شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

بين إشراف الأمهات على تكوينهن ونفور أخريات

فتيات يدخلن «الكوزينة» في تربص مغلق وأخريات منهمكات مع « الفيس بوك» 


  26 جوان 2016 - 14:28   قرئ 1884 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
فتيات يدخلن «الكوزينة» في تربص مغلق وأخريات منهمكات مع « الفيس بوك» 

 

تفضل الكثير من الفتيات، وخاصة الماكثات بالبيت، خلال شهر رمضان، دخول المطبخ من أجل مساعدة الوالدة في إعداد الفطور، فتكون لهن فرصة لتعلم قواعد الطبخ خاصة الأطباق التقليدية التي تميز المائدة الرمضانية، على غرار اللحم الحلو، والمثوم، وغيرها من الاطباق التقليدية المعروفة بنكتها الخاصة خلال شهر رمضان.

 
وللغوص أكثر في الموضوع التقينا ببعض الفتيات والأمهات، وتحدثنا معهن عن مدى إقبال الفتيات على الطبخ خلال رمضان، حيث صرحت لنا «نورة» وهي أم لبنتين، لم تعد فتيات اليوم مغرمات بالطبخ كما كنا نحن سابقا والسبب في ذلك يعود إلى كثرة الدلال وعدم تشجيع الأمهات لبناتهن على تعلّم الطبخ، عكس ما كان يحدث معنا نحن أيام السبعينيات، حيث تحرص الأم على تعليم بناتها الشؤون المنزلية بالقدر نفسه لتعلّم القراءة والكتابة، أما اليوم فقد تغيرت الأمور ولم تعد كما كانت في السابق». أما «سهام» فدخولها المطبخ يكون في مناسبات محددة كعطلة نهاية الأسبوع وخلال شهر رمضان الذي تكثر فيه الحركة، وتقول «أضطر لدخول المطبخ لمساعدة والدتي على تحضير السلطة و»البوراك» وتحضير مائدة الإفطار. سيرين أيضا ليست من المهتمات بالطبخ ولكن بقدوم رمضان تستهويها تجربة الطبخ فتسعى للتعويل على ذاتها وإحضار بعض الأكلات التي تتطلب مجهودا كبيرا ودراية فائقة، مشيرة إلى أن والدتها عادة ما ترفض مشاركتها في الطبخ مخافة ألا تحسن فعل ذلك وتوقعها بالتالي في دائرة غضب زوجها، عندها تقتصر مهمة سيرين على إحضار «البريك وأنواع عديدة من السلطة ».

شابات ينفرن من الدخول إلى المطبخ خلال رمضان

هناك فتيات لا تحبذن مطلقا الدخول إلى المطبخ إلا للأكل وخاصة في شهر رمضان، حيث يقضين شهر رمضان في النوم أو متابعة البرامج الرمضانية، تاركات الأم لوحدها في المطبخ تتكفل بكل أمور الطبخ، وفي هذا الصدد ترى «منال» وهي طالبة ثانوية، أن المطبخ هو نتيجة لشغف كبير يكمن في أعماق الإنسان سواء امرأة أم رجل، وتوضح أنها لا تعتبر حالتها استثنائية، فجل الفتيات الصغيرات وحتى المقبلات على الزواج لا يستهويهن الطبخ، أما خلال رمضان فقالت إنها تشعر بالرغبة في مساعدة والدتها على إنجاز بعض المهام البسيطة التي لا تتطلب منها مجهودا، من جهتها «ياسمين» أيضا لا تهوى الطبخ ولا الدخول إلى المطبخ وتفسر ذلك بقلة الوقت وعدم وجود الرغبة الكافية لذلك، بالإضافة إلى أن الطبخ ليس سهلا ويحتاج إلى بعض التركيز وسعة البال وهما غير متوفرين لديها، «أمل» بدورها ترى أن المطبخ والطبخ يشكلان آخر اهتماماتها، وبالتالي فهي تترك لوالدتها تحضير الإفطار دون مساعدتها.
 
ايمان فوري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha