شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

«يحترقون» يوميا في مركب الحجار وشعارهم «الخبزة مرّة»  

عمال يصومون شهر رمضان بمحاذاة أفران درجة حرارتها 1500 درجة


  12 جوان 2016 - 14:43   قرئ 347 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
عمال يصومون شهر رمضان بمحاذاة أفران درجة حرارتها 1500 درجة

 

يقضي العديد من عمال مركب الحجار أياما صعبة لا تختلف درجة معاناتهم خلالها باختلاف الفصول أو تعاقب الشهور، ويكون حجم المعاناة مضاعف بالنسبة لعمال الورشات والوحدات الخاصة بتشحيم الحديد وإعادة قولبته أو إذابته في شهر رمضان الذي يضطرون فيه للعمل بصفة عادية رغم الصيام.

وكشف بعض العمال الذين يعملون في وحدة «تي أس أس» لـ «المحور اليومي» أن غالبية العمال الذين يعملون داخل الوحدات يملكون خبرة تفوق 20 سنة وتعودوا على الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة داخل الورشات، خاصة أنّ العمال الذين يعملون في هذه المناصب الحساسة غالبا ما يتم اختيارهم حسب الخبرة بسبب خطورة العمل على حياتهم في هذه الأماكن، وأضاف العمال أنهم لا يملكون أي حل سوى التعامل مع ظروف العمل وتحمل ارتفاع درجة الحرارة التي لا تطاق، حيث تجد العمال يتصببّون عرقا عند الدخول إلى الوحدات التي توجد بها معدات وأفران كبيرة الحجم تصل درجة حرارة بها إلى 1500 درجة مئوية تستغل في إذابة الحديد وإعادة قولبته.واعترف عمال الوحدات بصعوبة عملهم وأكدوا أن «الخبزة مرّة» ورغم أن بعض العمال فارقوا الحياة في السنوات الماضية في ورشات العمل بسبب تعرضهم لحوادث أبرزها كهل يقطن في بلدية سيدي عمار سقط في الفرن وذاب فيه ودفنت عائلته قطعة من الحديد في مشهد ظل عالقا في مخيلة زملائه، لكن غالبية العمال تعودوا على العمل في هذه الظروف وأكدوا في نفس الوقت أن العمل في شهر رمضان صعب للغاية، مضيفين في حديثهم لـ «المحور اليومي» أنهم يعيشون دائما أجواء فصل الصيف وحتى في عز أيام البرد، وفي سياق آخر، ورغم سهر المديرية على ضمان أمن العمال وتقليل حوادث العمل من خلال توفير  لباس خاص وظروف أمنية خاصة، سجلت العديد من الحوادث التي كانت قاتلة أدت بحياة بعض العمال وسبب عاهات مستديمة لعمال آخرين، لكن رغم ذلك يبقى زملائهم يبذلون مجهودات ضخمة وجبارة من أجل إعادة المركب إلى سابق عهده والنهوض به مجددا خاصة أنه يعرف ركودا كبيرا في هذه الفترة.
 
إلياس ب