شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني الصادق بوقطاية لـ"المحور اليومي":

سعدانــــي سيستأنـــــف عملــــه يـــــوم الإثنيـــــن المقبــــــل


  17 أوت 2016 - 21:22   قرئ 1471 مرة   0 تعليق   حوارات
سعدانــــي سيستأنـــــف عملــــه يـــــوم الإثنيـــــن المقبــــــل

القيادة ستقصي كل من حاول زعزعة استقرار الحزب من الترشح للانتخابات 

كشف عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني الصادق بوقطاية لـ"المحور اليومي" أن الأمين العام عمار سعداني سيستأنف عمله يوم الإثنين المقبل، مشددا على أن القيادة ستقصي كل الذين انخرطوا في مساعي التشويش على استقرار الحزب من الترشح للانتخابات، وهوّن بوقطاية من تأثير مجموعة الـ14 أو حتى جماعة بلعياط على تحضيرات الأفلان للاستحقاقات المقبلة. 

 

تعرف جبهة التحرير الوطني -مؤخرا- عودة إلى مربع الأزمة التي كانت قبل انتخاب سعداني، ما مدى تأثيرها على استقرار الحزب خاصة مع اقتراب الانتخابات؟

  مجموعة الـ 14 وبلعياط نعتبرها نحن المكتب السياسي والقواعد بقيادة سعداني لا حدث، هؤلاء ليس لهم الحق في الحديث باسم الحزب أو التحدث عنه، هم ليسوا مناضلين فيه. صحيح أن الحزب مستهدف بسبب الانتخابات التشريعية، لكن لدينا الثقة الكاملة في الشعب الذي سينتخبه ويدعمه، وهؤلاء يحاولون التشويش على ما تقوم به القيادة الحالية، لكننا متأكدون من أنهم لن يفعلوا شيئا، لأن 120 محافظة على مستوى التراب الوطني بمكاتبها منسجمة مع الأمين العام، ونحن نعتقد جازمين أن انتخابات البرلمان في 2017 سيفوز فيها حزب جبهة التحرير الوطني بالأغلبية الواضحة للعيان، وهذا ما يزعج الكثيرين.

ت ولماذا تتحرك هذه المجموعة ضد سعداني في هذا الوقت بالذات، أي في غيابه؟

  أولئك الذين لم يحضروا المؤتمر العاشر للحزب، من بينهم عبد الرحمان بلعياط والعياشي دعدوعة وعبد العزيز بلخادم وآخرون، وليسوا أعضاء في القيادة، يقومون بالتشويش على قيادة الحزب خارج أطره وهياكله للتقليل من النجاحات التي حققتها القيادة، يكفينا أن المكتب السياسي ملتف حول الأمين العام والقواعد منسجمة معه واللجنة المركزية كذلك.

 متى يعود الأمين العام؟

  سيستأنف عمله في 21 أوت الجاري، وسيبرمج بعدها اجتماعا للمكتب السياسي، ولكن عودته للساحة السياسية عبر الخطاب لن تكون قبل شهر سبتمبر، نحن نعلم أن هذه الفترة شلت فيها كل المؤسسات بسبب العطلة الصيفية.

ت ألا تعتقدون أن حزب جبهة التحرير الوطني تأخر نوعا ما في الإعلان عن التحضيرات الرسمية للانتخابات مقارنة بباقي الأحزاب؟

 حزبنا ليس جديدا عليه خوض غمار الانتخابات، هياكلنا منظمة ومتحدة نحن لن نكشف عن استراتيجيتنا التي سنخوض بها الانتخابات مبكرا، بما في ذلك كيفية تحضير القوائم. نحن نطمح لضبط قوائم ملتفة حول القيادة من الإطارات، ولدينا الآلاف المؤلفة تريد الترشح باسمنا، ونملك من مناضلين ما يقارب مليون مناضل مهيكل في الحزب، وبالتالي انطلاقتنا ستكون مع الدخول الاجتماعي في شهر سبتمبر المقبل ونحن لسنا مستعجلين.

 أعلنتم عن عملية إعادة تقييم المنتخبين، لماذا يتم ذلك قبيل الانتخابات؟

 كل منتخب لديه عهدة خمس سنوات، نحن كتنظيم سياسي نقيّم أداء منتخبينا، فمن قام بواجبه الانتخابي يعيد العهدة، والذي فشل لن نرشحه مرة أخرى، مثلما يحصل في جميع بلدان العالم.

 هل التقييم يكون على أساس الولاء للقيادة؟

 المؤتمر العاشر حضره مناضلو الحزب، وانتخب القيادة الحالية التي بدورها عيّنت المكتب السياسي، وهؤلاء كلهم منسجمون مع القيادة، والتشويش حاصل من خارج الحزب وليس داخله.

 لكن هناك منتخبون متعاطفون مع بلعياط وأصدروا بيانات دعما للتحركات ضد سعداني؟

 هناك مجموعة في المجلس الشعبي الوطني حاولت قبل المؤتمر العاشر التشويش ظنا منها أنها ستوقف انعقاده لكنهم فشلوا، الآن وبما أنهم متأكدون من أنهم لن يعاد ترشيحهم لجؤوا إلى التشويش. نحن نؤكد لكل هؤلاء أن من شارك في زعزعة استقرار الحزب لن يعاد ترشيحه باسمه.

 الأفلان من أكثر الأحزاب السياسية التي وقعت ضحية لظاهرة المال الفاسد والتجوال السياسي، ما هي استراتيجيته لمحاربتها خلال الانتخابات المقبلة انطلاقا من الحزب؟

 نحن نعتقد أن القيادة الحالية تحت رئاسة الأخ الأمين العام ستعمل على محاربة أولئك الذين يشترون ذمم الناس للترشح، لكن كل من يتحدث عن مترشح اشترى قوائما عليه أن يحضر الدليل. وفي هذه المهمة الأمين العام وخلفه المكتب السياسي والقواعد، ونؤكد أن الترشيح سيكون للمناضلين الحقيقيين للحزب، ونحن نملك كفاءات بشرية لا توجد في الأحزاب الأخرى، ولنا حرية انتقاء الأفضل والأحسن. 

حاورته:حكيمة ذهبي



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha