شريط الاخبار
شنقريحة يشيد بتضحيات الجزائريات لانتزاع الحرية والتصدي للإرهاب أداء الجزائريين للعمرة خلال رمضان القادم مستبعد وزارة الصناعة الصيدلانية تعتمد دولا مرجعية لمقاربة أسعار الأدوية بن بوزيد يأمر بحل النزاعات القانونية مع الشريك الاجتماعي بالحوار 7 قتلى وثلاثة مفقودين في فيضانات وادي مكناسة بالشلف 758 «حراڤ» جزائري يصلون السواحل الإسبانية منذ بداية 2021 نحو إقامة صلاة تراويح مخففة دون نساء وأطفال خلال رمضان مجلـس الـوزراء يصــادق علــى القانــون العضــوي المتعلــق بنظــام الانتخابـــات المخابر والعيادات الخاصة تسجّل تراجع عدد كشوف «بي سي آر» تبون يعيد تنظيم معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني ويلحقه برئاسة الجمهورية الحكومة تحاصر السماسرة لمنع استغلال القدرة الشرائية قبل رمضان العميد يبعث حظوظه في بلوغ ربع نهائي «الشامبينز ليغ» المشرقات في عيدهن 60 ألف مترشح في الماستر والليسانس استوفوا الشروط والنتائج نهاية مارس الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا

محمد جمعة تقني تجاري لدى الشركة لـ"المحور اليومي":

غرانيتكس توفر 220 منتوجا وتسعى إلى المساهمة في تغطية السوق الوطنية


  06 ماي 2016 - 20:05   قرئ 1532 مرة   0 تعليق   حوارات

كشف محمد جمعة تقني تجاري لدى شركة  غرانيتكس  عن مشروع طموح للنهوض بالشركة في السنوات القليلة القادمة، والمساهمة في تلبية جميع متطلبات السوق الوطنية من مواد البناء، مؤكدا أن  غرانيتكس  توفر نحو 220 منتوجا في سوق مواد البناء وبأسعار تنافسية.

 

أفاد ذات المتحدث، في حواره مع  المحور اليومي  على هامش مشاركة الشركة في الطبعة الـ 19 للصالون الدولي للبناء ومواد البناء  باتيماتيك ، المقام بقصر المعارض بالعاصمة أن  قرانيتكس  تعرض جميع منتوجاتها في هذا الصالون للتعريف بها من خلال التقرب من الزبون الجزائري ومحاولة ارضائه.  

 بداية، هل لك أن تعرّفنا بشركة  قرانيتكس ؟

 قرانيتكس-مواد جديدة  هي شركة جزائرية مائة بالمائة وجميع اطاراتها جزائريين، يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1969، ويقع مقرها الرئيسي بمنطقة واد السمار بالعاصمة، ولها وحدتين انتاجيتين في كل من العاصمة وبوسعادة، وتخضع أيضاً للمعايير التي حددتها المنظمة العالمية للتقييس  iso ، وتعمل على إرضاء الزبون الجزائري.

 وما هو عدد مناصب الشغل التي توفرها الشركة؟

تُشغل شركة  غرانيتكس  أزيد من 200 عامل موزعين على وحداتها الإنتاجية، ونسعى إلى فتح مناصب شغل جديدة، مباشرة بعد توسعة الشركة في السنوات القادمة.  

 ماهي الطرق التي تعتمدونها في تسويق منتجاتكم؟

نعتمد في تسويق علامتنا التجارية  قرانيتكس  على عدة طرق، حيث نقوم بالمشاركة في جميع المعارض والصالونات الوطنية لمواد البناء للتعريف بمنتجاتنا وتسويقها، بالإضافة إلى تخصيص تقنيين تجاريين في الميدان عبر جميع المناطق  شمال، جنوب، شرق، وغرب ، وفرض موزعين تجاريين في المناطق الأكثر طلبا على منتجاتنا.

 كيف تقيمون نسبة اقبال المستهلكين على منتجاتكم؟

بكل صراحة، الطلب على منتجاتنا في تزايد مستمر، إذ أنّ أصحاب المشاريع السكنية يسعون دائماً إلى البحث على النوعية التي تُوفرها منتجاتنا، حيث أنّ أغلب أصحاب السكنات الجديدة الذين يقومون بإجراء تعديلات فيها وغالباً ما يلجؤون إلى منتجاتنا ذات النوعية الجيدة.

وماهي المواد التي تنتجها الشركة؟

بدأ نشاط الشركة أولا في انتاج مواد  الغرانيتو  ومشتقاته، حيث تخصصت الشركة في هذا المنتوج منذ تأسسها، ومع تطور مناهج وأساليب البناء في العالم، خاصة في الدول الأوروبية، وقد اضطررنا إلى مواكبة هذا التطور، من خلال العمل على انتاج مواد جديدة تتناسب مع متطلبات السوق الوطنية، حيت يتوفر في شركتنا جميع أنواع مواد البناء التي تستعمل من الأساس إلى غاية الرتوشات الأخيرة من أشغال البناء.

 يعني أن الشركة تواكب التطور الحاصل في نمط البناء العالمي

أكيد، فشركتنا مع تطور أساليب البناء عالميا، تعمل على تطوير منتجاتها، خاصة أن جل المقاولين الجزائريين يتابعون هذا التقدم الحاصل في قطاع البناء وهو ما يحتم علينا توفير جميع متطلباتهم.

هل تُصدر منتوجاتكم إلى الأسواق الخارجية؟

لا، نحن كشركة نريد أولا تغطية طلبات السوق الوطنية، حيث نركز على الاستثمار داخل الوطن كون التصدير فيه العديد من العراقيل وعيه فضلنا الاستثمار الداخلي، ونبحث في مشروع توسعة لجعل كل منتوج وحدته الإنتاجية الخاصة به.

 هل لك أن تُعدد لنا المنتوجات التي تحمل علامة  قرانيتكس ؟

يوجد حوالي 220 منتوج يحمل علامة  غرانيتاكس  متوفر في السوق الوطنية وبأسعار تنافسية، وعرضنا عينات منها في هذا الصالون بالإضافة إلى قصاصات لتوضح طريقة الاستعمال وخصائص منتجاتنا، كما نستمع إلى الزبائن لمعرفة حاجياتهم ونقترح عيهم بعدها المنتوج الذي يلائمهم.

ما رأيكم في قرار الحكومة باستعمال مواد البناء المحلية في انجاز المشاريع السكنية؟

نحن من جهتنا نثمن هذا القرار، كونه يشجع المنتوج الجزائري بما أن المؤسسة تشغل الجزائريين ومنتوجاتها تسوق في السوق الجزائرية وتخلق الثروة، فهذا القرار من شأنه أن يحمي المؤسسات الجزائرية.

ما هي العراقيل التي تواجهها مؤسستكم؟

هناك العديد من مشاريع البناء والبرامج السكنية توقفت وأخرى معطلة بسبب غلاء وندرة مادة الاسمنت في السوق الوطنية وهو ما أثر بالسلب على نشاط الشركة، حيث يشتكي زبائننا كثيرا من هذا المشكل وهو من بين العراقيل التي تواجهها شركتنا في السوق الوطنية.

 ما هو جديد شركتكم في هذا الصالون؟

نعرض في هذا الصالون جميع منتوجاتنا، حيث نقدم منتوجا الخاص بإضافات الخرسانة، أين تم تطوير الخصائص التقنية للخرسانة، سواء الخرسانة قبل أن تجف أو بعدها، ووضعنا هذه الإضافات أساسا لكي تطور من جهة المقاومة وتسهيل عملية استعمال الخرسانة والتحكم فيها حسب حالة الطقس من جهة أخرى، حيث تتغير نوعية الخرسانة حسب حالة الجو، فالطقس الحار تساهم في جفاف الخرسانة بسرعة، في حين لا تجف سريعا في فصل الشتاء، وهو ما جعلنا نحسن المنتوج لكي يتماشى مع مثل هذه الظروف. كما نعرض مواد بناء جديدة لتغطية الارضيات بجميع أنواعها وهي متوفرة بجميع الألوان حسب متطلبات الزبون، وتختلف هذه المواد حسب الارضيات، حيث يختار النوع حسب طبيعة الارضيات، على غرار أرضيات البيوت وورشات الميكانيكية وغيرها، ويتوفر عند شركتنا منتوج يساهم في اصلاح الخرسانة ويقوم بتغطية الشقوق الموجودة في البنايات ويجعلها أكثر مقاومة وصالحة للبناء، بالإضافة إلى توفر الخرسانة الملونة، وهذه الأخيرة يتم استعمالها في المستودعات وارضيات  الترامواي ، كما عرضنا المواد الكمالية لمنتجاتنا  على غرار الاسمنت اللاصق، عجينة الاسمنت، والطلاء المضاد للرطوبة، حيث نهدف إلى  إرضاء الزبون  الجزائري  و تشجيعه على اقتناء منتوجاتنا.

 أخيرا، كيف تقيمون هذه الطبعة مقارنة مع الطبعات السابقة؟

عرفت الطبعة 19 للصالون هذا العام، بعض التحسن، حيث لاحظنا وجود اقبال كبير من طرف المؤسسات عليه لاكتشاف ما هو جديد في عالم البناء، والاستفادة من مختلف التقنيات والتكنولوجيات الجديدة المعتمدة في مجال البناء والأشغال العمومية.

حاوره: لطفي العقون

 


المزيد من حوارات