شريط الاخبار
الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا ولد قدور يؤكد التوظيف المباشر لمتربصي سوناطراك بورقلة إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما رشاشات ومخازن قرابة 90 ألف جزائري أدوا العمرة حتى جانفي الجاري السرعة.. التهور والإرهاق وراء مجازر الطرقات إنزال حكومي بالعاصمة للوقوف على مشاريع الرئيس جنرال متمرس وراء تسفير مقاتلي الجيش الحر˜ نحو منطقة الساحل الجزائر تعرض تقريرا عن السوريين الموقوفين بحدودها في قمة الجامعة العربية بتونس مــــــــلال يفســــــد احتفــــــالات ينايــــــر˜ فــــــي باريــــــس ويهيــــــن حــــــداد! الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد تدعو إلى استقلالية تامة للهيئة 9 آلاف ميغاواط من الكهرباء ستباع في البورصة الأزمة المالية تلقي بظلالها على فعاليات الطبعة العاشرة ميهوبي يؤكد أن الثقافة الأمازيغية حققت مكاسب يجب المحافظة عليها والي وهران يحل مشكل الانسداد بين منتخبي بلدية عين الترك

الستائر وأزهار الزينة بـ 500 دج وأغطية الأسرة بـ 1000 دج

الأسر الجزائرية تغتنم فرصة عيد الفطر لتغيير ديكور منازلها


  25 جويلية 2014 - 02:16   قرئ 5482 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
الأسر الجزائرية تغتنم فرصة عيد الفطر لتغيير ديكور منازلها

تجاوزت التحضيرات الخاصة باستقبال عيد الفطر لدى الأسر الجزائرية اقتناء الملابس الجديدة وتحضير الحلويات إلى تغيير ديكور المنزل وإعادة ترتيب البيت وتزيينه كي يكتسي حلة جديدة، وضمان استقبال الضيوف يوم العيد في أحسن الظروف.

اقتطعت الأسر الجزائرية حسبما وقفت عليه  المحور اليومي  جزءا من ميزانيتها لإعادة ترتيب ديكور المنزل وإعطائه صبغة جديدة، مع توافد الضيوف يومي عيد الفطر المتواجد على الأبواب، إذ تعمل حسبما نقلناه عن ربات بيوت التقينا بهن في أسواق العاصمة على اغتنام فرصة عيد الفطر لتجديد ديكور المنزل للتباهي به أمام الضيوف والأقارب الزائرين خلال هذه المناسبة، ولاحظت  المحور اليومي  إقبال النساء على اختيار وشراء الستائر للنوافذ والأبواب، أغطية الأسرة وبعض الأزهار البلاستيكية والأثاث المخصصة للتزيين من بعض الأسواق الشعبية العاصمية. وعلى عكس المتوقع، فإن بعض العائلات تواظب على هذه العادة بالرغم من أن مصاريف شهر رمضان وتكاليف كسوة العيد وتحضير الحلويات تثقل كاهلها، في انتظار الدخول المدرسي المتواجد على الأبواب أيضا، إذ صادفنا في جولتنا ببعض هذه الأسواق عددا معتبرا من النساء اللواتي كن بصدد التجول في محلات وطاولات بيع هذه المستلزمات والتفاوض مع التجار لاقتنائها، إذ كشفن عن حرصهن على اغتنام مثل هذه الفرصة بعد عام كامل من إهمال ديكور المنزل واقتطاع جزء ولو يسيرمن ميزانيتهن لتوجيهها نحو هذا المجال، والبحث عن سبل لتقليص مصروف الحلويات والألبسة واقتناء الضروري منها فقط وفق احتياجاتهن.
وسجلت  المحور اليومي  أسعارا معقولة فيما يخص منتجات الديكور المنزلي التي لاقت إقبالا معتبرا، إذ تراوحت أسعار الستائر العادية بين 300 و500 دج، أغطية الأسرة العادية لم تتجاوز 1000 دج، في حين قدرت أسعار أزهار الزينة بين 200 و500 دج وغيرها من المنتجات التي عرفت هي الأخرى انتعاشا في هذه الآونة، في خضم الديكور الرائع الذي تزينت به الأسواق الشعبية هذه الأيام، وصنعت الفرجة مع الحركية الكثيفة لإقبال العائلات من كل حدب وصوب، إذ تضاعف حجم مصروفاتها هذه الأيام بشكل خيالي، مقابل عائلات أخرى لم تتمكن حتى من سد حاجياتها من ناحية الطعام والمستلزمات الرئيسية، إذ تكتفي العائلات ذات الدخل المحدود بالتجول واغتنام فرصة الفرجة والمتعة والترويح عن النفس، بعيدا عن أجواء المنزل الخانقة مع ارتفاع درجات الحرارة، إذ لاحظنا أن بعضهم خرج من السوق بخفي حنين.

سميرة عيد



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha