شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

شخير و هذيان يزاحمان تلاوة القرآن ببيوت الله

جزائريون يحولون المساجد إلى مراقد هربا من الحرّ و المشاكل


  02 جويلية 2014 - 17:54   قرئ 475 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
جزائريون يحولون المساجد إلى مراقد هربا  من الحرّ و المشاكل

في سلوكيات دخيلة على أخلاق الشهر الفضيل، تحولت بيوت العبادة والمساجد عبر العديد من المناطق بولايات الوطن مع أول أيام شهر رمضان إلى ملتقى للشخير و النوم من مواطنين باتوا يتسابقون على حجز مكانهم بالقرب من المكيفات الهوائية للاستمتاع بجو منعش يطفئ ظمأهم و يكون متنفس لهم من حرّ الخارج.

النوم بالمساجد منذ الصبيحة و إلى غاية دقائق معدودات عن الإفطار سلوكيات باتت تغلب على سلوكيات وعادات العديد من الجزائريين بمجرد حلول أول يوم من أيام الشهر الفضيل من كل سنة، و إن كان القيّمين على المساجد و الأئمة قد تحرّجوا أمام هؤلاء الذين لم تجدي النصيحة و لا الدرس جدوى لردعهم، تتعدد الأسباب والدوافع أمام الزحف الكبير للمواطنين على المساجد وبيوت العبادة لقضاء أوقات طويلة بداخلها على خلاف الأيام العادية من السنة، فمنهم من وجدها وسيلة لضرب عصفورين بحجر واحد أي وسيلة للراحة والتعبد من خلال قراءة القرآن وأداء الصلوات الخمس في أوقاتها بالمساجد، ومنهم من استغل فرصة فتح أبواب المساجد طيلة أوقات اليوم تزامنا مع شهر رمضان للنزوح الجماعي نحو المساجد والمصليات من أجل التمتع بالأجواء المنعشة بالقرب من مكيفات الهواء، حيث تجد المواطنين يتسابقون في حجز أماكنهم منذ الساعات الأولى من الصباح أمام مكيفات الهواء أو بموقع استراتيجي يتيح له الاستمتاع بالبرودة في ظل الأجواء المناخية الحارة، التي جعلت الشوارع والطرقات خالية من المارة والمواطنين، كما قضت هذه الوضعية المناخية على الحركية المألوفة خلال الشهور الباقية، و دفعت الأجواء الساخنة بالمواطنين إلى التوجه إلى المساجد لتتحول الأخيرة من أمكنة لأداء الصلاة والتعبد إلى مراقد للصائمين، الذين فضلوا الهرب من الحر الشديد، ناهيك عن الهرب من المشاكل، كما هو الحال بالنسبة إلى أحد المواطنين بحسين داي، الذي قال أنه أصبح يفضل قضاء يومه كاملا داخل المسجد درءا للمشاكل والدخول في مناوشات هو في غنى عنها في هذا الشهر الفضيل.

رأي الدين

بينا مذاهب العلماء في النوم في المسجد في الفتوى رقم: 27718، ورجحنا الجواز، ولكن شرط الجواز ألا يكون في ذلك أذية للمصلين، كما بينا ذلك في الفتوى: 96355.

وينبغي لمن أراد النوم في المسجد أن يراعي أموراً منها: ألا يعتاد النوم فيه، وأن يجعل ذلك مقصوراً على قدر الحاجة خروجاً من الخلاف في المسألة، ومنها: ألا يكون في نومه أذية للمصلين بأي نوعٍ من أنواع الإيذاء، إذ المسجد جُعل للصلاة أصلاً، وحقُ المصلين في العبادة مقدم، ومنها: ألا ينام على هيئةٍ قد تنكشف فيها عورته أو على هيئة مستهجنةً عرفا، بل يجعل نومه في مؤخرة المسجد، ومراعاة الأعراف التي لا تُخالف الشرع من الأمور المعتبرة عند أهل العلم.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha