شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

«يحترقون» يوميا في مركب الحجار وشعارهم «الخبزة مرّة»  

عمال يصومون شهر رمضان بمحاذاة أفران درجة حرارتها 1500 درجة


  12 جوان 2016 - 14:43   قرئ 280 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
عمال يصومون شهر رمضان بمحاذاة أفران درجة حرارتها 1500 درجة

 

يقضي العديد من عمال مركب الحجار أياما صعبة لا تختلف درجة معاناتهم خلالها باختلاف الفصول أو تعاقب الشهور، ويكون حجم المعاناة مضاعف بالنسبة لعمال الورشات والوحدات الخاصة بتشحيم الحديد وإعادة قولبته أو إذابته في شهر رمضان الذي يضطرون فيه للعمل بصفة عادية رغم الصيام.

وكشف بعض العمال الذين يعملون في وحدة «تي أس أس» لـ «المحور اليومي» أن غالبية العمال الذين يعملون داخل الوحدات يملكون خبرة تفوق 20 سنة وتعودوا على الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة داخل الورشات، خاصة أنّ العمال الذين يعملون في هذه المناصب الحساسة غالبا ما يتم اختيارهم حسب الخبرة بسبب خطورة العمل على حياتهم في هذه الأماكن، وأضاف العمال أنهم لا يملكون أي حل سوى التعامل مع ظروف العمل وتحمل ارتفاع درجة الحرارة التي لا تطاق، حيث تجد العمال يتصببّون عرقا عند الدخول إلى الوحدات التي توجد بها معدات وأفران كبيرة الحجم تصل درجة حرارة بها إلى 1500 درجة مئوية تستغل في إذابة الحديد وإعادة قولبته.واعترف عمال الوحدات بصعوبة عملهم وأكدوا أن «الخبزة مرّة» ورغم أن بعض العمال فارقوا الحياة في السنوات الماضية في ورشات العمل بسبب تعرضهم لحوادث أبرزها كهل يقطن في بلدية سيدي عمار سقط في الفرن وذاب فيه ودفنت عائلته قطعة من الحديد في مشهد ظل عالقا في مخيلة زملائه، لكن غالبية العمال تعودوا على العمل في هذه الظروف وأكدوا في نفس الوقت أن العمل في شهر رمضان صعب للغاية، مضيفين في حديثهم لـ «المحور اليومي» أنهم يعيشون دائما أجواء فصل الصيف وحتى في عز أيام البرد، وفي سياق آخر، ورغم سهر المديرية على ضمان أمن العمال وتقليل حوادث العمل من خلال توفير  لباس خاص وظروف أمنية خاصة، سجلت العديد من الحوادث التي كانت قاتلة أدت بحياة بعض العمال وسبب عاهات مستديمة لعمال آخرين، لكن رغم ذلك يبقى زملائهم يبذلون مجهودات ضخمة وجبارة من أجل إعادة المركب إلى سابق عهده والنهوض به مجددا خاصة أنه يعرف ركودا كبيرا في هذه الفترة.
 
إلياس ب
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha