شريط الاخبار
مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية النيابة العامة تلتمس تشديد العقوبات في قضية فساد عبد الغاني هامل

محمد جمعة تقني تجاري لدى الشركة لـ"المحور اليومي":

غرانيتكس توفر 220 منتوجا وتسعى إلى المساهمة في تغطية السوق الوطنية


  06 ماي 2016 - 20:05   قرئ 1354 مرة   0 تعليق   حوارات
غرانيتكس  توفر 220 منتوجا وتسعى إلى المساهمة في تغطية السوق الوطنية

كشف محمد جمعة تقني تجاري لدى شركة  غرانيتكس  عن مشروع طموح للنهوض بالشركة في السنوات القليلة القادمة، والمساهمة في تلبية جميع متطلبات السوق الوطنية من مواد البناء، مؤكدا أن  غرانيتكس  توفر نحو 220 منتوجا في سوق مواد البناء وبأسعار تنافسية.

 

أفاد ذات المتحدث، في حواره مع  المحور اليومي  على هامش مشاركة الشركة في الطبعة الـ 19 للصالون الدولي للبناء ومواد البناء  باتيماتيك ، المقام بقصر المعارض بالعاصمة أن  قرانيتكس  تعرض جميع منتوجاتها في هذا الصالون للتعريف بها من خلال التقرب من الزبون الجزائري ومحاولة ارضائه.  

 بداية، هل لك أن تعرّفنا بشركة  قرانيتكس ؟

 قرانيتكس-مواد جديدة  هي شركة جزائرية مائة بالمائة وجميع اطاراتها جزائريين، يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1969، ويقع مقرها الرئيسي بمنطقة واد السمار بالعاصمة، ولها وحدتين انتاجيتين في كل من العاصمة وبوسعادة، وتخضع أيضاً للمعايير التي حددتها المنظمة العالمية للتقييس  iso ، وتعمل على إرضاء الزبون الجزائري.

 وما هو عدد مناصب الشغل التي توفرها الشركة؟

تُشغل شركة  غرانيتكس  أزيد من 200 عامل موزعين على وحداتها الإنتاجية، ونسعى إلى فتح مناصب شغل جديدة، مباشرة بعد توسعة الشركة في السنوات القادمة.  

 ماهي الطرق التي تعتمدونها في تسويق منتجاتكم؟

نعتمد في تسويق علامتنا التجارية  قرانيتكس  على عدة طرق، حيث نقوم بالمشاركة في جميع المعارض والصالونات الوطنية لمواد البناء للتعريف بمنتجاتنا وتسويقها، بالإضافة إلى تخصيص تقنيين تجاريين في الميدان عبر جميع المناطق  شمال، جنوب، شرق، وغرب ، وفرض موزعين تجاريين في المناطق الأكثر طلبا على منتجاتنا.

 كيف تقيمون نسبة اقبال المستهلكين على منتجاتكم؟

بكل صراحة، الطلب على منتجاتنا في تزايد مستمر، إذ أنّ أصحاب المشاريع السكنية يسعون دائماً إلى البحث على النوعية التي تُوفرها منتجاتنا، حيث أنّ أغلب أصحاب السكنات الجديدة الذين يقومون بإجراء تعديلات فيها وغالباً ما يلجؤون إلى منتجاتنا ذات النوعية الجيدة.

وماهي المواد التي تنتجها الشركة؟

بدأ نشاط الشركة أولا في انتاج مواد  الغرانيتو  ومشتقاته، حيث تخصصت الشركة في هذا المنتوج منذ تأسسها، ومع تطور مناهج وأساليب البناء في العالم، خاصة في الدول الأوروبية، وقد اضطررنا إلى مواكبة هذا التطور، من خلال العمل على انتاج مواد جديدة تتناسب مع متطلبات السوق الوطنية، حيت يتوفر في شركتنا جميع أنواع مواد البناء التي تستعمل من الأساس إلى غاية الرتوشات الأخيرة من أشغال البناء.

 يعني أن الشركة تواكب التطور الحاصل في نمط البناء العالمي

أكيد، فشركتنا مع تطور أساليب البناء عالميا، تعمل على تطوير منتجاتها، خاصة أن جل المقاولين الجزائريين يتابعون هذا التقدم الحاصل في قطاع البناء وهو ما يحتم علينا توفير جميع متطلباتهم.

هل تُصدر منتوجاتكم إلى الأسواق الخارجية؟

لا، نحن كشركة نريد أولا تغطية طلبات السوق الوطنية، حيث نركز على الاستثمار داخل الوطن كون التصدير فيه العديد من العراقيل وعيه فضلنا الاستثمار الداخلي، ونبحث في مشروع توسعة لجعل كل منتوج وحدته الإنتاجية الخاصة به.

 هل لك أن تُعدد لنا المنتوجات التي تحمل علامة  قرانيتكس ؟

يوجد حوالي 220 منتوج يحمل علامة  غرانيتاكس  متوفر في السوق الوطنية وبأسعار تنافسية، وعرضنا عينات منها في هذا الصالون بالإضافة إلى قصاصات لتوضح طريقة الاستعمال وخصائص منتجاتنا، كما نستمع إلى الزبائن لمعرفة حاجياتهم ونقترح عيهم بعدها المنتوج الذي يلائمهم.

ما رأيكم في قرار الحكومة باستعمال مواد البناء المحلية في انجاز المشاريع السكنية؟

نحن من جهتنا نثمن هذا القرار، كونه يشجع المنتوج الجزائري بما أن المؤسسة تشغل الجزائريين ومنتوجاتها تسوق في السوق الجزائرية وتخلق الثروة، فهذا القرار من شأنه أن يحمي المؤسسات الجزائرية.

ما هي العراقيل التي تواجهها مؤسستكم؟

هناك العديد من مشاريع البناء والبرامج السكنية توقفت وأخرى معطلة بسبب غلاء وندرة مادة الاسمنت في السوق الوطنية وهو ما أثر بالسلب على نشاط الشركة، حيث يشتكي زبائننا كثيرا من هذا المشكل وهو من بين العراقيل التي تواجهها شركتنا في السوق الوطنية.

 ما هو جديد شركتكم في هذا الصالون؟

نعرض في هذا الصالون جميع منتوجاتنا، حيث نقدم منتوجا الخاص بإضافات الخرسانة، أين تم تطوير الخصائص التقنية للخرسانة، سواء الخرسانة قبل أن تجف أو بعدها، ووضعنا هذه الإضافات أساسا لكي تطور من جهة المقاومة وتسهيل عملية استعمال الخرسانة والتحكم فيها حسب حالة الطقس من جهة أخرى، حيث تتغير نوعية الخرسانة حسب حالة الجو، فالطقس الحار تساهم في جفاف الخرسانة بسرعة، في حين لا تجف سريعا في فصل الشتاء، وهو ما جعلنا نحسن المنتوج لكي يتماشى مع مثل هذه الظروف. كما نعرض مواد بناء جديدة لتغطية الارضيات بجميع أنواعها وهي متوفرة بجميع الألوان حسب متطلبات الزبون، وتختلف هذه المواد حسب الارضيات، حيث يختار النوع حسب طبيعة الارضيات، على غرار أرضيات البيوت وورشات الميكانيكية وغيرها، ويتوفر عند شركتنا منتوج يساهم في اصلاح الخرسانة ويقوم بتغطية الشقوق الموجودة في البنايات ويجعلها أكثر مقاومة وصالحة للبناء، بالإضافة إلى توفر الخرسانة الملونة، وهذه الأخيرة يتم استعمالها في المستودعات وارضيات  الترامواي ، كما عرضنا المواد الكمالية لمنتجاتنا  على غرار الاسمنت اللاصق، عجينة الاسمنت، والطلاء المضاد للرطوبة، حيث نهدف إلى  إرضاء الزبون  الجزائري  و تشجيعه على اقتناء منتوجاتنا.

 أخيرا، كيف تقيمون هذه الطبعة مقارنة مع الطبعات السابقة؟

عرفت الطبعة 19 للصالون هذا العام، بعض التحسن، حيث لاحظنا وجود اقبال كبير من طرف المؤسسات عليه لاكتشاف ما هو جديد في عالم البناء، والاستفادة من مختلف التقنيات والتكنولوجيات الجديدة المعتمدة في مجال البناء والأشغال العمومية.

حاوره: لطفي العقون

 


المزيد من حوارات