شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

في ظاهرة أفقدت العائلات عبق «الطواجن» الرمضانية

ربات بيوت يهجرن المطابخ ويستنجدن بالأطباق الجاهزة!


  22 جوان 2016 - 15:24   قرئ 433 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
ربات بيوت يهجرن المطابخ ويستنجدن بالأطباق الجاهزة!

 

في ظاهرة دخيلة على العائلات الجزائرية، خاصة في شهر رمضان الكريم، تلجأ عديد النساء العاملات إلى اقتناء الأطباق الجاهزة، بحجة توفير الراحة والجهد وربحاً للوقت، غير مباليات بما يتميز به شهر رمضان من لمات عائلية ورائحة «الطواجن» التي تُعبِّق أرجاء المنازل.

 
تضطر بعض النساء العاملات خلال شهر رمضان إلى الاستنجاد بالأطباق الجاهزة وذلك بسبب انشغالهن بعملهن، حيث لا يتسنى لهن تحضير مختلف الأطباق الرمضانية، وفي هذا الصدد ارتأت «المحور اليومي» أن تزور بعض المحلات والمطاعم والمراكز التجارية التي تقدم هذه الأطباق واستقصاء آراء بعض من النسوة حول هذا الموضوع.

المطاعم والمراكز التجارية قِبلة النساء العاملات

على غير العادة، فإن المحلات التجارية التي تلقى إقبالا كبيراً من طرف الرجال طيلة شهور السنة، أضحت الآن تستقطب فئة النساء بكثرة مقارنة بالرجال، حيث وقفت «المحور اليومي» في زيارتها إلى بعض المحلات والمطاعم والمراكز التجارية بالعاصمة على الإقبال الكبير للنسوة على المحلات التجارية التي توفر الأطباق الجاهزة، أين وجدت عديد ربات البيوت ضالتها بها هروباً من المطابخ، لاسيما أنّ بعض العائلات تُفضل تناول أطباق جاهزة على رائحة وعبق المطبخ طيلة هذا الشهر الكريم الذي تتنوع فيه «الطواجن» وتتزين فيه موائد الجزائريين بما لذ وطاب. ومن غريب الصدف، أنّ اقتناء الأطباق والمأكولات الجاهزة أضحى من دواعي التفاخر لدى البعض، خاصة إذا ما قورنت بأطباق من محلات معروفة أو مطاعم مشهورة، وهو ما لاحظناه أثناء جولتنا في بعض المحلات والمطاعم بالعاصمة من إقبال مختلف شرائح المجتمع على شرائها ودون استثناء. ومن خلال جولتنا الاستطلاعية، التي قادتنا إلى المركز التجاري «أرديس» بالعاصمة، وقفنا على الإقبال الكبير للعائلات الجزائرية على مختلف الأطباق الجاهزة، في صورة تُعبر عن هجر هذه النسوة لمطباخهن داخل البيوت واقتناء الأطباق من المطاعم التي تحضرها أياد أخرى، وفي هذا الإطار قال لنا «منير» طباخ في المركز التجاري «أرديس» «إن الإقبال على شراء بعض الأطباق الجاهزة كبير وخاصة في شهر رمضان»، مشيرا إلى أن الموظفين أو ربات البيوت يأتون خصيصا لشراء بعض الأصناف التقليدية أو حتى الأطباق العصرية.

رواتب كاملة تصرف على الأطباق الجاهزة خلال رمضان 

يدفع الفضول بالبعض حين سماعهم حديثا عن جودة خدمات مطعم معين، إلى زيارته واكتشافه وتذوق أطباقه، من مختلف أصناف الأكل الجاهز، سواء كان مطبوخا أو غير مطبوخ، حيث أصبحت بعض العائلات تعتمد بصفة كبيرة على شراء طعامها كاملا من خارج المنزل حتى لا تشغل نفسها بشراء المستلزمات وإعداد الطعام وطهيه من باب توفير الوقت والجهد، وهذا ما أكدته لنا «فتيحة»، موظفة بشركة خاصة قائلة إنها تضطر إلى اقتناء بعض الأطعمة جاهزة وأخرى غير مطبوخة بحكم عملها خارج المنزل، مشيرة إلى أنها تصرف نصف راتبها على مثل هذه المأكولات. ومن جهته «حكيم» موظف بشركة وطنية، قال إنّ الظروف حتّمت عليه اللجوء إلى اقتناء الأكل الجاهز من أحد المطاعم المتواجد بباب الزوار، نظرا لخروجه متأخرا من العمل، ولا يمكنه إعداد فطوره، مشيرا إلى أن وجبة الفطور الواحدة والمتكونة من طبق الشوربة وطبق ثان، بالإضافة إلى بوراك والمشروبات الغازية تتراوح بين 700 و1000دينار، وهذا ما استحسنه خاصة أنه يقطن بعيدا عن عائلته وهو مضطر لاقتناء الأطباق الجاهزة طوال شهر رمضان.من جهة أخرى، يفضل البعض الآخر شراء بعض الأطباق جماعيا وتناولها في المنزل عوض المطعم وهذا للشعور باللمة العائلية التي افتقدوها في شهر رمضان، وهو ما جاء على لسان «نبيل» الذي يعمل محاسبا بإحدى الشركات، حيث يشتري «وجبة الفطور رفقة أصدقائه» ويتناولونها في المنزل، مضيفا أن باقي الأطباق الأخرى السهلة كالبوراك والسلطة والبطاطا المقلية يحضرونها بأنفسهم.

مصطفى زبدي: «الأطباق الجاهزة سريعة التلف ومن المستحسن تجنبها»

صرح مصطفى زبدي رئيس جمعية حماية المستهلك حول موضوع الأطباق الجاهزة التي تقتنيها العائلات الجزائرية خلال شهر رمضان، بأن هذه الأخيرة تعتبر مأكولات حساسة وسريعة التلف ويتوجب توفر شروط عرض وحفظ جيدة فيها، وأضاف محدثنا أنه من الأحسن تجنب تلك المأكولات الجاهزة وخاصة في فصل الصيف، وعلى العائلة الجزائرية التي تتكون من ربة بيت أن تحضر الأطباق الرمضانية في منزلها لأنها تحرص دائما على نظافتها وطهيها بطريقة جيدة حتى لا تسبب أي ضرر صحي للعائلة. في السياق نفسه أضاف مصطفى زبدي: «إذا كانت المرأة عاملة فلا بأس أن تقتني تلك الأطباق الجاهزة لكن من المستحسن تحضيرها في البيت لتجنب أي خطر».
 
إيمان فوري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha