شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

أطباق أجنبية تزاحم «الفريك» خلال السنوات الأخيرة

طاجين الحلو سيد المائدة القسنطينية في الأيام الأولى من رمضان


  07 جوان 2016 - 13:18   قرئ 1289 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
طاجين الحلو سيد المائدة القسنطينية في الأيام الأولى من رمضان

 

تغيير طاقم الأواني واقتناء الأواني الفخارية التي تمنح لذة خاصة لطعام الإفطار يعتبر من أكثر الأمور المتوارثة بولاية قسنطينة لاستقبال الشهر الكريم، فيما يبقى «طاجين الحلو» سيد المائدة خلال الأيام الأولى بعاصمة الشرق التي لا تختلف عن باقي ولايات الجزائر في التركيز على الحلويات خلال الشهر الكريم، مع توجه ملحوظ خلال السنوات الأخيرة نحو الوجبات المشهورة في ولايات أخرى وحتى بلدان أخرى.

 
لا يجد القسنطيني مساحة كافية للتجول داخل محلات بيع الأواني التي غزتها هاته الأيام النساء ممن يخترن مناسبة الشهر الفضيل لتغيير طاقم الأواني واقتناء معدات جديدة، فيما يحقق الإقبال على الأواني الفخارية أرقاما قياسية بالنظر لتوارث العديد من العائلات عادة شراء الفخار قبيل رمضان باعتبار النكهة الخاصة التي يمنحها لطعام الإفطار وخاصيته الفريدة في الحفاظ على الحرارة وقيمة المطبوخات الغذائية، وهو الأمر الذي ينطبق على محلات ومتاجر بيع التوابل التي تقصدها الكثير من العائلات للتزود بمختلف التوابل التي تحتاجها القسنطينيات في إعداد مختلف الأطباق اللذيذة، سيما وأن الولاية معروفة بتنوعها في هذا المجال، والذي زاده ثراء التفتح على مأكولات ولايات أخرى وحتى بلدان أخرى تحولت لرقم مهم في وجبة الإفطار الرمضانية القسنطينية، أين أصبحت «الملوخية» مثلا تنافس شربة فريك التي تصادق المائدة منذ أول يوم من رمضان لغاية آخر يوم منه.هذا وبالحديث عن الطعام والوجبات المحضرة خلال رمضان بقسنطينة فقد دأبت العائلات تحضير طبق «الحلو» الذي  له رمزيته الخاصة، ويتمثل في طبق «طاجين الحلو» المشهور بمختلف البلديات والذي يكاد يرافق الصائمين طيلة أيام الشهر تماما مثل الفريك، الذي تنتج بعض البلديات بالولاية أجود الأنواع منه وأطيبها باعتبار أهميته وقيمته التي جعلت من رائحته رائحة للشهر الفضيل بعاصمة الشرق، هذه الأخيرة التي تحضر فيها ربات البيوت عادة حلويات خاصة للسهرات ممثلة في القطايف، بالإضافة للزلابية وقلب اللوز التي تزين صينية القهوة، فيما تسمح أغلب العائلات بصيام الأطفال خلال يوم 27 بتحضير مشروب خاص من الماء والسكر والليمون يقدم للطفل رفقة هدية تكون أحيانا قطعة ذهبية للبنات وفضية للذكور.
 
ابتسام – ب