شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

الفنان اللبناني وليد توفيق لـ «المحور اليومي»:

«الأغنية الجزائرية مستقبل الموسيقى العربية» 


  18 ماي 2016 - 15:36   قرئ 937 مرة   0 تعليق   حوارات
«الأغنية الجزائرية مستقبل الموسيقى العربية» 

تأدية إحدى أغاني الفنان القدير رابح درياسة هو مشروع الفن اللبناني وليد توفيق، جاء هذا بعد التجربة الناجحة التي كانت مع أغنيته «ماحلاها ها السمرا»، وأغنية «كيفاش» التي تضمنها ألبومه الجديد «wt»، معتبرا أن الأغنية الجزائرية خاصة والمغاربية عامة هي مستقبل الموسيقى العربية.

 

هي ثاني زيارة لك للجزائر، الأولى كنت فيها ضيف شرف حفل تكريم وردة الجزائرية واليوم مشارك في اختتام قسنطينة عاصمة الثقافة العربية؟

أنا سعيد جدا بهذا البلد خاصة المدينة الجميلة التي وقفت مذهولا أمام ما تكتنزه، وأقول إن من لم يزرها هو الخاسر، فأراها من أحسن المدن السياحية، لا أقولها مجاملة، لهذا سأعمل على تصوير فيديو كليب بمدينة قسنطينة.

أصدرت ألبوما جديدا حمل عنوانه أول حرفين من اسمك لماذا؟

لأن كل أغنية كانت تستحق أن تكون عنوانا للألبوم، لم أرد أن أظلم أي أغنية على حساب أخرى، فتحضيرنا للأغاني كان بطريقة «السينغل»، كنت أحضر كل أغنية على أنها هي الأغنية الرئيسية، فتطور الموضوع إلى أن صار لي حماس أكثر للتلحين، وهو ما كان، حيث قمت بتلحينه كله.

حدثنا عن الأغنية الجزائرية «كيفاش» التي تضمنها ألبومك الجديد «wt»؟

أحببت كثيرا تجربتي في أغنية «ماحلاها ها السمرا» والتي صنعت نجاحها، لأن الموسيقى الجزائرية هي المستقبل، فما عندنا كله استهلك، لهذا أرى المستقبل الموسيقي العربي هو في البلاد المغاربية، لمست نجاحها في لبنان، ما خص اللهجة واللكنة المغاربية، لهذا أضحى مستوى الأغنية الجزائرية نفس مستوى الأغنية المصرية واللبنانية والخليجية.

بما تفسر انقطاعك وغيابك عن الساحة الفنية ؟

لم ننقطع، لأننا كنا مع التحضيرات المستمرة، إلى أن جاء ما أسميه بـ «ربيع الدم» الذي خرّب بيوتنا، لهذا لم يكن لدينا نفس لأن نستمر دون التفكير فيما يحصل مع الدول العربية.

لماذا لم نعد نراك في تجارب سينمائية؟

لأنه لم تعد هناك سينما تناسبني، فمشاركتي بأدوار في أعمال سينمائية ليست لتجربة وفقط، وإنما سينما تناسب شخصية وليد توفيق، وأولا وأخيرا أنا مطرب وعازف وملحن، فعرضت علي أعمال تجارية رفضتها كليا، ومشاركتي في أي عمل سينمائي لابد أن تثري مسيرتي وتزيد من تألقي كفنان وليس كتجارة، وهو أغلب ما عرض علي.

ما هي الشروط التي تراها ضرورية في الفنان ليكون جاهزا لعضوية في لجنة تحكيم؟

صراحة تنبأت للفنانين اللبنانين ممن شاركوا في هذه البرامج بنجاح تجاربهم على غرار راغب علامة، وائل كفوري ورامي عياش، فليس كل من غنى نجم، وأعطي مثالا بالشاب خالد الذي استطاع أن يحطم رقما قياسيا عبر العالم كله لأنه «حالة»، فأقول إن الفنان الذي ليس لديه «حالة» سيراوح مكانه.

هل باعتقادك أن الأغاني الملتزمة أصبحت مهددة أمام الأغاني التجارية؟

ليس هناك ما يهدد، فأول مشاكلنا تكمن في الإعلام، فالإعلام العربي يصب جل تركيزه على الأمور «الهابطة»، هناك عامل تجاري داخل على الخط وهو خطير جدا.

هل من مشاريع لأغاني جزائرية؟

 نعم هناك مشاريع، فقد اتفقت مع الفنان القدير رابح درياسة لأؤدي إحدى أغنياته في حال وجدنا ما يناسب مشروعنا.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات