شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

الممثلة فتيحة وراد للمحور اليومي:

« برامج التلفزيون في رمضان أهملت الجانب النوعي »


  03 جويلية 2016 - 10:21   قرئ 1750 مرة   0 تعليق   حوارات
« برامج التلفزيون في  رمضان أهملت الجانب النوعي »

لم تهضم الممثلة «فتيحة وراد» التي كانت طلتها خفيفة على المشاهد الجزائري عبر سلسلة «زوينة واللكنة» خلال هذا الشهر الفضيل للمحور اليومي، تركيز البرامج المنتجة على  الكمية دون الاهتمام بالمستوى والأهداف المنشودة منها، لكنها متفائلة بأن يكون العمل أكثر في المستقبل  القريب حتى تأخذ معايير الاحترافية في مثل هذه الأعمال بعين الاعتبار   

 ما هو الطبق المفضل لكي في شهر رمضان؟

كما تعرفين شهررمضان و الذي يجتمع فيه شمل العائلة الجزائرية، وهو شهر مميز خاصة بالنسبة لي، إذ اجتمع فيه مع عائلتي، أهتم بأسرتي وأتفنن في الطبخ، فأحضر كل ما هو تقليدي على غرار «دولما»، «خبز الطاجين»،  و»الشربة فريك» وغيرها.   

 وماذا تحضر الفنانة وراد كحلويات للعيد؟

لم يتبق القليل من شهر رمضان، وككل عائلة جزائرية نستعد لتحضير حلويات العيد، الذي نتمنى أن يدخل بالصحة والهناء على كل الشعب الجزائري، أحضر حلوة الطابع، التي أصر أن تكون على مائدة العيد فهي خفيفة ولا تستهلك الكثير من المقادير، كما أجتنب كل ما هو عسلي للحفاظ على صحة زوجي وابنتي.

  كان لك حضور في سلسلة «زوينة واللكنة» كيف تقيمين دورك فيها؟

حضوري في سيتكوم «زوينة واللكنة» كان عن طريق كاستينغ، فكانت هناك ممثلات ذات قدر كبير، ولكن ثقة المخرج بي حفزتني أكثر لأداء الدور رغم صعوبته، وبعدما قرأت السيناريو الذي أعجبت به كثيرا، أردت إضافة بعض الأشياء التي قبلها المخرج بصدر رحب،  فكان دوري في سيتكوم «زوينة واللكنة» الذي عاد لسيناريست مالك حدار، والإخراج لهاني كوردي وهو مخرج من سوريا عاش بالجزائر لمدة قاربت أربعة عشر سنة، دور العجوز «زوينة « حيث لا أخفي أني كنت معجبة ومتخوفة في نفس الوقت من أداء الدور.

  كيف كانت التحضيرات لأداء شخصية زوينة؟

 اشتغلت على الشخصية عن طريق التحليل والملاحظة التي تعتبر ضرورة بالنسبة لي خاصة كوني خريجة المعهد العالي للفنون الدرامية برج الكيفان، أين تتلمذت على يد أساتذة من روسيا فتعلمت منهم تسجيل ملاحظات كل شخصية نقابلها في حياتنا اليومية، فكانت أول من لاحظتها أمي التي كنت أتابع كل صغيرة وكبيرة في البيت، ويدخل ذلك في إطار التعايش مع شخصية «زوينة» التي قدمت فيها جزء من تجربتي، ومما ساعدني في تقمص الشخصية هو الدور الذي أديته في مسرحية «بيت برناردا ألبا» لغارسيا ماركيز في إطار تعاونية بنات حواء التي أترأسها، وكانت من إخراج الشاب وليد بوشابح.

  ما تقييمك لبرامج رمضان هذا العام؟

في الحقيقة قررت أن لا أقيم أي برنامج رمضاني من مسلسل أو سيتكوم، وإنما أقول أننا حاليا أمام كثرة في الإنتاج، وكثرة العنصر الشبابي وخاصة النسوي منه، على عكس ما كنا عليه سابقا، منحنا الأولوية للكمية، لعلنا سنتجه غدا نحو النوعية، التي ستدخل في نطاق وإطار تقييم الفنان أكثر، وأؤكد من خلال ذلك أن الجمهور لا زال متعطش يتأمل في المزيد من الإنتاجات. 

  هل هناك مشاريع قادمة في الفن الرابع؟

أقول لجمهوري إنني سأتجه نحو مشاريع خاصة بمسرح الطفل، بعد أن أرزق بمولود جديد قريبا بحول الله، وأنا جد سعيدة لذلك، أجد في عالم الطفل البراءة بعيدا عن الخبث والنفاق.   

حاورتها: صارة بوعياد   

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات