شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

التقوا في منتزه الصابلات

سوريون وفلسطينيون وصحراويون يلتفون حول مائدة إفطار جزائرية


  03 جويلية 2016 - 14:30   قرئ 2473 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
سوريون وفلسطينيون وصحراويون يلتفون حول مائدة إفطار جزائرية

 

التف 2000مواطن من سوريا وفلسطين والصحراء الغربية وطلبة من دول افريقية أول أمس في التفاتة خيرية بادر إليها المجلس الشعبي الولائي للجزائر، وتقاسمت الأسر العربية والافريقية منها السورية واليمينة والفلسطينية والجزائرية مائدة إفطارها، دعا اليها المجلس الشعبي الولائي في  اليوم الـ 27 من رمضان.

وتهدف هذه المبادرة حسب رئيس المجلس كريم بنور التي تحمل الكثير من الرمزية إلى الالتزام بقضايا الشعوب التواقة للحرية والاستقرار. التي احتضنها منتزه الصابلات الذي تحول إلى ‘’مكان للوحدة والتلاحم العربي ومركز لتجديد مساندة الجزائر لأمهات القضايا خاصة منها القضيتين الصحراوية والفلسطينية على حد سواء’’. يضيف ذات المتحدث. من جهته، أكد البرلماني محمد الطاهر ديلمي عضو منظم للإفطار الجماعي أن عدد المشاركين في الفعالية الخيرية  بلغ 2000 مدعو  من بينهم 150 طالب من  عدة بلدان زاروا الجزائر بمناسبة مسابقة تاج القران الكريم الدولية المنظمة بمناسبة الشهرالفضيل.واعتبر المتحدث، أن اختيار منتزه الصابلات للقول أن الواجهةالبحرية للجزائر هي ‘’واجهة خير ورفاه للجميع’’. وأعلنت مديرية النشاط الاجتماعي لولاية الجزائر السيدة معيوش صليحة بدورها عن مشاركة أكثر من 300 طفل ومسن قادمين من 5 إقامات لرعاية الطفولة والعجزة عبرتراب الولاية، معبرة عن حاجة هذه الشريحة من المجتمع إلى مثل هذه المبادرات التي تخرجهم من الفضاءات المغلقة التي يعيشون فيها على مدار العام». وثمن سفير جمهورية الصحراء الغربية بشرايا حمودي بيون التفاتة المجلس الشعبي الولائي للجزائر، كما نوه هيثم عميري قائم بالأعمال في سفارة فلسطين بالجزائر أن الفلسطنيين الحاضرين اليوم جاؤوا من مركز سيدي فرج حيث يتعايشون مع الأسر العربية وغيرها بسلام وآمان. وأبدى رئيس المجلس الإسلامي الأعلى والطريقة التيجانية السيد أحمد أبي الفيض إعجابه بهذا التقليد وقال إن زيارته الأولى  للجزائر «ستترسخ» في ذهنه بهذه «الصور التضامنية للشعوب والأفراد في محنة».
 
عزيز محي الدين