شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

المطابخ تحولت لورشات صنع الحلوى ..

المرأة البليدية لا تتخلى عن صنعة اليدين


  03 جويلية 2016 - 12:04   قرئ 4582 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
المرأة البليدية لا تتخلى عن صنعة اليدين

 

تحولت مطابخ سيدات عاصمة سيدي الكبير بالبليدة الى ورشات لصنع الحلوى بمختلف أذواقها وأشكالها، لا سيما أنه بدأ العد التنازلي لرحيل شهر البركة والصيام، وهو الضيف الذي تستقبله العائلات بالترحاب وتودعه بالحلوى وفرحة العيد، ولأن العيد على الأبواب سارعت سيدات المطبخ البليدي، في اجتهاد وحرص شديدين هذه الأيام على ان تصنع حلوى العيد بنفسها ولا تقبل بغير حلواها على مائدة العيد، رغم الانتشار الهائل لأصحاب محلات بيع الحلوى وشهرة البعض منها في البليدة وخارجها.

بالرغم من بداية ظهور منافسين لمحلات بيع الحلوى، من تجار صغار اختاروا عربات متنقلة وزينوها  بألوان من الحلوى التقليدية، يدفعون بها كل عصر يوم وسط الأحياء والأزقة العتيقة وينادون على ربات البيوت لعرضها عليهن وبيعها .

 سيدات عاصمة المتيجة تحولن مطابخهن الى ورشات لإعداد حلوى العيد 

تحمل مناسبة العيد كلما اقترب موعده في الأيام العشر الأخيرة خاصة من شهر القيام والصيام، برنامجا جديدا تجهز له ربات البيوت في سعادة غامرة إلى قلوبهن بعد أن قضين الأيام الأولى في إعداد انواع الأطباق والمأكولات وتفننن فيها، فتتحول مطابخهن إلى شبه ورشات لصناعة حلوى تقليدية تركزت في انواع محددة هي، «مقروط اللوز  والتشاراك المسكر و«العريان والصامصة والغريبية والدزيريات وصبيعات العروسة» وإضافة الى «البقلاوة» وتزيد إليها معجنات معروفة مثل السفنج والمعارك»، وفي هذا الشأن تقول الحاجة صليحة إن ربات البيوت تستبشر فرحا بصناعة الحلوى مهما كانت ظروفها الاقتصادية والمالية، وحتى وإن كانت لدى البعض منهن التزامات مثل العمل في وظائف إدارية وما شابه، وتضيف أن المناسبة فرصة لاختبار قدراتها في صناعة الحلوى والتباهي بها خلال ضيافتها الأقارب والاهل والجيران، وشبهت الحدث السعيد باقتناء النساء فساتين جديدة  لكل فرح أو عرس يقام، فالعرض لابد أن يكون مميزا لا يشبه سابقيه .

 أصحاب المحلات في منافسة شرسة لعرض الحلوى الجاهزة...

وخارج البيوت تبدأ حرب دعاية ومنافسة من نوع آخر أبطالها أصحاب المحلات الذين تعدت شهرة البعض منهم حدود المدينة وأصبحت أسماؤها ماركات مسجلة في صناعة الحلوى، ويقول صاحب محل مشهور إن أصحاب الطلب على حلوى العيد يأتون في العادة من المدن المجاورة وقلما تجد زبونة من البليدة، وإن حدث فتكون إما عروسا لم يمض على زواجها الا زمن قليل أو سيدة عاملة خذلها الوقت لا غير، وأحيانا سيدات أردن الزيادة في أنواع الحلوى اللاتي صنعنها في البيت للتباهي والتفاخر أو إهدائها لأهل صبية مخطوبة تُوَشح هدية «المهيبة» المشهورة بالمنطقة كل عيد فطر مبارك، كرما منهن تعبيرا عن فرحة ختم صيام شهر، خاصة وأن «المهيبة» كما تسمى بالمنطقة أصبحت علامة تجارية لا بديل عنها بين الأسر والعائلات البليدية.
 
أمال عماري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha