شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

آمي وراجيس من فرقة «بولييود شو» الهندية للمحور اليومي:

«الجزائريون شعب مضياف وأُعجبنا بالقصبة والشربة الجزائرية»


  03 جويلية 2016 - 10:26   قرئ 1942 مرة   2 تعليق   حوارات
«الجزائريون شعب مضياف وأُعجبنا بالقصبة والشربة الجزائرية»

 

طيلة السهرات الرمضانية التي احتضنها فندق «الهيلتون» من خلال الحفلات والعروض الموسيقية التي نشطها ثلة من الفنانين العالميين، في اطار مهرجان «ويل ساوند»، كانت الفرقة الهندية المتميزة «بوليوود شو» تطل على الجمهور الجزائري الذي يكتشفهم لأول مرة بعروض فنية متنوعة في هذا الموعد الرمضاني، وقبل اختتامهم لأخر عرض لهم جمعنا معهم هذا الحوار اين تحدثوا فيه عن تجربتهم لأول زيارة لهم للجزائر واكتشافهم لمعالمها وثقافة شعبها وعيش اجواء رمضان بها بحكم وجود مسلمين في الفرقة. 

أولا حدثونا عن الفرقة والعروض التي تقدمونها؟

آمي :نحن فرقة متكونة من أربعة أفراد (راجيس، لام، آمي وزالي) جمعنا حب الموسيقى والرقص وقد قمنا بإنشاء فرقة اسمها الأصلي هو «ساندوشام»، وكان الهدف من انشاء الفرقة هو تقديم عروض متنوعة للرقص الهندي نبرز من خلالها الموسيقى والثقافة الهندية، لكن اردنا أن نكون أقرب للجمهور بتنشيط عروض حية بالمهرجانات والحفلات، فكانت خطوتنا التالية أن انتقلنا لفرنسا، ونحن الان نقدم عروضا ونحيي الحفلات والسهرات الفنية وحتى الأعراس للجالية المغاربية المقيمة بأوروبا وجاليات أخرى، كما أن اقبال الجمهور الأوربي على ما نقدمه وحب اطلاعه واستكشافه للثقافة الهندية، الهمنا لكي نقوم بتنظيم ورشات لتعليم الرقص الهندي للأطفال والشباب بفرنسا وهي الآن تلقى استحسانا واقبالا كبيرين بفرنسا

هي الزيارة الأولى لكم للجزائر، وقد قمتم بجولة بالعاصمة منذ أيام ما الذي يمكن ان تقولوه لنا عن هذه التجربة؟

صحيح، انها المرة الأولىالتي نزور فيها الجزائر وقد حضينا باستقبال رائع، ولاحظنا حفاوة كبيرة من قبل الجمهور الجزائري، فالابتسامة ترتسم على وجوههم دائما وهم يحيونا اين ما تنقلنا بعبارات «السلام عليكم» التي حفظناها لكثرة ترددها على مسامعنا من قبل الجزائريين الذين التقينا بهم بشوارع العاصمة، حيث كانت لنا زيارة لعدد من المعالم السياحية والتاريخية، حقيقة كنا نجهل الكثير عن الجزائر، ولا نعلم عنها أشياء كثيرة، الى ان اكتشفنا جمال القصبة وعراقة تاريخها، لقد اعجبنا بها كثيرا وبرحابة أهلها، لقد تذوقنا طبق الشربة واخذنا العديد من الصور التذكارية لمعالمها وصور مع الأطفال والسكان، انها حقا تجربة رائعة، ونأمل أن نعود مرة ثانية.

الجمهور الجزائري اكتشفكم لأول مرة وأعجب بعروضكم كيف تقيمون بدوركم تفاعل الحاضرين لعروضكم؟

راجيس: لقد كان لنا احتكاك من قبل مع الجمهور من الجالية المغاربية والجزائرية المقيمة بأوروبا، وهناك حتى من العائلات من دعتنا لتقديم عروض بأعراسها بفرنسا، الا أننا الآن اكتشفنا جمهورا رائعا أدهشنا بحفاوة استقباله وتفاعله معنا طيلة أيام نشطنا فيها عروضا بمهرجان «ويل ساوند»، لقد كانت تجربة جميلة لم تخل من الحماس والحيوية التي تملأ الجمهور ونحن نشكرهم على حضورهم وتفاعلهم رقصهم حتى مع عروضنا.

هناك مسلمون في الفرقة لو تحدثونا كيف وجدتم مناسبة رمضان بالجزائر، وهل تفكر الفرقة بالعودة مرة أخرى؟

بحكم السفر لم نصم خلال الأيام الأولى، الا أن رمضان بالجزائر يحمل طعم ونكهة خاصة في المجتمع الجزائري وثقافته، ولقد لمسنا روح التضامن التي يمتاز بها الجزائريون من خلال دعوتهم لنا للإفطار عندهم وتذوق أطباقهم وهو ما حدث معنا خلال جولتنا بحي القصبة، حيث تذوقنا الاطباق المحلية واعجبتنا الشربة، وبخصوص الزيارة للجزائر نأمل ان نكررها مرة أخرى فقد سبق لنا أن زرنا تونس والمغرب ولم نزر بلدكم الا مرة واحدة وهي تزخر بثقافة رائعة ومعالم جميلة تختلف عن جارتيها. 
 
محمد لمين بزاز