شريط الاخبار
أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو بوتفليقة يشيد بدور الجيش في استقرار الجزائر بالأرقام ... هذه فضائل الاستمرارية أغلب مطالب العمال تمت تلبيتها والمؤجلة منها تتعدى صلاحيات الوزارة ثلاثة أسباب تنعش النفط في السوق الدولية استلام مطاري الجزائر ووهران هذه السنة وفتح نقل البضائع أمام الخواص الجيش الجزائري الثاني عربيا بـ520 ألف جندي وترسانة حربية ثقيلة منتدى الأعمال الإفريقي فرصة المتعاملين لاستقطاب الاستثمارات الخزينة وفّرت 3 ملايير دولار بفضل الرقمنة والتحكم في الاستيراد حجار يأمر بتسجيل بيانات الغرباء لحظة دخولهم للإقامات الجامعية تغييرات مرتقبة بمديريات الخدمات الجامعية بأربع ولايات إيداع قاتل الطالب أصيل سجن الحراش جلاب يتباحث فرص الشراكة وتطوير المبادلات التجارية مع الإمارات الشروع في تهيئة 100 منطقة توسّع سياحي في 2019 الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الجزائر تعيش مرحلة انتقال أجيال وبوتفليقة هو المناسب لتسييرها ربراب سيضع حجر الأساس لبناء مركز "جي اس كا" توقيف 3 أشخاص بحوزتهم 103 مليون مزورة بواقنون بتيزي وزو الوزارة الأولى تنشر نص بيان السياسة العامة للحكومة تواصل غلق ط و رقم 26 ببجاية انتشال جثة الغواص المفقود في عرض البحر بوهران حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية

تنوع أذواقه وعراقة صنعه زادا من الإقبال عليه

رمضان العاصميين لا يحلو إلا بقلب اللوز «الحاج حميد»


  18 جوان 2016 - 11:20   قرئ 969 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
رمضان العاصميين لا يحلو إلا بقلب اللوز «الحاج حميد»

 

وصفة عائلية تقليدية ورثها الأبناء عن أبيهم زادت من شهرته

يشهد محل «الحاج حميد» الواقع بشارع مرزوق الخطيب بباب الواد إقبالا منقطع النظير للعديد من المواطنين، الذين يفضلون اقتناء حلوياته الشهيرة كقلب اللوز الذي يُشهد له بنكهته الخاصة والمميزة عن باقي المحلات الأخرى، ما جعل الزبائن يتعلقون به سيما في شهر رمضان الفضيل، خاصة وأنّه يُحضر بوصفة عائلية تقليدية ورثوها أباً عن جد.
 
عرفت العديد من المحلات التي تقوم بصناعة الحلويات التقليدية على غرار «القلب اللوز»، اقبالا كبيرا من قبل المواطنين عليها في هذا الشهر الفضيل، لكن وكما يقول الكثيرون من أبناء العاصمة «لكل محل ونكهته» خاصة في صناعة «القلب اللوز» الذي يفضله الكثيرون في هذا الشهر الفضيل، ومن بين أفضل الوجهات التي يحبذها عشاق القلب اللوز محل المرحوم «الحاج حميد» الواقع بالحي الشعبي بباب الوادي بالعاصمة، الذي يعد من بين أفضل المحلات المختصة في صنع الحلويات ومن أقدمها، حيث ارتبطت مهنة صناعة «القلب اللوز» باسم عائلة بلوط وتداول عليها الأجيال على مر السنين، فبعد أن مارس الجد بشير مهنة إعداد قلب اللوز بداية من سنة 1890 بحي جامع ليهود بالقصبة، ليبدأ فيما بعد الابن المرحوم الحاج عبد الحميد في سن مبكرة السير على نفس درب والده إلى غاية وفاته عام 1987، ومن ثم جاء الدور على الأحفاد الذين بقوا أوفياء لـ»صنعة الجدود» ولا يزالون معلقين بها إلى يومنا هذا. في ذات السياق، يعتبر محل الحاج حميد بحي «جامع ليهود» من أقدم صانعي قلب اللوز في العاصمة، حيث كان مجاهدا ومناضلا في حزب الشعب الجزائري وحركة انتصار الحريات الديمقراطية، تم سجنه بسجن «بربروس» بباب الجديد على يد الاستعمار، وبدأ عمله في صناعة قلب اللوز في سنة 1956 بجامع ليهود، حيث كان يتربع على عرش صانعي القلب اللوز بسبب نقص صانعيه أنذاك، وكان مقصدا للجميع من مختلف الأحياء الشعبية بالعاصمة خاصة مع اقتراب شهر رمضان، فالكل يتحدث عن قلب اللوز الحاج حميد وعن اللحاق به، بسبب توافد الكثير من عشاقه، وفي يوم 26 فيفري من سنة 1987 توفي الحاج حميد عن عمر يناهز 61سنة تاركا وراءه فراغا واسعا وكبيرا وسط محبيه وأقاربه، الذي عودتهم رائحته في شهر رمضان، ومع ذلك بقي المحل من بين أفضل المحلات المشهورة بصناعة القلب اللوز على مستوى العاصمة. من جهة أخرى، عرف الجيل الجديد أيضا إقبالا على هذه المهنة من بينهم حفيده محمد البالغ من العمر 20سنة، الذي بدأ تعلم وصناعة قلب اللوز مباشرة بعد وفاة أبيه سيد علي الإبن الأكبر للحاج حميد، حيت استطاع محمد فرض نفسه أمام العديد من الباعة المزاولين لهده الصناعة، وهذا بعد أن قام بتعلم هذه الصنعة لدى عمه عبد القادر الذي لديه محل لصناعة القلب اللوز ومختلف الحلويات التقليدية بشارع ابن مرزوق الخطيب بباب الوادي بالعاصمة، مؤكدا أنها مهنة ورثوها أبا عن جد مثله مثل أعمامه اللذان يحملان المشعل في محلين للحلويات بحي جامع اليهود والمقابل له في باب الودي.
 
عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha