شريط الاخبار
تسهيلات جمركية وبنكية استثنائية لاستيراد المواد الأولية الضرورية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع العمومي بـ7.2 بالمائة خلال 2019 طوابير طويلة في محطات الوقود بسبب إشاعات غلقها الجزائر تستورد 250 ألف طن من القمح «نستبعد فرضية السنة البيضاء في حال التقيّد بالأرضية الرقمية» مساعدات تضامنية «مهينة» تضرب كرامة المواطن بعرض الحائط تأجيل الامتحانات الوطنية لنهاية التكوين لتفادي انتشار كورونا ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 58 وتسجيل 847 إصابة مؤكدة تمديد غلق المدارس والجامعات ومراكز التكوين المهني إلى إشعار آخر 15 سنة سجنا نافذا للهامل و10 سنوات سجنا لنجله أميار عفو رئاسي عن 5073 محبوس وإجراءات خاصة لمن تجاوزت أعمارهم 60 سنة الشروع رسميا في إجراء تحاليل كورونا بجامعة مولود معمري الكشف عن نتائج العلاج بدواء «الكلوروكين» اليوم السفارة الصينية بالجزائر تهاجم «فراس 24» وتؤكد قوة العلاقات بين البلدين تبون يطمئن الجزائريين ويؤكد الجاهزية لمواجهة تبعــــــــــــــــــــــــــــــــات كورونا وزارة الفلاحة تأمر ديوان التغذية بامتصاص فائض اللحوم البيضاء دواء «كلوروكين» أعطى نتائج مرضية على المصابين بكورونا خسائر الدول النامية قد تتجاوز 220 مليار دولار بسبب كورونا الطاسيلي توقف رحلاتها والجوية الجزائرية تُبقي على نقل البضائع «كناص» يقرّ تسهيلات خدماتية لتشجيع المواطنين على المكوث بالبيوت بريد الجزائر يزوّد التجار بأجهزة الدفع الإلكتروني مجانا انخفاض حوادث المرور بنسبة 30 بالمائة في ظرف أسبوعين وزارة التعليم العالي تنفي فرضية السنة البيضاء وتؤكد جاهزية الأرضية الرقمية منع تنقل المركبات والشاحنات بالبليدة والحجز للمخالفين ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 44 وتسجيل 716 إصابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة مؤكدة الجيش يجهّز مستشفى ميدانيا لاحتضان المصابين بكورونا في حال تفشي الوباء تفشي كورونا يكبح قوارب الهجرة من سواحل الوطن نحو أوروبا ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 30 ببجاية والي البليدة يؤكد غلق محطات البنزين للحد من الحركة والتنقل النطق بالأحكام في ملف الثراء الفاحش لعائلة الهامل اليوم تأجيل إيداع ملفات الحركات التنقلية بقطاع التربية بسبب كورونا وزارة العدل تمدد وقف العمل القضائي إلى 15 أفريل بسبب«كورونا» «كوطة» إضافية للمطاحن التي تسارع إلى توفير السميد وزارة الداخلية تنفي وفاة والي معسكر المصاب بفيروس كورونا مخابر «بيكر» تضاعف إنتاج دواء «أزيتروميسين» «فاو» تحذّر العالم من أزمة غذاء وارتفاع حاد في الأسعار كورونا ترفع أسعار الخضر والفواكه في مستغانم أسعار النفط تتهاوى لأدنى مستوى لها منذ 18 سنة جـــــراد يبعـــــث برسائـــــل تطميـــــن خـــــلال زيارتــــــه إلــــــى ولايــــــة البليــــــدة إطلاق أرضية رقمية لطلبة جامعة هواري بومدين

محمد جمعة تقني تجاري لدى الشركة لـ"المحور اليومي":

غرانيتكس توفر 220 منتوجا وتسعى إلى المساهمة في تغطية السوق الوطنية


  06 ماي 2016 - 20:05   قرئ 1262 مرة   0 تعليق   حوارات
غرانيتكس  توفر 220 منتوجا وتسعى إلى المساهمة في تغطية السوق الوطنية

كشف محمد جمعة تقني تجاري لدى شركة  غرانيتكس  عن مشروع طموح للنهوض بالشركة في السنوات القليلة القادمة، والمساهمة في تلبية جميع متطلبات السوق الوطنية من مواد البناء، مؤكدا أن  غرانيتكس  توفر نحو 220 منتوجا في سوق مواد البناء وبأسعار تنافسية.

 

أفاد ذات المتحدث، في حواره مع  المحور اليومي  على هامش مشاركة الشركة في الطبعة الـ 19 للصالون الدولي للبناء ومواد البناء  باتيماتيك ، المقام بقصر المعارض بالعاصمة أن  قرانيتكس  تعرض جميع منتوجاتها في هذا الصالون للتعريف بها من خلال التقرب من الزبون الجزائري ومحاولة ارضائه.  

 بداية، هل لك أن تعرّفنا بشركة  قرانيتكس ؟

 قرانيتكس-مواد جديدة  هي شركة جزائرية مائة بالمائة وجميع اطاراتها جزائريين، يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1969، ويقع مقرها الرئيسي بمنطقة واد السمار بالعاصمة، ولها وحدتين انتاجيتين في كل من العاصمة وبوسعادة، وتخضع أيضاً للمعايير التي حددتها المنظمة العالمية للتقييس  iso ، وتعمل على إرضاء الزبون الجزائري.

 وما هو عدد مناصب الشغل التي توفرها الشركة؟

تُشغل شركة  غرانيتكس  أزيد من 200 عامل موزعين على وحداتها الإنتاجية، ونسعى إلى فتح مناصب شغل جديدة، مباشرة بعد توسعة الشركة في السنوات القادمة.  

 ماهي الطرق التي تعتمدونها في تسويق منتجاتكم؟

نعتمد في تسويق علامتنا التجارية  قرانيتكس  على عدة طرق، حيث نقوم بالمشاركة في جميع المعارض والصالونات الوطنية لمواد البناء للتعريف بمنتجاتنا وتسويقها، بالإضافة إلى تخصيص تقنيين تجاريين في الميدان عبر جميع المناطق  شمال، جنوب، شرق، وغرب ، وفرض موزعين تجاريين في المناطق الأكثر طلبا على منتجاتنا.

 كيف تقيمون نسبة اقبال المستهلكين على منتجاتكم؟

بكل صراحة، الطلب على منتجاتنا في تزايد مستمر، إذ أنّ أصحاب المشاريع السكنية يسعون دائماً إلى البحث على النوعية التي تُوفرها منتجاتنا، حيث أنّ أغلب أصحاب السكنات الجديدة الذين يقومون بإجراء تعديلات فيها وغالباً ما يلجؤون إلى منتجاتنا ذات النوعية الجيدة.

وماهي المواد التي تنتجها الشركة؟

بدأ نشاط الشركة أولا في انتاج مواد  الغرانيتو  ومشتقاته، حيث تخصصت الشركة في هذا المنتوج منذ تأسسها، ومع تطور مناهج وأساليب البناء في العالم، خاصة في الدول الأوروبية، وقد اضطررنا إلى مواكبة هذا التطور، من خلال العمل على انتاج مواد جديدة تتناسب مع متطلبات السوق الوطنية، حيت يتوفر في شركتنا جميع أنواع مواد البناء التي تستعمل من الأساس إلى غاية الرتوشات الأخيرة من أشغال البناء.

 يعني أن الشركة تواكب التطور الحاصل في نمط البناء العالمي

أكيد، فشركتنا مع تطور أساليب البناء عالميا، تعمل على تطوير منتجاتها، خاصة أن جل المقاولين الجزائريين يتابعون هذا التقدم الحاصل في قطاع البناء وهو ما يحتم علينا توفير جميع متطلباتهم.

هل تُصدر منتوجاتكم إلى الأسواق الخارجية؟

لا، نحن كشركة نريد أولا تغطية طلبات السوق الوطنية، حيث نركز على الاستثمار داخل الوطن كون التصدير فيه العديد من العراقيل وعيه فضلنا الاستثمار الداخلي، ونبحث في مشروع توسعة لجعل كل منتوج وحدته الإنتاجية الخاصة به.

 هل لك أن تُعدد لنا المنتوجات التي تحمل علامة  قرانيتكس ؟

يوجد حوالي 220 منتوج يحمل علامة  غرانيتاكس  متوفر في السوق الوطنية وبأسعار تنافسية، وعرضنا عينات منها في هذا الصالون بالإضافة إلى قصاصات لتوضح طريقة الاستعمال وخصائص منتجاتنا، كما نستمع إلى الزبائن لمعرفة حاجياتهم ونقترح عيهم بعدها المنتوج الذي يلائمهم.

ما رأيكم في قرار الحكومة باستعمال مواد البناء المحلية في انجاز المشاريع السكنية؟

نحن من جهتنا نثمن هذا القرار، كونه يشجع المنتوج الجزائري بما أن المؤسسة تشغل الجزائريين ومنتوجاتها تسوق في السوق الجزائرية وتخلق الثروة، فهذا القرار من شأنه أن يحمي المؤسسات الجزائرية.

ما هي العراقيل التي تواجهها مؤسستكم؟

هناك العديد من مشاريع البناء والبرامج السكنية توقفت وأخرى معطلة بسبب غلاء وندرة مادة الاسمنت في السوق الوطنية وهو ما أثر بالسلب على نشاط الشركة، حيث يشتكي زبائننا كثيرا من هذا المشكل وهو من بين العراقيل التي تواجهها شركتنا في السوق الوطنية.

 ما هو جديد شركتكم في هذا الصالون؟

نعرض في هذا الصالون جميع منتوجاتنا، حيث نقدم منتوجا الخاص بإضافات الخرسانة، أين تم تطوير الخصائص التقنية للخرسانة، سواء الخرسانة قبل أن تجف أو بعدها، ووضعنا هذه الإضافات أساسا لكي تطور من جهة المقاومة وتسهيل عملية استعمال الخرسانة والتحكم فيها حسب حالة الطقس من جهة أخرى، حيث تتغير نوعية الخرسانة حسب حالة الجو، فالطقس الحار تساهم في جفاف الخرسانة بسرعة، في حين لا تجف سريعا في فصل الشتاء، وهو ما جعلنا نحسن المنتوج لكي يتماشى مع مثل هذه الظروف. كما نعرض مواد بناء جديدة لتغطية الارضيات بجميع أنواعها وهي متوفرة بجميع الألوان حسب متطلبات الزبون، وتختلف هذه المواد حسب الارضيات، حيث يختار النوع حسب طبيعة الارضيات، على غرار أرضيات البيوت وورشات الميكانيكية وغيرها، ويتوفر عند شركتنا منتوج يساهم في اصلاح الخرسانة ويقوم بتغطية الشقوق الموجودة في البنايات ويجعلها أكثر مقاومة وصالحة للبناء، بالإضافة إلى توفر الخرسانة الملونة، وهذه الأخيرة يتم استعمالها في المستودعات وارضيات  الترامواي ، كما عرضنا المواد الكمالية لمنتجاتنا  على غرار الاسمنت اللاصق، عجينة الاسمنت، والطلاء المضاد للرطوبة، حيث نهدف إلى  إرضاء الزبون  الجزائري  و تشجيعه على اقتناء منتوجاتنا.

 أخيرا، كيف تقيمون هذه الطبعة مقارنة مع الطبعات السابقة؟

عرفت الطبعة 19 للصالون هذا العام، بعض التحسن، حيث لاحظنا وجود اقبال كبير من طرف المؤسسات عليه لاكتشاف ما هو جديد في عالم البناء، والاستفادة من مختلف التقنيات والتكنولوجيات الجديدة المعتمدة في مجال البناء والأشغال العمومية.

حاوره: لطفي العقون