شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

في أولى ردود الأفعال من تصريحات سعداني

سياسيون خائفون من الرد وآخرون يدعون احترام قانون المصالحة


  07 أكتوبر 2016 - 20:59   قرئ 2495 مرة   0 تعليق   حوارات

هزت التصريحات النارية لأمين عام جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، الساحة السياسية، فبعد أربعة أشهر من الغياب، أظهرت أن سعداني كان في  تربص مغلق  أو عاش هدوء قبل العاصفة التي أحدثها، من خلال تصريحات جديدة على الرأي العام.

تباينت ردود الشخصيات السياسية التي اشتغلت عبر مراحل عديدة من المراحل السياسية التي مرّت بها البلاد، ومن بينها مرحلة العشرية السوداء، فمنها من اعتبر أن كلام سعداني لم يأتي من فراغ، لكن الظرف غير مناسب لا سيما أن المصالحة الوطنية تجبّ ما قبلها، وبين من غضبت من تصريحاته واتهاماته لأشخاص كانوا أحد الرموز التي ساهمت في بقاء الدولة الجزائرية قائمة بعد هبوب رياح  الإرهاب . 

سلطاني: مكابح الأفلان ينبغي أن تُضبط على نتائج المصالحة الوطنية

قال الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم، أبو جرة سلطاني، تعليقا على تصريحات سعداني، إن الأخير قد صدم مناضليه وكثيرا من قيادات الأفلان قبل أن يصدم الرأي العام، لأن الخطاب السياسي في الجزائر لم يتعود على هذه الحدة والجزائريون يميلون لليونة السياسية في الخطاب، لا سيما من قبل رجال الصف الأول، فالرأي العام لا يقبل المحاكمات السياسية بالصورة التي يسمعها. وأكد سلطاني، أنه لم يجد تفسيرا سياسيا لما سمعه، لا سيما أن المرحلة لا تتحمل المزيد من الضغط، لا على المؤسسات والأشخاص ولا على الرأي العام، لكنه أشار إلى معرفته بسعداني بأنه لا يتكلم من فراغ، لكن الظرف غير مناسب للخروج بهذا الكم الهائل من التصريحات المضغوطة التي جاءت بعد صمت طويل ظن فيه الرأي العام أن الرجل كان في عزلة سياسية، لكن الظاهر أنه كان يستجمع قواه، من أجل التحضير لحملة انتخابية مسبقة يراهن على أن يفتك الأغلبية الساحقة في التشريعيات. وبالنسبة إلى رأيه، قال سلطاني، إنه كان يودّ لو أن سعداني ابتعد عن التشخيص وذكر الأسماء ولا يصل حد التجريح الذي يجعل الرأي العام يستوجس من المستقبل. ولفت سلطاني إلى الأفلان حزب كبير وصورته ملكية للشعب الجزائري كله، وإذا كانت الظروف وضعته في الواجهة، فينبغي أن تكون مكابحه مضبوطة على نتائج المصالحة الوطنية.

حزب العمال يترفع عن الرد وماذا ستقول حنون اليوم؟

تحفظ القيادي في حزب العمال، جلول جودي، عن التعليق على تصريحات سعداني، وقال في تصريح لـ  المحور اليومي :  ردي هو لا تعليق . وقال جودي إن الأمينة العامة للحزب لويزة حنون، التي ستنظم تجمعا، اليوم، في بوسعادة في ولاية المسيلة، سترد إن كانت ترى أنه ينبغي الرد على هذا الشخص.

أويحيى سيدافع عن القيادات العسكرية اليوم

وينتظر أن يعقد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، اليوم، ندوة صحفية في مقر الحزب ببن عكنون، لن يفوتها  زعيم  التجمع دون أن يرد على تصريحات عمار سعداني، لا سيما منها تلك التي تعرّض فيها إلى القيادات العسكرية، فأويحيى الذي تعود على الدفاع على  رجال الدولة  الذين اشتغل معهم خلال العشرية السوداء وتناول هو الجانب المدني رفقة مسؤولين آخرين، لن يفوت الفرصة دون أن يدافع عن العسكريين الذين يمنعهم  واجب التحفظ  من الرد.

الأرسيدي  يخشى  التعليق على تصريحات سعداني

رفض محسن بلعباس، الذي كان يجتمع بالمجلس الوطني للأرسيدي، صبيحة أمس، في نادي المجاهد، الرد أو التعليق على التصريحات المثيرة التي أطلقها الأمين العام للأفلان عمار سعداني، معتبرا أن  هناك أمور أهم ينبغي مناقشتها ، والظاهر أن محسن بلعباس تحاشى الدخول في تصادم مع أمين عام الأفلان، وهو الذي كان يواجه  مصيره  أمام مجموعة مناضلين يتهمونه داخليا بـ  التطبيع  السري مع الأفلان من خلال تبني مواقف الصمت، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالمسائل الكبرى التي يحسب للأرسيدي وزن فيها.

 جيل جديد :  كمشة نحل ولا شواري ذبان يا سعداني!

 لا يمكنني الرد على هذا الشخص ، هذا ما قاله رئيس حزب  جيل جديد  جيلالي سفيان لـ  المحور اليومي ، لدى اتصالنا به للرد على الكلام الذي وجهه له عمار سعداني، وهو يقود الهجوم على المعارضة. الغريب أن سعداني، ومن بين كل التشكيلات السياسية التي تضمّ المعارضة فيما يعرف بـ  هيئة التشاور والمتابعة  يذكر دائما جيلالي سفيان. وأحالنا رئيس الحزب على المكلف بالإعلام في تشكيلته السياسية، يونس صابر شريف، الذي تعجب من تخصيص أمين عام الأفلان لحزب  جيل جديد  بالذكر من بين كل أحزاب المعارضة، وذكر أنها المرة الخامسة التي يتعرض فيها سعداني لجيلالي سفيان وحزب جيل جديد،وختم بمقولة شعبية وجهها لأمين عام الأفلان  كمشة نحل ولا شواري ذبان يا سعداني، ونتركك تفكر من هو النحل ومن هو الذبان .

 

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha