شريط الاخبار
إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر

بين إشراف الأمهات على تكوينهن ونفور أخريات

فتيات يدخلن «الكوزينة» في تربص مغلق وأخريات منهمكات مع « الفيس بوك» 


  26 جوان 2016 - 14:28   قرئ 1833 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
فتيات يدخلن «الكوزينة» في تربص مغلق وأخريات منهمكات مع « الفيس بوك» 

 

تفضل الكثير من الفتيات، وخاصة الماكثات بالبيت، خلال شهر رمضان، دخول المطبخ من أجل مساعدة الوالدة في إعداد الفطور، فتكون لهن فرصة لتعلم قواعد الطبخ خاصة الأطباق التقليدية التي تميز المائدة الرمضانية، على غرار اللحم الحلو، والمثوم، وغيرها من الاطباق التقليدية المعروفة بنكتها الخاصة خلال شهر رمضان.

 
وللغوص أكثر في الموضوع التقينا ببعض الفتيات والأمهات، وتحدثنا معهن عن مدى إقبال الفتيات على الطبخ خلال رمضان، حيث صرحت لنا «نورة» وهي أم لبنتين، لم تعد فتيات اليوم مغرمات بالطبخ كما كنا نحن سابقا والسبب في ذلك يعود إلى كثرة الدلال وعدم تشجيع الأمهات لبناتهن على تعلّم الطبخ، عكس ما كان يحدث معنا نحن أيام السبعينيات، حيث تحرص الأم على تعليم بناتها الشؤون المنزلية بالقدر نفسه لتعلّم القراءة والكتابة، أما اليوم فقد تغيرت الأمور ولم تعد كما كانت في السابق». أما «سهام» فدخولها المطبخ يكون في مناسبات محددة كعطلة نهاية الأسبوع وخلال شهر رمضان الذي تكثر فيه الحركة، وتقول «أضطر لدخول المطبخ لمساعدة والدتي على تحضير السلطة و»البوراك» وتحضير مائدة الإفطار. سيرين أيضا ليست من المهتمات بالطبخ ولكن بقدوم رمضان تستهويها تجربة الطبخ فتسعى للتعويل على ذاتها وإحضار بعض الأكلات التي تتطلب مجهودا كبيرا ودراية فائقة، مشيرة إلى أن والدتها عادة ما ترفض مشاركتها في الطبخ مخافة ألا تحسن فعل ذلك وتوقعها بالتالي في دائرة غضب زوجها، عندها تقتصر مهمة سيرين على إحضار «البريك وأنواع عديدة من السلطة ».

شابات ينفرن من الدخول إلى المطبخ خلال رمضان

هناك فتيات لا تحبذن مطلقا الدخول إلى المطبخ إلا للأكل وخاصة في شهر رمضان، حيث يقضين شهر رمضان في النوم أو متابعة البرامج الرمضانية، تاركات الأم لوحدها في المطبخ تتكفل بكل أمور الطبخ، وفي هذا الصدد ترى «منال» وهي طالبة ثانوية، أن المطبخ هو نتيجة لشغف كبير يكمن في أعماق الإنسان سواء امرأة أم رجل، وتوضح أنها لا تعتبر حالتها استثنائية، فجل الفتيات الصغيرات وحتى المقبلات على الزواج لا يستهويهن الطبخ، أما خلال رمضان فقالت إنها تشعر بالرغبة في مساعدة والدتها على إنجاز بعض المهام البسيطة التي لا تتطلب منها مجهودا، من جهتها «ياسمين» أيضا لا تهوى الطبخ ولا الدخول إلى المطبخ وتفسر ذلك بقلة الوقت وعدم وجود الرغبة الكافية لذلك، بالإضافة إلى أن الطبخ ليس سهلا ويحتاج إلى بعض التركيز وسعة البال وهما غير متوفرين لديها، «أمل» بدورها ترى أن المطبخ والطبخ يشكلان آخر اهتماماتها، وبالتالي فهي تترك لوالدتها تحضير الإفطار دون مساعدتها.
 
ايمان فوري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha