شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

كسرت روتين سهرات مستخدميها وروادها

قطع الأنترنت وحجب مواقع التواصل يعيد العائلة الجزائرية إلى لمتها القديمة


  20 جوان 2016 - 10:10   قرئ 1030 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
قطع الأنترنت وحجب مواقع التواصل يعيد العائلة الجزائرية إلى لمتها القديمة

 

اصطدم الجزائريون عشية ليلة أول أمس السبت، بانقطاع خدمة الأنترنت، حيث بات الولوج إلى مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما «الفيس بوك» و»تويتر» و»الفايبر» بالتحديد منذ الساعة الثامنة مساء غير ممكن تماما، وقد تزامن ذلك مع انطلاق الدورة الثانية لامتحان شهادة البكالوريا. وأكدت مصالح من قطاع البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال أن هذا الانقطاع لمواقع التواصل الاجتماعي له علاقة مباشرة مع الامتحانات الجزئية للبكالوريا التي انطلقت يوم أمس.

 
وبغية ضمان الحد من ظاهرة الغش ونزاهة امتحان شهادة البكالوريا هذا العام، الذي كان استثنائيا بكل المقاييس، بعد أن عمدت الحكومة إلى إعلان دورة ثانية في رمضان انطلقت منذ أمس وستستمر إلى غاية يوم الخميس المقبل، تم حجب مواقع التواصل الاجتماعي وقطع خدمة الأنترنت من أجل حماية المترشحين للبكالوريا من تبادل المواضيع الخاطئة، وهو ما أثار استياء متصفحي مواقع التواصل الاجتماعي الذين وجدوا أنفسهم وسط فراغ رهيب اعتادوا ملأه بالجلوس لساعات أمام شاشات الكمبيوتر أو هواتفهم النقالة الذكية التي عمد فيها هؤلاء إلى تحميل مختلف التطبيقات، خاصة أن الحجب تم في رمضان حيث «يتسمر» الكثير من الشباب بالقرب من تلك الوسائل قصد تبادل المحادثات والصور مع أصدقائهم وأقاربهم، كما لا يختلف اثنان في أن موقع «الفايس بوك» يعد الأكثر استخداما في أوساط الجزائريين كونه يبقى متنفسا لهم وملاذهم لانتقاد واقعهم وظروف حياتهم المزرية، كما أنه أضحى منبر نقاش حول القضايا المصيرية للوطن، خاصة أنه بات ينقل كل ما يحدث في المجتمع الجزائري اليوم بكل التفاصيل.فمنذ الأسبوع الفارط قام العديد من مستخدمي موقع «الفايس بوك»، بنشر منشورات تم الإشارة فيها إلى قيام السلطات المعنية بقطع خدمة الأنترنت لمدة 5 أيام كاملة، حيث لقيت الإعجاب كما حصدت آلاف التعليقات من قبل المستخدمين الذين عبروا بطريقتهم الخاصة عن استيائهم من القرار الذي اعتبروه يحد من حريتهم.

العودة إلى المقاهي واللّمات العائلية

انقطاع خدمة الأنترنت والصعوبة البالغة التي وجدها الكثيرون من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الولوج إليها بعد محاولات عديدة، باءت كلها بالفشل، ما دفعهم إلى الاستسلام للأمر الواقع، والعودة للسهرات التقليدية» كما يصفها هؤلاء، حيث قرروا الخروج وقضاء بعض الوقت مع أصدقائهم بالمقاهي والأماكن العمومية، كما قرر عدد آخر الجلوس مع عائلاتهم والتحادث، وهو الأمر الذي لم يكونوا يقومون به نظرا لإدمانهم على مختلف المواقع، في حين لجأ البعض الآخر إلى متابعة البرامج التلفزيونية التي هجرها الكثير منهم، حيث كانوا يفضلون متابعتها في مقاطع تقوم بنشرها صفحات الموقع الأزرق «فايس بوك» في حين أن عددا آخر تستهويه متابعة البرامج والأفلام عبر اليوتيوب. وكان أصحاب مقاهي الأنترنت قد عبروا عن تذمرهم من الوضع بعد أن تكبدوا خسائر معتبرة بسبب القطع، خاصة أن الأخيرة تحولت بعد الإفطار إلى قبلة الشباب والمراهقين تحديدا وباتت بالنسبة لهم عادة متداولة، حيث  يتسارعون مباشرة بعد الإفطار للظفر بمكان، باحثين عن المتعة والترفيه، وتخلوا بذلك عن واجب العبادة ونكهة السهرات العائلية، هذه الأخيرة التي تختلف من شخص لآخر، كل حسب اهتماماته وسنه وهواياتها، وإذا كانت المسلسلات تزين سهرات كثير من النساء والفتيات، فإن مقاهي الأنترنت أصبحت قارة بالنسبة للكثير من الشبان والمراهقين، إذ تحولت إلى الوجهة المفضلة للكثير منهم منذ الساعات الأولى بعد الإفطار إلى غاية السحور.وكانت إشاعة قد راجت خلال الأيام الأخيرة مفادها أنه سيتم اتحاذ هذا الإجراء، وهي إشاعة لم تفندها ولم تؤكدها السلطات، حتى اليوم بحجب الربط بمواقع التواصل الاجتماعي، إجراء سيستمر حتى يوم 23 جوان تاريخ نهاية البكالوريا، هذا القرار لم يثن من عزيمة البعض الذين بفضل بعض التقنيات استطاعوا كسر المنع، من خلال الإبحار على الموقع الأزرق وباقي مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال استعمال بعض التطبيقات، ما دفع السلطات بعدها إلى حجب محرك البحث غوغل وتطبيقه على الهواتف النقالة «غوغل بلاي» الذي يتيح تحميل التطبيقات التي تساعد على كسر الحجب.
 
صفية نسناس
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha