شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

الممثلة فتيحة سلطان للمحور اليومي:

 «بعض برامج رمضان لا هدف لها وأنتجت من أجل الضحك فقط»


  25 جوان 2016 - 12:04   قرئ 1832 مرة   0 تعليق   حوارات
 «بعض برامج رمضان لا هدف لها وأنتجت من أجل الضحك فقط»

 

  أكدت الممثلة القديرة فتيحة سلطان للمحور اليومي أنها تجد ضالتها في الشهر الفضيل، مشيرة إلى التزامها بالنشاطات اليومية ككل ربات البيوت على غرار التسوق والطبخ الذي تتفنن فيه باعتبارها متحصلة على شهادة في هذا المجال، إلى جانب التمثيل، حيث من المنتظر أن يشاهدها جمهورها في الأيام المقبلة عبر «سيتكوم» للمخرج مهدي عبد الحق.

 
عرفها الجمهور الجزائري عبر التلفزيون خصوصا في السلسلة التي رافقت أجيالا عديدة «أعصاب وأوتار»، خدمت الشاشة لكنها قدمت الكثير للفن الرابع في نفس الوقت، ورغم السنين الطويلة التي لم تبخل فيها عن الفن والثقافة في الجزائر إلا أنها لا تزال قادرة على العطاء وفاء للعمل الذي كسبت به حب واحترام الجمهور. التقت بها «المحور اليومي» فكان معها الحوار التالي:

بداية، ما رأيك في تكريم بلدية الجزائر الوسطى لطاقم «أعصاب وأوتار»؟

 أريد شكر كل من بادر بهذه الفكرة الطيبة والالتفاتة الجميلة لتكريم نخبة من ممثلي سلسلة «أعصاب وأوتار» واخص بالذكر رئيس المجلس الشعبي البلدي للجزائر الوسطى، اعتز بهذه المبادرة التي تكرم الفنان وهو على قيد الحياة وليس بعد موته، والمميز في سهرة التكريم الجمهور الواسع الذي أكد حضوره، وأنا أؤكد دائما أنه تاج على رأسي كفنانة تحب جمهورها وتحترمه، وأرجوا دائما أن أكون عند حسن ظنه.

 وماذا عن يومياتك خلال الشهر الفضيل؟

يعتبر شهر رمضان شهرا للتسامح والبركات، ولا أخفي عليكم أننى لا أفوّت فرصة التسوّق، والطبخ أكثر وما زاد حبي له هو تحصلي على شهادة في فن الطبخ والحلاقة إلى جانب ممارستي فن التمثيل، وتعتبر الدقلة واللبن من أساسيات مائدتي خلال الشهر الفضيل كما أشتهي طبق «المسفوف».

 تنتمين إلى جيل الزمن الجميل، هل لازالت فتيحة سلطان محافظة على قعدات ليالي رمضان؟

للأسف لم نعد نرى مثل هذه اللمات العائلية والقعدات التي كانت تقليدا في كل شهر رمضان الذي كان جسرا لصلة الرحم، وكذا توطيد العلاقات فيما بيننا، لكنها زالت بزوال أهلها.

  لماذا الغياب عن السلسلة البرامجية لهذا الموسم؟

جاءني عرضان مع المخرجين جعفر قاسم والحاج لخضر، لكن اعتذرت كوني تعاقدت مع المخرج مهدي عبد الحق، في «سيتكوم» يتحدث عن الهاتف النقال بإيجابياته وسلبياته، لا ننسى أن المخرج له العديد من الأفلام منها فيلم «عمر بين الخدمة والدار» و»الفيلم البحري»، وسيبث «السيتكوم» في الأيام القادمة على القناة الأرضية.

رأيك في تعدد القنوات التلفزيونية؟

للأسف القنوات كلها أصبحت للطبخ، وهنا أتساءل أين هو حظ الفنان منها؟ وفي هذا السياق أفتح قوس للقول إننا كفنانين كنا نمثل بحب ولم ندخر أي جهد لخدمة الفن، وما زلنا إلى الآن نعمل ونبقى ننتظر دفع أجورنا، وسكتنا كثيرا عن حقنا، وما يفعله بعض المخرجين يعتبر اهانة للفنان، فالكثيرون لا يحترمون ولا يقدرون قيمته في الجزائر.

وماذا عن البرامج المقدمة؟

 أجد أن البعض منها وجد من أجل الضحك فقط، بدون هدف ورسالة أخلاقية وتربوية، وهذا ما شاهدته في أغلب حلقات «الكاميرا الخفية» و»السيتكوم»، فهي أعمال غير هادفة أنتجت من أجل ملء الفراغ.

ماذا تقول الفنانة فتيحة لجمهورها؟

أتمنى لجمهوري دوام الصحة والعافية، وأن يحفظ الله الجزائر وجيشها، مع تمنياتي لجريدتكم رمضان مبارك، وفي الأخير أؤكد على ضرورة زرع المحبة فيما بيننا لأنها تجمع شملنا.
 

حاورتها: صارة بوعياد