شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

العاصمة تختنق دقائق بعد الإفطار

طرقات مزدحمة و منبهات السيارات و شجارات السائقين تصنع الحدث


  20 جويلية 2014 - 02:42   قرئ 624 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
طرقات مزدحمة و منبهات السيارات و شجارات السائقين تصنع الحدث

تعرف شوارع العاصمة ازدحاما في حركة المرور دقائق معدودة بعد الإفطار، و يتواصل ذلك إلى غاية ساعات الصباح الأولى،  خاصة و أن العديد من العائلات تغادر منازلها في نفس الوقت لقضاء سهرات رمضانية أو التسوّق بالمحلات التجارية ليلا استعدادا لعيد الفطر.
رغم  فتح الطرقات السريعة و محاور طرق جديدة، و طرق اجتنابية أخرى إلا أن العاصمة تعاني منذ اليوم الاول لشهر رمضان من اختناق في حركة المرور بعد الإفطار، ازداد سوءا في الأيام العشر الأواخر، التي تطبعها الاستعدادات لعيد الفطر، ما أجبر العديد من العائلات على قضاء ساعات طولية في طوابير غير منتهية قبل التمكن من الخروج من الازدحام، يحدث ذلك أيضا رغم تسطير المديرية العامة للأمن الوطني و القيادة العامة للدرك الوطني مجموعة من الإجراءات لضمان السيولة المرورية في شهر رمضان، إذ أنّ الواقع بعد أزيد من عشرين يوم من الصيام، يظهر أن لاشيء تمكّن من الحد من الاختناق اليومي لحركة المرور في العاصمة تزامنا مع السهرة.و ارتفعت عدد النقاط السوداء، التي تشهد ازدحاما كبيرا لحركة المرور، خاصة في فترة قبل الإفطار وبعده، إلى 600 نقطة سوداء، حيث تسجل مصالح الأمن المشتركة يوميا 3 نقاط سوداء في كل بلدية، و تصل إلى 8 في بلديات المدن الكبرى.، و تفاقمت ظاهرة الاختناق المروري في العاصمة بسبب تزايد عدد المركبات التي تجوب شوارعها،  على غرار النزوح إليها من المدن المجاورة والولايات الأخرى نظرا لتوفرها على أماكن الترفيه و التنزّه، و تتسبب هذه الظاهرة في الضغط النفسي على السائقين، مما ازدادت معه الشجارات.و تعتبر المراكز التجارية الموزعة عبر العاصمة، التي باتت تشكّل وجهة العاصميين و غيرهم سببا في ازدحام حركة المرور، و لأن الكلّ يأتون من مناطق متعددة والوجهة واحدة فان ذلك يجعل من العاصمة تكتظ بالسيارات، خاصة وأن طرقاتها ضيقة، و تعتبر السهرات التي تنظمها مديرية الثقافة سبب آخر في الازدحام، أين تقبل العائلات على القاعات التي تحتضن التظاهرات الفنية بشدّ، يضاف إلى أنّ رمضان هذه السنة تزامن مع موسم الصيف، و بالتالي تفضل الكثير من العائلات شاطئ البحر للترفيه عن أنفسها بعد يوم حار... توتر و  شجارات قبل الخروج من زحمة المرورتوتر في الأعصاب ، لا صوت يعلوا على أصوات منبهات السيارات و الحافلات، الانتظار لساعات طويلة أمام طوابير المركبات التي لا تنتهي، مناوشات وشجارات بسبب أجواء المشاحنات، التي كثيرا ما تتسبب هي الأخرى في حوادث مرور خطيرة .. تلك هي الصورة الحية التي عادت من جديد إلى شوارع و طرقات العاصمة في ليالي رمضان، بعدما ركنت إلى الراحة خلال فترة الصباح، ولم تفلح جميع السياسات والاستراتيجيات المتبعة لتنظيم حركة المرور في العاصمة أو قطاع النقل في التخفيف من حدّتها، ليبقى العديد من أصحاب السيارات يشتكون من الاختناق اليومي في أوقات الذروة قبل الإفطار، وفي السهرة.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha