شريط الاخبار
سحب شهادات التخصيص لمكتتبي «أل بي بي» بسيدي عبد الله يوم الأحد اقتناء أضاحي العيد «إلكترونيا» لأول مرة في الجزائر التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك الحجر الكلي على الأحياء الموبوءة حل أمثل لاحتواء كورونا توقيف 19 بارون مخدرات وحجز 1.891 طن من الكيف ولاة يمنعون إقامة المخيمات الصيفية بسبب «كورونا» والي سطيف يأمر بتشديد الرقابة والعقوبات على مخالفي الحجر الجزئي وزارة التعليم العالي تفتح اليوم باب الحوار مع الشركاء الاجتماعيين إطلاق جلسات محلية وجهوية لإصلاح المنظومة التربوية قريبا عطال وبوداوي يحلمان بالانضمام للريال والبارصا رزيق يُلزم تجار سطيف بتموين السوق خلال الحجر الحكومة تشدد إجراءات الحجر على 18 بلدية بسطيف لمنع انتشار الوباء خامات «أوبك» تنتعش وتستقر عند 43,54 دولار للبرميل بنك «ترست» الجزائر يطلق «إيزي كارت» المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تقدم 12 مقترحا لتعجيل عودة الطلبة في 23 أوت إطلاق منصة رقمية لتحديد مواعيد العلاج بالأشعة لمرضى السرطان وزارة التربية تعدّل ميزانيات المتوسطات والثانويات «أويحيى ويوسفي جمّدا مشروع سوزوكي ونجحتُ في صناعة حافلة جزائرية» وزارة الصحة «توافق» على البروتوكول الصحي لديوان الخدمات الجامعية وزارة الصحة توصي بالحجر الصحي المنزلي للبحارة العائدين الجزائر تحتضن ملتقى دوليا حول الاستثمار نهاية جويلية وزارة الصحة تستلم هبة بقيمة 40 مليار سنتيم من اللوازم الطبية اختتام الدورة البرلمانية غدا والاستفتاء على مسودة الدستور مؤجل «صفقة استئجار إيتوزا حافلات طحكوت كانت قبل مجيئي للوزارة» فرض إجراءات خاصة لمنع تفشي كورونا يومي عيد الأضحى تأجيل كأس أمم إفريقيا للمحليين إلى صيف 2022 طلبان جديدان لدخول بورصة الجزائر معهد باستور يؤكد أن 30 بالمائة من حالات التسمم متعمدة كورونا تعصف بإنتاج القطاع الصناعي العمومي الاقتصاد الجزائري بعيد عن الانهيار رغم الصعوبات شفاء 92 بالمائة من المصابين بفيروس كورونا في سطيف مكتتبو «عدل2» يحتجون أمام الوكالة للمطالبة بشهادات التخصيص توزيع المساكن بصيغ مختلفة عبر الوطن بمناسبة عيد الاستقلال وزير الصحة يعتبر نتائج السكانير «غير مؤكدة» أويحيى منح متعاملين اقتصاديين 5 ملايير دج إعفاءات ضريبية وسبّب تبديد 4 ملايير دج ولاة يعلّقون توثيق عقود الـزواج إلى إشعـار آخر بسبب «كورونا» البرتوكول الصحي الخاص بالدخول الجامعي على طاولة لجنة مكافحة كورونا اليوم تبون يناقش مع الحكومة مخطط الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي اليوم بن بوزيد يؤكد أن ارتفاع الحالات «عالمي» وليس مقتصرا على الجزائر شنقريحة يشرف على احتفالات عيد الاستقلال ببني مسوس وحضور بن حديد يصنع الحدث

رغم خطورة الوضع وترخيص الطبيب

مرضى يصرون على الصيام ويفطرون على أبواب المستشفيات!


  31 ماي 2017 - 12:19   قرئ 1354 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
مرضى يصرون على الصيام ويفطرون على أبواب المستشفيات!

يصر عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة على الصيام فيتركون تناول الدواء ويحاولون اللحاق بركب الأصحاء لكنهم في الحقيقة يكلفون أنفسهم مشقة كبيرة بل والأخطر من ذلك يعرضون صحتهم لمضاعفات خطيرة قد تؤرق كل أفراد العائلة في شهر رمضان.

 
حالات كثيرة زارت المستشفيات في الأيام الأولى من رمضان والسبب العناد أو الإصرار على الصوم، خاصة بالنسبة لبعض المسنين الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم اعتقادا منهم أنه بمقدورهم الصيام وتأجيل أخذ الدواء في حين أن جل الأطباء أكدوا على مرضاهم استحالة الصيام لأنه سيؤزم وضعهم الصحي ويزيد من مضاعفات المرض كون الأخير سيسمح لنفسه بتناول كل ما لذ وطاب بحجة الصيام.
 
دخل في غيبوبة مباشرة بعد الإفطار

روت لنا «جميلة .ب» البالغة من العمر 40 سنة والتي وجدناها بذات المستشفى رفقة والدها الذي كان يبدو كالميت على طاولة الفحص أنه يعاني من مرض السكري من النوع الثاني منذ أكثر من 33 سنة وهو يعاني أيضا من قصور كلوي حاد أيضا منعه الأطباء من الصيام نظرا لخطورة الصيام على صحته لكن أحد المسنين الذين اعتاد مجالستهم في مقهى حيه بباب الوادي أكد له أن هناك دراسات حديثة أثبتت بأن الصيام تحول إلى علاج للكثير من الأمراض المستعصية والمزمنة ومنها مرض السكري فقام والد المتحدثة بالعناد وصام تاركا أدويته جانبا متخليا عن جرعات الأنسولين الثلاثة التي من المفروض ألاّ يتخلى عنها أبدا كان الإرهاق باديا عليه ورغم محاولات العائلة لإفطاره إلا أنه أبى وبمجرد سماعه لآذان المغرب همّ بالأكل والتلذذ حتى أغمي علية ونقل سريعا إلى المستشفى ليوضع في غرفة العناية المشددة تحت المراقبة وهو إلى غاية كتابة هذه السطور لم يستفق من غيبوبته بعد.
 
أصابها جفاف حاد لعدم شربها الماء

حالة أخرى من حالات العناد لسيدة تبلغ من العمر 60 سنة تعاني من انسداد في شرايين القلب كانت طيلة التسعة اشهر الماضية تحقن بـ«لوفينوكس » الحقنة التي تمنع تخثر الدم وزيادة انسداد الشرايين كانت تأخذ عقبها كاس من الماء كل ساعة حتى لا يحدث للمريضة جفاف لكنها كسرت كل القواعد الطبية التي كانت تسير حياتها المرضية وقامت بالصيام معتقدة أنها إذا حقنت بذات الحقنة فإنها لن تتضرر لكن الحقيقة أنها طريحة المستشفى والسبب يعود إلى حدوث جفاف بجسمها لأنها امتنعت عن  شرب الماء طيلة فترة صيامها التي فاقت الـ16 ساعة.
 
4 حالات تزور المستشفى يوميا في أولى ليالي رمضان

أكد «محمد .ح» طبيب مناوب بمصلحة الإستعجالات بمستشفى نفسية حمود بحسين داي، أنه ومنذ حلول الشهر الفضيل تستقبل المصلحة ما لا يقل عن 4 حالات مرضية في وضع أقل ما يقال عنه أنه خطير والسبب هو الإفراط في الأكل بعد يوم طويل وشاق من الصيام لأشخاص لا يمكنهم ذلك لأنهم يعانون من أمراض خطيرة كالقصور الكلوي وأمراض القلب وأيضا الأمراض المزمنة كالسكري وإرتفاع الضغط الدموي، والأخطر من ذلك أن المصلحة استقبلت أيضا حالات إجهاد كبير لبعض مرضى السرطان الذين صاموا رغم تحذيرات الأطباء من مضاعفاته خاصة وأنهم يخضعون لحصص العلاج الكيميائي وقد تم تحويلهم حسب ذات المتحدث إلى مصلحة «بيار ماري كوري» بمستشفى باشا الجامعي من أجل التكفل والعلاج.
 
جمال عماري، طبيب مختص في أمراض الجهاز الهضمي: «الصيام قد يكون مفيدا للبعض ومضرا للبعض الآخر»

أكد الدكتور جمال عماري، مختص في أمراض الجهاز الهضمي أن للصيام منافع عديدة  بالنسبة للأشخاص الأصحاء أو الذين يعانون من بعض الامراض الطفيفة وقد يكون علاجا حتى للشفاء في الكثير من الأحيان خاصة لمن يعانون من المشاكل الهضمية والمعدية لكن هاته النعمة قد تتحول الى نقمة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة  فبالنسبة لمرضى السكري على سبيل المثال عدم تناول الطعام هو المسبب الأول في انخفاض السكر في الدم كذلك عدم الانتظام في تناول الدواء والنظام الغذائي الجديد ومواعيد الوجبات يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر الأمر الذي يؤثر مباشرة على صحة القلب إضافة الى أن النقص الشديد في الأنسولين قد يهدد حياة المريض.
والصيام يسبب الجفاف لمريض السكري، ما يؤدي إلى زيادة لزوجة الدم وعليه فإن خطر الإصابة بالتخثرات أي الجلطات يتضاعف ناهيك عن تفاقم الأمراض الأخرى ففي حال كان المريض يعاني من مشاكل بالرؤية أو أمراض القلب والكلى؛ فهذه الأمراض ستتفاقم بشكل كبير خلال الصيام. 
 
جليلة.ع