شريط الاخبار
نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام

رغم خطورة الوضع وترخيص الطبيب

مرضى يصرون على الصيام ويفطرون على أبواب المستشفيات!


  31 ماي 2017 - 12:19   قرئ 865 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
مرضى يصرون على الصيام ويفطرون على أبواب المستشفيات!

يصر عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة على الصيام فيتركون تناول الدواء ويحاولون اللحاق بركب الأصحاء لكنهم في الحقيقة يكلفون أنفسهم مشقة كبيرة بل والأخطر من ذلك يعرضون صحتهم لمضاعفات خطيرة قد تؤرق كل أفراد العائلة في شهر رمضان.

 
حالات كثيرة زارت المستشفيات في الأيام الأولى من رمضان والسبب العناد أو الإصرار على الصوم، خاصة بالنسبة لبعض المسنين الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم اعتقادا منهم أنه بمقدورهم الصيام وتأجيل أخذ الدواء في حين أن جل الأطباء أكدوا على مرضاهم استحالة الصيام لأنه سيؤزم وضعهم الصحي ويزيد من مضاعفات المرض كون الأخير سيسمح لنفسه بتناول كل ما لذ وطاب بحجة الصيام.
 
دخل في غيبوبة مباشرة بعد الإفطار

روت لنا «جميلة .ب» البالغة من العمر 40 سنة والتي وجدناها بذات المستشفى رفقة والدها الذي كان يبدو كالميت على طاولة الفحص أنه يعاني من مرض السكري من النوع الثاني منذ أكثر من 33 سنة وهو يعاني أيضا من قصور كلوي حاد أيضا منعه الأطباء من الصيام نظرا لخطورة الصيام على صحته لكن أحد المسنين الذين اعتاد مجالستهم في مقهى حيه بباب الوادي أكد له أن هناك دراسات حديثة أثبتت بأن الصيام تحول إلى علاج للكثير من الأمراض المستعصية والمزمنة ومنها مرض السكري فقام والد المتحدثة بالعناد وصام تاركا أدويته جانبا متخليا عن جرعات الأنسولين الثلاثة التي من المفروض ألاّ يتخلى عنها أبدا كان الإرهاق باديا عليه ورغم محاولات العائلة لإفطاره إلا أنه أبى وبمجرد سماعه لآذان المغرب همّ بالأكل والتلذذ حتى أغمي علية ونقل سريعا إلى المستشفى ليوضع في غرفة العناية المشددة تحت المراقبة وهو إلى غاية كتابة هذه السطور لم يستفق من غيبوبته بعد.
 
أصابها جفاف حاد لعدم شربها الماء

حالة أخرى من حالات العناد لسيدة تبلغ من العمر 60 سنة تعاني من انسداد في شرايين القلب كانت طيلة التسعة اشهر الماضية تحقن بـ«لوفينوكس » الحقنة التي تمنع تخثر الدم وزيادة انسداد الشرايين كانت تأخذ عقبها كاس من الماء كل ساعة حتى لا يحدث للمريضة جفاف لكنها كسرت كل القواعد الطبية التي كانت تسير حياتها المرضية وقامت بالصيام معتقدة أنها إذا حقنت بذات الحقنة فإنها لن تتضرر لكن الحقيقة أنها طريحة المستشفى والسبب يعود إلى حدوث جفاف بجسمها لأنها امتنعت عن  شرب الماء طيلة فترة صيامها التي فاقت الـ16 ساعة.
 
4 حالات تزور المستشفى يوميا في أولى ليالي رمضان

أكد «محمد .ح» طبيب مناوب بمصلحة الإستعجالات بمستشفى نفسية حمود بحسين داي، أنه ومنذ حلول الشهر الفضيل تستقبل المصلحة ما لا يقل عن 4 حالات مرضية في وضع أقل ما يقال عنه أنه خطير والسبب هو الإفراط في الأكل بعد يوم طويل وشاق من الصيام لأشخاص لا يمكنهم ذلك لأنهم يعانون من أمراض خطيرة كالقصور الكلوي وأمراض القلب وأيضا الأمراض المزمنة كالسكري وإرتفاع الضغط الدموي، والأخطر من ذلك أن المصلحة استقبلت أيضا حالات إجهاد كبير لبعض مرضى السرطان الذين صاموا رغم تحذيرات الأطباء من مضاعفاته خاصة وأنهم يخضعون لحصص العلاج الكيميائي وقد تم تحويلهم حسب ذات المتحدث إلى مصلحة «بيار ماري كوري» بمستشفى باشا الجامعي من أجل التكفل والعلاج.
 
جمال عماري، طبيب مختص في أمراض الجهاز الهضمي: «الصيام قد يكون مفيدا للبعض ومضرا للبعض الآخر»

أكد الدكتور جمال عماري، مختص في أمراض الجهاز الهضمي أن للصيام منافع عديدة  بالنسبة للأشخاص الأصحاء أو الذين يعانون من بعض الامراض الطفيفة وقد يكون علاجا حتى للشفاء في الكثير من الأحيان خاصة لمن يعانون من المشاكل الهضمية والمعدية لكن هاته النعمة قد تتحول الى نقمة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة  فبالنسبة لمرضى السكري على سبيل المثال عدم تناول الطعام هو المسبب الأول في انخفاض السكر في الدم كذلك عدم الانتظام في تناول الدواء والنظام الغذائي الجديد ومواعيد الوجبات يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر الأمر الذي يؤثر مباشرة على صحة القلب إضافة الى أن النقص الشديد في الأنسولين قد يهدد حياة المريض.
والصيام يسبب الجفاف لمريض السكري، ما يؤدي إلى زيادة لزوجة الدم وعليه فإن خطر الإصابة بالتخثرات أي الجلطات يتضاعف ناهيك عن تفاقم الأمراض الأخرى ففي حال كان المريض يعاني من مشاكل بالرؤية أو أمراض القلب والكلى؛ فهذه الأمراض ستتفاقم بشكل كبير خلال الصيام. 
 
جليلة.ع
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha