شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

رغم أنها مجهولة المصدر

«الشاربات»عصير رمضاني لا يمكن أن يغيب


  11 جوان 2016 - 10:48   قرئ 590 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
«الشاربات»عصير رمضاني لا يمكن أن يغيب

 

مع ارتفاع درجة الحرارة وحلول شهر رمضان في فصل الصيف، تعرف مختلف المواد الاستهلاكية والمشروبات الغارية إقبالا كبيرا من طرف العائلات الجزائرية، وأهم المشاهد التي تطبع هذه الأيام  تميز أسواق العاصمة بحركة نشيطة، حيث يتفنن الباعة في عرض مختلف المواد الغذائية وكل أنواع المشروبات الغازية التي يكثر عليها الطلب، وعلى الرغم من أن الأطباء حذروا من تناولها بكثرة في العديد من اللقاءات التحسيسية، إلا أن المواطن العاصمي أصبح لا يستغني عنها على مائدته.

تنقلت «المحور اليومي» من خلال جولتها الاستطلاعية إلى أسواق ساحة الشهداء، كلوزال، ميسوني، ومختلف المحلات التجارية بالعاصمة التي تعرض مختلف المشروبات الغازية التي تغري الصائم وتجبره على اقتناء كمية كبيرة منها. من جهة أخرى لفت انتباهنا في حي «طونجي» بالعاصمة انتشار العديد من الطاولات التي حولت نشاطها خلال شهر رمضان وأصبحت تعرض «الشاربات» التي تعرف إقبالا كبيرا من قبل العائلات الجزائرية

الشراب الذي لا يفارق مائدة الجزائريين 

«الشاربات».. من منا لا يعرف ذلك المشروب الأصيل الذي تعوّد الجزائريون على تزيين مائدتهم الرمضانية به، فقد أصبح لا يقتصر صنعه اليوم على أهل الاختصاص الذين اتخذوا من زوايا أحياء بوفاريك والقصبة وباب الوادي والحراش محلات تخصصت على مر عقود في صنعه، ليستخرجوا من مكونات الليمون الطبيعي عصيرا يهواه الجزائريون وتزداد لهفتهم عليه خلال شهر رمضان، لتزاحمهم عليه اليوم جهات تسعى إلى تحقيق الربح السريع على حساب صحة المواطن. . ومن خلال جولتنا التي قادتنا إلى بعض أسواق العاصمة، اكتشفنا التعلق الكبير للمواطنين بهذا النوع من المشروبات التي أصبحت تعرض اليوم في الأسواق والشوارع ومداخل العمارات، ففي حي الساعات الثلاث بباب الوادي بالعاصمة، يضطر المواطنون إلى انتظار الدور للحصول على الشاربات، حسبما صرح به بعض المشترين هناك، فالشاربات في هذا الحي لا تعد إلا بمكونات الليمون والماء والسكر، فيما لا يجد آخرون مانعا من اقتنائها من عند الشباب الذين يبيعونها في طاولات 

أطباء يحذرون من الاستهلاك المفرط  للمشروبات في رمضان  

وبخصوص مخاطر هذه المشروبات التي طغت على كل موائد العاصميين، اتصلت «المحور اليومي» بطبيبة عامة أوضحت أن الكل غير مبال بخطر تناول مثل هذه المشروبات التي تتميز بانخفاض قيمتها الغذائية لعدم احتوائها على البروتينات أو الدهون أو الفيتامينات والمعادن، كما أن تناولها مع الغذاء يؤثر سلبا على امتصاص الكالسيوم، وهذا ما يسبب نقصا في كمية الكالسيوم التي تصل إلى الدم وبالتالي إلى العظام، ومن المعروف أهمية الكالسيوم في بناء العظام ونموها وخاصة في سن الطفولة والمراهقة، أو ما بعد سن الأربعين عندما تبدأ مشاكل هشاشة العظام، وتضيف أن هناك صلة قوية بين احتساء المشروبات الغازية وبين زيادة الإصابة بتآكل الأسنان لدى الأطفال والمراهقين حسب الدراسة البريطانية الجديدة، التي نبهت إلى أن  نسبة الإصابة بتآكل الأسنان لدى الأطفال البالغة أعمارهم ما بين 12 و14 عاماً الذين يتناولون المشروبات الغازية، 59 بالمائة.

إيمان فوري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha