شريط الاخبار
الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

الألبسة المغربية تكتسح المحلات

شباب العاصمة يتباهون بأقمصة «الجبادور» و«الفاسية» في رمضان والعيد 


  12 جوان 2016 - 14:44   قرئ 2186 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
شباب العاصمة يتباهون بأقمصة «الجبادور» و«الفاسية» في رمضان والعيد 

 

تشهدت أغلب محلات بيع «الأقمصة» مند بداية شهر رمضان الكريم إقبالا كبيرا من قبل المواطنين، وانحصر هذا الإقبال على لباس الفاسية والجبادور المغربي الذي غزى السوق الجزائرية خلال السنوات الأخيرة، حيث أصبح قبلة العديد من الشباب عوض النوع القديم من الأقمصة، كون أن هذا اللباس المغربي له أشكال متعددة وذو جودة عالية مقارنة بباقي الاقمصة العادية. 

أصبح لباس الفاسية والجبادور المغربي من بين أفضل وأحسن الخيارات التي يقبل عليها الرجال منذ بداية شهر رمضان الكريم، لارتدائها أثناء أداء الصلوات الخمس وصلاة التراويح، في حين هناك من يفضل ارتداءها بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أيضا، بالرغم من أنّ سعرها يفوق أضعاف مضاعفة مقارنة بالأقمصة العادية الموجودة في السوق الجزائرية كـ «الحرمين والإماراتي وغيرها من الأقمصة التي يتم جلبها من الخليج والسعودية. وخلال جولة ميدانية قامت بها «المحور اليومي» إلى حي «ريمونتان» الشعبي الواقع بباب الوادي، لرصد أراء أصحاب المحلات والمواطنين بخصوص هذا اللباس المغربي الذي يعشق ارتداءه العديد من الشباب الجزائري خلال السنوات الأخيرة رغم غلاء أسعاره، ونحن نتجول بهذا الحي الذي يعج بالعديد من المحلات لبيع الاقمصة والانواع المختلفة من الألبسة المغربية، لفت انتبهنا محل كبير مكتوب عليه «محل الهضاب الهاشمي»، الذي يقوم بعرض أشكال متعددة من الألبسة الفاخرة التي تسر الناظرين، وهو ما دفعنا للدخول إليه من أجل اكتشاف هذه الأنواع من الألبسة التي أصبحت تجدب شبابنا كثيرا في الآونة الأخيرة، ولدى تقربنا من صاحب المحل للحديث معه على سرّ هذا اللباس الذي يسمى بالفاسية والجبادور، أكد لنا بقوله»لباس الفاسية والجبادور أصبح من بين الألبسة التي يقتنيها الشباب بكثرة خاصة مع حلول شهر رمضان والأعياد، حيث عوضت الأقمصة التي عرفت ركودا نوعا ما مقارنة باللباس المغربي الذي يحتوي على أنواع وأشكال مختلفة، وذات جودة عالية كون أنه مصنوع من الحرير الجيد»، مضيفا بقوله «الألبسة المغربية خاصة من نوع الجبادور والفاسية الخاصة بالرجال أعطى للمواطنين وخاصة الشباب منهم، حرية تامة في ارتداء اللباس سواء بداخل المسجد أو خارجه، فهو يشبه الألبسة الرسمية الخاصة بالمناسبات والأعياد». أما بخصوص أسعار هذه الألبسة المغربية فقال لنا سمير إنّ «الأسعار تختلف من نوع لآخر، فكل نوع وسعره الخاص به، فعلى سبيل المثال سعر الفاسية من نوع «الوشل» يقدر بـ 6500 دينار جزائري أما فاسية «الفاخرة» فيتراوح سعرها ما بين 5000 و6000 دج، فيما يصل سعر نوع فاسية «القمة» إلى 750دج، أما الجبادور المغربي فيتراوح سعره ما بين 5500 و1250 دج حسب الجودة والنوعية.
 
عمر عليوان