شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

بحكم طبيعة المنطقة المعروفة بوفرة إنتاج القمح

«شربة فريك» الطبق الأكثر طلبا لدى البرايجية ومحلات بيع الأعشاب والتوابل «تختنق»


  07 جوان 2016 - 13:29   قرئ 1863 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
«شربة فريك» الطبق الأكثر طلبا لدى البرايجية ومحلات بيع الأعشاب والتوابل «تختنق»

تحرص العائلات البرايجية خلال رمضان المعظم على جعل المائدة تمزج بين الأطباق التقليدية وكذا الأكلات العصرية من خلال الجمع بين العادات والتقاليد المتوارثة من جيل لآخر، فضلا عن المحافظة على برمجة الأشغال المنزلية بدخول المرأة إلى المطبخ في حدود الواحدة زوالا من أجل تحضير وتجهيز التوابل الخاصة بطبق «شربة فريك» الذي يعتبر سيد المائدة طيلة شهر الصيام، أين تكون العائلة قد اختارته وترصدته قبل أيام من حلول الشهر، باقتناء القمح صاحب اللون الأخضر والذي يملك رائحة الأرض للتفريق بين محصول الموسم الحالي أو المواسم الزراعية السابقة، فطبيعة منطقة الهضاب العليا المعروفة بوفرة وثراء محاصيل القمح جعلت من طبق «شربة الفريك» أكثر استقطابا لسكان برج بوعريريج الذي يجعلون منه طبقا رئيسيا دون منازع، حيث تعج المطاحن التقليدية والعصرية المنتشرة على مستوى الدوائر الـ10 المشكلة لإقليم الولاية بالمواطنين الذين يلجؤون إليها قبل ساعات موعد حلول شهر رمضان لطحن محاصيل القمح بالأطنان، كون طبق «شربة الفريك» يمثل تعبيرا للتمسّك بالتقاليد والعادات المتوارثة جيل عن جيل، خاصة إذا كان قد تداوى بالتوابل ذات نوعية وجودة، كما تلتزم المرأة البرايجية بإضافة أجود أنواع التوابل إلى «القدرة» من أجل إعطاء أكثر لذة وحلاوة للأكلات، حيث تعرف محلات بيع الأعشاب والتوابل تزامنا مع انطلاق شهر رمضان توافدا منقطع النظير من قبل العائلات التي تغزو المحلات لاقتناء المستلزمات الضرورية للطبق الشعبي المحلي على غرار فلفل أحمر حلو، القرفة، الكروية والكمون..الخ، كما تعجّ المائدة لحظة الإفطار بـ «البوراك» وكذا طبق «لحم لحلو»، فيما تفتح السهرة الليلية بالمقبلات من مثلجات وكذا حلويات على غرار «الزلابية» و»صبع العروس» وغيرهما، كما يبقى طبق « الكسكسي»أو «المسفوف» الملاذ الأول والأخير وقت السحور أين تحرص فيه العائلات على أن يكون جماعيا جلبا للبركة والخيرات.

أوصيف بلال