شريط الاخبار
التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018

أطباق أجنبية تزاحم «الفريك» خلال السنوات الأخيرة

طاجين الحلو سيد المائدة القسنطينية في الأيام الأولى من رمضان


  07 جوان 2016 - 13:18   قرئ 1199 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
طاجين الحلو سيد المائدة القسنطينية في الأيام الأولى من رمضان

 

تغيير طاقم الأواني واقتناء الأواني الفخارية التي تمنح لذة خاصة لطعام الإفطار يعتبر من أكثر الأمور المتوارثة بولاية قسنطينة لاستقبال الشهر الكريم، فيما يبقى «طاجين الحلو» سيد المائدة خلال الأيام الأولى بعاصمة الشرق التي لا تختلف عن باقي ولايات الجزائر في التركيز على الحلويات خلال الشهر الكريم، مع توجه ملحوظ خلال السنوات الأخيرة نحو الوجبات المشهورة في ولايات أخرى وحتى بلدان أخرى.

 
لا يجد القسنطيني مساحة كافية للتجول داخل محلات بيع الأواني التي غزتها هاته الأيام النساء ممن يخترن مناسبة الشهر الفضيل لتغيير طاقم الأواني واقتناء معدات جديدة، فيما يحقق الإقبال على الأواني الفخارية أرقاما قياسية بالنظر لتوارث العديد من العائلات عادة شراء الفخار قبيل رمضان باعتبار النكهة الخاصة التي يمنحها لطعام الإفطار وخاصيته الفريدة في الحفاظ على الحرارة وقيمة المطبوخات الغذائية، وهو الأمر الذي ينطبق على محلات ومتاجر بيع التوابل التي تقصدها الكثير من العائلات للتزود بمختلف التوابل التي تحتاجها القسنطينيات في إعداد مختلف الأطباق اللذيذة، سيما وأن الولاية معروفة بتنوعها في هذا المجال، والذي زاده ثراء التفتح على مأكولات ولايات أخرى وحتى بلدان أخرى تحولت لرقم مهم في وجبة الإفطار الرمضانية القسنطينية، أين أصبحت «الملوخية» مثلا تنافس شربة فريك التي تصادق المائدة منذ أول يوم من رمضان لغاية آخر يوم منه.هذا وبالحديث عن الطعام والوجبات المحضرة خلال رمضان بقسنطينة فقد دأبت العائلات تحضير طبق «الحلو» الذي  له رمزيته الخاصة، ويتمثل في طبق «طاجين الحلو» المشهور بمختلف البلديات والذي يكاد يرافق الصائمين طيلة أيام الشهر تماما مثل الفريك، الذي تنتج بعض البلديات بالولاية أجود الأنواع منه وأطيبها باعتبار أهميته وقيمته التي جعلت من رائحته رائحة للشهر الفضيل بعاصمة الشرق، هذه الأخيرة التي تحضر فيها ربات البيوت عادة حلويات خاصة للسهرات ممثلة في القطايف، بالإضافة للزلابية وقلب اللوز التي تزين صينية القهوة، فيما تسمح أغلب العائلات بصيام الأطفال خلال يوم 27 بتحضير مشروب خاص من الماء والسكر والليمون يقدم للطفل رفقة هدية تكون أحيانا قطعة ذهبية للبنات وفضية للذكور.
 
ابتسام – ب
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha