شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

يكتوين بحرارة لا تطاق ويتحملن مشقة الصيام

نساء يصنعن الديول لضمان لقمة عيش عائلاتهن


  07 جوان 2016 - 13:30   قرئ 1664 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
نساء يصنعن الديول لضمان لقمة عيش عائلاتهن

 

تلجأ العديد من النساء الماكثات بالبيت والعائلات ذوي الدخل الضعيف مع حلول شهر رمضان الكريم، الى امتهان مهنة صنع الديول وعرضها على أصحاب المحلات مع زيادة الطلب عليها في هذا الشهر الفضيل، قصد ربح بعض المال وتغطية تكاليف مصاريف رمضان.

تتزين مائدة الإفطار في رمضان بأطباق متنوعة تتفنن المرأة الجزائرية في تحضيرها وما يميز هذه المائدة عند أغلب البيوت ما يسمى بالبوراك الذي يعتبر الطبق المفضل عند الجميع، إذا لم نقل أن رائحة رمضان تنبعت من مختلف أنواع الشوربة وطبق البوراك، فلا يختلف اثنان عن إصرار الجزائريين على ضرورة تربع طبق البوراك على مائدة الإفطار، إذ بات من الأطباق التي لا تغادر المائدة على مدار شهر كامل من الصيام، ويعود السبب في ذلك إلى حيازته مكانة خاصة في نفوسهم، وعلى الرغم من الاختلاف في الحشوة والتسمية عبر مختلف ولايات الوطن، فالبوراك يبقى سيد أطباق رمضان، فغالبية الجزائريين يقتنون أوراق الذيول بكميات هائلة طيلة ثلاثين يوما كاملا من شهر الصيام، ويقبل العديد من أرباب الأسر على حمل أوراق الديول كل يوم دون كلل أو ملل الى منازلهم، وهو ما اكتشفناه من خلال الجولة الميدانية التي قمنا بها الى سوق«الروتشار»بالقصبة، أين كان يصطف عدد كبير من المواطنين صغارا وكبارا حاملين أوراق الديول عارضين بيعها على المتسوقين، خاصة وأن السوق مشهور ببيع الخضر والفواكه، ويقصده عدد كبير من سكان العاصمة، وفي هذا الخصوص تقول «خديجة» وهي احدى بائعات في السوق إن والدتها تقوم بتحضير الديول في البيت خلال أيام السنة لكنها تضاعف من عملها خلال شهر رمضان نظرا لزيادة الطلب على هذه المادة التي لا يخلو بيت منها، خاصة وأن العديد من الزبائن يقمن بالحضور الى البيت لطلب نصيبهم من الذيول، قائلة إن هذا العمل متعب لكننا نجني من وراءه مبالغ كبيرة في رمضان، مضيفة أن العديد من الفتيات في العائلة قمن باقتناء السميد استعداد للعمل في شهر رمضان وتحصيل مبلغ مالي معتبر، من خلال عرض بضاعتهم على أصحاب المحلات التجارية الذين يطالبون بزيادة الإنتاج في شهر رمضان تحديدا.

يمتهن صناعة الديول لتوفير المصاريف

دفع الإقبال الكبير على اقتناء الديول وما يصاحبه من تكاليف للعديد من العائلات، الى صنع الديول في البيت بتعلم طريقة تحضيرها، وذلك باللجوء الى المهارات في هذا المجال من نساء العائلة أو الجيران الذين اعتادوا على صناعة الديول في كل سنة، وفي هذا الخصوص تقول السيدة «مونية» التي تعتبر واحدة من النساء اللواتي يقمن بتعليم العديد من الفتيات كيفية صناعة الديول:«إن إقبال الفتيات على تعلم كيفية تحضير الديول متزايد بشكل كبير، وهناك نساء من مختلف الأعمار مهتمات بتعلم كيفية تحضيرها وذلك قصد تخفيف بعض المصاريف، خاصة أن أوراق الديول يزيد الإقبال عليها في شهر رمضان لتحضير البوراك وحلويات السهرة المتنوعة كـ «الصامصة» و»السيقار »وبالتالي يزيد الطلب على أوراق الديول في السوق الجزائرية، الأمر الذي يؤدي الى تغطية الطلب زيادة الى الارتفاع الجنوني الذي تعرفه أسعار هذه المادة الغذائية في شهر الصيام، ولهذا تتأهب الكثير من الفتيات هذه الأيام لاستقبال الشهر الكريم بتردد على السيدة «مونية «القاطنة بحي القصبة والتي قالت لنا:»نجاح الوصفة يعتمد أساسا على توفر صينية مصنوعة من النحاس وتكون ثقيلة الوزن، حيث يقدر ثمنها في الأسواق الجزائرية ما بين 2800دج و3000دج، أما عن المقادير الخاصة بكيفية التحضير عموما فتعتمد على الدقيق المتوسط والماء وقليل من ملح الطعام، بحيث يعجن بنفس الطريقة التي يعجن بها عجين المحاجب تم يضاف له الماء بكميات كبيرة حتى تصير العجينة لينة، ومن بين النساء اللواتي حرصن على تعلم هذه الصنعة خديجة البالغة من 24سنة القاطنة بحي باب الزوار وصديقتها اللواتي كن حريصات على تعلم صنع الديول، خاصة وأن البوراك مطلوب جدا من قبل أفارد عائلاتهن، قالت لنا عائلتي كبيرة وهم يقومون بطهو أكثر من 25 بوراكة في اليوم الواحد وهو ما يكلفنا شراء كيسين أو أكثر من الذيول يوميا، هذا الامر دفعني الى تعلم كيفية تحضيرها هذه السنة وتوفير مصاريفها لأشياء أخرى.
 
 عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha