شريط الاخبار
إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار

باتت المنفذ الوحيد للماكثات بالبيوت والنساء الموظفات

فتيات يلجأن إلى تطبيقات الطبخ الإلكترونية للظفر بلقب «الطباخات»


  18 جوان 2016 - 15:22   قرئ 787 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
فتيات يلجأن إلى تطبيقات الطبخ الإلكترونية للظفر بلقب «الطباخات»

 

يعتبر شهر رمضان الفرصة التي يثبت من خلالها النسوة قدراتهن في الطبخ واكتساب مهارات جديدة فيه، إذ يعولن على الإبداع والتفنن في إعداد المأكولات المتنوعة لتزين بها مائدة الإفطار، بأطباق ومقبلات تتعب طيلة النهار في تحضيرها وهذا ما يدفع بهن إلى البحث عن مختلف السبل والوسائل لتحضير مائدة في المستوى، ولعل مواقع الطبخ على الأنترنت أو ما يعرف «بتطبيقات الطبخ» باتت هي المنفذ الوحيد الذي اختارته النسوة للحصول على أحدث الوصفات.

ساهمت بعض المواقع المتوفرة على شبكة الأنترنت بشكل كبير في تطور أساليب الطبخ لدى المرأة، وسهلت عليها تعلم العديد من الوصفات التي كانت في الماضي القريب صعبة التجسيد، حيث باتت كل الوصفات متاحة الآن على الشبكة العنكبوتية بالشرح المفصل من خلال الصور والفيديوهات التي سهلت على النساء العازبات والمتزوجات تحضير أفضل الموائد الرمضانية وأحلاها. «المحور اليومي» وقفت على هذا الموضوع من خلال الخروج إلى الشارع الجزائري لاستطلاع أراء النسوة حول الوصفات التي باتت تعرض على شكل تطبيقات على الأنترنت، والشيء الذي لاحظناه هو استحسان الكثيرات منهن هذه الوسيلة الحديثة التي سهلت عليهن الكثير من الأشياء حسبهن، فيما أبدت أخريات رفضهن لهذه الأخيرة كونها تجعل من المرأة الجزائرية امرأة متكلة، وفي هذا السياق اقتربنا من «سلاف» متزوجة، التي عبرت لنا عن استحسانها لهذه التطبيقات التي سهلت على المرأة العاملة حسبها الكثير من الأمور وجعلتها تقتصد الوقت، فقالت: «شخصيا أحببت كثيرا هذه الوسيلة التي ساعدتني، فقد حمّلت الكثير من الوصفات على محمولي وعملت بها وكانت نتيجتها جيدة»، من جهتها أشارت الأنسة «ياسمين» إلى أنها تعلمت الطبخ خلال هذا الشهر بفضل هذه التطبيقات فقالت: «إن الطريقة التي تعرض بها الوصفات في هذه التطبيقات حفزتني كثيرا على الدخول إلى المطبخ ولأول مرة لأنني لم أطبخ أبدا»، وقد واصلت المتحدثة تقول إن الشيء الذي زاد من شعبية هذه التطبيقات والإقبال عليها، هو أنها تحتوي على وصفات شاملة لكل أنواع الأكل والمشروبات وحتى التحلية، مشيرة إلى أن هذه الأخيرة غير مكلفة أيضا.وغير بعيد عن ذلك ذهبت الكثيرات ممن تحدثت إليهن «المحور اليومي» إلى أن هذه التطبيقات تساهم في تحويل المرأة الجزائرية إلى إمرأة إتكالية لا يهمها أن تتعلم من الجدات والأمهات، بل إنها تلجأ دائما إلى وصفات الأنترنت، وفي هذا الصدد اقتربنا من السيدة «فاطمة» الرافضة تماما لفكرة اللجوء إلى وصفات الإنترت، فقالت: «في زمن ليس ببعيد كنا نبتكر أحلى الوصفات التي تكون صحية ومغذية والتي كنا نطبع من خلالها مائدة فطورنا، لكن هذه الوصفات الدخيلة باتت منتشرة، وكل ما نجنيه منها هو الشكل فقط».
 
منيرة طوبالي