شريط الاخبار
الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية

تُجار يُغيرون نشاطهم في رمضان

مطاعم ومحلات الميكانيك ومستودعات لصناعة الزلابية وبيع «الشاربات»!  


  18 جوان 2016 - 15:24   قرئ 793 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
مطاعم ومحلات الميكانيك ومستودعات لصناعة الزلابية وبيع «الشاربات»!  

 

لجأ العديد من التجار عبر الوطن، إلى تغيير نشاطهم التجاري المعتاد طيلة السنة، في ظاهرة أصبحت تتكرر مع كل شهر رمضان، حيث يغتنم بذلك التجار «الموسميون» هذا الشهر لتحقيق ربح أكبر غير آبهين بتعليمات وزارة التجارة التي تؤكد في كل مرّة على ضرورة الالتزام بالنشاط التجاري المقيد في السجل التجاري.

يتّجه العديد من التجار النظاميين في شهر رمضان من كل سنة إلى تغيير النشاط، حيث تنتشر هذه السلوكات في هذا الشهر خلال السنوات القليلة الأخيرة، ضاربين بذلك تعليمة وزارة التجارة التي تنص على ضرورة الحصول على سجل تجاري جديد لتغيير النشاط خلال هذا الشهر الكريم عرض الحائط، هذه التصرفات الخارجة عن القانون وقفت عليها «المحور اليومي» وحاولت تقصي أسباب تفشيها، وكذا نظرة المواطن إليها من خلال القيام بجولة ميدانية قادتها لمختلف الشوارع والأحياء العاصمية التي عرفت انتعاشا لهذه الأخيرة.وجهتنا الأولى كانت سوق «جامع اليهود» القريب من ساحة الشهداء بالعاصمة، السوق المفضل للكثير من الجزائريين، فزبائنه ليسوا من المنطقة فقط بل يقصدونه من المناطق المجاورة، وما وقفنا عليه في هذا السوق هو انتشار ظاهرة تغيير النشاط على مستواه، إذ عمد العديد من التجار إلى تغيير نشاطهم وكان المطعم متعدد الخدمات الذي حول نحو بيع مشروب «الشاربات» هو عينتنا التي وقفنا عندها، اقتربنا من صاحب المطعم أو بالأحرى صاحب الطاولة لأنه كان قد نصب طاولة أمام محله يعرض فيها أكياس الشربات، وقد أجابنا عن سؤالنا فيما يخص الدافع وراء تغييره لنشاطه التجاري، وقال:» إن الشاربات ترتبط ارتباطا وثيقا بشهر رمضان الفصيل، إذ تنتعش هذه التجارة كثيرا خلال هذه الفترة، أما مطعمي فيعرض الأطعمة الخفيفة التي لا محل لها من الإعراب في هذا الشهر، لذا فكرت في تغيير النشاط نحو بيع مشروب الشربات لكي لا أبقى دون نشاط طوال شهر كامل، فضلا عن الربح المادي الذي يعود علي من هذه التجارة».ثم انتقلنا إلى منطقة الرغاية شرق العاصمة والتي تعرف هي الأخرى انتشارا كبيراً للتجار الموسميين، وفي صورة تطرح الكثير من التساؤلات وقفنا على محل لميكانيكي قام بتغيير نشاطه التجاري من محل لبيع قطع غيار السيارات إلى محل لعرض الشاربات، وهو ما لا يتقبله العقل، نظراً لعدم وجود أي تقارب بين النشاطين، وفي محاولة منا للاستفسار امتنع التاجر عن الحديث معنا.

المنظمة الوطنية لحماية المستهلك: «السلطات العمومية مطالبة بتطهير الأسواق من التجار الموسميين»

أكد النائب العام المكلف بالإعلام على مستوى المنظمة الوطنية لحماية المستهلك بأن ظاهرة تغيير النشاط التي لجأ إليها التجار خلال الشهر الفضيل لابد من قمعها من طرف السلطات العمومية، قائلاً: «إننا نلاحظ العديد من التجار الذين غيروا نشاطاتهم نحو بيع هذا المشروب دون الالتزام بتعليمات مديرية التجارة التي جعلت من هذا الأمر ممنوعا ومنافيا للقانون، الأمر الذي يستدعي تدخل السلطات لمنع مثل هذه النشاطات التي تتطلب امتلاك سجل تجاري للنشاط ذاته».
 
 منيرة طوبالي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha