شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

الممثلة فتيحة وراد للمحور اليومي:

« برامج التلفزيون في رمضان أهملت الجانب النوعي »


  03 جويلية 2016 - 10:21   قرئ 2045 مرة   0 تعليق   حوارات
« برامج التلفزيون في  رمضان أهملت الجانب النوعي »

لم تهضم الممثلة «فتيحة وراد» التي كانت طلتها خفيفة على المشاهد الجزائري عبر سلسلة «زوينة واللكنة» خلال هذا الشهر الفضيل للمحور اليومي، تركيز البرامج المنتجة على  الكمية دون الاهتمام بالمستوى والأهداف المنشودة منها، لكنها متفائلة بأن يكون العمل أكثر في المستقبل  القريب حتى تأخذ معايير الاحترافية في مثل هذه الأعمال بعين الاعتبار   

 ما هو الطبق المفضل لكي في شهر رمضان؟

كما تعرفين شهررمضان و الذي يجتمع فيه شمل العائلة الجزائرية، وهو شهر مميز خاصة بالنسبة لي، إذ اجتمع فيه مع عائلتي، أهتم بأسرتي وأتفنن في الطبخ، فأحضر كل ما هو تقليدي على غرار «دولما»، «خبز الطاجين»،  و»الشربة فريك» وغيرها.   

 وماذا تحضر الفنانة وراد كحلويات للعيد؟

لم يتبق القليل من شهر رمضان، وككل عائلة جزائرية نستعد لتحضير حلويات العيد، الذي نتمنى أن يدخل بالصحة والهناء على كل الشعب الجزائري، أحضر حلوة الطابع، التي أصر أن تكون على مائدة العيد فهي خفيفة ولا تستهلك الكثير من المقادير، كما أجتنب كل ما هو عسلي للحفاظ على صحة زوجي وابنتي.

  كان لك حضور في سلسلة «زوينة واللكنة» كيف تقيمين دورك فيها؟

حضوري في سيتكوم «زوينة واللكنة» كان عن طريق كاستينغ، فكانت هناك ممثلات ذات قدر كبير، ولكن ثقة المخرج بي حفزتني أكثر لأداء الدور رغم صعوبته، وبعدما قرأت السيناريو الذي أعجبت به كثيرا، أردت إضافة بعض الأشياء التي قبلها المخرج بصدر رحب،  فكان دوري في سيتكوم «زوينة واللكنة» الذي عاد لسيناريست مالك حدار، والإخراج لهاني كوردي وهو مخرج من سوريا عاش بالجزائر لمدة قاربت أربعة عشر سنة، دور العجوز «زوينة « حيث لا أخفي أني كنت معجبة ومتخوفة في نفس الوقت من أداء الدور.

  كيف كانت التحضيرات لأداء شخصية زوينة؟

 اشتغلت على الشخصية عن طريق التحليل والملاحظة التي تعتبر ضرورة بالنسبة لي خاصة كوني خريجة المعهد العالي للفنون الدرامية برج الكيفان، أين تتلمذت على يد أساتذة من روسيا فتعلمت منهم تسجيل ملاحظات كل شخصية نقابلها في حياتنا اليومية، فكانت أول من لاحظتها أمي التي كنت أتابع كل صغيرة وكبيرة في البيت، ويدخل ذلك في إطار التعايش مع شخصية «زوينة» التي قدمت فيها جزء من تجربتي، ومما ساعدني في تقمص الشخصية هو الدور الذي أديته في مسرحية «بيت برناردا ألبا» لغارسيا ماركيز في إطار تعاونية بنات حواء التي أترأسها، وكانت من إخراج الشاب وليد بوشابح.

  ما تقييمك لبرامج رمضان هذا العام؟

في الحقيقة قررت أن لا أقيم أي برنامج رمضاني من مسلسل أو سيتكوم، وإنما أقول أننا حاليا أمام كثرة في الإنتاج، وكثرة العنصر الشبابي وخاصة النسوي منه، على عكس ما كنا عليه سابقا، منحنا الأولوية للكمية، لعلنا سنتجه غدا نحو النوعية، التي ستدخل في نطاق وإطار تقييم الفنان أكثر، وأؤكد من خلال ذلك أن الجمهور لا زال متعطش يتأمل في المزيد من الإنتاجات. 

  هل هناك مشاريع قادمة في الفن الرابع؟

أقول لجمهوري إنني سأتجه نحو مشاريع خاصة بمسرح الطفل، بعد أن أرزق بمولود جديد قريبا بحول الله، وأنا جد سعيدة لذلك، أجد في عالم الطفل البراءة بعيدا عن الخبث والنفاق.   

حاورتها: صارة بوعياد