شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

تجارة المطلوع «خبز الدار» تزدهر في رمضان

أمهات يحترقن في طهيه وأطفال فحمت أشعة الشمس أجسامهم لبيعه


  18 جوان 2016 - 11:14   قرئ 640 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
أمهات يحترقن في طهيه وأطفال فحمت أشعة الشمس أجسامهم لبيعه

 

يعتبر خبز الدار أو ما يعرف «بالمطلوع» من الديكورات المهمة التي تطبع مائدة الفطور الجزائرية إذ ينتعش استهلاك هذا الأخير في شهر رمضان، أين يقبل العديد من الجزائريين على شرائه وصنعه إلى درجة أنه اتخذ من قبل الكثيرات كتجارة مربحة.

 
يحرص العديد من المواطنين على أن يكون «المطلوع» أو خبز الدار الديكور المميز الذي يضفي نكهة خاصة على مائدة الفطور، بحيث كان هذا الأخير يصنع في المنزل لكنه في السنوات الأخيرة تراجعت بسبب الانتشار الكبير لمختلف أنواع الخبر، الأمر الذي جعل من تجارة «المطلوع» تنتعش خلال الشهر الفضيل وباتت الكثير من الجزائريات تنتهز فرصة هذه الفترة لصناعة خبز «الدار» التي اتخذت منه تجارة مزدهرة من أجل الظفر بمصروف إضافي يتيح لها تسديد بعض المصاريف اليومية. فالمتجول عبر مختلف الشوارع، سيما منها الطرق الوطنية يقف عند انتشار ظاهرة بيع المطلوع من طرف أطفال يفترشون الأرصفة، مُثقلين بسللهم الممتلئة بالمطلوع، الأمر الذي أثار فضولنا وجعلنا نتقرب، حيث انتقلت «المحور اليومي» إلى مختلف المناطق التي ينتشر فيها هؤلاء الباعة الصغار الذين كتب عليهم القدر تحمل مسؤوليات كبيرة وهم في عمر الزهور لنقل الأجواء التي يعايشونها خاصة تحت أشعة الشمس الحارقة، فكانت محطتنا الأولى مدينة «زرالدة» غرب العاصمة وأول ما لاحظناه قبل دخولنا لها هو الانتشار الكبير للأطفال دون 12سنة على حافة الطريق السريع، غير مبالين بأخطار الطريق ولا بالحرارة المرتفعة التي تفقدهم الوعي في العديد من المرات حسب روايات البعض منهم.

الوضعية المادية الحرجة لعائلتي جعلت من بيع الخبز مهنتي

اقتربنا من أحدهم الذي رفض الحديث معنا للوهلة الأولى، إلا بعد محاولات عديدة، حيث أكد لنا صهيب بأنه يمتهن هذه المهنة منذ العام الماضي رغم أنه يبلغ 10سنوات فقط، مرجعا لجؤه إلى بيع المطلوع في أرصفة الطرقات إلى وضعية عائلته الاجتماعية المزرية، كونه أبيه يعاني من إعاقة جعلت أمه هي التي تعجن الخبز لكي يبيعه هو وأخته من خلال اقتسام الشريط الممتد على طول الطريق السيار، تركنا «صهيب» وتوجهنا نحو «سلسبيل» التي كانت متخوفة حتى من رد السلام علينا فقد امتنعت كليا عن التحدث معنا لتأتي «صفاء» طفلة أخرى ضحية العوز الاجتماعي الذي يدفع بهم لتحمل حر الشمس كانت جريئة عن سابقيها فقد التحقت بنا عند سلة «سلسبيل» الممتنعة وقادتنا لمحل سلتها التي كانت موضوعة تحت ظل شجرة حيلة منها للوقاية من الحرارة هذه الأخيرة والتي تبلغ 12 قالت «أنا خبزي أفضل من خبز جاراتي البنات فالزبائن يصطفون عند سلتي أكثر من السلل الأخرى»، وعن السعر الذي تعرض به «خبزة المطلوع» قالت بأن السعر موحد بين كل الباعة هناك. 

نساء رفعن التحدي وجعلن من الخبز قوت يومهن

واصلنا طريقنا نحو عين طاية شرق العاصمة هذه المنطقة الساحلية التي تعرف بازدهار هذه التجارة، خلال فصل الصيف لكنها في السنوات القليلة الماضية وكذا الشهر الفضيل بحيث أصبحت مهنة يتبناها الصغير والكبير حتى أن العديد من النسوة من باتت معروفة من طرف الزبائن الذين يقصدونها من كل حدب وصوب هنا رفعت «نصيرة» التحدي وحملت لواء التاجرة ولعل هذه الأخيرة.هي واحدة من الكثيرات اللواتي اتخذن من صنع خبز «المطلوع» تجارة تكسب من خلالها مصروفا زائدا قد تسد من خلاله بعض المصاريف خاصة وأنها عازبة وكفيلة لأمها ومسؤولة عن طفلين تركهما أخوها المتوفي، «المحور اليومي» زارت بيت هذه الأخيرة التي أكّدت لنا أنّها عزمت على رفع التحدي من خلال حمل لواء التاجرة في بيع خبز المطلوع وتطليق صفة الماكثة بالبيت.
 
منيرة طوبالي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha