شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

محمد جمعة تقني تجاري لدى الشركة لـ"المحور اليومي":

غرانيتكس توفر 220 منتوجا وتسعى إلى المساهمة في تغطية السوق الوطنية


  06 ماي 2016 - 20:05   قرئ 901 مرة   0 تعليق   حوارات
غرانيتكس  توفر 220 منتوجا وتسعى إلى المساهمة في تغطية السوق الوطنية

كشف محمد جمعة تقني تجاري لدى شركة  غرانيتكس  عن مشروع طموح للنهوض بالشركة في السنوات القليلة القادمة، والمساهمة في تلبية جميع متطلبات السوق الوطنية من مواد البناء، مؤكدا أن  غرانيتكس  توفر نحو 220 منتوجا في سوق مواد البناء وبأسعار تنافسية.

 

أفاد ذات المتحدث، في حواره مع  المحور اليومي  على هامش مشاركة الشركة في الطبعة الـ 19 للصالون الدولي للبناء ومواد البناء  باتيماتيك ، المقام بقصر المعارض بالعاصمة أن  قرانيتكس  تعرض جميع منتوجاتها في هذا الصالون للتعريف بها من خلال التقرب من الزبون الجزائري ومحاولة ارضائه.  

 بداية، هل لك أن تعرّفنا بشركة  قرانيتكس ؟

 قرانيتكس-مواد جديدة  هي شركة جزائرية مائة بالمائة وجميع اطاراتها جزائريين، يعود تاريخ تأسيسها إلى سنة 1969، ويقع مقرها الرئيسي بمنطقة واد السمار بالعاصمة، ولها وحدتين انتاجيتين في كل من العاصمة وبوسعادة، وتخضع أيضاً للمعايير التي حددتها المنظمة العالمية للتقييس  iso ، وتعمل على إرضاء الزبون الجزائري.

 وما هو عدد مناصب الشغل التي توفرها الشركة؟

تُشغل شركة  غرانيتكس  أزيد من 200 عامل موزعين على وحداتها الإنتاجية، ونسعى إلى فتح مناصب شغل جديدة، مباشرة بعد توسعة الشركة في السنوات القادمة.  

 ماهي الطرق التي تعتمدونها في تسويق منتجاتكم؟

نعتمد في تسويق علامتنا التجارية  قرانيتكس  على عدة طرق، حيث نقوم بالمشاركة في جميع المعارض والصالونات الوطنية لمواد البناء للتعريف بمنتجاتنا وتسويقها، بالإضافة إلى تخصيص تقنيين تجاريين في الميدان عبر جميع المناطق  شمال، جنوب، شرق، وغرب ، وفرض موزعين تجاريين في المناطق الأكثر طلبا على منتجاتنا.

 كيف تقيمون نسبة اقبال المستهلكين على منتجاتكم؟

بكل صراحة، الطلب على منتجاتنا في تزايد مستمر، إذ أنّ أصحاب المشاريع السكنية يسعون دائماً إلى البحث على النوعية التي تُوفرها منتجاتنا، حيث أنّ أغلب أصحاب السكنات الجديدة الذين يقومون بإجراء تعديلات فيها وغالباً ما يلجؤون إلى منتجاتنا ذات النوعية الجيدة.

وماهي المواد التي تنتجها الشركة؟

بدأ نشاط الشركة أولا في انتاج مواد  الغرانيتو  ومشتقاته، حيث تخصصت الشركة في هذا المنتوج منذ تأسسها، ومع تطور مناهج وأساليب البناء في العالم، خاصة في الدول الأوروبية، وقد اضطررنا إلى مواكبة هذا التطور، من خلال العمل على انتاج مواد جديدة تتناسب مع متطلبات السوق الوطنية، حيت يتوفر في شركتنا جميع أنواع مواد البناء التي تستعمل من الأساس إلى غاية الرتوشات الأخيرة من أشغال البناء.

 يعني أن الشركة تواكب التطور الحاصل في نمط البناء العالمي

أكيد، فشركتنا مع تطور أساليب البناء عالميا، تعمل على تطوير منتجاتها، خاصة أن جل المقاولين الجزائريين يتابعون هذا التقدم الحاصل في قطاع البناء وهو ما يحتم علينا توفير جميع متطلباتهم.

