شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

في أولى ردود الأفعال من تصريحات سعداني

سياسيون خائفون من الرد وآخرون يدعون احترام قانون المصالحة


  07 أكتوبر 2016 - 20:59   قرئ 2453 مرة   0 تعليق   حوارات

هزت التصريحات النارية لأمين عام جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، الساحة السياسية، فبعد أربعة أشهر من الغياب، أظهرت أن سعداني كان في  تربص مغلق  أو عاش هدوء قبل العاصفة التي أحدثها، من خلال تصريحات جديدة على الرأي العام.

تباينت ردود الشخصيات السياسية التي اشتغلت عبر مراحل عديدة من المراحل السياسية التي مرّت بها البلاد، ومن بينها مرحلة العشرية السوداء، فمنها من اعتبر أن كلام سعداني لم يأتي من فراغ، لكن الظرف غير مناسب لا سيما أن المصالحة الوطنية تجبّ ما قبلها، وبين من غضبت من تصريحاته واتهاماته لأشخاص كانوا أحد الرموز التي ساهمت في بقاء الدولة الجزائرية قائمة بعد هبوب رياح  الإرهاب . 

سلطاني: مكابح الأفلان ينبغي أن تُضبط على نتائج المصالحة الوطنية

قال الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم، أبو جرة سلطاني، تعليقا على تصريحات سعداني، إن الأخير قد صدم مناضليه وكثيرا من قيادات الأفلان قبل أن يصدم الرأي العام، لأن الخطاب السياسي في الجزائر لم يتعود على هذه الحدة والجزائريون يميلون لليونة السياسية في الخطاب، لا سيما من قبل رجال الصف الأول، فالرأي العام لا يقبل المحاكمات السياسية بالصورة التي يسمعها. وأكد سلطاني، أنه لم يجد تفسيرا سياسيا لما سمعه، لا سيما أن المرحلة لا تتحمل المزيد من الضغط، لا على المؤسسات والأشخاص ولا على الرأي العام، لكنه أشار إلى معرفته بسعداني بأنه لا يتكلم من فراغ، لكن الظرف غير مناسب للخروج بهذا الكم الهائل من التصريحات المضغوطة التي جاءت بعد صمت طويل ظن فيه الرأي العام أن الرجل كان في عزلة سياسية، لكن الظاهر أنه كان يستجمع قواه، من أجل التحضير لحملة انتخابية مسبقة يراهن على أن يفتك الأغلبية الساحقة في التشريعيات. وبالنسبة إلى رأيه، قال سلطاني، إنه كان يودّ لو أن سعداني ابتعد عن التشخيص وذكر الأسماء ولا يصل حد التجريح الذي يجعل الرأي العام يستوجس من المستقبل. ولفت سلطاني إلى الأفلان حزب كبير وصورته ملكية للشعب الجزائري كله، وإذا كانت الظروف وضعته في الواجهة، فينبغي أن تكون مكابحه مضبوطة على نتائج المصالحة الوطنية.

حزب العمال يترفع عن الرد وماذا ستقول حنون اليوم؟

تحفظ القيادي في حزب العمال، جلول جودي، عن التعليق على تصريحات سعداني، وقال في تصريح لـ  المحور اليومي :  ردي هو لا تعليق . وقال جودي إن الأمينة العامة للحزب لويزة حنون، التي ستنظم تجمعا، اليوم، في بوسعادة في ولاية المسيلة، سترد إن كانت ترى أنه ينبغي الرد على هذا الشخص.

أويحيى سيدافع عن القيادات العسكرية اليوم

وينتظر أن يعقد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، اليوم، ندوة صحفية في مقر الحزب ببن عكنون، لن يفوتها  زعيم  التجمع دون أن يرد على تصريحات عمار سعداني، لا سيما منها تلك التي تعرّض فيها إلى القيادات العسكرية، فأويحيى الذي تعود على الدفاع على  رجال الدولة  الذين اشتغل معهم خلال العشرية السوداء وتناول هو الجانب المدني رفقة مسؤولين آخرين، لن يفوت الفرصة دون أن يدافع عن العسكريين الذين يمنعهم  واجب التحفظ  من الرد.

الأرسيدي  يخشى  التعليق على تصريحات سعداني

رفض محسن بلعباس، الذي كان يجتمع بالمجلس الوطني للأرسيدي، صبيحة أمس، في نادي المجاهد، الرد أو التعليق على التصريحات المثيرة التي أطلقها الأمين العام للأفلان عمار سعداني، معتبرا أن  هناك أمور أهم ينبغي مناقشتها ، والظاهر أن محسن بلعباس تحاشى الدخول في تصادم مع أمين عام الأفلان، وهو الذي كان يواجه  مصيره  أمام مجموعة مناضلين يتهمونه داخليا بـ  التطبيع  السري مع الأفلان من خلال تبني مواقف الصمت، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالمسائل الكبرى التي يحسب للأرسيدي وزن فيها.

 جيل جديد :  كمشة نحل ولا شواري ذبان يا سعداني!

 لا يمكنني الرد على هذا الشخص ، هذا ما قاله رئيس حزب  جيل جديد  جيلالي سفيان لـ  المحور اليومي ، لدى اتصالنا به للرد على الكلام الذي وجهه له عمار سعداني، وهو يقود الهجوم على المعارضة. الغريب أن سعداني، ومن بين كل التشكيلات السياسية التي تضمّ المعارضة فيما يعرف بـ  هيئة التشاور والمتابعة  يذكر دائما جيلالي سفيان. وأحالنا رئيس الحزب على المكلف بالإعلام في تشكيلته السياسية، يونس صابر شريف، الذي تعجب من تخصيص أمين عام الأفلان لحزب  جيل جديد  بالذكر من بين كل أحزاب المعارضة، وذكر أنها المرة الخامسة التي يتعرض فيها سعداني لجيلالي سفيان وحزب جيل جديد،وختم بمقولة شعبية وجهها لأمين عام الأفلان  كمشة نحل ولا شواري ذبان يا سعداني، ونتركك تفكر من هو النحل ومن هو الذبان .

 

حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات