شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

تُجار يُغيرون نشاطهم في رمضان

مطاعم ومحلات الميكانيك ومستودعات لصناعة الزلابية وبيع «الشاربات»!  


  18 جوان 2016 - 15:24   قرئ 715 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
مطاعم ومحلات الميكانيك ومستودعات لصناعة الزلابية وبيع «الشاربات»!  

 

لجأ العديد من التجار عبر الوطن، إلى تغيير نشاطهم التجاري المعتاد طيلة السنة، في ظاهرة أصبحت تتكرر مع كل شهر رمضان، حيث يغتنم بذلك التجار «الموسميون» هذا الشهر لتحقيق ربح أكبر غير آبهين بتعليمات وزارة التجارة التي تؤكد في كل مرّة على ضرورة الالتزام بالنشاط التجاري المقيد في السجل التجاري.

يتّجه العديد من التجار النظاميين في شهر رمضان من كل سنة إلى تغيير النشاط، حيث تنتشر هذه السلوكات في هذا الشهر خلال السنوات القليلة الأخيرة، ضاربين بذلك تعليمة وزارة التجارة التي تنص على ضرورة الحصول على سجل تجاري جديد لتغيير النشاط خلال هذا الشهر الكريم عرض الحائط، هذه التصرفات الخارجة عن القانون وقفت عليها «المحور اليومي» وحاولت تقصي أسباب تفشيها، وكذا نظرة المواطن إليها من خلال القيام بجولة ميدانية قادتها لمختلف الشوارع والأحياء العاصمية التي عرفت انتعاشا لهذه الأخيرة.وجهتنا الأولى كانت سوق «جامع اليهود» القريب من ساحة الشهداء بالعاصمة، السوق المفضل للكثير من الجزائريين، فزبائنه ليسوا من المنطقة فقط بل يقصدونه من المناطق المجاورة، وما وقفنا عليه في هذا السوق هو انتشار ظاهرة تغيير النشاط على مستواه، إذ عمد العديد من التجار إلى تغيير نشاطهم وكان المطعم متعدد الخدمات الذي حول نحو بيع مشروب «الشاربات» هو عينتنا التي وقفنا عندها، اقتربنا من صاحب المطعم أو بالأحرى صاحب الطاولة لأنه كان قد نصب طاولة أمام محله يعرض فيها أكياس الشربات، وقد أجابنا عن سؤالنا فيما يخص الدافع وراء تغييره لنشاطه التجاري، وقال:» إن الشاربات ترتبط ارتباطا وثيقا بشهر رمضان الفصيل، إذ تنتعش هذه التجارة كثيرا خلال هذه الفترة، أما مطعمي فيعرض الأطعمة الخفيفة التي لا محل لها من الإعراب في هذا الشهر، لذا فكرت في تغيير النشاط نحو بيع مشروب الشربات لكي لا أبقى دون نشاط طوال شهر كامل، فضلا عن الربح المادي الذي يعود علي من هذه التجارة».ثم انتقلنا إلى منطقة الرغاية شرق العاصمة والتي تعرف هي الأخرى انتشارا كبيراً للتجار الموسميين، وفي صورة تطرح الكثير من التساؤلات وقفنا على محل لميكانيكي قام بتغيير نشاطه التجاري من محل لبيع قطع غيار السيارات إلى محل لعرض الشاربات، وهو ما لا يتقبله العقل، نظراً لعدم وجود أي تقارب بين النشاطين، وفي محاولة منا للاستفسار امتنع التاجر عن الحديث معنا.

المنظمة الوطنية لحماية المستهلك: «السلطات العمومية مطالبة بتطهير الأسواق من التجار الموسميين»

أكد النائب العام المكلف بالإعلام على مستوى المنظمة الوطنية لحماية المستهلك بأن ظاهرة تغيير النشاط التي لجأ إليها التجار خلال الشهر الفضيل لابد من قمعها من طرف السلطات العمومية، قائلاً: «إننا نلاحظ العديد من التجار الذين غيروا نشاطاتهم نحو بيع هذا المشروب دون الالتزام بتعليمات مديرية التجارة التي جعلت من هذا الأمر ممنوعا ومنافيا للقانون، الأمر الذي يستدعي تدخل السلطات لمنع مثل هذه النشاطات التي تتطلب امتلاك سجل تجاري للنشاط ذاته».
 
 منيرة طوبالي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha