شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

أئمة يصرخون في وجه النسوة.. إن لم تستحين فافعلن ما شئتن

رؤوس المصلّين تلتقط لي كوش و حديث الزواج و التقطاع يشوش على الصلاة


  19 جويلية 2014 - 01:53   قرئ 498 مرة   0 تعليق   رمضان والناس

يواجه أئمة المساجد أثناء كل صلاة تراويح صعوبات كبيرة في التعامل مع النساء، بالنظر إلى الفوضى العارمة التي يتسببن في إحداثها داخل الجناح المخصص لهن بالمساجد نتيجة عدم توقفهن عن الثرثرة، فضلا عن الإزعاج الكبير الذي يتسبب فيه الأولاد الذين يقمن باصطحابهم معهن.
تشهد غالبية المساجد عبر ولايات الوطن مع كل شهر رمضان تهافتا متزايدا من قبل النساء لأداء صلاة التراويح، لكن كثيرا ما كان قدومهن مشوبا بالعديد من السلبيات والنقاط السوداء، التي غالبا ما تعكر صفو الأجواء الروحانية وتخدش خشوع المصلين بفعل تحول قاعات الصلاة المخصصة للنسوة إلى ما يشبه سوقا، يتم فيها تبادل الأخبار،  التقطاع ، النميمة، حديث المطبخ والزواج، وهي كلها مساوئ تعتري توجه النساء لأداء صلاة التراويح في المساجد، زادها اصطحاب الأمهات لأطفالهن، وما يحدثه هؤلاء الصبية والفتيات المتراقصون بين أروقة وزوايا المسجد، محدثين ضجيجا وصراخا، ينغصان سكينة وتركيز المصلين ويخرجهم عن تركيزهم في أداء الصلاة، وهي سلوكيات تلقى يوميا الاستهجان من قبل المصلين وأئمة المساجد، الذين يكررون تنبيهاتهم ودعواتهم للمتواجدين بجناح النساء لالتزام الصمت والهدوء.ورغم كل ما تلقينه من ملاحظات، تبقى النساء المقبلات على أداء صلاة التراويح بالمساجد رفقة صغارهن يمارسن هوايتهن في الكلام والثرثرة، يحدث كل ذلك بالرغم من أن حضور هؤلاء الأطفال بين صفوف المصلين يعد مصدر إزعاج حقيقي للآخرين جراء الفوضى العارمة المترتبة عن تحركاتهم المفرطة وأصوات الصراخ والبكاء المنبعثة من حناجرهم طيلة أوقات أداء صلاة التراويح، ولعل ما يثير الاستهجان أكثر من ظاهرة غزو الأطفال للمساجد وسط المصلين الخاشعين في صلاتهم هي لامبالاة أمهاتهم تجاه ما يحدثونه من عويل يشوش على المصلين الرجال ويحرمهم من الخشوع في صلاتهم وأكثر من ذلك لا يترك للنساء المتواجدات بالجوار فرصة الاستماع إلى تلاوة الإمام، ولم تتوقف مهازل النساء أثناء صلاة التراويح عند عدم التزامهن الصمت تجاه ما يتسبب فيه أولادهن من فوضى تعيق خشوع المصلين بل أنه في كثير من الأحيان يدخلن في صراخ حاد ويقطعن الصلاة للتحدث مع أطفالهن، فضلا عن أن هؤلاء الأطفال كثيرا ما يقضون حاجاتهم البيولوجية داخل قاعات الصلاة من خلال التبول على الزرابي المخصصة للصلاة، و من الطرائف، قيام إحداهن بإلقاء حفاظ طفلها المبلّلة بجناح الرجال، اين تفاجأ أحد المصلّين بـ  الكوش  يقع فوق رأسه



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha