شريط الاخبار
الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل» القضاء يوسّع التحقيق في تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق إتلاف 96 هكتارا من الغطاء النباتي خلال 24 ساعة احتجاجات.. غلق للطرقات واقتحام مديريات المياه بسبب العطش «القوات المسلحة بلغت مراتب تتوافق مع متطلبات احتفاظ الجزائر بسيادتها» ارتفاع نسبة توافد السياح الجزائريين على تونس بـ12.03بالمائة أحزاب الموالاة بين الترغيب والترهيب بعد رفض مبادرات الحوار إشراكها بلجود يأمر «ويكا» الإندونيسية بالإسراع في تسليم مساكن «عدل» تونس تنافس الجزائر في تصدير الكهرباء إلى ليبيا قمة الجريحين في بولوغين ومقرة تبحث عن انتصار للتاريخ مجمّع «جيتاكس» يخل بالعهد ويترك جلود الأضاحي تُعفّن الشوارع جمعية حماية المستهلك تحقق في أسباب انقطاع المياه خلال العيد «سونلغاز» تفشل في ضمان التغطية بالكهرباء في العاصمة النفط بـ57 دولارا وسيناريوهات الأزمة تعود إلى الواجهة جلود الأضاحي ومخلّفات الذبح ديكور الأحياء والشوارع «الجزائر البيضاء» تكتسي حلة سوداء وتغرق في النفايات عقاب جماعي للجزائريين على مدار ثلاثة أيـــــــــــــــــــام من العيد! ندوة وطنية للطلبة يوم السبت بعد إقصائهم من المبادرات السابقة مافيا «الباركينغ» يفرضون منطقهم في مستغانم الـ «فاو» واليابان للمساعدة في تحريات حرائق الغابات بالجزائر استجابة محتشمة للمداومة..غياب النقل وجفاف الحنفيات يطبعون أيام العيد تذبذب وانقطاعات في التزويد بالمياه يُنغص فرحة العيد

نظرا لأسعاره المغرية

سوق مقطع خيرة يستقطب «الزوالية» في رمضان


  04 جوان 2017 - 12:06   قرئ 1333 مرة   0 تعليق   رمضان والناس
سوق مقطع خيرة يستقطب «الزوالية» في رمضان

أضحى الطريق المتواجد على مستوى بلدية دوادوة أو المعروف لدى العامة «بمقطع خيرة» محج المواطنين من مختلف الأماكن، همهم الوحيد البحث عن الأسواق الموازية التي توفر اللحوم البيضاء والحمراء بأسعار جد منخفضة مقارنة بالأماكن التي يقطنون بها، فاقتناء هذه المادة من القصابات تصبح مهمة مستحيلة بالنسبة لهم نظرا لغلاء أسعارها.  

 
تحولت سوق اللحوم والديك الرومي بمنطقة مقطع خيرة على مستوى الطريق الوطني الرابط بين الحطاطبة والدواودة إلى محج للمواطنين من مختلف المناطق لاقتناء اللحوم البيضاء والحمراء نظرا للأسعار التي يوفرها الباعة، التي تبقى في متناول المواطن البسيط.
 
أسعار في المتناول

تنقلت «المحور اليومي» إلى مقطع خيرة والذي وجدناه يعج بالمواطنين الذين قدموا من عدة أماكن من أجل اقتناء الديك الرومي واللحوم الأخرى، كما وجدنا العديد من الشباب في مقتبل العمر ينتشرون كالفطريات ما بين مداخل المزارع وبقارعة الطريق  يحاولون استقطاب أكبر عدد من الزبائن فبمجرد وصولك المنطقة حتى تجدهم يقتربون من الزبون ويرددون على مسامعه عبارات «مرحبا بك أخي» «تفضل لدينا داند بأسعار» معقولة وحاول آخر إغراءنا بالشراء منه قائلا «إذا اشتريتم من عندي ديك رومي أو اثنين سأقوم بتخفيض سعره لكم» كما يلفت نظرك تلك  الطاولات التي وضع عليها ديك رومي من ذكر وانثى واثناء استفسارنا عن الأسعار لاحظنا ان سعر الديك الرومي الذكر يختلف عن سعر الأنثى فقد حدد سعر الذكر بـ 270 دج، أما  سعر الديك الرومي الانثى بـ 250 دينار وعن الأسباب التي جعلت الباعة يقومون برفع سعر الديك الرومي الذكر عن الأنثى يقول أحدهم أن الذكر قوي ولحمه فيه فائدة أكثر من الأنثى وهي الأسباب التي جعلتهم يقومون برفع سعره، بعدها اقتربنا من أحد الباعة والذي صرح لنا أن السوق شهد إقبالا كبيرا من طرف الزبائن خاصة في الأسبوع الأول من شهر رمضان، مضيفا بأنه قد تم تسجيل توافد الزبائن أكثر من السنوات السابقة، نظرا للأسعار التي يجدها المواطن البسيط مقارنة بالأسعار التي يتداولها أصحاب القصابات فيما بينهم.وأثناء استفسارنا عن طريقة الذبح والإجراءات التي تأخذ بعين الاعتبار، أضاف نفس المتحدث قائلا بأنه فيما يخص الطرق الصحية فإنهم يقدمون لحوماً مذبوحة بطريقة شرعية وقد تم الترخيص لها بعد معاينة الطبيب البيطري قبل اقتنائها من عند الموالين، مشيرا إلى أن هناك أشخاص يقومون بذبح الديك الرومي ونزع الريش مقابل مبالغ مالية تصل إلى 200 دينار للواحد، وهو الأمر الذي سمح لبعض الشباب وفتح المجال أمامهم من أجل كسب قوت يومهم على حد تعبير أحدهم قائلا «نحن نجني رزقنا من نزع ريش الديك الرومي وعليه نطالب من الجهات المعنية السماح لنا بمزاولة تجارتنا فنحن نقوم ببيع الديك الرومي وليس أشياء ممنوعة!»وعن الطريقة التي يقتاتون بها الديك الرومي يقول محدثنا أن لكل واحد منهم أحد الموالين الذين يقتني من عنده «الداند» مشيرا في سياق حديثه أن جميع الباعة يحوزون على شهادات طبية تثبت سلامتهم الصحية وليس بهم أي مرض.
 
إقبال المواطنين يكسر المخاوف

ما لاحظناه أثناء تواجدنا بسوق «مقطع خيرة» إقبال الزبائن على اقتناء تلك اللحوم، حيث عبر هؤلاء عن ارتياحهم الشديد للأسعار والسلعة التي يوفرها الباعة، أين أكد أحد الزبائن قائلا بأن المنطقة تعرف بخاصية بيع الديك الرومي بأسعار منخفضة مقارنة مع باقي محلات بيع اللحوم، وأضاف آخر بأن المكان يشهد إقبالا كبيرا من طرف الزبائن الذين باتوا يفضلون شراء الديك الرومي من مقطع خيرة نضرا للأسعار التي تكون متاحة أمام الجميع.
وغير بعيد عن قارعة الطريق وبالطريق المؤدية إلى بلدية القليعة يتواجد سوق الديك الرومي لبلدية دواودة وهو منظم من طرف البلدية حيث تم منحه للتجار من أجل مزاولة تجارتهم بطريقة قانونية بعيدا عن اشعة الشمس، فهنا وجدنا العديد من الباعة أقدموا على تقطيع الديك الرومي الى أجزاء اقتربنا من أحدهم الذي أكد لنا أن سعر الكيلو غرام الواحد من فخذ الديك الرومي يبلغ 350 أما لحم الديك الرومي «اسكالوب» يصل سعره إلى 500 دينار وأضاف محدثنا أن سعر الديك الرومي يتراوح ما بين 260 و270 دج، وعن الطريقة التي يجلبونه بها أكد البائع أنه يقوم كل يوم بشراء الديك الرومي من عند أصحاب المزارع والمربيين من المناطق المجاورة بأسعار تتراوح ما بين 200 و220 دينار وبعد ذبحه لدى الذباح الذي يقوم بذبح الديك ونزع ريشه بأسعار تتراوح ما بين 170 و200 دينار يعرضونه للبيع بأسعار تتراوح ما بين 2650 و270 دينار جزائري.
 
عزيز محي الدين