شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

الممثلة فتيحة وراد للمحور اليومي:

« برامج التلفزيون في رمضان أهملت الجانب النوعي »


  03 جويلية 2016 - 10:21   قرئ 1855 مرة   0 تعليق   حوارات
« برامج التلفزيون في  رمضان أهملت الجانب النوعي »

لم تهضم الممثلة «فتيحة وراد» التي كانت طلتها خفيفة على المشاهد الجزائري عبر سلسلة «زوينة واللكنة» خلال هذا الشهر الفضيل للمحور اليومي، تركيز البرامج المنتجة على  الكمية دون الاهتمام بالمستوى والأهداف المنشودة منها، لكنها متفائلة بأن يكون العمل أكثر في المستقبل  القريب حتى تأخذ معايير الاحترافية في مثل هذه الأعمال بعين الاعتبار   

 ما هو الطبق المفضل لكي في شهر رمضان؟

كما تعرفين شهررمضان و الذي يجتمع فيه شمل العائلة الجزائرية، وهو شهر مميز خاصة بالنسبة لي، إذ اجتمع فيه مع عائلتي، أهتم بأسرتي وأتفنن في الطبخ، فأحضر كل ما هو تقليدي على غرار «دولما»، «خبز الطاجين»،  و»الشربة فريك» وغيرها.   

 وماذا تحضر الفنانة وراد كحلويات للعيد؟

لم يتبق القليل من شهر رمضان، وككل عائلة جزائرية نستعد لتحضير حلويات العيد، الذي نتمنى أن يدخل بالصحة والهناء على كل الشعب الجزائري، أحضر حلوة الطابع، التي أصر أن تكون على مائدة العيد فهي خفيفة ولا تستهلك الكثير من المقادير، كما أجتنب كل ما هو عسلي للحفاظ على صحة زوجي وابنتي.

  كان لك حضور في سلسلة «زوينة واللكنة» كيف تقيمين دورك فيها؟

حضوري في سيتكوم «زوينة واللكنة» كان عن طريق كاستينغ، فكانت هناك ممثلات ذات قدر كبير، ولكن ثقة المخرج بي حفزتني أكثر لأداء الدور رغم صعوبته، وبعدما قرأت السيناريو الذي أعجبت به كثيرا، أردت إضافة بعض الأشياء التي قبلها المخرج بصدر رحب،  فكان دوري في سيتكوم «زوينة واللكنة» الذي عاد لسيناريست مالك حدار، والإخراج لهاني كوردي وهو مخرج من سوريا عاش بالجزائر لمدة قاربت أربعة عشر سنة، دور العجوز «زوينة « حيث لا أخفي أني كنت معجبة ومتخوفة في نفس الوقت من أداء الدور.

  كيف كانت التحضيرات لأداء شخصية زوينة؟

 اشتغلت على الشخصية عن طريق التحليل والملاحظة التي تعتبر ضرورة بالنسبة لي خاصة كوني خريجة المعهد العالي للفنون الدرامية برج الكيفان، أين تتلمذت على يد أساتذة من روسيا فتعلمت منهم تسجيل ملاحظات كل شخصية نقابلها في حياتنا اليومية، فكانت أول من لاحظتها أمي التي كنت أتابع كل صغيرة وكبيرة في البيت، ويدخل ذلك في إطار التعايش مع شخصية «زوينة» التي قدمت فيها جزء من تجربتي، ومما ساعدني في تقمص الشخصية هو الدور الذي أديته في مسرحية «بيت برناردا ألبا» لغارسيا ماركيز في إطار تعاونية بنات حواء التي أترأسها، وكانت من إخراج الشاب وليد بوشابح.

  ما تقييمك لبرامج رمضان هذا العام؟

في الحقيقة قررت أن لا أقيم أي برنامج رمضاني من مسلسل أو سيتكوم، وإنما أقول أننا حاليا أمام كثرة في الإنتاج، وكثرة العنصر الشبابي وخاصة النسوي منه، على عكس ما كنا عليه سابقا، منحنا الأولوية للكمية، لعلنا سنتجه غدا نحو النوعية، التي ستدخل في نطاق وإطار تقييم الفنان أكثر، وأؤكد من خلال ذلك أن الجمهور لا زال متعطش يتأمل في المزيد من الإنتاجات. 

  هل هناك مشاريع قادمة في الفن الرابع؟

أقول لجمهوري إنني سأتجه نحو مشاريع خاصة بمسرح الطفل، بعد أن أرزق بمولود جديد قريبا بحول الله، وأنا جد سعيدة لذلك، أجد في عالم الطفل البراءة بعيدا عن الخبث والنفاق.   

حاورتها: صارة بوعياد   

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha