شريط الاخبار
قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها بن غبريت تستعرض حصيلة خمس سنوات لتسييرها قطاع التربية مطالب بكشف هوية الأجانب وعناصر الجماعة الإرهابية «المندسين» وسط المتظاهرين قاضي التحقيق يستمع اليوم لـ 180 «بلطجي» موقوف خلال الجمعة الثامنة الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 20 جويلية خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة قضـــــاة ومحامـــــون يحتجــــون أمـــــام وزارة العــــدل ويعلنـــــــون مقاطعــــــــــــــة الانتخابــــــات الرفض الشعبي لحكومة بدوي ينتقل إلى الميدان

ممثل الجزائر في الائتلاف الغرب إفريقي لنصرة فلسطين عبد الحميد بن سالم لـ المحور :

إسرائيل وأمريكا ستواجهان روسيا في شمال إفريقيا


  12 جويلية 2017 - 21:36   قرئ 3445 مرة   0 تعليق   حوارات
إسرائيل وأمريكا ستواجهان روسيا في شمال إفريقيا

 يؤكّد عبد الحميد بن سالم رئيس لجنة فلسطين في حركة البناء الوطني، الذي يمثّل الجزائر في الائتلاف الغرب افريقي لنصرة فلسطين، وجود محاولات لسحب صراع الشرق الأوسط نحو إفريقيا، مشددا على أنّ الجزائر تمكّنت من التأثير في القارة ووقفت كالصخرة أمام دول عربية تحاول فرض أجنداتها على الأفارقة، لكنّه يتحدّث عن دور روسي كبير في شمال إفريقيا سيقف أمام إسرائيل التي تسعى إلى توسيع امتدادها، حفاظا على مناطق النفوذ التقليدية.

 

ما هو تعليقكم على ما حدث خلال قمة الاتحاد الافريقي مؤخّرا، حيث حاولت مصر الضغط للحصول على موقف إفريقي لدعم مقاطعة قطر؟

مصر لديها أجندات خيالية تحظى بدعم أمريكي وإسرائيلي وأصبحت أداة بين أيديهما، لكن يبدو أنها وجدت عائقا أمامها يتمثّل في الجزائر، التي تقف لها بالمرصاد، لأنها تمكّنت من التأثير في الاتحاد الافريقي وأصبحت تدلي برأيها من موقع قوّة. في اعتقادي المسألة القطرية انتهت عند حدود دول الخليج، فحتى أمريكا بعدما لاحظت محاولات تدخل إيرانية-روسية وقفت على الخط وتراجعت عن دعمها للحصار. 

 هل تعتقدون بوجود أدوار مستقبلية لمصر في إفريقيا لتنفيذ أجندات أمريكا وإسرائيل؟

 هي موجودة وتبقى كذلك، نحن نلاحظ جيدا وجود محاولات امتداد من منطقة الخليج نحو إفريقيا، سواء من جانب إسرائيل أو أمريكا، لكن هناك الدور الروسي أيضا الذي لا ينبغي إغفاله، فروسيا لن تترك لهم مجال التحرّك، وسوف تسعى للإبقاء على منطقة نفوذها في العالم، حيث تعتبر شمال إفريقيا أحد أهمّ هذه المناطق، وحتى في ليبيا سوف نشهد تدخّلا روسيا لمنع أيّ سيطرة لأمريكا أو أيّ دولة أخرى على هذا البلد بحكم التحالفات التقليدية ومناطق النفوذ التقليدية. 

 بخصوص التحركات الصهيونية في إفريقيا خاصة حضور نتنياهو اجتماع  الأكواس ، أنتم قررتم على مستوى الائتلاف التحرك، لكن ما هي خطواتكم كمجتمع مدني ماذا يمكن أن تفعلوا؟

 نحن نتعامل مع منظمات المجتمع المدني التي تعنى بالقضية الفلسطينية، نحاول تفعيلها والدفع نحو تأسيس جمعيات لهذا الغرض وتكثيف العمل في غرب إفريقيا وتنسيق الجهود حتى ينشأ زخم شعبي يقاوم التطبيع ويتصدى للهجمة الصهيونية في إفريقيا. 

 هل تعتقدون أن حكومات الدول الإفريقية تعي خطر هذا التوسع الصهيوني؟

 هي في الحقيقة تتعرض لضغوطات دولية وتشجيع من حكومات عربية وإغراءات إسرائيلية، وكانت مقاطعة الدول الإفريقية لهذا الكيان تضامنا مع دول عربية، لكن الدول العربية اليوم تتسابق إلى التطبيع وهي المعني الأول بالمقاومة في نظر الأفارقة. 

 بخصوص التشنج في العلاقات بين الجزائر والمغرب، كيف يؤثر ذلك على حماية المنطقة من الاختراق الصهيوني، خاصة مع وجود اتهامات غير رسمية للمغرب منذ القدم بالتعامل مع إسرائيل؟

 نحن نتعامل مع الشعوب الرافضة للتطبيع ونريدها أن تضغط على حكوماتها لرفض التطبيع.

حكيمة ذهبي