شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

الإفطار والسحور على الشواطئ يتحول لعادة

سكان المدن الداخلية الشرقية يحجون إلى السواحل بسبب الحر


  11 جوان 2016 - 15:09   قرئ 1410 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
سكان المدن الداخلية الشرقية يحجون إلى السواحل بسبب  الحر

 

تسبب ارتفاع درجات الحرارة الأخيرة بمختلف ولايات الشرق الجزائري في نزوح العائلات والأفراد من المدن الداخلية نحو نظيرتها الساحلية.

اختار الكثيرون قضاء عطلة نهاية الأسبوع، على شواطئ البحر التي تحولت في عديد المناطق لطاولات إفطار، سيما في ظل اقتصار فرص التنفس بالشرق الجزائري على البحر في وقت تغيب مختلف المرافق عن أغلب الولايات المعنية، بينما لازال الكثيرون يتجرعون مرارة قضاء يوم تحت أشعة الشمس الحارقة التي تقود غالبا نحو المستشفيات، حسب تأكيدات مختلف المصادر من اغلب الولايات، ولم يجد سكان ولايات الشرق الجزائري الداخلية كقسنطينة، أم البواقي، تبسة وغيرها إلا الحج نحو ولايات الساحل لإنقاذ عطلة نهاية الأسبوع في ظل الارتفاع القياسي لدرجة الحرارة وغياب المرافق التي من الممكن أن تستقبلهم، حيث تحولت مختلف الشواطئ بولايات عنابة وسكيكدة، جيجل وغيرها لطاولات إفطار بسبب الإقبال الكبير عليها خاصة في اليومين الأخيرين، سواء تعلق الأمر بالنهار أو بعد الإفطار أو حتى قبيل الفجر، أين أجبرت الحرارة الكثيرون على اكتساب عادة التسحر أمام البحر، وحتى قضاء كل اليوم في السباحة على الرغم من مشقة الأمر مع الصوم والحرارة.هذا وبالنسبة للكثيرين ممن لم يسعفهم الحظ في التوجه للبحر، فقد اختار هؤلاء المكوث بالمنازل هربا من الحر، فيما وجد العمال بمختلف الأسواق والمحلات وسيما المقاولات أنفسهم في مواجهة أيام صوم صعبة جدا، سجلت خلالها حالات إغماء، حيث ذكرت مصادر من مختلف المستشفيات بولايات الشرق استقبال العديد من الحالات المتعلقة بضربات الشمس، في الوقت الذي قامت مصالح الأرصاد الجوية بتوجيه نشريات تحذيرية لتجنب الوقوف تحت الحر طويلا. جدير بالذكر أن الأوضاع -وإن تشابهت بمختلف ولايات الشرق الجزائري-إلا أنها تختلف في درجة حدتها من السيّء إلى الأسوأ كل صيف بسبب غياب المرافق والمساحات وفضاءات التنفس، حيث يعتبر سكان ولايات الساحل الأوفر حظا تليهم بعض المدن الكبرى التي تتوفر على بعض الهياكل لتبقع في النهاية بعض الولايات الأقل حظا والأقل تنمية وكذا البلديات البعيدة عن عواصم الولايات.
 
ابتسام -ب