هل تُصدر منتوجاتكم إلى الأسواق الخارجية؟

لا، نحن كشركة نريد أولا تغطية طلبات السوق الوطنية، حيث نركز على الاستثمار داخل الوطن كون التصدير فيه العديد من العراقيل وعيه فضلنا الاستثمار الداخلي، ونبحث في مشروع توسعة لجعل كل منتوج وحدته الإنتاجية الخاصة به.

 هل لك أن تُعدد لنا المنتوجات التي تحمل علامة  قرانيتكس ؟

يوجد حوالي 220 منتوج يحمل علامة  غرانيتاكس  متوفر في السوق الوطنية وبأسعار تنافسية، وعرضنا عينات منها في هذا الصالون بالإضافة إلى قصاصات لتوضح طريقة الاستعمال وخصائص منتجاتنا، كما نستمع إلى الزبائن لمعرفة حاجياتهم ونقترح عيهم بعدها المنتوج الذي يلائمهم.

ما رأيكم في قرار الحكومة باستعمال مواد البناء المحلية في انجاز المشاريع السكنية؟

نحن من جهتنا نثمن هذا القرار، كونه يشجع المنتوج الجزائري بما أن المؤسسة تشغل الجزائريين ومنتوجاتها تسوق في السوق الجزائرية وتخلق الثروة، فهذا القرار من شأنه أن يحمي المؤسسات الجزائرية.

ما هي العراقيل التي تواجهها مؤسستكم؟

هناك العديد من مشاريع البناء والبرامج السكنية توقفت وأخرى معطلة بسبب غلاء وندرة مادة الاسمنت في السوق الوطنية وهو ما أثر بالسلب على نشاط الشركة، حيث يشتكي زبائننا كثيرا من هذا المشكل وهو من بين العراقيل التي تواجهها شركتنا في السوق الوطنية.

 ما هو جديد شركتكم في هذا الصالون؟

نعرض في هذا الصالون جميع منتوجاتنا، حيث نقدم منتوجا الخاص بإضافات الخرسانة، أين تم تطوير الخصائص التقنية للخرسانة، سواء الخرسانة قبل أن تجف أو بعدها، ووضعنا هذه الإضافات أساسا لكي تطور من جهة المقاومة وتسهيل عملية استعمال الخرسانة والتحكم فيها حسب حالة الطقس من جهة أخرى، حيث تتغير نوعية الخرسانة حسب حالة الجو، فالطقس الحار تساهم في جفاف الخرسانة بسرعة، في حين لا تجف سريعا في فصل الشتاء، وهو ما جعلنا نحسن المنتوج لكي يتماشى مع مثل هذه الظروف. كما نعرض مواد بناء جديدة لتغطية الارضيات بجميع أنواعها وهي متوفرة بجميع الألوان حسب متطلبات الزبون، وتختلف هذه المواد حسب الارضيات، حيث يختار النوع حسب طبيعة الارضيات، على غرار أرضيات البيوت وورشات الميكانيكية وغيرها، ويتوفر عند شركتنا منتوج يساهم في اصلاح الخرسانة ويقوم بتغطية الشقوق الموجودة في البنايات ويجعلها أكثر مقاومة وصالحة للبناء، بالإضافة إلى توفر الخرسانة الملونة، وهذه الأخيرة يتم استعمالها في المستودعات وارضيات  الترامواي ، كما عرضنا المواد الكمالية لمنتجاتنا  على غرار الاسمنت اللاصق، عجينة الاسمنت، والطلاء المضاد للرطوبة، حيث نهدف إلى  إرضاء الزبون  الجزائري  و تشجيعه على اقتناء منتوجاتنا.

 أخيرا، كيف تقيمون هذه الطبعة مقارنة مع الطبعات السابقة؟

عرفت الطبعة 19 للصالون هذا العام، بعض التحسن، حيث لاحظنا وجود اقبال كبير من طرف المؤسسات عليه لاكتشاف ما هو جديد في عالم البناء، والاستفادة من مختلف التقنيات والتكنولوجيات الجديدة المعتمدة في مجال البناء والأشغال العمومية.

حاوره: لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات