شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

أئمة يصرخون في وجه النسوة.. إن لم تستحين فافعلن ما شئتن

رؤوس المصلّين تلتقط لي كوش و حديث الزواج و التقطاع يشوش على الصلاة


  19 جويلية 2014 - 01:53   قرئ 609 مرة   0 تعليق   رمضان والناس

يواجه أئمة المساجد أثناء كل صلاة تراويح صعوبات كبيرة في التعامل مع النساء، بالنظر إلى الفوضى العارمة التي يتسببن في إحداثها داخل الجناح المخصص لهن بالمساجد نتيجة عدم توقفهن عن الثرثرة، فضلا عن الإزعاج الكبير الذي يتسبب فيه الأولاد الذين يقمن باصطحابهم معهن.
تشهد غالبية المساجد عبر ولايات الوطن مع كل شهر رمضان تهافتا متزايدا من قبل النساء لأداء صلاة التراويح، لكن كثيرا ما كان قدومهن مشوبا بالعديد من السلبيات والنقاط السوداء، التي غالبا ما تعكر صفو الأجواء الروحانية وتخدش خشوع المصلين بفعل تحول قاعات الصلاة المخصصة للنسوة إلى ما يشبه سوقا، يتم فيها تبادل الأخبار،  التقطاع ، النميمة، حديث المطبخ والزواج، وهي كلها مساوئ تعتري توجه النساء لأداء صلاة التراويح في المساجد، زادها اصطحاب الأمهات لأطفالهن، وما يحدثه هؤلاء الصبية والفتيات المتراقصون بين أروقة وزوايا المسجد، محدثين ضجيجا وصراخا، ينغصان سكينة وتركيز المصلين ويخرجهم عن تركيزهم في أداء الصلاة، وهي سلوكيات تلقى يوميا الاستهجان من قبل المصلين وأئمة المساجد، الذين يكررون تنبيهاتهم ودعواتهم للمتواجدين بجناح النساء لالتزام الصمت والهدوء.ورغم كل ما تلقينه من ملاحظات، تبقى النساء المقبلات على أداء صلاة التراويح بالمساجد رفقة صغارهن يمارسن هوايتهن في الكلام والثرثرة، يحدث كل ذلك بالرغم من أن حضور هؤلاء الأطفال بين صفوف المصلين يعد مصدر إزعاج حقيقي للآخرين جراء الفوضى العارمة المترتبة عن تحركاتهم المفرطة وأصوات الصراخ والبكاء المنبعثة من حناجرهم طيلة أوقات أداء صلاة التراويح، ولعل ما يثير الاستهجان أكثر من ظاهرة غزو الأطفال للمساجد وسط المصلين الخاشعين في صلاتهم هي لامبالاة أمهاتهم تجاه ما يحدثونه من عويل يشوش على المصلين الرجال ويحرمهم من الخشوع في صلاتهم وأكثر من ذلك لا يترك للنساء المتواجدات بالجوار فرصة الاستماع إلى تلاوة الإمام، ولم تتوقف مهازل النساء أثناء صلاة التراويح عند عدم التزامهن الصمت تجاه ما يتسبب فيه أولادهن من فوضى تعيق خشوع المصلين بل أنه في كثير من الأحيان يدخلن في صراخ حاد ويقطعن الصلاة للتحدث مع أطفالهن، فضلا عن أن هؤلاء الأطفال كثيرا ما يقضون حاجاتهم البيولوجية داخل قاعات الصلاة من خلال التبول على الزرابي المخصصة للصلاة، و من الطرائف، قيام إحداهن بإلقاء حفاظ طفلها المبلّلة بجناح الرجال، اين تفاجأ أحد المصلّين بـ  الكوش  يقع فوق رأسه