجال نوفمبر»، إلى جانب أوبيرات عن المجاهد البطل مسعود زقار، وفي 18 فيفري من هذه السنة كان عرض أوبيرات «الشهيد المجهول»، التي مثلت مع نخبة من الفنانين فضلا عن المطرب صالح العلمي، ولمعرفة تفاصيل أكثر بخصوص أعماله الجديدة وبداياته في مجال الفن الرابع التي لم تكن سهلة والتي واجه فيها الكثير من الصعوبات والعراقيل، تابعونا في هذا الحوار الصريح.

في البداية حدثنا عن آخر أعمالك؟

برمجت مؤخرا -في الخامس والعشرين من هذا الشهر- عملا مسرحيا جديدا للأطفال بعنوان «عفريت في زجاجة» في قاعة الموقار، وهو العرض الذي سنشارك به في الأيام المسرحية بتسمسيلت، كما نطمح أن نشارك به في المهرجان الوطني لمسرح الطفل بخنشلة، وبحوزتي الكثير من الأعمال، آخرها كان مسرحية «القراب والصالحين» لولد عبد الرحمان كاكي، من إنتاج المسرح الجهوي للعلمة، اشتغلت فيه كمساعد مخرج.

حدثني عن تجاربك وكيف بدأت المسرح؟

أنا من خريجي مدرسة المسرح الهاوي، وكانت بدايتي مع فرقة السلام التي كانت تنشط بدار الشباب في التسعينيات ومن عام 1995 كان لي شرف حضور الامتحان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم، وقد كنت شغوفا بالمسرح ولا أنكر أنني سافرت أنا ومجموعة من الأصدقاء من مالنا الخاص، وتحملنا مشقة الطريق والسفر في ظروف مشبعة بالمخاطر، ولا زالت ترتسم في ذاكرتي صورة المرحوم سراط بومدين وهو يتابع عرضا مسرحيا فوق كرسي متحرك وبعدها تلقينا خبر وفاته.

ما هي أولى محطاتك في الفن الرابع؟

كانت أولى محطاتي في العلمة، سنوات التسعينيات حين كانت قبلة للفن والفنانين، وكانت تقام هناك العديد من المهرجانات الثقافية، منها المهرجان الوطني للفنون الدرامية سنوات 1995 إلى 1998، وقمت فيه بكتابة وإخراج مسرحيتين الأولى «عظام الراس» وشاركت بها كتجربة أولى بالمهرجان الوطني للفنون الدرامية سنة 1997 بالعلمة ومن هناك كانت انطلاقتي الحقيقة مع المسرح.

وهل تلقيت صعوبات أثناء مشوراك؟

الأكيد أن عالم المسرح مليء بالصعوبات، خاصة حين تنعدم الوسائل، لكن الإرادة كانت دائما حاضرة، ففي ذلك الوقت كنا نبحث عن المعلومة ونذهب إليها أينما كانت، كان الطريق صعبا، أتذكر جيدا أننا كنا لا نجد حتى مكانا نتدرب فيه وكنا نلجأ آنذاك إلى المقاهي التي كنا نناقش فيها النص المسرحي، والتدريبات للعمل مسرحي كنا نقوم بها بالملعب البلدي أو بأي ساحة نجدها شاغرة، ورغم كل شيء كان ذلك زمن الفن الجميل وما كان ينسينا تعبنا هو الجو المرح، ولما نرى الجمهور يصفق بعد نهاية العرض كانت تلك لذة الانتصار على الظروف وعلى كل العقبات.

وكيف كان اتجاهك نحو مسرح الطفل؟

في سنة 2004 أسست أول فرقة مسرحية للأطفال، هي فرقة «ميراج» لمسرح الطفل بالمجمع الثقافي، ودخلت تحديا جديدا مع عالم الطفل، حيث كان حلمي أن أكون مدرسة لمسرح الطفل، نظرا للأهمية البالغة للمسرح في تربية النشء، فكان المشروع كبيرا وضخما وأول من حفزني مدير المجمع الثقافي الذي فتح لي أبواب المجمع والانخراط، وقد وصلت إلى رقم كبير جدا فاق كل توقعاتنا، فبدأنا عملية الانتقاء ومن بعد التوجيه في سنة 2004  وسنة 2005 شاركنا بمسرحية للأطفال في مهرجان مسرح الطفل بخنشلة، مسرحية بعنوان «من يلعب حمار وأرنب»، تأليف الأستاذ «عبد العزيز شارف» ومن إخراجي، ولقد تحصلنا على جائزة أحسن عرض متكامل. وشاركنا بالمسرحية نفسها في تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية سنة 2007 وقمنا بعدها بجولة فنية وقدمنا العديد من العروض.

كيف تجد ما يقدم للطفل عبر الفن الرابع وما هو مستوى النصوص الموجه لهذه الفئة؟

بخصوص ما يقدم لمسرح الطفل، لابد أولا من عملية انتقاء للنص المسرحي جيدا، إذ أجد أنه من المستحسن أن يكون العمل الموجه للأطفال باللغة العربية الفصحى، وبكل صراحة النصوص المسرحية الموجهة للطفل تكاد تكون منعدمة، فهناك أقلية فقط تشتغل على التراث من القصص والحكايات مع أنه زاخر وحافل.

حاورته: صارة بوعياد 

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha