شريط الاخبار
40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة الشروع في صيانة الكابل البحري SeaWeMe4 على مدار أربعة أيام «نسور الجنوب» يستهدفون الانفراد بالوصافة تمكين الجالية من دفع مشتريات أقاربهم في الجزائر بالعملة الصعبة تراجع طفيف في أسعار النفط وسط تواصل مفاوضات لرفع الإنتاج الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات خطة الإنعاش الاقتصادي تستوجب البحث عن موارد تمويل بديلة مكتتبو «أل بي بي» بالرغاية يستلمون سكناتهم بداية من الغد 63 إماما جزائريا سيُنتدبون إلى فرنسا «الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام سنويا» وزارة الصحة تعتمد علاجا جديدا للمصابين بالأمراض العقلية

مخرج فيلم «حكايات افريقيا»

بإمكاننا تدارك تأخرنا السينمائي بتكوين الطاقات الموجودة


  15 ماي 2016 - 10:25   قرئ 1294 مرة   0 تعليق   حوارات
بإمكاننا تدارك تأخرنا السينمائي بتكوين الطاقات الموجودة

 

اعتبر المخرج السينمائي جيلالي بسكري أنه يمكن تدارك التأخر في مجال الأفلام المتعلقة بالرسوم المتحركة في الجزائر، نظرا الى الطاقات الشبانية الإبداعية المتوفرة، التي تستدعي حسبه الى تكوين مدعم من طرف الجهات المعنية. 

حدثنا عن الفيلم؟

هو في الحقيقة مغامرة حقيقة قمنا بها مع مجموعة من الطاقات الشبانية الجزائرية التي استطاعت أن تبرز ابداعها في هذا الفيلم الذي يعتبر الأول من نوعه في الجزائر، وتمكنوا بجدارة حسب رأيي أن يترجموا مختلف الثقافات الافريقية الى عمل فني رائع، والفيلم موجه بالدرجة الأولى الى فئة الأطفال، حاولنا من خلاله غرس مختلف القيم في سلوكيات اليومية، لأنه يعتبر حديث ارشادي وتربوي لابد على الطفل التطلع عليه في مختلف مراحله التربوية

هذا يعتبر الجزء الأول للمشروع

اكيد هذا جزء أولي من مشروع يتضمن حوالي 9 أجزاء من مجموع أكثر من 50 حكاية نابعة من التراث اللامادي الافريقي

ومتى يرتقب استكمال الأجزاء المتبقية؟

لا يمكنني أن أقدر ذلك.

ماذا عن الجزائر؟ متى سيتم التطرق إليها في هذا المشرع؟

أوضح لكم أن هذا الجزء من فيلم «حكايات افريقيا» نابع من افريقيا الوسطى أي من ست دول على غرار السينغال، البينن، بركينافاسو، مالي والكاميرون، ثم سنشرع في انتاج الأجزاء الأخرى التي ستكون من شرق، غرب وجنوب القارة الافريقية، إضافة الى الشمال اين سنتطرق فيها إلى الموروث الثقافي اللامادي الجزائري باعتبارها قلب الشمال الإفريقي، اين ستمثلها حكاية «لونجة» المعروفة لدى الجميع.

كيف تم جمع هذه القصص وعلى أي أساس تم بناء مواضيعها؟

كل الحكايات التي سيشهدها الفيلم في اجزائه التسعة، خضعت لدراسات دقيقة تحفظ من خلالها على المصداقية التي يتمتع بها ذلك الموروث الثقافي، لذلك ليس هناك قصص من الخيال وإنما نابعة من أصالة التراث لكل منطقة في القارة الافريقية

وهل تعتبر أن مثل هذا النوع السينمائي في الجزائر جاء متأخرا؟

يمكن أن نعتبر ذلك، لكن أقول إنه بامتلاكنا لمثل هذه الطاقات الشبانية الإبداعية، التي هي بحاجة الى تكوين أكاديمي فني فقط، لهذا أعتبر أن السينما قطعة من القطاع الاقتصادي الذي يمكن أن يحقق الكثير، فمثلا إذا نظرنا الى التجربة الهندية فنجد 3 ملايير في العام، ناهيك عن تجارب الصين ودول أخرى في العالم.
 

حاورته: جميلة زيكيو

 


المزيد من حوارات