شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

المدير العام لـ كاسنوس يوسف عاشق شوقي لـ المحور اليومي :

علاج المشتركين في الخارج مكفول وأسابيع فقط أمام أصحاب المهن الحرة للاستفادة من الامتيازات


  20 نوفمبر 2016 - 20:51   قرئ 3393 مرة   0 تعليق   حوارات
علاج المشتركين في الخارج مكفول وأسابيع فقط أمام أصحاب المهن الحرة للاستفادة من الامتيازات

لا ديون لـ  كاسنوس  لدى المستشفيات الأجنبية

نحن في أريحية مالية ومشكل التقاعد غير مطروح

أكد المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء يوسف عاشق شوقي أن علاج المشتركين لدى  كاسنوس  في الخارج مكفول بشروط، ولن يتأثر بترشيد النفقات، مشيرا في حوار مع  المحور اليومي ، أمس، إلى أن العديد ما الامتيازات التي تضمنها قانون المالية التكميلي لسنة 2015 فرصة ثمينة في انتظار التجار وأصحاب المهن الحرة الذين يسوّون وضعيتهم اتجاه الصندوق في غضون الأسابيع القليلة، التي تفصلنا عن انقضاء آجال الانتساب المحددة يوم 31 ديسمبر المقبل. 

  

يخوض الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء حملة غير مسبوقة لتحفيز الذين يمارسون لحسابهم الخاص مهنة تجارية أو صناعية أو فلاحية أو حرفية أو حرة على التصريح بنشاطهم قبل بضعة أسابيع عن نهاية الآجال المحددة، والتقدم إلى وكالات  كاسنوس  لتسوية وضعيتهم القانونية اتجاه الصندوق فيما يخص تسديد الاشتراكات، إذ أن كل من يتهرب من التصريح بنشاطه وتسوية وضعيته يُحرم من الاستفادة من مختلف المزايا والتحفيزات، التي تخول للمشترك الإعفاء من العقوبات والغرامات المترتبة عن عدم دفع مستحقات السنوات الماضية.

 هل لك أن تحدثنا عن وضعية الأطباء والمحامين اتجاه  كاسنوس ؟

 سجل المحامون والأطباء ارتفاعا كبيرا في نسبة التصريح بنشاطهم لدى الصندوق، بغية تسوية وضعيتهم القانونية مقارنة بالسنوات الماضية، حيث كانت نسبة انتسابهم قليلة نوعا ما، لكنها في تحسن من حيث الكمية والنوعية، إذ كلما صرح أصحاب المهن الحرة كلما عاد ذلك عليهم بالربح الكبير، وبالتالي الزيادة في قيمة الاشتراكات السنوية تكون بالاستفادة من منحة تقاعد عالية، فبمجرد تأكدهم أن زملاءهم في المهنة الذين يدفعون اشتراكات قليلة يحصلون على منحة تقاعد ضئيلة قرروا رفع حجم اشتراكاتهم التأمينية، إذ شجعتهم امتيازات قانون المالية التكميلي لسنة 2015 من إلغاء العقوبات وغرامات التأخير وكذا الاستفادة من جدولة الديون السابقة قبل نهاية الآجال، على التدفق على الصندوق وتسجيل نسبة انتساب مريحة.

 بالحديث عن سياسة ترشيد النفقات، هل أثرت هذه الأخيرة على التكفل بعلاج المشتركين في الخارج؟

 يعتبر العلاج في الخارج أحد امتيازات المشتركين في الصندوق، شرط أن تكون حالة المريض الصحية تتطلب تحويله إلى المستشفيات الأجنبية، ويلجأ الصندوق إلى هذا الإجراء إذ استعصى علاجه في الجزائر أو لم يتوفر الاختصاص، وهو ما يتم بعد تأكيد لجنة مختصة تضم أطباء وأخصائيين تكون تابعة لوزارة الصحة، ويمس هذه الإجراءات العمال الأجراء وغير الأجراء على حد سواء، حيث لا علاقة لسياسة ترشيد النفقات بالحد من هذا الإجراء الذي يتكفل به صندوق  كاسنوس  الذي يضمن ديمومته عن طريق الاشتراكات، حيث لا يوجد أي ديون خارجية للصندوق لدى المستشفيات الأجنبية.

 الصندوق حقق فائضا في المداخيل مكنه من المشاركة في عملية القرض السندي، كيف سينعكس ذلك على  كاسنوس ؟

 نعم، ساهم الصندوق على غرار باقي الصناديق والتعاضديات في عملية القرض السندي، من أجل النمو الاقتصادي الذي أطلقته الحكومة في أفريل الماضي، لإنعاش الخزينة العمومية بـ 20 مليار دج، حيث ستساهم الأموال التي تُحصّل جراء العملية في تحقيق مداخيل هامة، من شأنها أن تساهم في تغطية كل النفقات السنوية للصندوق المتعلقة بالتسيير.

 كيف تقيّم نظام التقاعد لدى الصندوق؟

 مشكل التقاعد غير مطروح لدى الصندوق، حيث يغطي 4.1 منتسب للمتقاعد الواحد وهو في ارتفاع ملحوظ، بعد أن كان المعدل لا يتعدى 2.7 منتسب للمتقاعد الواحد في سنة 2010، ما يشير إلى أن نظام التقاعد في أريحية، وبخصوص الذهاب إلى التقاعد، فإن الأرقام تشير إلى أن 40 بالمائة من التجار وأصحاب المهن الحرة يطلبون تقاعدهم عند 65 سنة، فيما تحصل 16 بالمائة منهم على التقاعد عند 70 سنة وما فوق، إذ أن معدل سن التقاعد لدى منتسبي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء محدد بـ 65 سنة للرجال و60 سنة للنساء، وتحصّل عليه 40 بالمائة من المتقاعدين لدى  كاسنوس ، بينما يمثل المتقاعدون في سن 66 سنة ما نسبته 25 بالمائة، و8 بالمائة تقاعدوا في سن 67 سنة و6 بالمائة عند سن 68 سنة، فيما تقاعد 5 بالمائة عند سن 69 سنة.

 نجد الفلاحين لا يتمتعون بثقافة الانتساب إلى  كاسنوس ، ما هي الإجراءات التي اتخذتموها لاستقطابهم؟

 حقيقة كان الفلاحون يمثلون الفئة الأضعف من حيث تسجيل انتسابهم إلى الصندوق، حيث كانت نسبة المشتركين لا تتجاوز 3 بالمائة، لكن بفضل الإجراءات الأخيرة التي جاء بها قانون المالية التكميلي لسنة 2015 رفعت نسبة المنتسبين إلى الصندوق إلى 15 بالمائة، بينما نبذل حاليا جهودا لرفع عدد المشتركين إلى أكثر من هذا، حيث تدعو الغرف الفلاحية إلى مساندتنا في إنجاح العملية، وعلى الفلاحين أن يفهموا أن تسوية وضعيتهم يسمح لهم بالاستفادة من عدة امتيازات، على غرار التغطية الاجتماعية لهم ولذويهم، وكذا تعويض المصاريف الطبية عبر بطاقة الشفاء، الأمومة، العجز والاستفادة من منحة التقاعد.

حاورته: سمية سعيدان

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha