شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

تجارة المطلوع «خبز الدار» تزدهر في رمضان

أمهات يحترقن في طهيه وأطفال فحمت أشعة الشمس أجسامهم لبيعه


  18 جوان 2016 - 11:14   قرئ 607 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
أمهات يحترقن في طهيه وأطفال فحمت أشعة الشمس أجسامهم لبيعه

 

يعتبر خبز الدار أو ما يعرف «بالمطلوع» من الديكورات المهمة التي تطبع مائدة الفطور الجزائرية إذ ينتعش استهلاك هذا الأخير في شهر رمضان، أين يقبل العديد من الجزائريين على شرائه وصنعه إلى درجة أنه اتخذ من قبل الكثيرات كتجارة مربحة.

 
يحرص العديد من المواطنين على أن يكون «المطلوع» أو خبز الدار الديكور المميز الذي يضفي نكهة خاصة على مائدة الفطور، بحيث كان هذا الأخير يصنع في المنزل لكنه في السنوات الأخيرة تراجعت بسبب الانتشار الكبير لمختلف أنواع الخبر، الأمر الذي جعل من تجارة «المطلوع» تنتعش خلال الشهر الفضيل وباتت الكثير من الجزائريات تنتهز فرصة هذه الفترة لصناعة خبز «الدار» التي اتخذت منه تجارة مزدهرة من أجل الظفر بمصروف إضافي يتيح لها تسديد بعض المصاريف اليومية. فالمتجول عبر مختلف الشوارع، سيما منها الطرق الوطنية يقف عند انتشار ظاهرة بيع المطلوع من طرف أطفال يفترشون الأرصفة، مُثقلين بسللهم الممتلئة بالمطلوع، الأمر الذي أثار فضولنا وجعلنا نتقرب، حيث انتقلت «المحور اليومي» إلى مختلف المناطق التي ينتشر فيها هؤلاء الباعة الصغار الذين كتب عليهم القدر تحمل مسؤوليات كبيرة وهم في عمر الزهور لنقل الأجواء التي يعايشونها خاصة تحت أشعة الشمس الحارقة، فكانت محطتنا الأولى مدينة «زرالدة» غرب العاصمة وأول ما لاحظناه قبل دخولنا لها هو الانتشار الكبير للأطفال دون 12سنة على حافة الطريق السريع، غير مبالين بأخطار الطريق ولا بالحرارة المرتفعة التي تفقدهم الوعي في العديد من المرات حسب روايات البعض منهم.

الوضعية المادية الحرجة لعائلتي جعلت من بيع الخبز مهنتي

اقتربنا من أحدهم الذي رفض الحديث معنا للوهلة الأولى، إلا بعد محاولات عديدة، حيث أكد لنا صهيب بأنه يمتهن هذه المهنة منذ العام الماضي رغم أنه يبلغ 10سنوات فقط، مرجعا لجؤه إلى بيع المطلوع في أرصفة الطرقات إلى وضعية عائلته الاجتماعية المزرية، كونه أبيه يعاني من إعاقة جعلت أمه هي التي تعجن الخبز لكي يبيعه هو وأخته من خلال اقتسام الشريط الممتد على طول الطريق السيار، تركنا «صهيب» وتوجهنا نحو «سلسبيل» التي كانت متخوفة حتى من رد السلام علينا فقد امتنعت كليا عن التحدث معنا لتأتي «صفاء» طفلة أخرى ضحية العوز الاجتماعي الذي يدفع بهم لتحمل حر الشمس كانت جريئة عن سابقيها فقد التحقت بنا عند سلة «سلسبيل» الممتنعة وقادتنا لمحل سلتها التي كانت موضوعة تحت ظل شجرة حيلة منها للوقاية من الحرارة هذه الأخيرة والتي تبلغ 12 قالت «أنا خبزي أفضل من خبز جاراتي البنات فالزبائن يصطفون عند سلتي أكثر من السلل الأخرى»، وعن السعر الذي تعرض به «خبزة المطلوع» قالت بأن السعر موحد بين كل الباعة هناك. 

نساء رفعن التحدي وجعلن من الخبز قوت يومهن

واصلنا طريقنا نحو عين طاية شرق العاصمة هذه المنطقة الساحلية التي تعرف بازدهار هذه التجارة، خلال فصل الصيف لكنها في السنوات القليلة الماضية وكذا الشهر الفضيل بحيث أصبحت مهنة يتبناها الصغير والكبير حتى أن العديد من النسوة من باتت معروفة من طرف الزبائن الذين يقصدونها من كل حدب وصوب هنا رفعت «نصيرة» التحدي وحملت لواء التاجرة ولعل هذه الأخيرة.هي واحدة من الكثيرات اللواتي اتخذن من صنع خبز «المطلوع» تجارة تكسب من خلالها مصروفا زائدا قد تسد من خلاله بعض المصاريف خاصة وأنها عازبة وكفيلة لأمها ومسؤولة عن طفلين تركهما أخوها المتوفي، «المحور اليومي» زارت بيت هذه الأخيرة التي أكّدت لنا أنّها عزمت على رفع التحدي من خلال حمل لواء التاجرة في بيع خبز المطلوع وتطليق صفة الماكثة بالبيت.
 
منيرة طوبالي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha