شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

صحفي «المحور اليومي» يشارك فاعلي الخير في إفطار عابري السبيل

جمعية «فرحة القلوب» تزيل مشقة الصيام والتعب على عمال البناء


  13 جوان 2016 - 14:59   قرئ 813 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
جمعية «فرحة القلوب» تزيل مشقة الصيام والتعب على عمال البناء

 

توفير80 وجبة إفطار يومية لعمال البناء وأعوان من الشرطة

شاركت «المحور اليومي» مساء أمس، جمعية« فرحة القلوب» الخيرية ساعة توفير وجبات إفطار لعدد من عمال ورشات البناء وبعض أعوان الشرطة وكذا عابري السبيل، من خلال مطعم الرحمة الذي وفرته على مستوى ساحة الشهداء بالعاصمة التي تعد مركز التقاء هام للعمال القادمين من مختلف ولايات الوطن بحثا عن لقمة العيش.
 
قامت جمعية فرحة القلوب الخيرية التي يتكون عدد أعضائها 17 عضوا، لليوم السابع على التوالي منذ بداية شهر رمضان الكريم، في إطار العمل التطوعي الذي عودتنا عليه كل سنة، بإفطار عابري سبيل والمعوزين وتوزيع أكثر من 80 وجبة، منهم على العمال في ورشات البناء وعلى أصحاب السيارات بالطريق الرئيسي لحي ساحة الشهداء، وعلى عابري سبيل والمعوزين والفقراء الذين يحتاجون للمؤونة والمساعدة خلال هذا الشهر الفضيل، بمطعم الرحمة الواقع بساحة الشهداء بالعاصمة والذي تم افتتاحه في اليوم الأول من شهر رمضان الكريم.
«المحور اليومي» زارت مطعم الرحمة بحي ساحة الشهداء الذي نظمته جمعية فرحة القلوب الخيرية وتقاسمت أجواء الفرحة والأخوة مع المعوزين وعابري سبيل الذين لم يجدوا أي مكان لإفطار سوى أبواب مطاعم الرحمة المفتوحة على جميع الفئات طيلة شهر رمضان الكريم، كانت الساعة تشير إلى السادسة والنصف عند وصولنا إلى مطعم الرحمة التابع لجمعية فرحة القلوب الخيرية، أينا التقينا أعضاء الجمعية الذين كانوا يعملون بجهد إلى غاية موعد الإفطار، فمنهم من كان يقيم بتجهيز الأكل من خلال تحضير السلاطة وإعادة تسخين المأكولات الرئيسية كالشربة التي لا ترافق مائدة مطعم الرحمة طيلة شهر رمضان الكريم، وأخرون يقومون بتجهيز طاولات المطعم والكراسي وإعادة تنظيفها حتى يكون الصائم مرتاح أثناء افطاره، كما يقوم باقي أعضاء الجمعية بتقطيع الخبز وتجهيز المشروبات والفواكه وغيرها من الأمور الخاصة بالأكل والشرب، ومع اقتراب موعد الإفطار يقوم أعضاء بتقاسم العمل التطوعي فيما بينهم، فهناك من يتكفل بإدخال المعوزين والفقراء إلى المطعم وفق تنظيم محكم، والبعض منهم يوزعون الأكل على الصائمين، هي فرحة وروح تضامنية كبيرة اكتشفتها «المحور اليومي» لأول مرة في رمضان وأخدت أراء بعض الصائمين الذين قدموا للإفطار في مطعم الرحمة، من بينهم الشرطي كمال الذي عبر لنا عن سعادته بهذه المبادرة التي من شأنها أن تنسيهم مشقة الصيام حيث قال لنا «نشكر جميع أعضاء جمعية فرحة القلوب الخيرية التي عودتنا في كل سنة على مثل هذه الاعمال الخيرية التطوعية، فمطعم الرحمة المجاور لـ مكان عملنا ساعدنا على قضاء رمضان في أحسن الظروف، كون أن هذه الأخيرة تقدم وجبات جيدة وفق الشروط المحددة». في السياق ذاته، أكد لنا «رياض أوسعيد» رئيس جمعية فرحة القلوب الخيرية أن الجمعية لها برنامج خاص في رمضان تعكف على تطبيقه كل سنة، فالمساعدات المادية والمعنوية تكون حاضرة في هذا الشهر بالأخص عكس المناسبات الأخرى، مؤكدا بقوله: «أن مطعم الرحمة الذي نعمل فيه على اطعام عابري سبيل والمعوزين تم التبرع به من قبل أحد الخيرين طيلة شهر رمضان، لتمكيننا من مد يد العون لهذه الشريحة المحرومة ولعابري السبيل الذين تعدر عليهم الإفطار في بيوتهم»، أما بخصوص البرنامج المسطر لعملية الافطار في رمضان قال لنا رياض أوسعيد «فالجمعية تقوم بتقديم 80 وجية في اليوم منها مخصصة للفقراء وعابري سبيل وعلى أعوان الشرطة وعمال البناء الذي يقومون بأخذ الاكل معهم إلى الورشات التي يعملون فيها، إضافة الى ذلك نقوم بتوزيع وجبات خفيفة كـ البوراك والثمر على السائقين في الطرقات، وتقديم وجبة السحور التي تتكون من الطعام واللبن كل ثلاث أيام في الأسبوع لمن لم يجد أي شيئ يأكله قبل الصيام»، شاكرا بذلك كل من ساهم في هذا العمل الخيري التطوعي بدعم مادية كان أو معنوية، أمالا في أن يستمر العمل التطوعي الى غاية نهاية الشهر الفضيل. فيما أكد ماسينيسا يعقوب عضو ناشط بالجمعية أن الأعمال الخيرية لن تتوقف على توفير وجبات الإفطار فقط، بل ستستمر لتشمل مبادرات تضامنية أخرى مثل تنظيم خثان جماعي بمناسبة ليلة القدر وكذا توفير كسوة العيد لبعض الأطفال المعوزين، وأوضح ذات المتحدث أن الأعمال الخيرية التي تقوم بها الجمعية ستستمر الى ما بعد شهر الصيام أيضا.
 
عمر عليوان