شريط الاخبار
ضيافات ينفي مسح ديون كل المؤسسات التي تواجه صعوبات مالية النفط يتجاوز عتبة 56 دولارا للبرميل وكالة الطاقة الدولية تخفّض توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021 وزارة التجارة تواصل رقمنة القطاع وفق نظام معلوماتي برمجة 18 محطة ذات تدفق عال جدا في ورقلة تجسيد مشروع البكالوريا المهنية حاليا مستبعد إطلاق خدمات الصيرفة الإسلامية بـ7 ولايات جديدة تنصيب اللواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي اقتصار التلقيح على الدول الثرية لن يتيح القضاء على الجائحة أسلحة متطورة شاركت في مناورات «الحزم» جنايات العاصمة تفتح اليوم ملف الطريق السيار شرق - غرب فرنسا الاستعمارية ترفض الاعتراف بجرائمها في الجزائر 51 ألف محل من «محلات الرئيس» مهجور لأسباب مجهولة! تدمير 03 «كازمات» للإرهابيين تحتوي على قذائف هاون ومعدات تفجير اعتماد عدد قياسي من وكالات الأسفار للعمرة لقاح «أسترازينيكا» منتظر شهر فيفري المقبل وزارة التجارة ترجع ارتفاع الأسعار إلى الغلاء في السوق الدولية بن زيان يتعهد بحلّ مشاكل ونقائص القطاع مع الشركاء الاجتماعيين جراد يأمر بتسريع وتيرة معالجة ملفات وكلاء ومصنعي المركبات رئيس مونبوليي يؤكد بأن رحيل ديلور سيكون خسارة كبيرة الرئيس تبون يخضع لعملية جراحية ناجحة بألمانيا «أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من القمح سوناطراك تهدد لبنان بالتحكيم الدولي للحصول على 18 مليون دولار إنتاج 1000 ميغاواط من الكهرباء من الطاقة الشمسية خلال هذه السنة نقابة الأسلاك المشتركة تدعو واجعوط لتعديل المادة 11 من قرار تنظيم المسابقات الجيش يستعرض قوته في مواجهة التهديدات المحيطة بالجزائر لجنة وزارية للوقوف على أسباب تأخر تسليم الطريق السيار غديري أمام غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة يوم 31 جانفي وزارة المالية تأمر بدفع الشطر الثاني من إعانات كورونا 49 دولة غنية استفادت من 40 مليون جرعة والدول الفقيرة تنتظر التفاتة! وحدات الجيش تبدي استعدادا كبيرا لمواجهة أي طارئ أو استهداف لأمن الجزائر الحكومة قد تضطر لتعديل طلبيتها من لقاحات كورونا جعبوب يؤكد تراجع عروض العمل بأكثر من 30 بالمائة خلال 2020 مستخدمو وزارة التجارة يشنون اليوم إضرابا وطنيا المضاربة والندرة وراء ارتفاع أسعار السلع ذات الاستهلاك الواسع الخضر في أصعب اختبار أمام الديكة الفرنسية شنڤريحة يُشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية في تندوف صنهاجي يؤكد أن اللقاحات التي استقرت عليها الجزائر آمنة مشروع القانون الجديد للانتخابات يضبط مصادر تمويل الحملات الانتخابية

الفنان عبد الله الكورد للمحور اليومي:

«العالمية هدفي وسيجمعني عمل فني مع مؤنس خمار»


  07 ماي 2016 - 11:43   قرئ 1288 مرة   0 تعليق   حوارات
«العالمية هدفي وسيجمعني عمل فني مع مؤنس خمار»

 

كشف خريج مدرسة ألحان وشباب، عبد الله الكورد، أنه سيشرع في انطلاقة جديدة لمسيرته الفنية، بداية من تسجيل مشاركات في برامج المواهب الصوتية المنتشرة سواء في العالم العربي أو الأجنبي، مشيرا إلى تعامله مع المخرج مؤنس خمار في فيديو كليب لأحد أغانيه. 

أولا حدثنا عن مشاركتك في مسرحية «هذا هو بيتي» للمخرج العراقي جواد الأسدي؟

أكيد هي مشاركة تمثيلية غنائية، نابعة من بعض إبداعات عمالقة الشعر في الجزائر على غرار كاتب ياسين ومالك حداد، التي اختيرت على أساس تماشيها مع تسلسل المشاهد في المسرحية، في حين تكفلت أنا بتلحين كل الاغاني، وقام عبد القادر الصوفي بتوزيعها، ومن بين الأغاني التي اديناها نجد «كلمة وطن»، « رذاذك اشعلني» وأغنية «كلما مات شهيدا».

هذه ثاني مرة تشارك في مثل هذه الأعمال بعد ملحمة افتتاح قسنطينة عاصمة الثقافة العربية لعام 2015؟

في الحقيقة ليست المرة الثانية بل الثالثة، بعد أن شاركت أيضا في عمل مسرحي في عام 2007 عندما كانت الجزائر عاصمة الثقافة العربية، في انتظار أعمال أخرى في نفس المستوى إن شاء الله أخرى ستزيد من ثراء رصيدي الفني على مختلف جوانبه.

هل هذا يعني أن الكورد لا يحصر نفسه في نوع فني واحد؟

أريد أن أوضح أن موهبتي الفنية واسعة، ولاستغلالها بأحسن الطرق لا بد من فتح أبواب تجارب مختلفة على هذا المستوى، وعليه أقوم في كل مرة استقبل فيها أي اقتراح، بدراسة شاملة لرغباتي وقدراتي الفنية التي من خلالها أستطيع التعرف أكثر على نفسي ومدى إمكانيات العطاء في مجال الفن في الجزائر

وهل سننتظرك في أعمال مماثلة؟

إن شاء الله فبعد هذه التجارب المهمة أحضر الآن لعمل في المسرح الوطني محي الدين باشطارزي مع المخرج احمد رزاق

وماذا عن ألبوماتك الفنية اين وصلت؟

قمت بتحضير ألبوم فني منذ عامين، وسأطلقه قريبا، وهو خاص بالأفراح والأعراس، مع سينغل من تلحيني الخاص في انتظار تصوير فيديو كليب له، بالتعاون مع المخرج مؤنس خمار.
لماذا توجهت لهذا النوع من الأغاني؟
فقط لأني أريد أن ألبي رغبات وأذواق كل عشاقي ومحبي صوتي، والتقرب إليهم أكثر، ومن جهة أخرى جاء هذا العمل الفني لأني في الحقيقة أحب غناء كل الطبوع دون استثناء، سواء كانت جزائرية، عربية مشرقية، إضافة الى النوع الغربي.

قلت إنك من قام بالتلحين، هل هذا لأنك لا تثق بأعمال الملحنين أم لأسباب أخرى؟

تفضيلي لتلحين مختلف أعمالي يدخل في طبيعة شخصيتي، والهدف المراد تحقيقه من خلال ذلك، ففي المشهد الفني ككل غالبا ما يقوم بعض الملحنين بفرض ألحانهم على الفنانين دون مراعاتهم لنوع الكلمات أو الإحساس المراد إيصاله، وهذا الأمر مزعج بالنسبة لي، وعليه قررت تلحين اغانيا من وقت الى آخر، كما أعتقد أن معظم الفنانين سيشاركونني الرأي في هذا.

وماذا عن مشروع العالمية، أليس لك طموح في ذلك؟

أكيد هو طموح كل فنان في تحقيق شهرة واسعة عبر مختلف الدول في العالم، وعليه أكشف لكم أنى سأركز هذه المرة في الدخول للمشاركة في بعض المسابقات والبرامج الصوتية التي تنظم من طرف العديد من القنوات التلفزيونية سواء في العالم العربي أو الأجنبي، وذلك قصد توسيع دائرة خبرتي في المجال وتحقيق الشهرة، كما أقول دائما أن الطموح شيء مهم بالنسبة لأي فنان مبتدئ.
ألا تعتبر هذا القرار متأخرا، بعد سنوات من تخرجك من مدرسة الحان وشاب؟
صحيح، لكن هذه المرة اعد جمهوري ومتتبعيني بعودة قوية الى الساحة.
 
جميلة زيكيو
 


المزيد من حوارات