شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

الممثلة فتيحة سلطان للمحور اليومي:

 «بعض برامج رمضان لا هدف لها وأنتجت من أجل الضحك فقط»


  25 جوان 2016 - 12:04   قرئ 1637 مرة   0 تعليق   حوارات
 «بعض برامج رمضان لا هدف لها وأنتجت من أجل الضحك فقط»

 

  أكدت الممثلة القديرة فتيحة سلطان للمحور اليومي أنها تجد ضالتها في الشهر الفضيل، مشيرة إلى التزامها بالنشاطات اليومية ككل ربات البيوت على غرار التسوق والطبخ الذي تتفنن فيه باعتبارها متحصلة على شهادة في هذا المجال، إلى جانب التمثيل، حيث من المنتظر أن يشاهدها جمهورها في الأيام المقبلة عبر «سيتكوم» للمخرج مهدي عبد الحق.

 
عرفها الجمهور الجزائري عبر التلفزيون خصوصا في السلسلة التي رافقت أجيالا عديدة «أعصاب وأوتار»، خدمت الشاشة لكنها قدمت الكثير للفن الرابع في نفس الوقت، ورغم السنين الطويلة التي لم تبخل فيها عن الفن والثقافة في الجزائر إلا أنها لا تزال قادرة على العطاء وفاء للعمل الذي كسبت به حب واحترام الجمهور. التقت بها «المحور اليومي» فكان معها الحوار التالي:

بداية، ما رأيك في تكريم بلدية الجزائر الوسطى لطاقم «أعصاب وأوتار»؟

 أريد شكر كل من بادر بهذه الفكرة الطيبة والالتفاتة الجميلة لتكريم نخبة من ممثلي سلسلة «أعصاب وأوتار» واخص بالذكر رئيس المجلس الشعبي البلدي للجزائر الوسطى، اعتز بهذه المبادرة التي تكرم الفنان وهو على قيد الحياة وليس بعد موته، والمميز في سهرة التكريم الجمهور الواسع الذي أكد حضوره، وأنا أؤكد دائما أنه تاج على رأسي كفنانة تحب جمهورها وتحترمه، وأرجوا دائما أن أكون عند حسن ظنه.

 وماذا عن يومياتك خلال الشهر الفضيل؟

يعتبر شهر رمضان شهرا للتسامح والبركات، ولا أخفي عليكم أننى لا أفوّت فرصة التسوّق، والطبخ أكثر وما زاد حبي له هو تحصلي على شهادة في فن الطبخ والحلاقة إلى جانب ممارستي فن التمثيل، وتعتبر الدقلة واللبن من أساسيات مائدتي خلال الشهر الفضيل كما أشتهي طبق «المسفوف».

 تنتمين إلى جيل الزمن الجميل، هل لازالت فتيحة سلطان محافظة على قعدات ليالي رمضان؟

للأسف لم نعد نرى مثل هذه اللمات العائلية والقعدات التي كانت تقليدا في كل شهر رمضان الذي كان جسرا لصلة الرحم، وكذا توطيد العلاقات فيما بيننا، لكنها زالت بزوال أهلها.

  لماذا الغياب عن السلسلة البرامجية لهذا الموسم؟

جاءني عرضان مع المخرجين جعفر قاسم والحاج لخضر، لكن اعتذرت كوني تعاقدت مع المخرج مهدي عبد الحق، في «سيتكوم» يتحدث عن الهاتف النقال بإيجابياته وسلبياته، لا ننسى أن المخرج له العديد من الأفلام منها فيلم «عمر بين الخدمة والدار» و»الفيلم البحري»، وسيبث «السيتكوم» في الأيام القادمة على القناة الأرضية.

رأيك في تعدد القنوات التلفزيونية؟

للأسف القنوات كلها أصبحت للطبخ، وهنا أتساءل أين هو حظ الفنان منها؟ وفي هذا السياق أفتح قوس للقول إننا كفنانين كنا نمثل بحب ولم ندخر أي جهد لخدمة الفن، وما زلنا إلى الآن نعمل ونبقى ننتظر دفع أجورنا، وسكتنا كثيرا عن حقنا، وما يفعله بعض المخرجين يعتبر اهانة للفنان، فالكثيرون لا يحترمون ولا يقدرون قيمته في الجزائر.

وماذا عن البرامج المقدمة؟

 أجد أن البعض منها وجد من أجل الضحك فقط، بدون هدف ورسالة أخلاقية وتربوية، وهذا ما شاهدته في أغلب حلقات «الكاميرا الخفية» و»السيتكوم»، فهي أعمال غير هادفة أنتجت من أجل ملء الفراغ.

ماذا تقول الفنانة فتيحة لجمهورها؟

أتمنى لجمهوري دوام الصحة والعافية، وأن يحفظ الله الجزائر وجيشها، مع تمنياتي لجريدتكم رمضان مبارك، وفي الأخير أؤكد على ضرورة زرع المحبة فيما بيننا لأنها تجمع شملنا.
 

حاورتها: صارة بوعياد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات