شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

رغم أنها مجهولة المصدر

«الشاربات»عصير رمضاني لا يمكن أن يغيب


  11 جوان 2016 - 10:48   قرئ 698 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
«الشاربات»عصير رمضاني لا يمكن أن يغيب

 

مع ارتفاع درجة الحرارة وحلول شهر رمضان في فصل الصيف، تعرف مختلف المواد الاستهلاكية والمشروبات الغارية إقبالا كبيرا من طرف العائلات الجزائرية، وأهم المشاهد التي تطبع هذه الأيام  تميز أسواق العاصمة بحركة نشيطة، حيث يتفنن الباعة في عرض مختلف المواد الغذائية وكل أنواع المشروبات الغازية التي يكثر عليها الطلب، وعلى الرغم من أن الأطباء حذروا من تناولها بكثرة في العديد من اللقاءات التحسيسية، إلا أن المواطن العاصمي أصبح لا يستغني عنها على مائدته.

تنقلت «المحور اليومي» من خلال جولتها الاستطلاعية إلى أسواق ساحة الشهداء، كلوزال، ميسوني، ومختلف المحلات التجارية بالعاصمة التي تعرض مختلف المشروبات الغازية التي تغري الصائم وتجبره على اقتناء كمية كبيرة منها. من جهة أخرى لفت انتباهنا في حي «طونجي» بالعاصمة انتشار العديد من الطاولات التي حولت نشاطها خلال شهر رمضان وأصبحت تعرض «الشاربات» التي تعرف إقبالا كبيرا من قبل العائلات الجزائرية

الشراب الذي لا يفارق مائدة الجزائريين 

«الشاربات».. من منا لا يعرف ذلك المشروب الأصيل الذي تعوّد الجزائريون على تزيين مائدتهم الرمضانية به، فقد أصبح لا يقتصر صنعه اليوم على أهل الاختصاص الذين اتخذوا من زوايا أحياء بوفاريك والقصبة وباب الوادي والحراش محلات تخصصت على مر عقود في صنعه، ليستخرجوا من مكونات الليمون الطبيعي عصيرا يهواه الجزائريون وتزداد لهفتهم عليه خلال شهر رمضان، لتزاحمهم عليه اليوم جهات تسعى إلى تحقيق الربح السريع على حساب صحة المواطن. . ومن خلال جولتنا التي قادتنا إلى بعض أسواق العاصمة، اكتشفنا التعلق الكبير للمواطنين بهذا النوع من المشروبات التي أصبحت تعرض اليوم في الأسواق والشوارع ومداخل العمارات، ففي حي الساعات الثلاث بباب الوادي بالعاصمة، يضطر المواطنون إلى انتظار الدور للحصول على الشاربات، حسبما صرح به بعض المشترين هناك، فالشاربات في هذا الحي لا تعد إلا بمكونات الليمون والماء والسكر، فيما لا يجد آخرون مانعا من اقتنائها من عند الشباب الذين يبيعونها في طاولات 

أطباء يحذرون من الاستهلاك المفرط  للمشروبات في رمضان  

وبخصوص مخاطر هذه المشروبات التي طغت على كل موائد العاصميين، اتصلت «المحور اليومي» بطبيبة عامة أوضحت أن الكل غير مبال بخطر تناول مثل هذه المشروبات التي تتميز بانخفاض قيمتها الغذائية لعدم احتوائها على البروتينات أو الدهون أو الفيتامينات والمعادن، كما أن تناولها مع الغذاء يؤثر سلبا على امتصاص الكالسيوم، وهذا ما يسبب نقصا في كمية الكالسيوم التي تصل إلى الدم وبالتالي إلى العظام، ومن المعروف أهمية الكالسيوم في بناء العظام ونموها وخاصة في سن الطفولة والمراهقة، أو ما بعد سن الأربعين عندما تبدأ مشاكل هشاشة العظام، وتضيف أن هناك صلة قوية بين احتساء المشروبات الغازية وبين زيادة الإصابة بتآكل الأسنان لدى الأطفال والمراهقين حسب الدراسة البريطانية الجديدة، التي نبهت إلى أن  نسبة الإصابة بتآكل الأسنان لدى الأطفال البالغة أعمارهم ما بين 12 و14 عاماً الذين يتناولون المشروبات الغازية، 59 بالمائة.

إيمان فوري