شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

الخبير الاستراتيجي والجنرال المتقاعد عبد العزيز مجاهد لـ"المحور اليومي":

صراع الخليج ليس أزمة عابرة بل تمهيد لقيام دولة إسرائيل الكبرى


  06 جوان 2017 - 19:55   قرئ 2409 مرة   0 تعليق   حوارات
صراع الخليج ليس أزمة عابرة بل تمهيد لقيام دولة إسرائيل الكبرى

  دول الخليج تتنافس على تزعّم المنطقة وتقديم الولاء لأمريكا


 يرى الخبير الاستراتيجي والجنرال المتقاعد عبد العزيز مجاهد، في حوار مع  المحور اليومي ، أنّ ما يحدث في منطقة الخليج ليس أزمة عابرة، وإنما استكمال لمخطط الشرق الأوسط الكبير وزرع الفوضى الخلاقة للتمهيد لقيام دولة إسرائيل الكبرى، مؤكّدا أن تغييرات عميقة منتظرة، ستكون مفاجأة في خارطة دول الشرق الأوسط.

o كيف يمكن تفسير ما يحصل في منطقة الخليج، هل يمكن أن نقول إنّ دولة قطر تجني ثمن دعمها لما يسمّى بـ ثورات الربيع العربي ؟

هذه الرؤية يسوّق لها إعلام السعودية والامارات، إذا ما راجعنا التاريخ يمكننا تفسير ما يحدث، فلنتساءل من الذي يدعم ما حصل في العراق وسوريا وليبيا ومن الذي طلب التدخّل الأجنبي في العراق، ونحن نعلم أنه منذ أن استولت السعودية على الجامعة العربية وقرارات هذه الهيئة كلّها ضدّ الدول العربية. نحن نرى أنّ ما يحدث هو نتيجة صراع وتنافس على زعامة منطقة الخليج ونتيجة احتكاكات في بعض الأزمات في اليمن وسوريا وليبيا، وكذلك العراق، لاحظنا قبل شهرين زيارة وزير خارجية العراق إلى قطر، السعودية اعتبرتها إهانة لها وهي التي كانت تريد خنق هذا البلد. الكلّ هناك متّهم لو نتذكّر أنّ قطر هي أول دولة عربية استقبلت وزيرة الخارجية الإسرائيلية كما أن السعودية أيضا كان لمدير مخابراتها ترك بن فيصل موقف تاريخي مخزي، وهو الذي التقى بليفي أكثر من مرّة، وأعلن في واشنطن أن أكبر تحدّ للسعودية هو كيفية إقناع الفلسطينيين بالتخلّي عن الكفاح.

o هل ننتظر تغييرا في الخارطة العربية في المنطقة، بعد هذه الأزمة أو تفكيكا لمزيد من الدول العربية؟

تفكيك الدول يأتي عن طريق إسقاط الأنظمة ونحن نعلم أنّ آل سعود يعملون على وضع قطر تحت حمايتهم ورعايتهم، يخططون لانقلاب داخل العائلة الحاكمة في قطر بعدما لاحظوا وجود خلافات داخلها، السعودية تريد أن تنصّب أميرا يسير تحت وصايتها ويكون مواليا لها.

o كيف يمكن تقييم موقف الدبلوماسية الجزائرية مما يحدث من تطورات، خاصة أن مراقبين يرون أن عهد النأي بالنفس ومبدأ الحياد قد ولّى وينبغي إثبات الوجود عن طريق الأفعال؟

المواقف الجزائرية معروفة وواضحة منذ قيام الدّولة، دائما مع الشرعية الدولية ولا تتدخّل في الشؤون الداخلية للآخرين، وما يحدث مشكلة قطرية-سعودية ما شأن الجزائر فيها؟ أضف إلى ذلك أن مواقف الجزائر في قضايا عربية أخرى معروفة وواضحة، في العراق وليبيا وسوريا هي تدعو إلى عدم التدخّل في شؤون الشعوب واحترام سيادة الدّول وأن كلّ أزمة داخلية حلّها يجب أن يكون داخليا وقد رأينا ماذا جلب التدخّل الخارجي. ثمّ إنّ موقف الجزائر كان أيضا مشرّفا مع حزب الله عندما ضغطت السعودية لتصنيفه جماعة إرهابية فرفضت الجزائر، وقبلها حدث ذلك مع تنظيم الإخوان المسلمين حينما ضغطت مصر لتصنيفهم جماعة إرهابية رفضنا، كما أن موقفنا مشرّف مع إيران.

o لأوّل مرّة اتّفقت الدول المغاربية على موقف موحّد، حتى المغرب الذي اعتاد على موقف موال للسعودية، بماذا يعود ذلك على المنطقة؟

هذا يدلّ على أنّ الدول المغاربية لديها ثقافة سياسية ومن يسيّرونها ليسوا أطفالا، ومواقفهم ليست  لعب عيال  وليست مبنية على نزوات يحكمها أبناء الملوك والأمراء، أنظمة المنطقة لا تقارن مع منطقة الخليج وليست خاضعة للنزوات. 

o ما هو موقع الملف الليبي مما يحدث في منطقة الخليج؟

نعلم أنّ الذي يتآمر على ليبيا من الخليج من بين هذه الدول بشكل مباشر هي الإمارات وليست السعودية، وبما أنّ الامارات في نفس الخندق مع السعودية وجدنا الجنرال حفتر ينضمّ إلى مجموعة السعودية. يمكن أن تتأثّر المسألة الليبية حقيقة، حيث ستضعف الأطراف التي كانت تتلقّى دعما من قطر وتركيا وهنا نتحدّث عن الفصائل الإسلامية مقابل استقواء الأطراف التي تدعمها الإمارات ومصر ويعني الجنرال حفتر. وهذا هو السبب الذي يجعل الجزائر تقول دائما إن حل الأزمة الليبية يكمن في توافق الليبيين فيما بينهم وأنّ أيّ تدخّل خارجي لدعم طرف على آخر سيعمّق الأزمة ولن يحلّها.

o هل هذه الأزمة في منطقة الخليج عابرة، خاصة أن واشنطن دعت إلى التريّث، أم أنّها سترسّم شكلا جديدا من أشكال الانقسام؟

هذه ليست أزمة بل هي فوضى خلاقة في إطار ما يعرف بمخطّط الشرق الأوسط الكبير، موقف واشنطن المعلن عنه هو التريّث لكن في الحقيقة هي يخدمها هذا التصارع. الطرف الوحيد المستفيد مما يحدث هو الكيان الصهيوني ويؤمّن دولة إسرائيل ويوسّع وجودها ومنتظر قيامها أكبر.

سألته: حكيمة ذهبي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

المزيد من حوارات