شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

عمليات ختان جماعي تحول أفراح عائلات إلى أقراح

المستشفيات و العيادات تستعد لعمليات ختان جماعي للأطفال


  16 جويلية 2014 - 01:50   قرئ 705 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
المستشفيات و العيادات تستعد لعمليات ختان جماعي للأطفال

تستعد كلّ مستشفيات و عيادات الوطن لتنظيم عمليات ختان جماعية و فردية، و تسارع العائلات الوقت لحجز موعدا لختان أطفالها في أجندة المستشفيات، التي بدأت تكتظ بقوائم المعنيين بالختان، سواء المقدّمة من قبل البلديات أو الجمعيات الخيرية المختلفة.
يقترب مختلف منظّمي عمليات الختان الجماعي لفائدة أبناء العائلات الفقيرة و المعوزة و اليتامى كالهلال الأحمر الجزائري ومختلف الجمعيات الخيرية، إضافة إلى البلديات عبر كثير من الولايات من إقفال قوائم المستفيدين من العملية التضامنية، التي دأبوا عليها في كلّ رمضان من كلّ سنة، كما تتجّند هذه الجهات لإيصال قوائم الأطفال، الذين ستستقبلهم المستشفيات تباعا في الوقت المناسب من اجل ضمان التحضيرات اللازمة للتكفل بهم في أحسن الظروف، بما يمكّن من تفادي بعض المشاكل، التي كانت في وقت سابق سببا في إصابة الكثير من الأطفال بعاهات و إعاقات مستدامة نتيجة أخطاء طبية و مضاعفات صحّية خطيرة ناجمة عن سوء سير عملية ختانهم، و بات العمل بإيداع قوائم الأطفال و الحصول على موعد مسبق من الأساسيات التي تفرضها المستشفيات، التي باتت ترفض استقبال أي عمليات ختان جماعي دون موعد مسبق، بعد وقوفها على تحوّل أفراح الكثير من العائلات إلى أقراح و مأساة للأطفال، الذين تمّ عرضهم إما أمام أطباء غير مختّصين أو تمّ استقبالهم و ختانهم دون مراعاة شروط الصحّة و النظافة اللازمتين،
و لأنّ العملية لم تعد تقليدا لدى العائلات فحسب بل تحولت إلى عادة دأبت البلديات و الجمعيات الخيرية، و حتى المؤسسات العمومية و الخاصة على إحيائها مع كل شهر رمضان من خلال تنظيم عمليات الختان الجماعي، ستعيش إدارات المستشفيات ضغط كبير أمام التوافد الهائل المنتظر تسجيله هذه السنة، و هو الإقبال، الذي يثير المخاوف من احتمال تزايد حدوث أخطاء أمام العدد الكبير للأطفال، الذي يقابله في كثير من الأحيان التسرع في لأجل إتمام عملية الختان و تمكين هذه الجمعيات و المؤسسات من نقل الأطفال و تحضيرهم لحفلات في الأمسية بعد الإفطار، و هو ما انجّر عنه مآسي حقيقية، كان الأطفال ضحاياها، كما جلب ذلك للعائلات الفقيرة، التي لم تدم فرحتها من تبرع المحسنين  وجع رأس˜.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha