شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

من «طرف قماش» إلى عطور راقية وصولاً إلى الأيفون

«المهيبة».. من الحفاظ على التقاليد إلى عبء يُثقل كاهل العائلات


  26 جوان 2016 - 14:34   قرئ 672 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
«المهيبة».. من الحفاظ على التقاليد إلى عبء يُثقل كاهل العائلات

 

مع اقتراب عيد الفطر المبارك، تستعد العائلات الجزائرية في العشر الأواخر من شهر رمضان للتحضير لهذه المناسبة، بإحياء العديد من العادات والتقاليد التي أضحت راسخة في أذهان الأجيال المتعاقبة، ومن بين هذه العادات المتجذرة التي تقترن بالأعياد والمناسبات على غرار عيد الفطر، نجد «المهيبة» التي يُقدمها أهل العريس لعروسهم المستقبلية كعربون محبة وتوثيق للعلاقة بين العائلتين.

 
هذا التقليد الذي أبى أن يندثر مع مرور الزمن، وأضحى يرتبط ارتباطاً وثيقاً بعادات العائلات الجزائرية في الأعياد والمناسبات، بات في الآونة الأخيرة رغم رمزيته عبئا آخر يُثقل كاهل العرسان نظراً لتطور «المهيبة» من «طرف قماش» إلى أغلى العطور وصولاً إلى اقتناء آخر صيحات الهواتف الذكية التي لا يقلّ ثمنها عن 70 ألف دينار، ناهيك عن الأغراض الأخرى التي يستلزم إرفاقها معها. أصبحت المهيبة أو الهدية التي يقدمها أهل العريس للفتاة المخطوبة من بين العادات الراسخة وضمن تقاليد الأسر الجزائرية التي باتت لا تُفرط فيها وإن كانت تختلف أنواعها حسب الإمكانيات المادية للخطيب ووفق الأعراف والتقاليد، فالمهيبة هدية من العريس وفرصة للعروس من أجل إكمال جهازها، ولأننا على أبواب عيد الفطر ارتأت «المحور اليومي» القيام بجولة استطلاعية تقودها لمختلف شوارع العاصمة من أجل نقل أجواء التحضير لهذه المناسبة التي تقدسها الكثير من العائلات وتعتبرها فرصة للتعارف بين العائلتين وتعميق العلاقات وتحسينها في الفترة الممتدة بين الخطوبة والعرس، فكانت وجهتنا الأولى، المحلات الممتدة على شريط شارع حسيبة بن بوعلي، هذه المحلات التي لطالما تميزت بالاكتظاظ بالزبائن في مثل هذه المناسبات نظرا للحركة الواسعة التي يصنعها أهل الخطاب خاصة من أجل اقتناء المهيبة، فدخلنا إلى أحد المحلات التي تعرض ملابس نسائية أين التقينا الآنسة «سلمى» رفقة حماتها التي أكدت لنا أنها تفضل الخروج لاقتناء المهيبة مع حماتها من باب الاحترام والتقدير، أما عن الأسعار فقد أكدت لنا الحاجة «سعدية» بأنها مرتفعة جدا.

المهيبة تفقد وزنها المعنوي 

من جهته عبر لنا «يوسف »، شاب مقبل على الزواج، صادفناه مع خطيبته في محل لبيع الحلي بالجزائر العاصمة، عن أسفه لما آل إليه هذا التقليد والذي وخرج عن المألوف بعدما كانت الهدية رمزية تقتصر على «طرف قماش» وكمية من الحنة -على حد تعبيره- لتتحول إلى هدايا ثمينة قضت على حلم كل من يفكر في الزواج، فقال لنا مبتسما: «لو أنهم يلغون هذه العادة التي لا فائدة منها سوى أنها تصفعنا نحن كعرسان، فهي بمثابة الهاجس الذي بات يؤرقنا بسبب أسعار الهدايا، ففي وقتنا الحاضر من سابع المستحيلات أن تكون هدية «المهيبة» عادية لأنها أصبحت بمثابة المعيار الذي يقاس به المستوى الاجتماعي للعريس». تركنا «يوسف» وواصلنا جولتنا ليكون سوق «زنيقة لعرايس» الشهير بالعاصمة محطتنا الثانية، فأول ما شد انتباهنا هو الحركية الكبيرة التي كانت تميزه بسبب الإقبال الكبير عليه من طرف النساء والفتيات المقبلات على الزواج، فضلا عن الحموات اللواتي كن هناك لاقتناء هدية عيد زوجة الابن المستقبلية، وهنا اقتربنا من «سامية» التي كانت رفقة أمها وحماتها، وقد أجمعن من خلال تصريحاتهن على أن «المهيبة» هي عادة أصيلة متجذرة في المجتمع الجزائري، وفي هذه الصدد قالت الخالة «سعيدة» حماة «سامية»: «إن المهيبة هي هدية تُقدم كعربون محبة «للكنة» في المناسبات، فهذه الهدية تهدف إلى ترسيخ وتعميق تلك الرابطة الأسرية التي ستجمع بين العائلتين»، ولم تُخفِ سعيدة في حديثها أنّ هذه العادة أضحت في زمننا هاجسا يؤرق في كل مناسبة العديد من الشباب المقبلين على الزواج بسبب أسعارها الباهظة، وعن نوع الهدية الذي تغير حسبها، أكدت لنا أن في قديم الزمان كانت القيمة المعنوية للمهيبة تكفي لأنها كانت عبارة عن قماش وعلب من الحنة فضلا عن «الجبّات»، لكنها حاليا فقدت وزنها المعنوي وتبنت الوزن المادي، إذ باتت العطور الراقية وأشكال المجوهرات الغالية تتصدر قائمة الهدايا التي تختارها العائلات الجزائرية من أجل أن تضيفها الفتاة المقبلة على الزواج في حقيبة جهازها بالرغم من الأثمان الباهظة التي تعرض بها هذه الأخيرة، لأنه كلما كانت «المهيبة» ثمينة كلما أفرحت أهل العروس ورفعت من شأن أهل العريس.
 
 منيرة طوبالي
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha