شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

يكتوين بحرارة لا تطاق ويتحملن مشقة الصيام

نساء يصنعن الديول لضمان لقمة عيش عائلاتهن


  07 جوان 2016 - 13:30   قرئ 2040 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
نساء يصنعن الديول لضمان لقمة عيش عائلاتهن

 

تلجأ العديد من النساء الماكثات بالبيت والعائلات ذوي الدخل الضعيف مع حلول شهر رمضان الكريم، الى امتهان مهنة صنع الديول وعرضها على أصحاب المحلات مع زيادة الطلب عليها في هذا الشهر الفضيل، قصد ربح بعض المال وتغطية تكاليف مصاريف رمضان.

تتزين مائدة الإفطار في رمضان بأطباق متنوعة تتفنن المرأة الجزائرية في تحضيرها وما يميز هذه المائدة عند أغلب البيوت ما يسمى بالبوراك الذي يعتبر الطبق المفضل عند الجميع، إذا لم نقل أن رائحة رمضان تنبعت من مختلف أنواع الشوربة وطبق البوراك، فلا يختلف اثنان عن إصرار الجزائريين على ضرورة تربع طبق البوراك على مائدة الإفطار، إذ بات من الأطباق التي لا تغادر المائدة على مدار شهر كامل من الصيام، ويعود السبب في ذلك إلى حيازته مكانة خاصة في نفوسهم، وعلى الرغم من الاختلاف في الحشوة والتسمية عبر مختلف ولايات الوطن، فالبوراك يبقى سيد أطباق رمضان، فغالبية الجزائريين يقتنون أوراق الذيول بكميات هائلة طيلة ثلاثين يوما كاملا من شهر الصيام، ويقبل العديد من أرباب الأسر على حمل أوراق الديول كل يوم دون كلل أو ملل الى منازلهم، وهو ما اكتشفناه من خلال الجولة الميدانية التي قمنا بها الى سوق«الروتشار»بالقصبة، أين كان يصطف عدد كبير من المواطنين صغارا وكبارا حاملين أوراق الديول عارضين بيعها على المتسوقين، خاصة وأن السوق مشهور ببيع الخضر والفواكه، ويقصده عدد كبير من سكان العاصمة، وفي هذا الخصوص تقول «خديجة» وهي احدى بائعات في السوق إن والدتها تقوم بتحضير الديول في البيت خلال أيام السنة لكنها تضاعف من عملها خلال شهر رمضان نظرا لزيادة الطلب على هذه المادة التي لا يخلو بيت منها، خاصة وأن العديد من الزبائن يقمن بالحضور الى البيت لطلب نصيبهم من الذيول، قائلة إن هذا العمل متعب لكننا نجني من وراءه مبالغ كبيرة في رمضان، مضيفة أن العديد من الفتيات في العائلة قمن باقتناء السميد استعداد للعمل في شهر رمضان وتحصيل مبلغ مالي معتبر، من خلال عرض بضاعتهم على أصحاب المحلات التجارية الذين يطالبون بزيادة الإنتاج في شهر رمضان تحديدا.

يمتهن صناعة الديول لتوفير المصاريف

دفع الإقبال الكبير على اقتناء الديول وما يصاحبه من تكاليف للعديد من العائلات، الى صنع الديول في البيت بتعلم طريقة تحضيرها، وذلك باللجوء الى المهارات في هذا المجال من نساء العائلة أو الجيران الذين اعتادوا على صناعة الديول في كل سنة، وفي هذا الخصوص تقول السيدة «مونية» التي تعتبر واحدة من النساء اللواتي يقمن بتعليم العديد من الفتيات كيفية صناعة الديول:«إن إقبال الفتيات على تعلم كيفية تحضير الديول متزايد بشكل كبير، وهناك نساء من مختلف الأعمار مهتمات بتعلم كيفية تحضيرها وذلك قصد تخفيف بعض المصاريف، خاصة أن أوراق الديول يزيد الإقبال عليها في شهر رمضان لتحضير البوراك وحلويات السهرة المتنوعة كـ «الصامصة» و»السيقار »وبالتالي يزيد الطلب على أوراق الديول في السوق الجزائرية، الأمر الذي يؤدي الى تغطية الطلب زيادة الى الارتفاع الجنوني الذي تعرفه أسعار هذه المادة الغذائية في شهر الصيام، ولهذا تتأهب الكثير من الفتيات هذه الأيام لاستقبال الشهر الكريم بتردد على السيدة «مونية «القاطنة بحي القصبة والتي قالت لنا:»نجاح الوصفة يعتمد أساسا على توفر صينية مصنوعة من النحاس وتكون ثقيلة الوزن، حيث يقدر ثمنها في الأسواق الجزائرية ما بين 2800دج و3000دج، أما عن المقادير الخاصة بكيفية التحضير عموما فتعتمد على الدقيق المتوسط والماء وقليل من ملح الطعام، بحيث يعجن بنفس الطريقة التي يعجن بها عجين المحاجب تم يضاف له الماء بكميات كبيرة حتى تصير العجينة لينة، ومن بين النساء اللواتي حرصن على تعلم هذه الصنعة خديجة البالغة من 24سنة القاطنة بحي باب الزوار وصديقتها اللواتي كن حريصات على تعلم صنع الديول، خاصة وأن البوراك مطلوب جدا من قبل أفارد عائلاتهن، قالت لنا عائلتي كبيرة وهم يقومون بطهو أكثر من 25 بوراكة في اليوم الواحد وهو ما يكلفنا شراء كيسين أو أكثر من الذيول يوميا، هذا الامر دفعني الى تعلم كيفية تحضيرها هذه السنة وتوفير مصاريفها لأشياء أخرى.
 
 عمر عليوان