شريط الاخبار
6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص

الممثلة فتيحة وراد للمحور اليومي:

« برامج التلفزيون في رمضان أهملت الجانب النوعي »


  03 جويلية 2016 - 10:21   قرئ 2159 مرة   0 تعليق   حوارات
« برامج التلفزيون في  رمضان أهملت الجانب النوعي »

لم تهضم الممثلة «فتيحة وراد» التي كانت طلتها خفيفة على المشاهد الجزائري عبر سلسلة «زوينة واللكنة» خلال هذا الشهر الفضيل للمحور اليومي، تركيز البرامج المنتجة على  الكمية دون الاهتمام بالمستوى والأهداف المنشودة منها، لكنها متفائلة بأن يكون العمل أكثر في المستقبل  القريب حتى تأخذ معايير الاحترافية في مثل هذه الأعمال بعين الاعتبار   

 ما هو الطبق المفضل لكي في شهر رمضان؟

كما تعرفين شهررمضان و الذي يجتمع فيه شمل العائلة الجزائرية، وهو شهر مميز خاصة بالنسبة لي، إذ اجتمع فيه مع عائلتي، أهتم بأسرتي وأتفنن في الطبخ، فأحضر كل ما هو تقليدي على غرار «دولما»، «خبز الطاجين»،  و»الشربة فريك» وغيرها.   

 وماذا تحضر الفنانة وراد كحلويات للعيد؟

لم يتبق القليل من شهر رمضان، وككل عائلة جزائرية نستعد لتحضير حلويات العيد، الذي نتمنى أن يدخل بالصحة والهناء على كل الشعب الجزائري، أحضر حلوة الطابع، التي أصر أن تكون على مائدة العيد فهي خفيفة ولا تستهلك الكثير من المقادير، كما أجتنب كل ما هو عسلي للحفاظ على صحة زوجي وابنتي.

  كان لك حضور في سلسلة «زوينة واللكنة» كيف تقيمين دورك فيها؟

حضوري في سيتكوم «زوينة واللكنة» كان عن طريق كاستينغ، فكانت هناك ممثلات ذات قدر كبير، ولكن ثقة المخرج بي حفزتني أكثر لأداء الدور رغم صعوبته، وبعدما قرأت السيناريو الذي أعجبت به كثيرا، أردت إضافة بعض الأشياء التي قبلها المخرج بصدر رحب،  فكان دوري في سيتكوم «زوينة واللكنة» الذي عاد لسيناريست مالك حدار، والإخراج لهاني كوردي وهو مخرج من سوريا عاش بالجزائر لمدة قاربت أربعة عشر سنة، دور العجوز «زوينة « حيث لا أخفي أني كنت معجبة ومتخوفة في نفس الوقت من أداء الدور.

  كيف كانت التحضيرات لأداء شخصية زوينة؟

 اشتغلت على الشخصية عن طريق التحليل والملاحظة التي تعتبر ضرورة بالنسبة لي خاصة كوني خريجة المعهد العالي للفنون الدرامية برج الكيفان، أين تتلمذت على يد أساتذة من روسيا فتعلمت منهم تسجيل ملاحظات كل شخصية نقابلها في حياتنا اليومية، فكانت أول من لاحظتها أمي التي كنت أتابع كل صغيرة وكبيرة في البيت، ويدخل ذلك في إطار التعايش مع شخصية «زوينة» التي قدمت فيها جزء من تجربتي، ومما ساعدني في تقمص الشخصية هو الدور الذي أديته في مسرحية «بيت برناردا ألبا» لغارسيا ماركيز في إطار تعاونية بنات حواء التي أترأسها، وكانت من إخراج الشاب وليد بوشابح.

  ما تقييمك لبرامج رمضان هذا العام؟

في الحقيقة قررت أن لا أقيم أي برنامج رمضاني من مسلسل أو سيتكوم، وإنما أقول أننا حاليا أمام كثرة في الإنتاج، وكثرة العنصر الشبابي وخاصة النسوي منه، على عكس ما كنا عليه سابقا، منحنا الأولوية للكمية، لعلنا سنتجه غدا نحو النوعية، التي ستدخل في نطاق وإطار تقييم الفنان أكثر، وأؤكد من خلال ذلك أن الجمهور لا زال متعطش يتأمل في المزيد من الإنتاجات. 

  هل هناك مشاريع قادمة في الفن الرابع؟

أقول لجمهوري إنني سأتجه نحو مشاريع خاصة بمسرح الطفل، بعد أن أرزق بمولود جديد قريبا بحول الله، وأنا جد سعيدة لذلك، أجد في عالم الطفل البراءة بعيدا عن الخبث والنفاق.   

حاورتها: صارة بوعياد