شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

تنوع أذواقه وعراقة صنعه زادا من الإقبال عليه

رمضان العاصميين لا يحلو إلا بقلب اللوز «الحاج حميد»


  18 جوان 2016 - 11:20   قرئ 1693 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
رمضان العاصميين لا يحلو إلا بقلب اللوز «الحاج حميد»

 

وصفة عائلية تقليدية ورثها الأبناء عن أبيهم زادت من شهرته

يشهد محل «الحاج حميد» الواقع بشارع مرزوق الخطيب بباب الواد إقبالا منقطع النظير للعديد من المواطنين، الذين يفضلون اقتناء حلوياته الشهيرة كقلب اللوز الذي يُشهد له بنكهته الخاصة والمميزة عن باقي المحلات الأخرى، ما جعل الزبائن يتعلقون به سيما في شهر رمضان الفضيل، خاصة وأنّه يُحضر بوصفة عائلية تقليدية ورثوها أباً عن جد.
 
عرفت العديد من المحلات التي تقوم بصناعة الحلويات التقليدية على غرار «القلب اللوز»، اقبالا كبيرا من قبل المواطنين عليها في هذا الشهر الفضيل، لكن وكما يقول الكثيرون من أبناء العاصمة «لكل محل ونكهته» خاصة في صناعة «القلب اللوز» الذي يفضله الكثيرون في هذا الشهر الفضيل، ومن بين أفضل الوجهات التي يحبذها عشاق القلب اللوز محل المرحوم «الحاج حميد» الواقع بالحي الشعبي بباب الوادي بالعاصمة، الذي يعد من بين أفضل المحلات المختصة في صنع الحلويات ومن أقدمها، حيث ارتبطت مهنة صناعة «القلب اللوز» باسم عائلة بلوط وتداول عليها الأجيال على مر السنين، فبعد أن مارس الجد بشير مهنة إعداد قلب اللوز بداية من سنة 1890 بحي جامع ليهود بالقصبة، ليبدأ فيما بعد الابن المرحوم الحاج عبد الحميد في سن مبكرة السير على نفس درب والده إلى غاية وفاته عام 1987، ومن ثم جاء الدور على الأحفاد الذين بقوا أوفياء لـ»صنعة الجدود» ولا يزالون معلقين بها إلى يومنا هذا. في ذات السياق، يعتبر محل الحاج حميد بحي «جامع ليهود» من أقدم صانعي قلب اللوز في العاصمة، حيث كان مجاهدا ومناضلا في حزب الشعب الجزائري وحركة انتصار الحريات الديمقراطية، تم سجنه بسجن «بربروس» بباب الجديد على يد الاستعمار، وبدأ عمله في صناعة قلب اللوز في سنة 1956 بجامع ليهود، حيث كان يتربع على عرش صانعي القلب اللوز بسبب نقص صانعيه أنذاك، وكان مقصدا للجميع من مختلف الأحياء الشعبية بالعاصمة خاصة مع اقتراب شهر رمضان، فالكل يتحدث عن قلب اللوز الحاج حميد وعن اللحاق به، بسبب توافد الكثير من عشاقه، وفي يوم 26 فيفري من سنة 1987 توفي الحاج حميد عن عمر يناهز 61سنة تاركا وراءه فراغا واسعا وكبيرا وسط محبيه وأقاربه، الذي عودتهم رائحته في شهر رمضان، ومع ذلك بقي المحل من بين أفضل المحلات المشهورة بصناعة القلب اللوز على مستوى العاصمة. من جهة أخرى، عرف الجيل الجديد أيضا إقبالا على هذه المهنة من بينهم حفيده محمد البالغ من العمر 20سنة، الذي بدأ تعلم وصناعة قلب اللوز مباشرة بعد وفاة أبيه سيد علي الإبن الأكبر للحاج حميد، حيت استطاع محمد فرض نفسه أمام العديد من الباعة المزاولين لهده الصناعة، وهذا بعد أن قام بتعلم هذه الصنعة لدى عمه عبد القادر الذي لديه محل لصناعة القلب اللوز ومختلف الحلويات التقليدية بشارع ابن مرزوق الخطيب بباب الوادي بالعاصمة، مؤكدا أنها مهنة ورثوها أبا عن جد مثله مثل أعمامه اللذان يحملان المشعل في محلين للحلويات بحي جامع اليهود والمقابل له في باب الودي.
 
عمر عليوان