شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

رغم خطورة الوضع وترخيص الطبيب

مرضى يصرون على الصيام ويفطرون على أبواب المستشفيات!


  31 ماي 2017 - 12:19   قرئ 1059 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
مرضى يصرون على الصيام ويفطرون على أبواب المستشفيات!

يصر عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة على الصيام فيتركون تناول الدواء ويحاولون اللحاق بركب الأصحاء لكنهم في الحقيقة يكلفون أنفسهم مشقة كبيرة بل والأخطر من ذلك يعرضون صحتهم لمضاعفات خطيرة قد تؤرق كل أفراد العائلة في شهر رمضان.

 
حالات كثيرة زارت المستشفيات في الأيام الأولى من رمضان والسبب العناد أو الإصرار على الصوم، خاصة بالنسبة لبعض المسنين الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم اعتقادا منهم أنه بمقدورهم الصيام وتأجيل أخذ الدواء في حين أن جل الأطباء أكدوا على مرضاهم استحالة الصيام لأنه سيؤزم وضعهم الصحي ويزيد من مضاعفات المرض كون الأخير سيسمح لنفسه بتناول كل ما لذ وطاب بحجة الصيام.
 
دخل في غيبوبة مباشرة بعد الإفطار

روت لنا «جميلة .ب» البالغة من العمر 40 سنة والتي وجدناها بذات المستشفى رفقة والدها الذي كان يبدو كالميت على طاولة الفحص أنه يعاني من مرض السكري من النوع الثاني منذ أكثر من 33 سنة وهو يعاني أيضا من قصور كلوي حاد أيضا منعه الأطباء من الصيام نظرا لخطورة الصيام على صحته لكن أحد المسنين الذين اعتاد مجالستهم في مقهى حيه بباب الوادي أكد له أن هناك دراسات حديثة أثبتت بأن الصيام تحول إلى علاج للكثير من الأمراض المستعصية والمزمنة ومنها مرض السكري فقام والد المتحدثة بالعناد وصام تاركا أدويته جانبا متخليا عن جرعات الأنسولين الثلاثة التي من المفروض ألاّ يتخلى عنها أبدا كان الإرهاق باديا عليه ورغم محاولات العائلة لإفطاره إلا أنه أبى وبمجرد سماعه لآذان المغرب همّ بالأكل والتلذذ حتى أغمي علية ونقل سريعا إلى المستشفى ليوضع في غرفة العناية المشددة تحت المراقبة وهو إلى غاية كتابة هذه السطور لم يستفق من غيبوبته بعد.
 
أصابها جفاف حاد لعدم شربها الماء

حالة أخرى من حالات العناد لسيدة تبلغ من العمر 60 سنة تعاني من انسداد في شرايين القلب كانت طيلة التسعة اشهر الماضية تحقن بـ«لوفينوكس » الحقنة التي تمنع تخثر الدم وزيادة انسداد الشرايين كانت تأخذ عقبها كاس من الماء كل ساعة حتى لا يحدث للمريضة جفاف لكنها كسرت كل القواعد الطبية التي كانت تسير حياتها المرضية وقامت بالصيام معتقدة أنها إذا حقنت بذات الحقنة فإنها لن تتضرر لكن الحقيقة أنها طريحة المستشفى والسبب يعود إلى حدوث جفاف بجسمها لأنها امتنعت عن  شرب الماء طيلة فترة صيامها التي فاقت الـ16 ساعة.
 
4 حالات تزور المستشفى يوميا في أولى ليالي رمضان

أكد «محمد .ح» طبيب مناوب بمصلحة الإستعجالات بمستشفى نفسية حمود بحسين داي، أنه ومنذ حلول الشهر الفضيل تستقبل المصلحة ما لا يقل عن 4 حالات مرضية في وضع أقل ما يقال عنه أنه خطير والسبب هو الإفراط في الأكل بعد يوم طويل وشاق من الصيام لأشخاص لا يمكنهم ذلك لأنهم يعانون من أمراض خطيرة كالقصور الكلوي وأمراض القلب وأيضا الأمراض المزمنة كالسكري وإرتفاع الضغط الدموي، والأخطر من ذلك أن المصلحة استقبلت أيضا حالات إجهاد كبير لبعض مرضى السرطان الذين صاموا رغم تحذيرات الأطباء من مضاعفاته خاصة وأنهم يخضعون لحصص العلاج الكيميائي وقد تم تحويلهم حسب ذات المتحدث إلى مصلحة «بيار ماري كوري» بمستشفى باشا الجامعي من أجل التكفل والعلاج.
 
جمال عماري، طبيب مختص في أمراض الجهاز الهضمي: «الصيام قد يكون مفيدا للبعض ومضرا للبعض الآخر»

أكد الدكتور جمال عماري، مختص في أمراض الجهاز الهضمي أن للصيام منافع عديدة  بالنسبة للأشخاص الأصحاء أو الذين يعانون من بعض الامراض الطفيفة وقد يكون علاجا حتى للشفاء في الكثير من الأحيان خاصة لمن يعانون من المشاكل الهضمية والمعدية لكن هاته النعمة قد تتحول الى نقمة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة  فبالنسبة لمرضى السكري على سبيل المثال عدم تناول الطعام هو المسبب الأول في انخفاض السكر في الدم كذلك عدم الانتظام في تناول الدواء والنظام الغذائي الجديد ومواعيد الوجبات يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر الأمر الذي يؤثر مباشرة على صحة القلب إضافة الى أن النقص الشديد في الأنسولين قد يهدد حياة المريض.
والصيام يسبب الجفاف لمريض السكري، ما يؤدي إلى زيادة لزوجة الدم وعليه فإن خطر الإصابة بالتخثرات أي الجلطات يتضاعف ناهيك عن تفاقم الأمراض الأخرى ففي حال كان المريض يعاني من مشاكل بالرؤية أو أمراض القلب والكلى؛ فهذه الأمراض ستتفاقم بشكل كبير خلال الصيام. 
 
جليلة.ع