شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

الإفطار والسحور على الشواطئ يتحول لعادة

سكان المدن الداخلية الشرقية يحجون إلى السواحل بسبب الحر


  11 جوان 2016 - 15:09   قرئ 1240 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
سكان المدن الداخلية الشرقية يحجون إلى السواحل بسبب  الحر

 

تسبب ارتفاع درجات الحرارة الأخيرة بمختلف ولايات الشرق الجزائري في نزوح العائلات والأفراد من المدن الداخلية نحو نظيرتها الساحلية.

اختار الكثيرون قضاء عطلة نهاية الأسبوع، على شواطئ البحر التي تحولت في عديد المناطق لطاولات إفطار، سيما في ظل اقتصار فرص التنفس بالشرق الجزائري على البحر في وقت تغيب مختلف المرافق عن أغلب الولايات المعنية، بينما لازال الكثيرون يتجرعون مرارة قضاء يوم تحت أشعة الشمس الحارقة التي تقود غالبا نحو المستشفيات، حسب تأكيدات مختلف المصادر من اغلب الولايات، ولم يجد سكان ولايات الشرق الجزائري الداخلية كقسنطينة، أم البواقي، تبسة وغيرها إلا الحج نحو ولايات الساحل لإنقاذ عطلة نهاية الأسبوع في ظل الارتفاع القياسي لدرجة الحرارة وغياب المرافق التي من الممكن أن تستقبلهم، حيث تحولت مختلف الشواطئ بولايات عنابة وسكيكدة، جيجل وغيرها لطاولات إفطار بسبب الإقبال الكبير عليها خاصة في اليومين الأخيرين، سواء تعلق الأمر بالنهار أو بعد الإفطار أو حتى قبيل الفجر، أين أجبرت الحرارة الكثيرون على اكتساب عادة التسحر أمام البحر، وحتى قضاء كل اليوم في السباحة على الرغم من مشقة الأمر مع الصوم والحرارة.هذا وبالنسبة للكثيرين ممن لم يسعفهم الحظ في التوجه للبحر، فقد اختار هؤلاء المكوث بالمنازل هربا من الحر، فيما وجد العمال بمختلف الأسواق والمحلات وسيما المقاولات أنفسهم في مواجهة أيام صوم صعبة جدا، سجلت خلالها حالات إغماء، حيث ذكرت مصادر من مختلف المستشفيات بولايات الشرق استقبال العديد من الحالات المتعلقة بضربات الشمس، في الوقت الذي قامت مصالح الأرصاد الجوية بتوجيه نشريات تحذيرية لتجنب الوقوف تحت الحر طويلا. جدير بالذكر أن الأوضاع -وإن تشابهت بمختلف ولايات الشرق الجزائري-إلا أنها تختلف في درجة حدتها من السيّء إلى الأسوأ كل صيف بسبب غياب المرافق والمساحات وفضاءات التنفس، حيث يعتبر سكان ولايات الساحل الأوفر حظا تليهم بعض المدن الكبرى التي تتوفر على بعض الهياكل لتبقع في النهاية بعض الولايات الأقل حظا والأقل تنمية وكذا البلديات البعيدة عن عواصم الولايات.
 
ابتسام -ب
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha