شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

بين جشع التجار وطمع الزبائن

لافتات SOLD تزيّن واجهات محلات بيع الملابس قبل العيد


  23 جويلية 2014 - 02:04   قرئ 4561 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
لافتات  SOLD  تزيّن واجهات محلات بيع الملابس قبل العيد

تخفيضات خيالية تصل إلى 70 بالمائة دون تطبيقها في الواقع
اعتمدت محلات بيع الملابس بمختلف أنواعها منذ بداية شهر رمضان على تقنيات الترويج لجلب أكبر عدد من الزبائن، إذ طبعت جل المحلات المعنية لافتات كتب عليها عبارة  SOLD  باختلاف نسبتها.

استقصت  المحور اليومي  خلال جولة لها عير عدد من محلات بيع ملابس الرجال والنساء وبالأخص الأطفال، حقيقة هذه العروض الترويجية التي يعتمد عليها التجار أصحاب المحلات في جلب الزبائن، إذ تراوحت في أغلب الأحيان ما بين 20 و50 بالمائة في انتظار رفعها أكثر مع بداية العد التنازلي لعيد الفطر المبارك، لكن الملاحظ أن الأسعار المعروضة خيالية ولا صحة لأغلب إعلانات التخفيض التي عكف التجار على إطلاقها مؤخرا.
بداية جولة  المحور اليومي  كانت من حي حسيبة بن بوعلي مرورا بديدوش مراد ووصولا لحي باب الوادي، وكذا المركزين التجاريين أرديس وباب الزوار، إذ تشهد هذه الأماكن تدفق العديد من العائلات والشباب من أجل اقتناء ملابس العيد، في ظل عروض ترويجية طبعت كل المحلات سواء المتعلقة منها ببيع الملابس ذات الماركات العالمية أو الملابس العادية من أصل صيني وتركي وحتى محلي، إذ علق التجار لافتات مكتوب عليها عبارة  صولد  يصل حتى 50 بالمائة، غير أن الزبون يتفاجأ بمجرد دخوله المحل بأسعار أخرى مغايرة لتلك المعلن عنها في واجهة المحل، وأكثر من ذلك، فإن هذه التخفيضات تمس في هذه الفترة بالذات بعض الأنواع من الألبسة التي بقيت الأحجام الكبيرة منها فقط وألبسة خاصة بفصل الشتاء ونحن في عز الصيف، في تجاوز واضح لتقنية اقتصادية تستخدمها أكبر وأرقى الماركات العالمية في الترويج لسلعها في مناسبات معنية على غرار فرنسا، إذ وقفت  المحور اليومي  في مدينة ليون الفرنسية بأحد أكبر المراكز التجارية على تخفيضات مغرية وحقيقية عكس ما يتم تداوله في الجزائر، إذ أن بعض المحلات المشهورة على غرار  ZARA  و H&M  تطلق عبر مراحل وبطرق مدروسة هذه التخفيضات التي تنطلق من 30 بالمائة ثم 50 بالمائة وأخيرا 70 بالمائة في نهاية السنة من أجل بيع المخزون المتبقي وإعادة اقتناء أنواع جديدة تتماشى مع الموضة.
وقال بعض الزبائن الذين التقت بهم  المحور اليومي  في محلات بيع الملابس بحي ديدوش مراد أن العروض الترويجية المعلنة جيدة، إذا طبقها التجار ولم تبق حبرا على ورق مثبت على واجهات المحلات، وأكدت المدعوة  نبيلة  أن العروض الترويجية مشجعة لبعض الفئات والعكس لفئات أخرى من المجتمع، إلا أنها اعتبرتها فرصة لشراء بعض ملابس خاصة في المناسبات بأسعار منخفضة مقارنة بالأسعار التي كانت تباع بها سابقا، وبالمقابل، أوضحت شريحة أخرى ممن التقت بهم  المحور اليومي  أن التجار يتحايلون فيما يخص العروض الترويجية التي يعلنون عنها في محلاتهم، إذ بادرت  المحور اليومي  بدخول أحد المحلات الذي كان معلقا على واجهته تخفيض بـ 30 و50 وحتى 80 بالمائة، غير أننا اندهشنا بالأسعار المتداولة حقيقة، من جانب آخر، أعربت إحدى الزبونات عن أسفها الشديد لسياسة التحايل التي ينتهجها بعض التجار على المواطنين، بإبقاء لافتات التخفيضات في واجهة محلاتهم من أجل جلب الأنظار وانتهاز الفرصة للتحايل على الزبون.
تمديد فترة التخفيض دون تطبيقه في الواقع
ويلجأ بعض التجار المتحايلين على الزبائن إلى تمديد فترة التخفيضوعدم احترام القانون المنظم الذي يمنع مثل هذه التجاوزات، وتعمل مختلف محلات العاصمة على عرض منتجاتها تماشيا مع هذه اللافتات رغم علم العديد من الباعة بالمدة القانونية اللازمة له، وهو ما أعرب عنه المدعو  محمد  صاحب محل لبيع الملابس الرجالية بشارع حسيبة بن بوعلي، إذ حدثنا أن التجار يعرضون تخفيضات على أسعار منتجاتهم دون مراعاة القوانين التي تضبطها، وخاصة احترام الزبون وعدم التحايل عليه، وتابع أن هذا الأمر أصبح منتشرا عبر كل ولايات الوطن بدافع تحقيق الربح دون مراعاة حقوق الزبون، في ظل جهل الأخير بفترة بداية البيع بالتخفيض أو انقضائها.

عمر عليوان



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha