شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

شخير و هذيان يزاحمان تلاوة القرآن ببيوت الله

جزائريون يحولون المساجد إلى مراقد هربا من الحرّ و المشاكل


  02 جويلية 2014 - 17:54   قرئ 540 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
جزائريون يحولون المساجد إلى مراقد هربا  من الحرّ و المشاكل

في سلوكيات دخيلة على أخلاق الشهر الفضيل، تحولت بيوت العبادة والمساجد عبر العديد من المناطق بولايات الوطن مع أول أيام شهر رمضان إلى ملتقى للشخير و النوم من مواطنين باتوا يتسابقون على حجز مكانهم بالقرب من المكيفات الهوائية للاستمتاع بجو منعش يطفئ ظمأهم و يكون متنفس لهم من حرّ الخارج.

النوم بالمساجد منذ الصبيحة و إلى غاية دقائق معدودات عن الإفطار سلوكيات باتت تغلب على سلوكيات وعادات العديد من الجزائريين بمجرد حلول أول يوم من أيام الشهر الفضيل من كل سنة، و إن كان القيّمين على المساجد و الأئمة قد تحرّجوا أمام هؤلاء الذين لم تجدي النصيحة و لا الدرس جدوى لردعهم، تتعدد الأسباب والدوافع أمام الزحف الكبير للمواطنين على المساجد وبيوت العبادة لقضاء أوقات طويلة بداخلها على خلاف الأيام العادية من السنة، فمنهم من وجدها وسيلة لضرب عصفورين بحجر واحد أي وسيلة للراحة والتعبد من خلال قراءة القرآن وأداء الصلوات الخمس في أوقاتها بالمساجد، ومنهم من استغل فرصة فتح أبواب المساجد طيلة أوقات اليوم تزامنا مع شهر رمضان للنزوح الجماعي نحو المساجد والمصليات من أجل التمتع بالأجواء المنعشة بالقرب من مكيفات الهواء، حيث تجد المواطنين يتسابقون في حجز أماكنهم منذ الساعات الأولى من الصباح أمام مكيفات الهواء أو بموقع استراتيجي يتيح له الاستمتاع بالبرودة في ظل الأجواء المناخية الحارة، التي جعلت الشوارع والطرقات خالية من المارة والمواطنين، كما قضت هذه الوضعية المناخية على الحركية المألوفة خلال الشهور الباقية، و دفعت الأجواء الساخنة بالمواطنين إلى التوجه إلى المساجد لتتحول الأخيرة من أمكنة لأداء الصلاة والتعبد إلى مراقد للصائمين، الذين فضلوا الهرب من الحر الشديد، ناهيك عن الهرب من المشاكل، كما هو الحال بالنسبة إلى أحد المواطنين بحسين داي، الذي قال أنه أصبح يفضل قضاء يومه كاملا داخل المسجد درءا للمشاكل والدخول في مناوشات هو في غنى عنها في هذا الشهر الفضيل.

رأي الدين

بينا مذاهب العلماء في النوم في المسجد في الفتوى رقم: 27718، ورجحنا الجواز، ولكن شرط الجواز ألا يكون في ذلك أذية للمصلين، كما بينا ذلك في الفتوى: 96355.

وينبغي لمن أراد النوم في المسجد أن يراعي أموراً منها: ألا يعتاد النوم فيه، وأن يجعل ذلك مقصوراً على قدر الحاجة خروجاً من الخلاف في المسألة، ومنها: ألا يكون في نومه أذية للمصلين بأي نوعٍ من أنواع الإيذاء، إذ المسجد جُعل للصلاة أصلاً، وحقُ المصلين في العبادة مقدم، ومنها: ألا ينام على هيئةٍ قد تنكشف فيها عورته أو على هيئة مستهجنةً عرفا، بل يجعل نومه في مؤخرة المسجد، ومراعاة الأعراف التي لا تُخالف الشرع من الأمور المعتبرة عند أهل العلم.