شريط الاخبار
القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق

أئمة يصرخون في وجه النسوة.. إن لم تستحين فافعلن ما شئتن

رؤوس المصلّين تلتقط لي كوش و حديث الزواج و التقطاع يشوش على الصلاة


  19 جويلية 2014 - 01:53   قرئ 556 مرة   0 تعليق   رمضان والناس

يواجه أئمة المساجد أثناء كل صلاة تراويح صعوبات كبيرة في التعامل مع النساء، بالنظر إلى الفوضى العارمة التي يتسببن في إحداثها داخل الجناح المخصص لهن بالمساجد نتيجة عدم توقفهن عن الثرثرة، فضلا عن الإزعاج الكبير الذي يتسبب فيه الأولاد الذين يقمن باصطحابهم معهن.
تشهد غالبية المساجد عبر ولايات الوطن مع كل شهر رمضان تهافتا متزايدا من قبل النساء لأداء صلاة التراويح، لكن كثيرا ما كان قدومهن مشوبا بالعديد من السلبيات والنقاط السوداء، التي غالبا ما تعكر صفو الأجواء الروحانية وتخدش خشوع المصلين بفعل تحول قاعات الصلاة المخصصة للنسوة إلى ما يشبه سوقا، يتم فيها تبادل الأخبار،  التقطاع ، النميمة، حديث المطبخ والزواج، وهي كلها مساوئ تعتري توجه النساء لأداء صلاة التراويح في المساجد، زادها اصطحاب الأمهات لأطفالهن، وما يحدثه هؤلاء الصبية والفتيات المتراقصون بين أروقة وزوايا المسجد، محدثين ضجيجا وصراخا، ينغصان سكينة وتركيز المصلين ويخرجهم عن تركيزهم في أداء الصلاة، وهي سلوكيات تلقى يوميا الاستهجان من قبل المصلين وأئمة المساجد، الذين يكررون تنبيهاتهم ودعواتهم للمتواجدين بجناح النساء لالتزام الصمت والهدوء.ورغم كل ما تلقينه من ملاحظات، تبقى النساء المقبلات على أداء صلاة التراويح بالمساجد رفقة صغارهن يمارسن هوايتهن في الكلام والثرثرة، يحدث كل ذلك بالرغم من أن حضور هؤلاء الأطفال بين صفوف المصلين يعد مصدر إزعاج حقيقي للآخرين جراء الفوضى العارمة المترتبة عن تحركاتهم المفرطة وأصوات الصراخ والبكاء المنبعثة من حناجرهم طيلة أوقات أداء صلاة التراويح، ولعل ما يثير الاستهجان أكثر من ظاهرة غزو الأطفال للمساجد وسط المصلين الخاشعين في صلاتهم هي لامبالاة أمهاتهم تجاه ما يحدثونه من عويل يشوش على المصلين الرجال ويحرمهم من الخشوع في صلاتهم وأكثر من ذلك لا يترك للنساء المتواجدات بالجوار فرصة الاستماع إلى تلاوة الإمام، ولم تتوقف مهازل النساء أثناء صلاة التراويح عند عدم التزامهن الصمت تجاه ما يتسبب فيه أولادهن من فوضى تعيق خشوع المصلين بل أنه في كثير من الأحيان يدخلن في صراخ حاد ويقطعن الصلاة للتحدث مع أطفالهن، فضلا عن أن هؤلاء الأطفال كثيرا ما يقضون حاجاتهم البيولوجية داخل قاعات الصلاة من خلال التبول على الزرابي المخصصة للصلاة، و من الطرائف، قيام إحداهن بإلقاء حفاظ طفلها المبلّلة بجناح الرجال، اين تفاجأ أحد المصلّين بـ  الكوش  يقع فوق رأسه



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha