شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

في أولى ردود الأفعال من تصريحات سعداني

سياسيون خائفون من الرد وآخرون يدعون احترام قانون المصالحة


  07 أكتوبر 2016 - 20:59   قرئ 2804 مرة   0 تعليق   حوارات

هزت التصريحات النارية لأمين عام جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، الساحة السياسية، فبعد أربعة أشهر من الغياب، أظهرت أن سعداني كان في  تربص مغلق  أو عاش هدوء قبل العاصفة التي أحدثها، من خلال تصريحات جديدة على الرأي العام.

تباينت ردود الشخصيات السياسية التي اشتغلت عبر مراحل عديدة من المراحل السياسية التي مرّت بها البلاد، ومن بينها مرحلة العشرية السوداء، فمنها من اعتبر أن كلام سعداني لم يأتي من فراغ، لكن الظرف غير مناسب لا سيما أن المصالحة الوطنية تجبّ ما قبلها، وبين من غضبت من تصريحاته واتهاماته لأشخاص كانوا أحد الرموز التي ساهمت في بقاء الدولة الجزائرية قائمة بعد هبوب رياح  الإرهاب . 

سلطاني: مكابح الأفلان ينبغي أن تُضبط على نتائج المصالحة الوطنية

قال الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم، أبو جرة سلطاني، تعليقا على تصريحات سعداني، إن الأخير قد صدم مناضليه وكثيرا من قيادات الأفلان قبل أن يصدم الرأي العام، لأن الخطاب السياسي في الجزائر لم يتعود على هذه الحدة والجزائريون يميلون لليونة السياسية في الخطاب، لا سيما من قبل رجال الصف الأول، فالرأي العام لا يقبل المحاكمات السياسية بالصورة التي يسمعها. وأكد سلطاني، أنه لم يجد تفسيرا سياسيا لما سمعه، لا سيما أن المرحلة لا تتحمل المزيد من الضغط، لا على المؤسسات والأشخاص ولا على الرأي العام، لكنه أشار إلى معرفته بسعداني بأنه لا يتكلم من فراغ، لكن الظرف غير مناسب للخروج بهذا الكم الهائل من التصريحات المضغوطة التي جاءت بعد صمت طويل ظن فيه الرأي العام أن الرجل كان في عزلة سياسية، لكن الظاهر أنه كان يستجمع قواه، من أجل التحضير لحملة انتخابية مسبقة يراهن على أن يفتك الأغلبية الساحقة في التشريعيات. وبالنسبة إلى رأيه، قال سلطاني، إنه كان يودّ لو أن سعداني ابتعد عن التشخيص وذكر الأسماء ولا يصل حد التجريح الذي يجعل الرأي العام يستوجس من المستقبل. ولفت سلطاني إلى الأفلان حزب كبير وصورته ملكية للشعب الجزائري كله، وإذا كانت الظروف وضعته في الواجهة، فينبغي أن تكون مكابحه مضبوطة على نتائج المصالحة الوطنية.

حزب العمال يترفع عن الرد وماذا ستقول حنون اليوم؟

تحفظ القيادي في حزب العمال، جلول جودي، عن التعليق على تصريحات سعداني، وقال في تصريح لـ  المحور اليومي :  ردي هو لا تعليق . وقال جودي إن الأمينة العامة للحزب لويزة حنون، التي ستنظم تجمعا، اليوم، في بوسعادة في ولاية المسيلة، سترد إن كانت ترى أنه ينبغي الرد على هذا الشخص.

أويحيى سيدافع عن القيادات العسكرية اليوم

وينتظر أن يعقد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، اليوم، ندوة صحفية في مقر الحزب ببن عكنون، لن يفوتها  زعيم  التجمع دون أن يرد على تصريحات عمار سعداني، لا سيما منها تلك التي تعرّض فيها إلى القيادات العسكرية، فأويحيى الذي تعود على الدفاع على  رجال الدولة  الذين اشتغل معهم خلال العشرية السوداء وتناول هو الجانب المدني رفقة مسؤولين آخرين، لن يفوت الفرصة دون أن يدافع عن العسكريين الذين يمنعهم  واجب التحفظ  من الرد.

الأرسيدي  يخشى  التعليق على تصريحات سعداني

رفض محسن بلعباس، الذي كان يجتمع بالمجلس الوطني للأرسيدي، صبيحة أمس، في نادي المجاهد، الرد أو التعليق على التصريحات المثيرة التي أطلقها الأمين العام للأفلان عمار سعداني، معتبرا أن  هناك أمور أهم ينبغي مناقشتها ، والظاهر أن محسن بلعباس تحاشى الدخول في تصادم مع أمين عام الأفلان، وهو الذي كان يواجه  مصيره  أمام مجموعة مناضلين يتهمونه داخليا بـ  التطبيع  السري مع الأفلان من خلال تبني مواقف الصمت، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالمسائل الكبرى التي يحسب للأرسيدي وزن فيها.

 جيل جديد :  كمشة نحل ولا شواري ذبان يا سعداني!

 لا يمكنني الرد على هذا الشخص ، هذا ما قاله رئيس حزب  جيل جديد  جيلالي سفيان لـ  المحور اليومي ، لدى اتصالنا به للرد على الكلام الذي وجهه له عمار سعداني، وهو يقود الهجوم على المعارضة. الغريب أن سعداني، ومن بين كل التشكيلات السياسية التي تضمّ المعارضة فيما يعرف بـ  هيئة التشاور والمتابعة  يذكر دائما جيلالي سفيان. وأحالنا رئيس الحزب على المكلف بالإعلام في تشكيلته السياسية، يونس صابر شريف، الذي تعجب من تخصيص أمين عام الأفلان لحزب  جيل جديد  بالذكر من بين كل أحزاب المعارضة، وذكر أنها المرة الخامسة التي يتعرض فيها سعداني لجيلالي سفيان وحزب جيل جديد،وختم بمقولة شعبية وجهها لأمين عام الأفلان  كمشة نحل ولا شواري ذبان يا سعداني، ونتركك تفكر من هو النحل ومن هو الذبان .

 

حكيمة ذهبي

 


المزيد من حوارات