شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

يوفر ملابس فاخرة و»ماركات» عالمية

المركز التجاري بباب الزوار قبلة العائلات لاقتناء ألبسة العيد


  26 جوان 2016 - 14:33   قرئ 719 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
المركز التجاري بباب الزوار قبلة العائلات لاقتناء ألبسة العيد

 

يعد المركز التجاري بباب الزوار القبلة المفضلة لدى العديد من العائلات العاصمية، خلال السهرات الرمضانية لشراء مختلف أنواع الألبسة ذات الجودة والماركات العالمية، تزامناً واقتراب عيد الفطر المبارك الذي لا يفصلنا عنه سوى أيام قليلة.

عرف المركز التجاري بباب الزوار إقبالا كبيرا من طرف العائلات العاصمية مع اقتراب عيد الفطر المبارك الذي لا يفصلنا عنه سوى أيام قليلة، خاصة بعد أن شارف شهر رمضان الفضيل على نهايته، حيث فظلت معظم العائلات التي تقض السهرات الرمضانية خارج المنزل، التوجه بعد الإفطار مباشرة إلى المركز التجاري الواقع بباب الزوار للوقوف على الأسعار واقتناء بعض الألبسة الخاصة بعيد الفطر لأطفالها، عوض التنقل إلى الأماكن الخلابة كالشواطئ لقضاء السهرة الرمضانية بعيدا ضوضاء وصخب المدينة. ولاكتشاف مدى الاقبال على هذه الفضاءات قامت «المحور اليومي» بزيارة المركز التجاري بباب الزوار الذي يعتبر من أكبر المراكز التجارية بالجزائر، أين قمنا بالتجول بداخله للوقوف على تحضير العائلات لعيد الفطر المبارك، حيث شدّ انتباهنا تواجد فئتين من المقبلين عليه، الفئة الأولى من العائلات التي جاءت خصيصا للوقوف على الأسعار ومدى مناسبتها لقدرتها الشرائية، أما الفئة الثانية فجاءت خصيصا لشراء الألبسة من المحلات التي تروج لماركات عالمية بهذا المركز التجاري، تفاديا للوقوع في زحام التسوق في الأيام الأخيرة من شهر رمضان الكريم.ومن بين أبرز ما وقفنا عليه خلال زيارتنا هذه، الإقبال الكبير لفئة النساء عليه منذ الساعات الأولى، هذا الأمر دفع بنا إلى الحديث مع بعضهم حول تفضيلهن هذه المراكز على المحلات المتواجدة بمختلف شوارع العاصمة، من بينهن ياسمين التي قالت لنا «في كل سنة أفضل المجيء إلى المركز التجاري بباب الزوار لشراء الألبسة الخاصة بعيد الفطر المبارك عوض التوجه إلى المحلات التي تشهد هي الأخرى إقبالا منقطع النظير من قبل العائلات، فهنا بالمركز التجاري تعرض سلع من ماركات عالمية وجودة عالية، لذلك أفضل التسوق هنا رغم الارتفاع الطفيف في الأسعار»، أما سمير الذي جاء رفقة عائلته من حي باب الوادي فقال لنا: «جئت للمركز التجاري بباب الزوار لشراء ألبسة عيد الفطر لأطفالي الثلاثة لأن هناك العديد من المحلات تقوم ببيع ألبسة الأطفال، وهو ما يجعلك تقوم باختيار أحسن الملابس وفق أسعار مختلفة، فأنا شخصيا وجدت العديد من الاختيارات لشراء ما تريده بناتي، تفاديا للوقوع في خطأ السنة الماضية، حين لم نستطع إيجاد مقاسات الألبسة والأحدية لأحد بناتي».
 
عمر عليوان