شريط الاخبار
التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018

عمليات ختان جماعي تحول أفراح عائلات إلى أقراح

المستشفيات و العيادات تستعد لعمليات ختان جماعي للأطفال


  16 جويلية 2014 - 01:50   قرئ 677 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
المستشفيات و العيادات تستعد لعمليات ختان جماعي للأطفال

تستعد كلّ مستشفيات و عيادات الوطن لتنظيم عمليات ختان جماعية و فردية، و تسارع العائلات الوقت لحجز موعدا لختان أطفالها في أجندة المستشفيات، التي بدأت تكتظ بقوائم المعنيين بالختان، سواء المقدّمة من قبل البلديات أو الجمعيات الخيرية المختلفة.
يقترب مختلف منظّمي عمليات الختان الجماعي لفائدة أبناء العائلات الفقيرة و المعوزة و اليتامى كالهلال الأحمر الجزائري ومختلف الجمعيات الخيرية، إضافة إلى البلديات عبر كثير من الولايات من إقفال قوائم المستفيدين من العملية التضامنية، التي دأبوا عليها في كلّ رمضان من كلّ سنة، كما تتجّند هذه الجهات لإيصال قوائم الأطفال، الذين ستستقبلهم المستشفيات تباعا في الوقت المناسب من اجل ضمان التحضيرات اللازمة للتكفل بهم في أحسن الظروف، بما يمكّن من تفادي بعض المشاكل، التي كانت في وقت سابق سببا في إصابة الكثير من الأطفال بعاهات و إعاقات مستدامة نتيجة أخطاء طبية و مضاعفات صحّية خطيرة ناجمة عن سوء سير عملية ختانهم، و بات العمل بإيداع قوائم الأطفال و الحصول على موعد مسبق من الأساسيات التي تفرضها المستشفيات، التي باتت ترفض استقبال أي عمليات ختان جماعي دون موعد مسبق، بعد وقوفها على تحوّل أفراح الكثير من العائلات إلى أقراح و مأساة للأطفال، الذين تمّ عرضهم إما أمام أطباء غير مختّصين أو تمّ استقبالهم و ختانهم دون مراعاة شروط الصحّة و النظافة اللازمتين،
و لأنّ العملية لم تعد تقليدا لدى العائلات فحسب بل تحولت إلى عادة دأبت البلديات و الجمعيات الخيرية، و حتى المؤسسات العمومية و الخاصة على إحيائها مع كل شهر رمضان من خلال تنظيم عمليات الختان الجماعي، ستعيش إدارات المستشفيات ضغط كبير أمام التوافد الهائل المنتظر تسجيله هذه السنة، و هو الإقبال، الذي يثير المخاوف من احتمال تزايد حدوث أخطاء أمام العدد الكبير للأطفال، الذي يقابله في كثير من الأحيان التسرع في لأجل إتمام عملية الختان و تمكين هذه الجمعيات و المؤسسات من نقل الأطفال و تحضيرهم لحفلات في الأمسية بعد الإفطار، و هو ما انجّر عنه مآسي حقيقية، كان الأطفال ضحاياها، كما جلب ذلك للعائلات الفقيرة، التي لم تدم فرحتها من تبرع المحسنين  وجع رأس˜.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha