شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

يكتوين بحرارة لا تطاق ويتحملن مشقة الصيام

نساء يصنعن الديول لضمان لقمة عيش عائلاتهن


  07 جوان 2016 - 13:30   قرئ 1712 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
نساء يصنعن الديول لضمان لقمة عيش عائلاتهن

 

تلجأ العديد من النساء الماكثات بالبيت والعائلات ذوي الدخل الضعيف مع حلول شهر رمضان الكريم، الى امتهان مهنة صنع الديول وعرضها على أصحاب المحلات مع زيادة الطلب عليها في هذا الشهر الفضيل، قصد ربح بعض المال وتغطية تكاليف مصاريف رمضان.

تتزين مائدة الإفطار في رمضان بأطباق متنوعة تتفنن المرأة الجزائرية في تحضيرها وما يميز هذه المائدة عند أغلب البيوت ما يسمى بالبوراك الذي يعتبر الطبق المفضل عند الجميع، إذا لم نقل أن رائحة رمضان تنبعت من مختلف أنواع الشوربة وطبق البوراك، فلا يختلف اثنان عن إصرار الجزائريين على ضرورة تربع طبق البوراك على مائدة الإفطار، إذ بات من الأطباق التي لا تغادر المائدة على مدار شهر كامل من الصيام، ويعود السبب في ذلك إلى حيازته مكانة خاصة في نفوسهم، وعلى الرغم من الاختلاف في الحشوة والتسمية عبر مختلف ولايات الوطن، فالبوراك يبقى سيد أطباق رمضان، فغالبية الجزائريين يقتنون أوراق الذيول بكميات هائلة طيلة ثلاثين يوما كاملا من شهر الصيام، ويقبل العديد من أرباب الأسر على حمل أوراق الديول كل يوم دون كلل أو ملل الى منازلهم، وهو ما اكتشفناه من خلال الجولة الميدانية التي قمنا بها الى سوق«الروتشار»بالقصبة، أين كان يصطف عدد كبير من المواطنين صغارا وكبارا حاملين أوراق الديول عارضين بيعها على المتسوقين، خاصة وأن السوق مشهور ببيع الخضر والفواكه، ويقصده عدد كبير من سكان العاصمة، وفي هذا الخصوص تقول «خديجة» وهي احدى بائعات في السوق إن والدتها تقوم بتحضير الديول في البيت خلال أيام السنة لكنها تضاعف من عملها خلال شهر رمضان نظرا لزيادة الطلب على هذه المادة التي لا يخلو بيت منها، خاصة وأن العديد من الزبائن يقمن بالحضور الى البيت لطلب نصيبهم من الذيول، قائلة إن هذا العمل متعب لكننا نجني من وراءه مبالغ كبيرة في رمضان، مضيفة أن العديد من الفتيات في العائلة قمن باقتناء السميد استعداد للعمل في شهر رمضان وتحصيل مبلغ مالي معتبر، من خلال عرض بضاعتهم على أصحاب المحلات التجارية الذين يطالبون بزيادة الإنتاج في شهر رمضان تحديدا.

يمتهن صناعة الديول لتوفير المصاريف

دفع الإقبال الكبير على اقتناء الديول وما يصاحبه من تكاليف للعديد من العائلات، الى صنع الديول في البيت بتعلم طريقة تحضيرها، وذلك باللجوء الى المهارات في هذا المجال من نساء العائلة أو الجيران الذين اعتادوا على صناعة الديول في كل سنة، وفي هذا الخصوص تقول السيدة «مونية» التي تعتبر واحدة من النساء اللواتي يقمن بتعليم العديد من الفتيات كيفية صناعة الديول:«إن إقبال الفتيات على تعلم كيفية تحضير الديول متزايد بشكل كبير، وهناك نساء من مختلف الأعمار مهتمات بتعلم كيفية تحضيرها وذلك قصد تخفيف بعض المصاريف، خاصة أن أوراق الديول يزيد الإقبال عليها في شهر رمضان لتحضير البوراك وحلويات السهرة المتنوعة كـ «الصامصة» و»السيقار »وبالتالي يزيد الطلب على أوراق الديول في السوق الجزائرية، الأمر الذي يؤدي الى تغطية الطلب زيادة الى الارتفاع الجنوني الذي تعرفه أسعار هذه المادة الغذائية في شهر الصيام، ولهذا تتأهب الكثير من الفتيات هذه الأيام لاستقبال الشهر الكريم بتردد على السيدة «مونية «القاطنة بحي القصبة والتي قالت لنا:»نجاح الوصفة يعتمد أساسا على توفر صينية مصنوعة من النحاس وتكون ثقيلة الوزن، حيث يقدر ثمنها في الأسواق الجزائرية ما بين 2800دج و3000دج، أما عن المقادير الخاصة بكيفية التحضير عموما فتعتمد على الدقيق المتوسط والماء وقليل من ملح الطعام، بحيث يعجن بنفس الطريقة التي يعجن بها عجين المحاجب تم يضاف له الماء بكميات كبيرة حتى تصير العجينة لينة، ومن بين النساء اللواتي حرصن على تعلم هذه الصنعة خديجة البالغة من 24سنة القاطنة بحي باب الزوار وصديقتها اللواتي كن حريصات على تعلم صنع الديول، خاصة وأن البوراك مطلوب جدا من قبل أفارد عائلاتهن، قالت لنا عائلتي كبيرة وهم يقومون بطهو أكثر من 25 بوراكة في اليوم الواحد وهو ما يكلفنا شراء كيسين أو أكثر من الذيول يوميا، هذا الامر دفعني الى تعلم كيفية تحضيرها هذه السنة وتوفير مصاريفها لأشياء أخرى.
 
 عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha